Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 07 آذار 2021   الساعة 22:53:54
دام برس : http://alsham-univ.sy/
الخارجية الروسية تعرب عن ارتياحها لوصول المساعدات الإنسانية إلى المهجرين والمتضررين من إرهاب المجموعات المسلحة في بلدة الغزلانية بريف دمشق
دام برس : دام برس | الخارجية الروسية تعرب عن ارتياحها لوصول المساعدات الإنسانية إلى المهجرين والمتضررين من إرهاب المجموعات المسلحة في بلدة الغزلانية بريف دمشق

دام برس:

أعربت وزارة الخارجية الروسية عن ارتياحها لوصول المساعدات الإنسانية إلى المهجرين والمتضررين من إرهاب المجموعات المسلحة في بلدة الغزلانية بريف دمشق.

ونقل موقع روسيا اليوم عن الخارجية الروسية قولها: "إن وصول المساعدات تم وفق الاتفاق الذي تم التوصل إليه خلال المباحثات الروسية الأمريكية في باريس في 13 كانون الثاني".

وكانت موسكو أعلنت أمس في بيان دعمها لعمليات إيصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين في سورية داعية جميع الأطراف المؤثرة على المسلحين إلى إقناعهم بتوفير الظروف المناسبة لوصول المساعدات إلى من يحتاج إليها الأمر الذي سيؤدي إلى تهيئة أجواء ملائمة لأعمال المؤتمر الدولي حول سورية جنيف 2 الخاص بسورية والذي من المقرر أن يبدأ يوم الأربعاء القادم في مدينة مونترو السويسرية.

يذكر أن دفعة من المساعدات الإنسانية وصلت أمس إلى بلدة الغزلانية وتضمنت سلات غذائية وأغطية وملابس الى المهجرين والمتضررين من إرهاب المجموعات المسلحة في البلدة وأوصل الهلال الأحمر العربي السوري المساعدات المحملة في ثلاثين شاحنة إلى مجلس البلدة بالتعاون مع المنظمات التابعة للأمم المتحدة لتوزيعها على المهجرين والمتضررين.

يشار إلى أن الحكومة السورية أبدت انفتاحها على أي جهد لإيصال المساعدات للسكان المدنيين في أي نقطة من سورية ودعت جميع الأطراف الدولية إلى المساعدة في هذا الجهد الإنساني إلا أن المجموعات الإرهابية المسلحة تتخذ من المدنيين دروعا بشرية وتعاقبهم على مواقفهم الرافضة للإرهاب وتحتجزهم بقوة السلاح وتمنع وصول المساعدات إليهم كما حصل قبل ايام فى مخيم اليرموك عندما استهدف الإرهابيون قافلة مساعدات توجهت الى المخيم بإشراف الأمم المتحدة.
سانا

الوسوم (Tags)

وزارة   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   سلمت
سلمت اياديك روسيا الصديقة المخلصة لسوريا
لجين  
  0000-00-00 00:00:00   لماذا ؟؟؟
لماذا لا يرسل لهم المساعدات الارهاب الذي احتضنوه يجب على الدولة السورية قطع كل المساعدات التي تاتي لهؤلاء الذين قاموا باحتضان الارهاب و الخراب
لونا  
  0000-00-00 00:00:00   شكرا روسيا
نشكر روسيا لارسال المساعدات الينا
نجدة  
  0000-00-00 00:00:00   اعان الله
اعان الله شعبنا و جزاهم كل الخير والعون
عليا  
  0000-00-00 00:00:00   مسؤلياتهم
نقول للمعنيين المهجرين هم يتحملون مسؤلياتهم فهم من قام باحتضان الارهاب
حنان  
  0000-00-00 00:00:00   احتضانهم للارهاب
عندما شاءت الاقدار و دارت الازمات تحول السوريون من المضيفين الى المشردين بسبب احتضانهم للارهاب
ثائر  
  0000-00-00 00:00:00   المساعدات
ان تلك المساعدات التي تصل اليهم اغلبها لا تفيد سوى عصابات الجمعيات تت تسميات مختلفة و العصابات التي توزع فهم يشفطون اغلبها
ام عبدو  
  0000-00-00 00:00:00   الله كبير
ان هؤلاء المهجرين فقراء و اولئك الامراء و الشيوخ سفلة وهنا تنتهي الاخلاق عندما تبرز افعالهم المسيئة والمنافية للدين والقيم الانسانية من لفضيحة و العار يجعلهن يكتمن على ما يتعرض لهن من ابتزاز و اعتداء و اغتصاب و هذا ينطبق على بعض المخيمات اللاجئين في الدول الجوار و مخيم الزعتري بالاردن واكثرها ولكن بالنتيجة نقول هذا مصير من يترك بلده الله كبيير
سلام  
  0000-00-00 00:00:00   يحاول
يحاول السوريون النجاة بانفسهم من عنهجية الارهاب الذي لا يرحم البشر و لا الحجر
امجد  
  0000-00-00 00:00:00   المهجرون
ان ما يتعرض له المهجرون السوريون في بلدان عربية و اجنبية من تعذيب و ترحيل وتذليل لهو عار و نقطة سوداء على جبين الانسانية
معتز  
  0000-00-00 00:00:00   باختصار
هدول كلن كذابين وجواسيس للارهابيين لا يستحقون المساعدات
حسن  
  0000-00-00 00:00:00   نرجو الإنصاف في التوزيع
نعم وصلت المساعدات ولكن التوزيع غير عادل فأقارب رئيس البلدية والمحسوبين عليه قاموا ببيع المساعدات وهي معروضة في البقاليات بسعر2500ل.س للحصة وهذا أدى إلى حرمان المحتاجين للمساعدات منها خصوصاً المهجرين في قرية دير الحجر التابعة للغزلانية فهؤلاء المهجرين محرومون من كل أنواع المساعدات الغذائية والصحية بسبب طمع رئيس البلدية والعاملين معه ،فنرجو تحصيص كمية من هذه المساعدات لقرية دير الحجر فهي بأشد الحاجة لهذه المساعدات كونها تضم الكثير من المهجرين الذين لم يستطيعوا السكن في الغزلانية نتيجة غلاء البيوت وأجاراتها وبسبب اسغلال تجار الغزلانية حاجات المهجرين وبيعهم المواد الأساسية باسعار مرتفعة جداً
شاهد عيان  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz