Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 13 نيسان 2021   الساعة 23:52:50
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
رسالة أبو اللطف إلى رفيق الدرب أبو عمار وظلم ذوي القربى أشد مضاضة على الحر من وقع الحسام المهند

دام برس:

هو الذي سار في موكب الحق منذ نعومة اظافره يسعى ويناضل ويدعو الله عزّوجلّ أن يعيد الحق لأصحابه والأرض لمالكيها. حيث في غفلة من الزمن تمكّنطغاة البشر وشذّاذ الآفاق بدعم الدول الاستعمارية من تشريدهم، فاحتلوا أرضهم وسلبوا ممتلكاتهم وأقاموا فيها ظلماً وجوراً، فاستولو على فلسطين،أرض الآباء والأجداد، وأقاموا المستعمرات الصهيونية وبنوا الجدران العنصرية الفاصلة ونصبوا الحواجزن واحكموا الحصار والإغلاق فأصبح شعبنا يعيش في سجن كبير من لاجئين داخل الأرض ولاجئين في المنافي والشتات.

غادرنا وروحه الحائمة في سماء فلسطين تشكو ظلم الظالمين، من مغتصبين ومتآمرين على الشعب والقضية.

هو القائد المفجّر لأطول ثورات التحرّر في العصر الحديث. هو... هو...الشهيد، ياسر عرفات، أبو عمار، القائد العام لثورة الفاتح من يناير عام1965.

عندما نطق بكلمة السرّ "حتى يغيب القمر"، أعلنت فتح ثورتها وانطلقت عاصفتها لتدق أول مسمار في نعش الوجود الإسرائيلي، وتناقلت صحف العالم نبأ ثورة أبناء المخيمات، ثورة اللاجئين، ثورة تحمل رايات التحريروالعودة لتقضي على التشرد والشتات.

وتمر الأيام وتستمر المسيرة يا رفيق الدرب ويتعرّض أبطال الفتح للرصاص الغادر من خلف الحدود ونخرج من الحصار بمزيد من الإصرار والعناد ونواجه صوراً من الرفض والعدوان، ويصدح صوت القائد القومي الكبيرالزعيم الخالد جمال عبد الناصر بالقول: "إن الثورة الفلسطينية أنبل ظاهرةفي التاريخ المعاصر لأمتنا العربية".

كم من الطعنات تلقينا من هنا وهناك، كم من المؤامرات حيكت لنا من كل حدب وصوب، لكننا لم نستكن ولم نيأس، فكل شهيد يسقط، يدق مسماراً فينعش الاغتصاب والاحتلال الإسرائيلي ويتمتم وهو راحل مع زغاريد أمهات فلسطين الثكالى:

وظلم ذوي القربى أشد مضاضة على الحر من وقع الحسام المهند

هي ... هي ... يا رفيق الدرب، يا أبا عمار صورة الحاضر والماضي، ثورة يحاصرها العدو ويغلق عليها الأبواب، وأعوان يسرحون ويمرحون ويدعون إلى الخلاص بالتسليم بالأمر الواقع، ورجال هناك في عرائنهم يمسكون بالبنادق ،أقسموا أن يتابعوا مسيرتك ويستمروا في الانتفاضة، لا يهابون الموت،ويرددون ما قاله شاعرنا الشهيد عبد الرحيم محمود:

سأحمل روحي على راحتي وألقي بها في مهاوي الردى

شهداء يا أخي يسقطون كل ساعة، ومن خلفهم أشبال يلتقطون بنادقهم ليتابعوا المسيرة بشجاعة وإيمان بالحق.

هنا في ساحة الشرق العربي، يا رفيقي، غزاة وحروب واحتلال وضغوط، ولكن الأمر يستعصي عليهم.

يسألوننا كل يوم، أصحيح أن قائد الثورة قد مضى واستشهد، ولم يعد هناكفي المقاطعة ياسر أو أبو عمّار، يستقبل الجماهير والزوار؟

يتساءل شعبنا، أين أبا عمّار، أين المناضل الذي عاش معنا وعشنا معه، هل غاب عنا، وهل صحيح أننا لن نراه بعد اليوم؟!

هل اختفت تلك اليد السخية وتوقفت عن العطاء؟ ها هم يصرخون من أعماقهمكلما شاهدوك، رمزاً أو صورة ليس غيرك من يعيش بأذهانهم سيرةً أو صدىً،كلمةً أو نشيداً، هو أنت يا ابن الفتح، وأبا العاصفة، أنت.. أنت الثائر وأنت القائد الرمز.

نم قرير العين واهنأ، فلقد تركت خلفك رجالاً رفاقًا وأشبالاً أسوداً تربوا في كنفك وفي زمانك، فلن تلين لهم قناة، فكل ثائر ومقاوم يحمل في قلبه صورة ياسر، صورة يشدّ بها عزيمته، ويقوّي روح النضال والتضحية في نفسه،فاهنأ يا رفيق الدرب مع رفاقنا الأوائل الذين سبقوك إلى جنة الخلد. إنسألوك يا رفيق دربي، من دسّ السم في طعامك؟ هل هو شارون العدو القبيح، أم أعوانه وموالوه.

أنت يا أخي من تمنى الشهادة، وسعى إليها، وكنت دوماً تردّد: شهيداَ..شهيداً... شهيداً، فنلت ما طلبت، وسوف ننجز وصيتك وننقل جثمانك الطاهرإلى القدس الشريف يوم أن يرفع شبل من أشبالك أو زهرة من زهرات شعبك العلم الفلسطيني على مآذن وكنائس القدس الشريف، فاهنأ بمثواك الأخير معالأنبياء والصديقين، والشهداء، وعليك الرحمة والسلام.

أخــــــــــــوك

أبو لطف

الفدائي هو أبو عمار رفيق الدرب...

 

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz