Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 19 كانون ثاني 2021   الساعة 19:45:45
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
إيران والعراق يجددان الدعوة إلى حل سياسي للأزمة في سورية
دام برس : دام برس | إيران والعراق يجددان الدعوة إلى حل سياسي للأزمة في سورية

دام برس

جددت إيران والعراق الدعوة الى ضرورة الحل السياسي للأزمة في سورية وأكدتا على توفر الإرادة السياسية في أعلى المستويات لكلا البلدين بالعمل للتوصل إلى هذا الحل وشددتا على تعاونهما في مكافحة الارهاب.

وقال النائب الأول للرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عقب محادثاتهما في طهران أمس "إن إيران والعراق أكدا منذ البداية على الحل السياسي للأزمة في سورية وأن تأجيج العنف فيها أمر مرفوض بالنسبة لنا" معربا عن أمله بأن يتوصل المؤتمر الدولي حول سورية جنيف2 إلى اتفاق جيد لحل الأزمة في سورية بمساعدة البلدين ودول المنطقة.

وأكد أن "وقف العنف في المنطقة هو مطلب للشعوب ومن أجل تحقيقه لابد من توافر الإرادة السياسية في أعلى المستويات لدى الدول" مشيرا إلى أن "لدى إيران والعراق هذه الإرادة لوقف العنف" وشدد على التقارب والتفاهم في وجهات النظر بين إيران والعراق بشأن القضايا الاقليمية ورغبتهما بالتعاون في مجال الإرهاب ومحاربته وإزالة العنف من المنطقة والقيام بأعمال ومهام جادة على صعيد المجتمع الدولي.

وأشار جهانغيري إلى أن مباحثاته مع المالكي تناولت العلاقات الإيرانية العراقية والتعاون بينهما في مجالات الغاز والسكن وقضايا أخرى مضيفا أن "المحادثات بينهما أدت إلى التوصل إلى توافقات مناسبة في مجال تنمية العلاقات".

من جانبه شدد رئيس الوزراء العراقي على دعم وحدة مختلف الدول والاستقرار في المنطقة ودعم الحل السياسي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى لافتا إلى ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين وتوطيدها وتعزيز اللقاءات بين الوفود الإيرانية والعراقية لأنها تخدم مصالح البلدين والمنطقة أيضا.

وقال المالكي "إن جميع هذه اللقاءات هي خطوات إيجابية تضمن المصالح المشتركة للبلدين اللذين يتمتعان بأرضيات وأواصر تاريخية ويمكن من خلال الاستفادة منها تعزيز العلاقات الثنائية" مشيرا إلى أن الجانبين اتفقا على القيام بنشاط واسع وإيجاد مختلف السبل للنشاطات الاقتصادية.

وأكد المالكي أن الجانبين حققا إنجازات في هذا المجال مشيرا إلى أن المحادثات بين الجانبين تناولت مختلف القضايا الاقتصادية ودخول الشركات الايرانية إلى العراق وتوفير الإمكانات اللازمة لها.

وتوقع المالكي زيادة حجم التبادل التجاري الذي يبلغ بينهما حاليا 3 مليارات دولار الى بين 12 و15 مليار دولار.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بدأ في وقت سابق أمس زيارة رسمية لطهران تستغرق ثلاثة أيام هدفها بحث القضايا الإقليمية والدولية والعلاقات الثنائية والدولية.

شمخاني: الإرهاب هو الخطرالأول الذي يهدد المنطقة

في سياق متصل قال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني.. "إن الإرهاب هو الخطرالأول الذي يهدد المنطقة".

وأضاف شمخاني لدى لقائه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.. "إن الإرهاب مثل الفيروس لا يلوث المحيط الذي هو فيه فحسب بل يهدد إيضا من أوجده".

وأشار إلى التعاون الاقتصادي بين إيران والعراق وقال إن هذا التعاون يساهم في تعزير المصالح المشتركة و يوطد الأمن بين البلدين.

من جهته أشار المالكي إلى التأثير الكبير للبلدين في المعادلات السياسية وقال.. "إن أهم حاجة لمنطقتنا التي تواجه الأزمات هو تطوير التعاون الوثيق بين بلدانها لإقرار الأمن والسلام فيها".

و أعلن المالكي استعداد العراق لتعزيز التعاون الشامل مع إيران داعيا الى ازالة العقبات التي تحول دون تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين البلدين.

عبد اللهيان: لم يتم توجيه دعوة لأي جهة للمشاركة في جنيف2

من جهته أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية حسين أمير عبد اللهيان أنه لم يتم بعد توجيه دعوة لأي جهة للمشاركة في المؤتمر الدولي حول سورية جنيف2 رغم تحديد موعد عقد المؤتمر الشهر المقبل. وقال عبد اللهيان في تصريح له أمس "مازالت هناك بعض الخلافات بشأن كيفية عقد مؤتمر جنيف 2 وحول المشاركين فيه" موضحا أن طهران تعتبر هذا المؤتمر المنتظر "آلية سياسية لحل الأزمة في سورية وتعتقد بوجوب توفير الأرضية كي يتمكن الشعب السوري من تقرير مصير بلاده في أجواء هادئة". وحول الزيارة التي بدأها المالكي إلى طهران أكد عبد اللهيان أن هدف الزيارة هو تهنئة إيران على الإنجاز التاريخي الذي حققته فيما يخص الملف النووي الإيراني بعد التفاوض مع المجموعة الدولية "مسة زائد واحد".

وكان الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون أعلن في وقت سابق عن تحديد الثاني والعشرين من كانون الثاني المقبل موعداً لعقد المؤتمر الدولي حول سورية في مدينة جنيف السويسرية. 

الوسوم (Tags)

إيران   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   بلدي الغالي
سوريا الله يحميكي
ضياء قيلو  
  0000-00-00 00:00:00   جيشنا
الله يقوي جيشنا الباسل والقصة الاشخاص الوحيدين يلي بيقدروا يحلوها هنن الشعب السوري
فادي حمود  
  0000-00-00 00:00:00   ابناء سوريا
والله الارهاب لن ينال مبتغاه ابدا بتدمير سوريا
هالة الدق  
  0000-00-00 00:00:00   خونة
والله لن نركع مهما فعلتم ايها الخونة
ذو الفقار  
  0000-00-00 00:00:00   ارهاب
سوريا باذن الله لح ينتهي فيها الارهاب قريبا
باسل عرفات  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz