Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 23 أيار 2022   الساعة 19:10:31
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
يا قائد مجزرة صبرا وشاتيلا يا سمير جعجع .. ألا تستحق غزوة معلولا مؤتمر صحافي عاجل
دام برس : دام برس | يا قائد مجزرة صبرا وشاتيلا يا سمير جعجع .. ألا تستحق غزوة معلولا مؤتمر صحافي عاجل

دام برس:

ما هو مصاب به الدكتور سمير جعجع هو الإزدواجية في المعايير,بحيث أنه يرى كبعض الناس الأمور بميزان مزدوج، فهم يرون ما لهممن الحقوق، وينسون (أو يتناسون) ما عليهم من واجبات، ولا يعرفون الحق لغيرهم،

يريدون من الناس أن يحترموهم ويبجلوهم، وهم لا يحترمون أحداً، ولا يعرفون الفضل لأهل الفضل، وحقّاً، لا يعرف الفضل لأهل الفضل إلا ذوي الفضل. بلإن أحدهم إذا سمع أحدهم يتكلم بكلام فصيح حكيم، يتهمه بأنه لا يفقه شيئاً،وأن رأيه يجانب الصواب والحكمة، وكأنه هو وحده فقط من يفهم ويستطيعالكلام.سمير جعجع يوم غزوة الأشرفية كان له رأي,ويوم غزوة معلولا كان لهرأي آخر ,هل يعلم أحدكم لماذا ؟هل معلولا ليست بمنطقة مسيحية ؟أو أن للأشرفية معايير مقدسة من نوع آخر ؟ طبعاً لا والعكس صحيح ,لكنها إزدواجية المعايير التي وصلت بهم إلى أن يبيعوا معلولا بأهلها فداء للمال وللطغيان الذي يريدون.

يقول الزميل في جريدة السفير غاصب المختار أن بين «غزوة الأشرفية» التي نفذتها مجموعات إسلامية متشددة في العام 2006 تحت شعار الاحتجاج علىالإساءة للنبي محمد، وبين «غزوة معلولا» التي نفذتها ايضا مجموعات إسلامية متشددة تحت شعار «تحرير عاصمة الصليبيين»، بقي الشاهد المسيحي اللبناني والإقليمي والدولي الصامت على الاعتداءين هو ذاته،والمتواطئ على مصير المسيحيين المشرقيين هو ذاته.

في لبنان قال احدهم: «اتركوهم إنهم حلفاء»، فاستباح حلفاؤه حرمة المقابر والكنائس، وفي معلولا لم يجد الزعماء المسيحيون اللبنانيون والاوروبيون مايقولونه بعد استباحة اقدم مدينة مسيحية مشرقية سوى الصلاة والتعاطف،وترك البلدة الوادعة وأهلها لمصيرهم الأسود!.

يقلل هؤلاء الزعماء من خطورة ما جرى في الاشرفية وقتها، وما جرى فيمعلولا قبل ايام قليلة، وليس أقله غض النظر عن تنامي التطرف الإسلامي فياهم بلدين عربيين يتميزان بالتنوع الطائفي والمذهبي والتعايش بين الأديانمنذ قرون. وقد تركت «الغزوتان» على الجمهور المسيحي أثاراً نفسيةوسياسية وديموغرافية اكبر من ان يتم علاجها بالصلاة والتضامن اللفظي.ولا يمكن تجاوزها من دون إيجاد وقائع مؤثرة تقدم ما يكفي من ضمانات لطمأنة المسيحيين اللبنانيين الى مصيرهم، وهم يراقبون عن قرب تنامي هجرةاخوانهم المسيحيين المشرقيين في دول الجوار، بينما يكمن جزء من التواطؤالمريب، في فتح اوروبا ابوابها مشرعة لاستقبالهم، بحجج انسانية، بينما الهدف تسهيل التهجير من باب تسهيل تنفيذ مشروع «الفوضى الخلاقة».

لا يمكن للزعماء المسيحيين اللبنانيين التغاضي كثيرا عما جرى في معلولا،حتى لا يمتد في اسهل وسيلة الى مناطقهم وهي قريبة جداً جغرافياً منمعلولا- ولا تنفع في رد الضرر البالغ الذي يمكن ان يلحق بالمسيحيين اللبنانيين، الذرائع غير المقنعة او النكايات بأطراف سياسية اخرى شريكة في الهمّ الوطني، او محاولة تحقيق أهداف سياسية تحت عناوين باتت مستهلكة كمثل عنوان التدخل في الازمة السورية، الذي لا يشمل طرفا لبنانياً بعينه.

بعد «غزوة معلولا» التي جاءت في توقيت سياسي مدروس، حسب الوقائع السورية، لتحقيق هدف سياسي موضعي بوجه نداء البابا للصلاة من اجلسوريا، يُخشى ان تتكرر «غزوة الاشرفية» في لبنان، لكن على شكل اوسعبفعل فاعل سياسي لبناني، وطالما أنه يوجد من يبرر او يتغاضى من زعماءالمسيحيين لتحقيق هدف سياسي بعيد او قريب

الوسوم (Tags)

معلولا   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   الى الطوائف جمعيا
الى كل الطوائف السورية عليكم بشتى الوسائل ان تحافظو على مسيحى سوريا من مخطط تهجيرهم وليس هم فقط ولكن طوائف اخرى فالرجاء كونو على وعي بذلك لا تبيعو الشام بحفنة دنانير ,,,الله عليك ياشام اهلك باعوك بالدولار$ انا اسف ياشام ودموعي تبكي عليك حسرة مرة مع غربة عمرها بعمر حوادث الاخوان اكثر من 30 عام ...الله عليك يا شام والله يحمى اسد الشام (هذا الزعيم الذي جاء بوقت لا يوجد سوى الخيانة والحقد والكره)الله معك يا سيدى يا بشار الاسد
سورى مغترب  
  0000-00-00 00:00:00   جعجع ومعلولا
لسنا بحاجة الى اي كلمة من جعجع وغيره كيلو او صبرا فهم لا يمثلون شيئا
ناصر  
  0000-00-00 00:00:00   يا
مجزرة صبرا و شاتيلا مزحة امام مجازر الاسلاميين المزعومين و موقف جعجع صحيح فهو يحاول انقاذ ما تبقى من كفار سورية من براثن الوحش الوهابي و لن يستطيع فالوحش لا يمكن مهادنته او ترويضه و سيبتلعه و قواته قريباً و سيسطر على المنطقة كلها فهو صنيعة الشيطان سلطان هذا العالم كما هو مذكور في الكتب و الاساطير الدينية ،،،و من يستطيع ان يحاربه ؟؟؟ هذا من اسرار الخليقة و الخالق ... اننا كفرنا و نزداد كفراً مع الايام التي نعيشها و نلعن الساعة التي ولدنا فيها !!!!
كتائبي  
  0000-00-00 00:00:00   ارسلان من السويداء يؤكد على نهج المقاومة
الهجري و أرسلان: سورية و لبنان يتعرضان لمؤامرات تحاك في الأقبية الصهيونية تستهدف النهج المقاوم أكد شيخ العقل الأول لطائفة المسلمين الموحدين في سورية حكمت الهجري ورئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان أن حقد ومحاولات "شذاذ الآفاق لحرفنا عن دروب التآخي والتسامح التي نسجناها أصلا وفرعا كأسلافنا بدأت تتساقط" أمام وعي شعبنا والجيش العربي السوري الباسل الذي قدم أروع التضحيات وأنبل الشهداء كي تبقى سورية العربية بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد "منارة للتائهين وكتابا للقارئين". وأشار الهجري وأرسلان خلال لقائهما في مدينة قنوات بمحافظة السويداء اليوم إلى