Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 21 أيلول 2021   الساعة 15:40:01
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
صحيفة إسرائيلية : قتيلا بروكسل ضابطين في جهاز الموساد .. الهجوم استهدف قائد قوة الاستطلاع اللوجستي والمسؤول المالي للوحدة التي لها علاقة باستشهاد القادة المبحوح وعماد مغنية

دام برس:

قال مركز شتات الاستخباري ان عملية بروكسل هي  تصفية حسابات. مع المحاسبين   في معركة الحرب السرية

ونقلت صحيفة “ازرائيل اليوم” العبرية  الإسرائيلية عن مصادر أمنية اسرائيلية قولها إن عملية الاغتيال التي نفذت في المتحف اليهودي في بروكسل"مدبرة" واستهدفت ضابطين في جهاز المخابرات يشغلان منصبَين حساسَيْن فيه.وأضافت الصحيفة إلى أن “مريم ريفا” التي قُتلت في الهجوم عملت هي وزوجها “إيمانويل ريفا”،قبل سنوات في مكتب رئيس الوزراء الصهيوني

وتشير تقديرات الموساد إلى أن العملية التي قتلفيها أربعة أشخاص أُعدت بشكل مسبق ونفذت بإتقان، مؤكدة أن القتلة يعرفون الفريق المستهدف جيدا.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من المقرر أن تنشرصحيفة "لوسوار" البلجيكية الأربعاء مقالا لمراسلها في اسرائيل يوضح عملية التصفية وعن الجهة التي تقف وراءها.

وأوضحت الصحيفة أن القتلى يعملون في جهاز الموساد لهم علاقة بمقتل القيادي في حركة"حماس" محمود المبحوح الذي قضى في دبي قبل أعوام، ولهم صلة بمقتل القيادي العسكري البارز في "حزب الله" عماد مغنية .

وأوضحت الصحيفة أن مريم ريفا، التي قُتلت في الهجوم عملت هي وزوجها إيمانويل ريفا، قبل سنوات في مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي،وهما ضابطان كبيران في المخابرات.

ولفتت إلى أن صفة "وظائف حساسة" تطلق على أولئك الذين يعملون في وظائف تصنف بأنها سرية ولها علاقة بجوانب معينة مثل الدفاع والأمن والاستخبارات.

ونقلت الصحيفة عن مراسل صحيفة "لوسوار"تأكيده أن مريم وزوجها نفذا مهام لمدة أربع سنواتب السفارة الاسرائيلية في برلين بألمانيا، وقد انتهت هذه المهمة قبل نحو سنة.

وأفادت الصحيفة أن إيمانويل عمل سابقا في منظمة "ناتيف"، وهو جهاز مخابراتي اسرائيلي صغير تم إنشاؤه في خمسينيات القرن الماضي لتعزيز ترحيل اليهود إلى إسرائيل ،وخاصة يهود الدول الشيوعية خلال الحرب الباردة، وأوقف عملياته منذ بضع سنوات ليهتم حاليا فقط بمساعدة من يريد الرحيل إلى اسرائيل من الدول الشرقية.

صورة منفذ الهجوم على الاهداف  في متحف يهودي وسط العاصمة البلجيكية، بروكسل، المهاجم تصرف بشكل هادئ، وحرفية، عندما قام بقتل أربعة أشخاصٍ، بينهم إسرائيليان وفرنسية ويهودي بلجيكي.

وقال مركز شتات الاستخباري

العملية جائت في سياق تصفية حسابات.مع المحاسبين   ومن يقتل بالسيف بالسيف سوف يقتل   ويبدو ان  الهجوم  استهدف قائد قوة الاستطلاع اللوجستي والمسؤول المالي للوحدة.

وكما  نشرت هارتس العبرية ان الهجوم نفذه شخصان»، طبقاً لإفادات شهود عيان، ممن نقلت الشرطة عن بعضهم بأن أحدهما ظل قرب السيارة المتوقفة في الصف الثاني، في حين مضى المنفذ الرئيسي بدم بارد وأطلق النار من رشاش كانداخل حقيبة سوداء يحملها، فقتل إيمانويل ريفا وزوجته ميرا.

كما قتلت امرأة فرنسية ، وهي في الستينات منعمرها، ولم تفرج الشرطة البلجيكية بعد عن صورتها ولا ذكرت اسمها؟؟؟ ، إلى جانب رابع اسمه ألكسندر سترينس، وقد قتل ايضا، وهو يهودي بلجيكي عمره 24؟؟؟

شتات الاستخباري

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz