Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 14 آب 2022   الساعة 01:05:05
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
احتجاجات كازاخستان تتصاعد.. رغم إقالة الحكومة وموافقة السلطات على خفض الأسعار إلى مستواها السابق
دام برس : دام برس | احتجاجات كازاخستان تتصاعد.. رغم إقالة الحكومة وموافقة السلطات على خفض الأسعار إلى مستواها السابق

دام برس:

تشهد كازاخستان منذ مطلع هذا العام موجة احتجاجات بدأت بطرح مطالب اقتصادية وتحولت خلال اليومين الأخيرين إلى اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن بعدد من المدن وخاصة ألما آتا.

وانطلقت الاحتجاجات في المناطق الغربية للبلاد على خلفية ارتفاع حاد في أسعار الغاز المسال، ورغم موافقة السلطات على خفض الأسعار إلى مستواها السابق، لم تهدأ المظاهرات بل انتشرت إلى أنحاء أخرى من البلاد، ما دفع الرئيس قاسم جومارت توكاييف لإقالة الحكومة وإعلان حالة الطوارئ في عدد من المناطق، بما فيها العاصمة نور سلطان.
وذكرت سائل إعلام محلية: استيلاء المتظاهرين على المقر الرئاسي في ألما آتا واستمرت الاشتباكات في الشوارع، واستمر التوتر أمام مقر الحكومة المحاية في أكوبي، رابع أكبر مدينة في البلاد (شمال غرب) ومقاط فيديو تظهر استخدام قوات الأمن خراطيم المياه ضد المتظاهرين
.

وحذرت وزارة الإعلام في كازاخستان وسائل الإعلام من المسؤولية الجنائية والإدارية لنشر معلومات كاذبة عمدا في ظل حالة الطوارئ.
 حيث استؤنفت صباح اليوم الأربعاء الاشتباكات بين المتظاهرين والقوات الأمنية في ألما أتا أكبر مدن كازاخستان، حيث اقتحم المتظاهرون مبنى البلدية، حسبما أفادت وكالة "نوفوستي". 
وقالت الوكالة أن المتظاهرين اشتبكوا مع عناصر الشرطة في وسط ألما آتا، كما أنهم أوقفوا وضربوا عددا من العناصر الأمنية في المدينة.
وحاولت الشرطة باستخدام وسائل خاصة، بما في ذلك القنابل الصوتية، وقف تقدم حشود من المتظاهرين المسلحين بالهراوات، في وسط المدينة، لكنهم تمكنوا من الوصول إلى الساحة أمام البلدية وبدأوا اقتحامه، حسبما أظهرت مقاطع فيديو متداولة.
وسمع دوي إطلاق نار في وسط ألما آتا، وغادر رجال الشرطة المنطقة المحيطة بمبنى البلدية بعدما اقتحمه المتظاهرون وأضرموا النار فيه، حسبما أفاد مراسل "نوفوستي"، الذي أضاف أنه شاهد شرطيين وهم يرتدون ملابس مدنية ويغادرون الساحة أمام البلدية في سيارات أجرة.

وأظهر تسجيل فيديو مجموعة من المتظاهرين في شوارع ألما آتا وهم يجردون عنصرا أمنيا من بندقيته الآلية.
وشوهدت أعمدة دخان تتصاعد فوق بلدية ألما آتا ومبنى النيابة العامة ومقر للحزب الحاكم في المدينة.
وطلبت سلطات المدينة من المواطنين عدم مغادرة منازلهم نظرا لاستمرار "عملية فرض النظام العام ومكافحة التطرف".
وأعلن رئيس كازاخستان قاسم جومارت توكاييف صباح اليوم حالة الطوارئ في مقاطعة ألما آتا اعتبارا من اليوم الأربعاء وحتى 19 يناير، تشمل فرض حظر التجول من الساعة 23:00 حتى الساعة السابعة صباحا، وذلك بعد إجراء مماثل يخص مدينة ألما آتا ومقاطعة مانغيستاو، أحد أكبر بؤر الاحتجاجات في غرب البلاد.

وبسبب حالة الطوارئ تم تعليق حركة عدد من القطارات في هذه المناطق منذ صباح اليوم.
وفي وقت لاحق اليوم أعلن توكاييف الطوارئ في العاصمة نور سلطان أيضا.
يأتي ذلك بعدما وقع رئيس كازاخستان مرسوما بشأن استقالة الحكومة، وتعيين عليخان سمايلوف كقائم بأعمال رئيس الوزراء، معتبرا ان الحكومة المقالة تتحمل بعض الذنب فيما يحدث.
وذكرت السلطات الصحية في ألما آتل أن 190 شخصا طلبوا مساعدة طبية في المدينة بعد مظاهرات واشتباكات أمس الثلاثاء، بينهم 137 شرطيا و53 مدنيا، موضحة أن سبعة أشخاص موجودون في العناية المركزة، أربعة منهم من عناصر الشرطة.
وفي وقت سابق، ذكرت الداخلية الكازاخية، أنه تم توقيف أكثر من 200 شخص خلال "الفعاليات غير المشروعة" في البلاد الليلة الماضية.
وتجدد الاحتجاجات اليوم الأربعاء في عدد من منطاق كازاخستان الأخرى، حيث حاول متظاهرون اقتحام مبنى الحكومة المحلية في مدينة اكتوبي بشمال غرب البلاد، لكن الشرطة تمكنت من صد الهجوم، حسب وسائل إعلام.
وذكرت وكالة "إنترفاكس" أن أعمال الشغب مستمرة أيضا في "تنغيز"، هو أكبر حقل نفط كازاخستاني في غرب البلاد.

وقالت الخارجية الروسية إن موسكو "تتابع عن كثب تطورات الوضع في كازاخستان"، مشيرة إلى أنه لم ترد معلومات عن إصابات بين المواطنين الروس هناك.
وعبر السناتور الروسي فلاديمير جباروف، النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الاتحاد الروسي، عن ثقته بأن سلطات كازاخستان ستتمكن من تسوية الوضع في البلاد، مضيفا أن روسيا مستعدة إذا لزم الأمر لتقديم أي مساعدة غير عسكرية للبلد الجار.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2022
Powered by Ten-neT.biz