ما تتعرض له سورية ولبنان من مؤامرات تستهدف النهج المقاوم والتي تحاك في "أقبية صهيونية وأبواق تكفيرية في محاولة يائسة لطمس معالم وجذور البلدين التاريخية على اختلاف أطيافها". وصدر في ختام اللقاء بين الهجري وأرسلان الذي شارك فيه شيوخ عقل طائفة المسلمين الموحدين في سورية وشيخ عقل طائفة المسلمين الموحدين في لبنان نصر الدين الغريب والوفد المرافق لأرسلان وأعيان جبل العرب بيان أكدوا فيه حرصهم على السيادة الوطنية ورفض التدخل الخارجي بكل أشكاله وألوانه معتبرين أن "وحدتنا الوطنية غاية سامية وهدف مقدس لا نسمح بالعبث في مكوناته لأنها الغنى والثراء لنا جميعا عبر العصور". وشدد المشاركون على "الالتفاف حول القيادة الحكيمة للرئيس الأسد وجيشنا المكافح" ضد المؤامرات الرامية إلى تدمير سورية من الداخل وتعطيل قدرتها خدمة للكيان الصهيوني وأدواته الرخيصة فكرا وانتماء مشيرين إلى أن الحل السياسي من خلال الحوار الوطني بين السوريين هو "السبيل الأمثل لحل الأزمة ووقف نزيف الدم ودرب الخلاص للجميع". ولفتوا إلى أن المعركة المصيرية التي تخوضها سورية ضد مؤامرات التمزيق والتقسيم الطائفي لتصفية الوجود القومي العربي هي معركة الأحرار والشرفاء المخلصين لتاريخهم وإنسانيتهم على امتداد الوطن العربي الكبير مؤكدين أن القضية الفلسطينية هي محور الصراع العربي الصهيوني وأن "تحرير الجولان وعودته للوطن الأم سورية من أقدس واجباتنا الوطنية والقومية والدينية". وعبر البيان عن التقدير والعرفان للدول الصديقة والشعوب المحبة للسلام والهيئات والمنظمات الرسمية والشعبية التي قدمت يد العون والمساعدة لسورية لوأد الفتنة وتضميد الجراحات البليغة التي زرعها الصهاينة وأشباح التكفير منوهين بالانجاز التاريخي للشعب الإيراني الصديق وقيادته فيما يخص ملفه النووي وانعكاساته الإيجابية على السلم والأمن في المنطقة. كما التقى أرسلان فعاليات دينية واجتماعية في مقام عين الزمان بالسويداء
ساميا  
  0000-00-00 00:00:00   اين ابناء الدولار ميشيل كيلو وأين جورج صبرا
اين ميشيل كيلو وأين جورج صبرا: داعش تحول الكنائس لمكاتب دعوية الجبناء المتنعمون بأموال الإئتلاف والمجلس لم ينبسوا ببنت شفة….تجاهلوا مايحدث من ظلم وجور وتدمير لكنائس السوريين على يد الأجنبي الداعشي جورج صبرا الذي غرق حتى اذنيه مع إخوان الشياطين في المجلس الوطني وغرق معهم بالفساد حتى اذنيه وميشيل كيلو الذي غرق مع الارعن (احمد عاصي الجربة) والسعودية والسلفية حتى رئيس مايسمى مسيحيون من أجل الديموقراطية ايمن عبد النور هو وموقعه يلوذون بالصمت …لماذا ؟ لأن من “يدعمهم” هو اخونجي أو سلفي وقطع الأعناق ولاقطع الأرزاق سنكون مسيحيين اكثر من كيلو وصبرا وسنفضح عرصات داعش وهم يقومون بما لم يقم به لاعمر ابن الخطاب ولا خالد بن الوليد….والجامع الأموي يشهد على احترامهم للكنائس وبيوت العبادة الا لعن الله داعش وال سعود
حيفاوي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2022
Powered by Ten-neT.biz