Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 05 آب 2021   الساعة 03:46:10
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
دراسة أمريكية : عدد المقاتلين الأجانب في سوريا تجاوز العراق وأفغانستان
دام برس : دام برس | دراسة أمريكية : عدد المقاتلين الأجانب في سوريا تجاوز العراق وأفغانستان

دام برس :

نشر معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، دارسة تقول إن عدد المقاتلين الأجانب الذين دخلوا إلى سوريا يفوقون بمستويات عدة أولئك الذين اتجهوا إلى العراق وأفغانستان ، وتشير المصادر المختلفة إلى وجود أكثر من 9 آلاف مقاتل أجنبي في سوريا.
 
وبحسب الدراسة فإنه منذ توافد المقاتلين الأجانب إلى سوريا في أواخر عام 2011، تتطابق مئات المصادر بلغات متعددة في تقدير عددهم بأكثر من 9 آلاف مقاتل يتوزعون على 80 دولة.
 
ويضيف المعهد في دراسته إنه وبالمقارنة مع أبرز عمليتي تجنيد لمقاتلين أجانب حصلتا في التاريخ الحديث، نجد أن المقاتلين الذين اتجهوا إلى أفغانستان خلال 13 عاما، أي بين عامي 79 و92، لم يتجاوز خمسة آلاف شخص، وإلى العراق بين عامي 2003 و2007 بلغ أربعة آلاف شخص.
 
وتتابع الدراسة ، بحسبة بسيطة نجد أن عدد المقاتلين الذين اتجهوا إلى سوريا تخطى تلك المستويات إلى حد كبير وخلال فترة زمنية قصيرة لا تتجاوز عامين..لكن لماذا؟.
 
وتبين الدراسة أن عوامل عدة حددها معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى ساهمت في تمكن الحرب الدائرة في سوريا من استمالة هذا العدد الكبير، على رأسها سهولة السفر، فمعظمهم يستقلون الطائرة إلى تركيا، ومن هناك إلى سوريا برا، فتركيا تعتبر وجهة سياحية بارزة لا تثير الشبهات، ومعظم المسافرين إليها لا يحتاجون إلى تأشيرات سفر.
 
أما العامل الثاني فيكمن في وجود شبكات تجنيد متمرسة حصلت على خبرات كبيرة من تجارب سابقة في العراق وأفغانستان، تساعدها وسائل التواصل الاجتماعي التي تعتبر عنصر التجنيد الأكثر أمانا وانتشارا، حيث بات من السهل الدخول إلى موقعي "تويتر" و"فيسبوك" للتواصل مع مجندين محتملين أو بث أفكار معينة.
 
والعامل الآخر بحسب الدراسة أن سهولة العيش في بلد مثل سوريا يشكل عاملا مهما مقارنة بالجبال أو الصحاري في أفغانستان أو اليمن أو الصومال أو مالي.
 
يشار إلى أن الحكومة السورية أعلنت مرارا وتكرارا منذ بداية الأحداث في سوريا عن وجود عناصر مسلحة أجنبية ،وأعلنت عن وجود عناصر استخباراتية وغرف عمليات تدار منها المعارك بالقرب من الحدود السورية مع دول الجوار سواء في تركيا أو الأردن أو لبنان ، فضلا عن الرسائل العديدة إلى مجلس الأمن والأمم المتحدة المرفقة بأسماء وجنسيات أولئك المقاتلين .

الوسوم (Tags)

سورية   ,   واشنطن   ,   العراق   ,   المسلحين   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-05-28 04:05:27   مين فرعنك
يا فرعون ........... مين فرعنك ؟؟
انس  
  2014-05-28 04:05:27   يحاولون
هم يحاولون تسويق ترعيب المواطن السوري هذه هي سياستهم النتنة سنستمر في الصمود
معتز  
  2014-05-28 03:05:18   من فكر !!!
من فكر بالتامر على سوريا فليصتدم رأسه بالجدار
وليام  
  2014-05-28 03:05:52   صناعة امريكية
هؤلاء هم صناعة امريكية من اجل اسقاط حكومات الدول العربية و من ثم تصفيتهم
انس  
  2014-05-28 03:05:46   سوريا
هذه هي سوريا التي صدرت للعالم ما معنى الحرية و الابجدية و هي من سيخلص العالم من احادية القطبية النتنة الى متعددة الاقطاب
روبير  
  2014-05-28 03:05:30   لن نسمح
لن نسمح لهؤاء باستباحة حقنا باي شكل من الاشكال
محمد  
  2014-05-28 03:05:53   ما يسمى بالمقاتلين
بما يسمى المقاتلين الجهادييين هؤلاء في جميع الدول العربية ستكون نهايتهم قريبة و لن يكون لهم اي مكان
سافا  
  2014-05-28 03:05:09   لا يوجد
كل المؤاشرات و المعطيات بانه يمكن اي اعتداء خارجي و لكنها حرب نفسية لوجستية لا اكثر و لا اقل
رؤوف  
  2014-05-28 03:05:50   المراهنة
لا يمكن المراهنة على هذه الجماعات لانهم ليسوا لهم رؤية او تنفيذ و هذا اكثر ما يرعب حكام تل ابيب
علي  
  2014-05-28 03:05:15   2014
نحن نعيش في عام 2014 كيف لنا ان نقبل بهذه العقليات العفنة المتصحرة النتنة
رولاند  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz