Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 02 تموز 2022   الساعة 04:36:17
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
في مؤتمر ميونخ .. الأمير تركي الفيصل يوزع الإطراء ويمتدح حسناء الموساد ليفني والأخيرة ترد .. ليتك تجلس بجانبي

دام برس:

رئيس الاستخبارات السعودي السابق تركي الفيصل مدح علانيةً الوزيرة في حكومة الاحتلال "تسيبي ليفني" على أقوال أدلت بها بشأن الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني في مؤتمر "ميونخ" حيث ردت عليه ليفني" ليتك تستطيع الجلوس بجانبي

وذكر موقع "واللا" العبري في تقرير نشره صباح اليوم السبت، أن الأميرتركي الفيصل رئيس الاستخبارات السعودية السابق

وجاء في التقرير أنه خلال الأشهر الماضية تم الحديث كثيراً عن تعزيزالعلاقات بين "إسرائيل" ودول الخليج على خلفية الخشية المشتركة من البرنامج النووي الإيراني، هذه العلاقات بقيت في أغلبها بعيدة عن أعينالإعلام، لكن مساء أمس (الجمعة)كان من الممكن ملاحظة جزء من تلك العلاقات القوية عندما نهض رئيس الاستخبارات السعودي السابق من مقعده في المنتدى الذي عقد بألمانيا ووزع الإطراء والمديح لليفني.

وتابع "هذا الحدث النادر والذي جرى خلال ورشة تناولت المسيرة السلمية الإسرائيلية الفلسطينية والتي عقدت في مؤتمر الأمن الدولي في ميونخ،ليفني جلست على المنصة سويةً مع رئيس طاقم المفاوضات صائب عريقات والمبعوث الأمريكي للمفاوضات "مارتن إنديك"، حيث جلس مع الجمهور أيضاً الأمير تركي الفيصل والذي يعتبر أحد كبار قادة نظام الحكم في المملكة السعودية وكان سابقاً يتولى رئاسة الاستخبارات السعودية".

وقال التقرير "بين ليفني وعريقات دار جدالاً حول قضية الاعتراف المتبادل بينإسرائيل والدولة الفلسطينية، حيث ادعت ليفني بأن نهاية الصراع سيكون فقط على أساس الدولتين لشعبين_ دولة الشعب اليهودي ودولة فلسطينية وشرحت ليفني أيضا بأن الفلسطينيين أثبتوا شرعيتهم وأحقيتهم لدولة بسببأن الشعب اليهودي بنى "إسرائيل"، ونهاية الصراع سيكون بناءً على فهم متبادل بأن كل دولة ستشكل الحل القومي لكل شعب".

وحسب التقرير؛ "ليفني لم تتجاهل الثمن الجغرافي في الأرض  التي ستضطر "إسرائيل" لدفعه مقابل هذا الاعتراف من الفلسطينيين، مؤكدة على أهمية الترتيبات الأمنية وقالت "سينبغي علينا النظر في أعين مواطني إسرائيل وأن نقول لهم بأن الضفة الغربية لن تتحول إلى نسخة أمنية عن غزة"

وبعد أن انتهت من أقوالها توجهه إليها الأمير الفيصل من مكان جلوسه وقام بمدحها أمام الجمهور على أقوالها،

قائلاً: "أنا أفهم لماذا أنت المفاوضة عن "إسرائيل" فردت عليه ليفني: "ليتك تستطيع الجلوس بقربي على المنصة وتتحدث عن هذا".

وبين الموقع أن ليفني ألمحت للامير السعودي إلى رغبة "إسرائيل"بتحويل التعاون السري مع دول الخليج إلى تعاون أكثر علانيةً،صحيح أن المسؤول السعودي الفيصل لم يستجب لدعوة ليفني ولكنه أثناء الورشة

جلس على فترات إلى جانب وزير الجيش الإسرائيلي السابق"إيهود باراك" وتحدث معه".

واضاف "إيهود باراك كان الصوت الرئيسي في حكومة نتنياهو السابقة الذيدعا إلى تعزيز العلاقات مع دول الخليج، وخلال الأحاديث المغلقة كان باراكي حث نتنياهو بشدة لإتخاذ موقفاً أكثر وضوحاً وجرأة في الموضوع الفلسطيني ومن بين الأهداف لذلك هو تعزيز التعاون مع السعودية ودول الخليج ضد التهديد النووي الإيراني، وأقوال مشابهة صدرت عن ليفني خلال الأشهر الماضية في وسائل الإعلام وفي الدوائر المغلقة حيث أكدت دوماً بأنه في العالم العربي هناك جهات كثيرة تريد علاقات جيدة مع إسرائيل، ولكن الخوف من رد فعل الشارع العربي من هذه العلاقة _على خلفية استمرار الصراع مع الفلسطينيين_تمنع إسرائيل من تحقيق هذا الأمر".

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://sia.gov.sy/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2022
Powered by Ten-neT.biz