Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 21 أيلول 2021   الساعة 16:32:01
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
مجلس الشعب والقيادة القطرية في سورية : العدوان الإسرائيلي على غزة حرب إبادة جماعية تستوجب المحاكمة

دام برس:

أدان مجلس الشعب بشدة العدوان الاسرائيلي الوحشي ضد الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة والذي ذهب ضحيته عشرات الشهداء ومئات الجرحى مؤكدا ” أن هذا العدوان المتواصل منذ عقود أمام مرأى ومسمع العالم يشكل حرب ابادة جماعية تستوجب المحاكمة الدولية ضد سلطات الاحتلال ومن يدعمها”.
وذكر المجلس في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم “أن العدوان يأتي بالتزامن مع الحرب الارهابية ضد سورية والتي تقودها الدول نفسها التي تدعم سلطات الاحتلال الاسرائيلي في حربها ضد الشعب الفلسطيني ويشكل حلقة من المخطط الذي يهدف الى تفتيت المنطقة واضعاف دولها خدمة لكيان الاحتلال الاسرائيلي”.
وأضاف “ليس غريبا ان تستغل سلطات الاحتلال الإسرائيلي الإوضاع في منطقة الشرق الاوسط لتصفية القضية الفلسطينية بالتنسيق مع الإدارة الأمريكية وبعض الأنظمة العربية”.
ورأى مجلس الشعب في بيانه” أن هذا العدوان الغاشم ما كان ليحدث لولا التواطوء الغربي والغطاء الدولي والصمت المريب من المنظمات الدولية كافة والتي تعمل على تحميل الشعب الفلسطيني مسؤولية ذبحه على يد الجلاد الاسرائيلي وتبرير العدوان ما يعكس شراكة ضمنية في هذا العدوان”.
واستنكر مجلس الشعب “مواقف الدول المنحازة بشكل دائم إلى جانب إرهاب الدولة الاسرائيلي والصمت العربي والدولي حيال هذا العدوان وكل الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب العربي”.
ودعا المجلس في بيانه الشعب العربي والشعوب الحرة وبرلماناتها وكل القوى السياسية وقوى المقاومة الى نصرة الشعب الفلسطيني في مواجهة سلطات الاحتلال الغاشمة ودعمه سياسيا واقتصاديا وانسانيا من اجل استمرار صموده في وجه آلة القتل الاسرائيلية واستعادة حقوقه المشروعة في اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.
كما دعا مجلس الشعب أبناء الشعب الفلسطيني الى رص الصفوف وحشد الطاقات في مواجهة العدوان الإسرائيلي “لأن وحدتهم هي مفتاح الصمود وسلاح النصر على جبروت الاحتلال” مؤكدا أن “سورية ستبقى الى جانب الاشقاء الفلسطينيين في دعم صمودهم وقضيتهم العادلة في مختلف الظروف”.

القيادة القطرية لحزب البعث :يتكامل مع إرهاب المجموعات التكفيرية في حربها على سورية

كما أدانت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي بشدة العدوان الاسرائيلي الارهابي على الشعب العربي الفلسطيني في غزة معتبرا أنه” استكمال لدائرة ضرب المقاومة العربية عبر تقنيات مختلفة مثل الفوضى الخلاقة ودعم الارهاب والظلامية والتكفير وتسليح المرتزقة ضد سورية باعتبارها الداعم الأول للمقاومة”.
ورأت القيادة القطرية للحزب في بيان لها تلقت سانا نسخة منه اليوم “أن العدوان محاولة من الكيان الصهيوني انتهاز فرصة ضعف العرب وانشغال سورية ومحور المقاومة بالتصدي للحرب الإرهابية الشرسة التي تنظمها وتدعمها قوى الظلامية والرجعية بأوامر مباشرة من الاسرة الأطلسية بقيادة الولايات المتحدة
الأمريكية”.
وبينت أن “إرهاب الدولة الصهيوني يتكامل في الأسلوب والأهداف مع إرهاب المجموعات التكفيرية في حربها على سورية والعراق ونشر الفوضى والاقتتال في اليمن وتونس ودفع انظمة الرجعية العربية وجامعتها للمشاركة في اجهاض المشروع القومي العربي وتمهيد الطريق للمشروع الصهيوامريكي المعادي للأمة العربية ومستقبلها”.
وتابعت القيادة القطرية للحزب” أن ما فتح شهية الكيان الصهيوني لهذا العدوان هو استغلاله لما قامت به بعض قيادا ت حماس في الفترة الأخيرة عندما سلمت هذه القيادات أمرها لغلاة امراء الرجعية العربية ووقعت بامر منهم وبوساطة عصابة “الإخوان المسلمين” أثناء حكمها في مصر هدنة مخجلة مع العدو الصهيوني
مدتها 12 عاما وكان هدف هذه القيادا ت التخلي عن مشروع المقاومة للتفرغ لتقنيات الفوضى الخلاقة الامريكية والقيام بما تقتضيه هذه الفوضى ضد سورية السند الحقيقي للمقاومة”.
وجاء في البيان أن “حزب البعث الذي اطلق على نفسه اسم حزب فلسطين منذ تأسيسه يؤكد وقوفه مع المقاومين من ابناء الشعب العربي الفلسطيني ضد الصهاينة وحماتهم وعملائهم من الرجعيين والظلاميين وان فلسطين هي القضية المركزية للأمة العربية وتحريرها الهدف الأساسي للمقاومة”.
واعتبرت أن محاربة الشعب العربي السوري وجيشه ودولته الوطنية للإرهاب انما هو نصر لفلسطين ودعم لمقاومة شعبها الأبي لأن القضية واحدة والعدو واحد مشيرة إلى” أن المقاومين الحقيقيين في غزة أبوا إلا أن يتمسكوا بخيار المقاومة بعيدا عن بعض الرموز التي تتحدث الى الشعب الفلسطيني من قصور الدوحة وليس بينها وبين القاعدة الأمريكية سوى مئات الأمتار”.
واختتمت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي بيانها بالقول ” إن سورية بأحزابها الوطنية وشعبها وجيشها ودولتها باقية على عهد المقاومة وهي اذ تواجه اعتى حلقات المؤامرة تؤكد أن المعركة من اجل تحقيق المشروع القومي العربي واحدة وجوهر هذا المشروع تحرير فلسطين واستعادة الامة لدورها وبعث
مجدها الذي كان عنوانها في جميع عصور التاريخ وان النصر سيكون حليف المقاومة”.

الحزب الشيوعي السوري الموحد : يأتي في ظل وضع عربي ممزق ومضطرب ومؤامرة استعمارية على وحدة كل قطر عربي واستقلاله

بدوره أدان الحزب الشيوعي السوري الموحد “الصمت العربي الرسمي على المذبحة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني والدعم الغربي الدولي للاحتلال الاسرائيلي والتستر على جرائمه الوحشية بحق أهالي قطاع غزة”.
وذكر الحزب في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم أن العدوان الإسرائيلي يأتي “في ظل وضع عربي ممزق ومضطرب” ومؤامرة استعمارية على وحدة كل قطر عربي واستقلاله وبالتزامن مع تزايد الهيمنة الامبريالية وتحكم الرجعية العربية بمقدراتها ودعمها منقطع النظير للتيارات والجماعات التكفيرية الارهابية على
النحو الذي تشهده سورية عقابا لها على دعمها للمقاومة والقضية الفلسطينية.
ولفت البيان إلى ان آلة القتل والتدمير الاسرائيلية لا تزال تمعن في سياسة العقاب الجماعي للشعب الفلسطيني فتكا وقصفا وتعذيبا وحرمانا من الحقوق البشرية حيث استشهد خلال الأيام القليلة الماضية أكثر من 120 شهيدا انضموا إلى القافلة الطويلة لشهداء فلسطين والعروبة عدا تهديم البيوت والأبنية على رؤوس ساكنيها.
وأكد البيان “أن الشعب الفلسطيني لم يقف مكتوف اليدين أمام هذا الهجوم الوحشي فقد أمطرت صواريخ المقاومة الوطنية الفلسطينية سماء الارض المحتلة بآلاف الصواريخ والقذائف التي طالت هذه المرة مطارات العدو والأهداف الإسرائيلية الحساسة”.
ورأى البيان أن “الشعب العربي الفلسطيني بكل فصائله وفئاته لم يعد يطيق الصبر على المفاوضات العقيمة التي انجر اليها بفعل اتفاق أوسلو منذ أكثر من عشرين عاما والتي لم تجلب له سوى تقديم المزيد من التنازلات أمام الشهية الاسرائيلية المفتوحة دوما على الاستيطان وقضم الاراضي الفلسطينية باستمرار والتخلي
التدريجي عن حقوقه الوطنية الثابتة في اقامة دولته الوطنية المستقلة وعاصمتها القدس وضمان حق العودة”.
ودعا الحزب في ختام بيانه القوى الفلسطينية كافة إلى تجاوز حالة الانقسام التي تعيشها والتمركز حول الأهداف الوطنية والقومية التي تجمعها وحماية القضية الفلسطينية من التفريط والضياع وتطوير الحالة النضالية الى مستوى الانتفاضة.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz