Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 05 آب 2021   الساعة 03:46:10
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
واشنطن تراوغ بمكافحة الإرهاب ومصرة على دعم المعارضة المعتدلة المؤلفة من جبهة النصرة
دام برس : دام برس | واشنطن تراوغ بمكافحة الإرهاب ومصرة على دعم المعارضة المعتدلة المؤلفة من جبهة النصرة

دام برس:

في الوقت الذي أعلن فيه الرئيس الأميركي باراك أوباما نيته ترؤس جلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي نهاية الشهر المقبل تحت مسمى عريض هو البحث “في كيفية مواجهة خطر الجهاديين الأجانب” الذين يلتحقون بصفوف التنظيمات الإرهابية المتطرفة في كل من سورية والعراق لم يجد وزير خارجيته جون كيري من حرج في الإعلان عن إصرار الإدارة الاميركية على مواصلة تقديم كل وسائل الدعم للإهابيين في سورية ممن سماهم “مجموعات المعارضة المعتدلة”.

وجاء في بيان لكيري نشر أمس على موقع وزارة الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة ستواصل تقديم الدعم السياسي والمالي وغيره من وسائل الدعم “للمعارضة المعتدلة” مدعيا “أن واشنطن ملتزمة بمساعدة أولئك الذين يسعون الى الحفاظ على حق الشعب السوري باختيار مستقبل السلام” على حد قوله.

وفي هذه الأثناء أقر مسؤول في البعثة الأميركية في الأمم المتحدة في حديث لوكالة “فرانس برس” بأن “مشكلة الإرهابيين الذين يسافرون إلى دول أجنبية ليست جديدة ولكن الخطر تفاقم أكثر”.

وقال المسؤول إن “الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي وفرت للمجموعات الإرهابية وسائل غير مسبوقة لنشر أيديولوجيتها الحاقدة وتجنيد عناصر جدد” معتبرا أن الوضع في سورية والعراق سلط الضوء على هذا التهديد.

ويجمع عدد من المحللين السياسيين على التشكيك في النيات الأميركية في محاربة التنظيمات الإرهابية في منطقة الشرق الأوسط وتقول الكاتبة فيليس بينيس عضو معهد الدراسات السياسية في واشنطن في حديث تلفزيوني “ليس هناك صديق للولايات المتحدة بل هناك مصالح وأغلب من ينادون بالتدخل العسكرى والذهاب إلى الحرب فى حل الأزمات يعتبرون ذلك مقياسا للقوة الأميركية”.

ورغم أن تنظيم “داعش” الإرهابى نشط فى سورية والعراق منذ أكثر من 3 سنوات واعتمد على الترهيب لبسط سيطرته وارتكب جرائم وحشية بحق آلاف المدنيين وقام بتصويرها وتسويقها كجزء من سياسة الترهيب التى يتبعها الا أن الولايات المتحدة والدول المنخرطة معها في حلف الناتو التابع لها لم تتدخل بأى شكل من الأشكال لمحاصرة التنامي المتزايد لقوة التنظيم الارهابى بل منعت في السابق مجلس الامن من ادانة ما يقوم به مع غيره من التنظيمات المشابهة من جرائم وحشية لفترات طويلة.

وتقول الكاتبة بينيس إن “فكرة تقديم الولايات المتحدة دعما محدودا بالسلاح لاولئك الذين تعتبرهم منظمات معتدلة في سورية ستؤدى فقط إلى قتل مزيد من الناس كما أن الأمور ستسير كذلك عندما تتدخل الولايات المتحدة مباشرة”.

وكان مجلس الأمن الدولي تبنى يوم الجمعة الماضى بالإجماع القرار 2170 الذي يدعو إلى الامتناع عن دعم وتمويل وتسليح إرهابيى ما يسمى تنظيم “دولة العراق والشام” و”جبهة النصرة” ومنع تدفق الإرهابيين إلى سورية والعراق.

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-08-20 03:08:14   صامدون
لما كل هذا مما صنعت قلوبهم لعنة الله عليكم ياأنجاس دعونا نعيش بسلام تعبت قلوبنا من الحزن ولكن رغم كل هذ نحن صااااامدون .
تهاني سعيد  
  2014-08-20 03:08:19   الة القتل
آلة القتل عندهم تتفاقم ولم يعد باستطاعتهم التراجع فقد دخلوا الحرب بارادتهم ولكن داعش والتنظيمات الاخرى لن تسمح لهم بالتراجع.
محمد حسن  
  2014-08-20 03:08:10   من؟؟؟
قرر مجلس المن عدم التعاطي مع الارهاب او مساندته ودعمه سيكون خلافا" لهذه القوانين ولكن انظروا ماذا تفعل امريكا اليست تدعم وتغذي العقول الضعيفة من المسؤول هنا ومن سيحاسبها.؟؟؟؟؟
تامر حبيب  
  2014-08-20 03:08:14   خسئتم
امريكا هي من ترسل الاسلحة والمال للمتطرفين وتغذي عقولهم بالفتن للوصول الى الداخل السوري اكثر ولكن خسئوا .
اسامة زهيري  
  2014-08-20 03:08:48   بلاتعليق
لعنكم الله ياكلاب الارض ياأعداء الله مو حاجة كل شي عم تعملوه بهالشعب حلوا عن سمانا قرفنا حالنا منكم والله.
بيسان  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz