Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 23 أيلول 2021   الساعة 16:20:09
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
اللجنة الوطنية العليا للمتقاعدين العسكريين تطالب الملك بإجابات بعد تخلي الحكومة عن ولايتها

دام برس:

أصدرت اللجنة الوطنية العليا للمتقاعدين العسكريين في الأردن بيانها الاول بعد اعادة تشكيلها حيث وجهت خطابها لجلالة الملك عبد الله الثاني طالبة منه الاجابة على تساؤلاتها بعد تصريح رئيس الوزراء بانه مغيب وان حكومته تعمل بتوجيهات الملك في ظل تهديد الامن الوطني وتفتيت المجتمع وغياب اي بوادر للاصلاح .
وفيما يلي نص البيان :
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان اللجنة الوطنية العليا للمتقاعدين العسكريين رقم '1/2014 '
اجتمعت اللجنة الوطنية العليا للمتقاعدين العسكريين بهيئتيها الاستشارية والتنفيذية وجميع أعضائها، يوم السبت الموافق 15/11/2014 وأقرت مسارات سياساتها للعمل المستقبلي من خلال محورين رئيسين : الأول محور العمل الوطني للحفاظ على الأردن كيانا وهوية وشعبا ، والالتقاء مع أي هيئات أو مجموعات أو أفراد يتوافقون معها في هذا ألطرح،أما المحور الثاني فيتعلق بحقوق المتقاعدين بمختلف رتبهم ودرجاتهم ، والسعي للحفاظ على كرامتهم التي استبيحت وخلقت التناقضات والحساسيات بين الزملاء من قبل المسؤولين في الدولة ،وقد أقرت اللجنة اعتماد الأساليب السلمية
والحوار البناء في هذه المرحلة مع المعنيين في مختلف المواقع من اجل تحقيق أهدافها الوطنية ،وفي ختام الاجتماع أصدرت اللجنة البيان التالي :-
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان رقم 1/2014 صادر عن اللجنة الوطنية العليا للمتقاعدين العسكريين
الشعب الأردني العظيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في هذه الظروف العصيبة التي يتعرض فيها الأمن الوطني للتهديد من الداخل والخارج ، فان اللجنة الوطنية العليا للمتقاعدين العسكريين ، قد أخذت على عاتقها حمل مشعل التنوير وتصدح بكلمة الحق بكل صراحة ووضوح ،تدافع عن الوطن الذي بنيناه على ارث الآباء والأجداد بالعرق والدماء ، وقدمنا من اجله قوافل الشهداء ، فأصبح اليوم فريسة للناهشين من الداخل والخارج ، وتحول بفعل سماسرة الأوطان وأصحاب الأجندات المشبوهة ، إلى سلعة رخيصة معروضة للبيع.
يا أبناء الأردن الشرفاء
تعلمون أن المؤامرة على الأردن كبيرة يجري التخطيط لها من قبل جهات أجنبية ، ويتم تنفيذها بإياد محلية تحت ذرائع مختلفة ، بدءا من الإطماع الإسرائيلية في خلق الوطن البديل على تراب الاردن من خلال التهجير والتوطين ، يساندهم في ذلك اصحاب اجندات التجنيس ودعاة طمس الهوية الفلسطينية وتهويد فلسطين العربية، وفاتحوا ابواب البلاد على مصراعيها لاستقبال اللاجئين من جنسيات مختلفة ، محملين الوطن مزيدا من الاعباء واشغاله بقضايا كخطر الارهاب وقضايا اخرى ، وعقد اجتماعات استعراضية مع الاعداء والمتصهينين لتضليل الرأي العام الاردني .
اما مؤامرة الداخل وهي الاخطر فتتمثل بتفكيك بنية الدولة من خلال تحميل الوطن مديونية عالية تجاوزت 30مليار دولار بارتفاع سنوي يزيد عن ملياري دولار وتفكيك منظومة التعليم وتراجعها المستمر مع زيادة في رسوم الدراسة بالجامعات الرسمية والخاصة واتساع جيوب الفقر والبطالة بين طبقات الشعب دون توفير مجالات عمل للشباب في القطاعات الرسمية والخاصة وترافق ذلك مع غلاء الاسعار والتلاعب بالغذاء والدواء دون ضوابط وانتشار الرشوة والمخدرات بين طبقات الشعب دون معالجة فعلية لها من قبل الجهات الرسمية بينما الفاسدون ولصوص المال العام يسرحون في
البلاد دون حساب او عقاب في ظل مجلس امة مشغول بمصالحه الخاصة دون مصالح الشعب وإعلام يتصف بالسطحية والشخصنة يزور الحقائق ويخدع المواطنين ووظائف عليا محتكرة لاشخاص معينين يجري تدويرهم على الكراسي المختلفة بين حين وآخر لا هم لهم سوى خدمة مصالحهم الشخصية وخدمة من جاء بهم وحكومة مغيبة مسلوبة الولاية تعيش في عالم آخر بعيد عن الشعب مهمتها جباية الضرائب ومسؤولون يجوبون دول العالم بدعوى توطيد العلاقات وخدمة مصالح الاردن دون نتائج تذكر وقضايا داخلية مختلفة لا تلقى الاهتمام من قبل المسؤولين وهناك الكثير ......
أيها المواطنون الأحرار
نتساءل بصوت مرتفع: إلى اين يتجه الأردن في هذه الأيام ؟ماذا بقي في الاردن بعد كل هذه الممارسات التي افسدت المجتمع وعبثت بكيان الدولة؟ من يحدد سياسة الاردن ويحافظ على امنها الوطني؟ لماذا تتخذ القرارات بصورة فردية دون التشاور مع ممثلي الشعب؟ لماذا لا يوضع قانون انتخاب وطني يفرز نوابا حقيقيين دون تدخل الاجهزة ؟ لماذا يحارب ابناء الاردن الاكفاء والمخلصين للوطن ويفضل عليهم المنافقون وغير الاكفاء ؟ تساؤلات تتطلب اجابات واضحة من رأس الدولة لاسيما بعد تصريحات رئيس الحكومة بان حكومته مغيبة وان كل ما تقوم به الحكومة بتعليمات وتوجيهات
الملك .
الشعب الاردني العزيز
اننا كابناء وطن قدمنا له ما استطعنا للحفاظ على وجوده وكيانه ، وواجهنا الصعاب وعانينا الشقاء والحرمان خلال خدمتنا الفعلية مدافعين عن الاردن واهله ، وطلاب شهادة لم يقسم الله لنا بها دون منة او انتظار لشكر، ولكننا نرى هذا اليوم ان الوطن المقدس يستباح من اناس همهم جمع المال وحجز تذكرة الطائرة للرحيل عندما تأزف ساعة الخطر .وعليه فاننا نؤكد الابناء شعبنا الاصيل اننا سنبقى ندافع عن هذا الثرى ونحبط المؤامرات الخبيثة بكل ما أوتينا من قوة ،مستمدين قوتنا من وعي ابناء الوطن الاشراف المخلصين .
عاش الاردن حرا عزيزا بهمة ابنائه الشرفاء
عاشت قواتنا المسلحة الاردنية الباسلة
اللجنة الوطنية العليا للمتقاعدين العسكريين
عمان - الأردن العربي

الوسوم (Tags)

الأردن   ,   الوزراء   ,   الحكومة   ,   الشعب   ,   الملك   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz