Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 21 أيلول 2021   الساعة 10:38:34
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
زج اسم فلسطين بالغضب السعودي قمة الاحتيال والنفاق وهو أشبه بحمل كاذب

دام برس:

اهل فلسطين والمنكوبين بغزة يعرفون جيدا ان الغضب السعودي   هو أشبه بحمل كاذب فالسعودية  تزج اسم فلسطين بالغضب السعودي فهذا قمة الاحتيال والنفاق فحكام تل أبيب والسعودية  في خندق واحد ، ، و تحالف تاريخ يقديم  تحت غطاء خبيث بعد أن استبدلوا اصطفاف العرب بين معتدلين وممانعين بتقسيم طائفي،مصطنع والسعودية ترى دائما بأن إسرائيل يمكن أن تكون شريكاً في بعض القضايا التي تريدها".

ان السعودية تدرك  تماما انها  في بلاد الشام مرفوضة وفي فلسطين مرفوضة جدا ولا يمكن ان تكون وكيلا لها لا حاضرا ولا مستقبلا

السعودية وكعادة دول  الانظمة العربية اختارت فلسطين غطاء وسبباً لستر عوراتها   ومبرراً لخلق حجة اخرى ، بدل العامل الايراني والسوري   

الشعوب العربية تعرف جيدا اسباب الهجمة علىسوريا وعلى شخص رئيسها.وهو بكل الاحوال رئيس يكرة اسرائيل  وادواتها وواجهة خطط التدجين ولم يفتح عاصمتة للهوان والذل الاسرائيلي الامريكي كما فعل اكثرية حكام الانظمة العربية

أمراء السعودية قلوبهم مع إسرائيل وخناجرهم على الفلسطينين بالمقاومة  وعلى السوريين وعلى المقاومين اللبنانيين   السعودي لم تحتج وتغضب على اجتياح الضفة ومحاصرة عرفات  ومن ثم تسميمة ، ولم يغضبها عدوان "الفسفور الابيض المصبوب" ومحاصرة مليوني ونصف غزاوي واين خادم الحرمين من  الحرم القدسي الشريف

السعودية لم تحتج على على  قصف جبل قاسيون بدمشق و لم يغضبها الاستيطان وتهويد ما تبقيمن القدس واستباحة الأقصى وما يتهدده من مخاطر، فهذة المملكة الكرتونية   منذ بدايتها كانت صنيعة بريطانية ماسونية ووقودها الدماء والمكائد

لقد اهدى ال سعود جزيرة سنافر وتيران لاسرائبل لتصبح قواعد متقدمة ولم يسمع العرب  بهذة الخيانة

وفي اكثر من مناسبة اعلن حكام السعودية  انهمفي خندق واحد مع اسرائيل وتركيا، ، بناءً على المخرجات البائسة لما يسمى بالصقيع العربي، بعدأن استبدلوا اصطفاف العرب بين معتدلين وممانعين بتقسيم طائفي،من صناعة صهيونية

السعودية وكعادة دول  الانظمة العربية من قبلها اختارت فلسطين غطاء وسبباً ومبرراً لاحتجاجها وغضبها، وأسقطت عمداً السبب الرئيسي لحجتها وخلقت حجة اخرى ، وهو العامل الايراني والسوري 

السعودية الهرمة وباتت بدون عتاد الحجة ولاتساوي شيئا لتسويق الرواية دفاعا عن غزة ، ولا يعنيها قتل المدنيين بغزة وسورية ولبنان والعراق فكيان  السعودية أصبح عبئا ثقيلا على العرب الشرفاء فقط ، ؟

ولسنا بحاجة بعد اليوم لخبراء ومراكز دراسات ليكشفوا لنا مدى انخراط تركي الفيصل وبندر بنسلطان في الخدمات التي  يمنحوها لاسرائيل فعقيدتهم وايمان ال سعود صفر ( و يظن اولئك انهم مبعوثون  وخسئوا) ؟ فأساس المصائب همآل سعود وإسقاطهم هو خدمة لتحرير فلسطين

ويعرف الاحرار ان إيران هي دولة صديقة وشقيقة،وسورية قدمت  للمقاومة وللقضية الفلسطينية أكثرمما قدمه كل العرب الذين  يتآمرون منذ عقود لتصفية القضية الفلسطينية. ولولا تآمر آل سعودوتركيا   على سورية وجيشها  لاقترب تحرير فلسطين كلها

. السبب الرئيسي لضياع فلسطين هو تآمر هذه العصابة الحاقدة التي لم تترك دولة عربية دون مكائدها  وتجسسها خدمة لإسرائيل.

من يبحث في أسباب مصائب العرب سيجد أن كل الخيوط تقود إلى آل سعود.

هذه العصابة السافلة هي المسؤولة عن كل الكوارثالتي أصابت العالم العربي منذ مئة عام وحتىيومنا هذا.هؤلاء هم المجرمون الحقيقيون. مع الصهاينة و الأميركان. في هذه العصابة النجسة الكافرة.

هذه العصابة الكافرة تناصب الكفاح المسلح الفلسطيني عداء مستحكما ليس له مثيل في التاريخ. كيف لنا أن نغفل عن هذه العصابة   ؟المشكلة الحقيقية للعرب هي إسرائيل. والمشكلة هيهذه العصابة المسماة آل سعود..ولا يمكن لأي إنسان عربي وطني حر أن يعيش بشكل طبيعي بدون إسقاط هذه الحثالة.متى يفهم العرب ذلك؟

أنا آمل أن تكون الحرب على غزة هي الدرس الذي سيجعل العرب يفهمون أخيرا سبب مصائبهم.ليتم من بعدها التفرغ  لتحرير فلسطين  والجولان.

شتات الاخباري
 

الوسوم (Tags)

سورية   ,   السعودية   ,   إيران   ,   العراق   ,   فلسطين   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-08-03 05:08:53   لا يمكن
فلسطين هي بوصلة الكرامة والعزة والوطنية، ومن يحيد عنها سيلفظه شعبه والتاريخ معا، والحكيم من اتعظ بغيره فلن تقدر على اضعافها لاحكومة ال سعود ولا الصهيونية ذاتها
كارول ديب  
  2014-08-03 05:08:19   لن تبقوا
انقول للسعوديين الوهابيين في كل مكان لا مكان لكم في الشرق الاوسط القادم لقد اخترتم الدنيا منذ ان ظهر النفط في بلادكم تاكلون وتشربون تملؤون البطون وتشبعون الغرائز حلالا ام حراما لا يهم اشعلتم الفتن حرقتم العراق انتم والامريكان والان سوريا تتاجرون باسم الدين وهو منكم براء مكة والمدينة الطاهرتين في ارضكم وتظنون انها ستدوم لكم لا والله لكن الله يمهل ولا يهمل
ردينة اليوسيفي  
  2014-08-03 05:08:12   الحق يعلو و يرتفع
لا يحق لاحد ان يتاجر بالدم الفلسطينى الطاهر فالمقاومون الاشاوس هم وحدهم من يحددون متى يوقفون هذه المعركة ضد هذا الكيان الغاشم وبالشروط التى تناسبهم اما بالنسبة للخونة فالتاريخ لن يغفر لهم بما فعلوه من تخاذل واذلال لانفسهم قبل غيرهم للاسف هؤلاء النعاج تناسو ا مصير اسلافهم فقد علمنا التاريخ بان الارادة تصنع المعجزات وصمود اهل غزة الابطال لن يذهب سدى فلغزة رب يحمييها وستخرج غزة واهلها منتصرة بغذن الله
فلسطيني حر  
  2014-08-03 05:08:55   غيظ من فيض
هناك معادلة واضحة للشعوب العربية ان من يتحدث ناطقا باسم العدو الإسرائيلي و يدافع عنه و يركع له اليوم وغدا بينما يذم المقاومة العربية الوطنية في غزة و لبنان وسوريا التي كسرت رأس العدو فانه ليس عربي حتما و كلامه تحت الاقدام العربية وعندما يقول احد المستعربين بان مقاومة غزة عصابة وهم من دافعوا عن الوطن الفلسطيني و كسروا راس العدو الإسرائيلي المجرم فيعرف المكتوب من عنوانه و يعرف المصدر . ولهذا لا تهتم الشعوب العربية بهكذا كلام اطلاقا فالحق و الحقيقة هما الأساس و لا يهم الكلام الفارغ
فرح علوش  
  2014-08-03 05:08:41   ستفشلون
الجيش الاسرائيلي والمتواطئون مع عدوانه من العرب يعيشون “حالة سعار” بعد فشلهم في فرض ارادتهم على ابناء القطاع ورجال مقاومته حالة السعر هذه انعكست في مجازر عدة حدثت ومازالت تحدث في فلسطين ولكن سيفشلون امام المقاومة الحرة ولو كان ال سعود يحاربون شخصيا الى صفهم ضد غزة
مهيار دلول  
  2014-08-02 09:08:40   سؤال
سؤال أتمنى نشره ... هل عندما تنتهي الازمة في سوريا ستعود العلاقات مع مهلكة ال سعود على طريقة عفا الله عما سلف و الدم لا يصبح ماء و تبويس الشوارب وما الى ذلك ؟ لانه وحتى اليوم يوجد قطريون و سعوديون يعيشون في سوريا و منهم مدراء و أعضاء مجالس إدارات بنوك ومصارف يتنعمون من الخير السوري وهناك من خرج ليؤكد من عدة ايام ان أراضي و أملاك السعوديين في سوريا مصانه ولن يتم المساس بها ؟؟؟؟؟؟؟ !!!!
1818  
  2014-08-02 04:08:53   لماذا
لنكن واقعيين كل الفلسطينيين او معظمهم كانوا يهللون لما يسمى الثوره او الربيع العربي وضد النظام في سوريا وهذا معناه انهم مضللون لماذا الشعب الفلسطيني لا يفهم مصلحته ؟؟؟؟
سوري  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz