Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 21 أيلول 2021   الساعة 01:08:25
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
لجنة دعم سورية في رابطة الكتّاب الأردنيين تستنكر قرار الطرد ..لائحة القومي العربي : قرار الترحيل أمريكي-صهيوني-بترودولاري ..اتحاد الشيوعيين الاردنيين : انصياع لاملاءات القوى الصهيو-اميركية والرجعية
دام برس : دام برس | لجنة دعم سورية في رابطة الكتّاب الأردنيين تستنكر قرار الطرد ..لائحة القومي العربي : قرار الترحيل أمريكي-صهيوني-بترودولاري ..اتحاد الشيوعيين الاردنيين : انصياع لاملاءات القوى الصهيو-اميركية والرجعية

دام برس:

اصدرت لجنة دعم سورية في رابطة الكتّاب الأردنيين بيانا تدين وتستنكر قرار حكومة النسور، ممثلة بوزير خارجيتها ، بطرد سعادة سفير الجمهورية العربية السورية واعتباره شخصا غبر مرغوب فيه.
وترى اللجنة أن هذا القرار، جاء متناقضا مع المصالح الوطنية الأردنية ، وغير منسجم البتة مع مجريات الأمور على الأرض العربية السورية.
ففي الوقت الذي بات العالم فيه يحثّ الخطى لفتح خطوط تواصل جديدة مع حكومة الجمهورية العربية السورية الشقيقة ، يأتي قرار حكومتنا الأردنية ليغرس إسفينا مقيتا في العلاقات بين الشعبين الشقيقين والدولتين الجارتين.
كما جاء هذا القرار في الوقت الذي كان فيه المثقف الأردني يتطلع إلى إصدار قرار حكومي بطرد السفير الصهيوني من عمان العز، وتطهيرها من رجز الصهاينة ، ودورهم المشبوه على الأرض الأردنية ، تمشيا مع قرار مجلس النواب الأردني . وترى اللجنة أن قرار اعتبار السفير السوري بعمان شخصا غير مرغوب فيه ، ياتي متناقضا مع مصالح المثقف الأردني القومية ، كما انة جاء تنفيذا لإملاءات خارجية لزرع فتيل العداء بين الشعبين الشقيقين الجارين.
ففي الوقت الذي يحقق فيه الجيش العربي السوري انتصارات ساحقة على الإرهابيين التكفيريين، ويستعد الشعب السوري لممارسته حقه الدستوري في الانتخابات الرئاسية، كما يستعد السوريون في الأردن لممارسة هذا الحق، تحذو حكومتنا حذو بعض الدول الأوروبية المتآمرة على سورية، والتي منعت المواطنين السوريين على أراضيها من مشاركتهم في الانتخابات، وما قرار الحكومة بطرد السفير إلا لتحذو بطريقة غير مباشرة لتعطيل العملية الانتخابية.
إننا في لجنة دعم سورية، ندين هذا القرار المشين، ونعتبره حربا أخرى على الدولة الوطنية السورية.
عاشت سورية حرة عربية
والعار كل العار، لمن يلجأ إلى هذه الأساليب القبيحة، معللا قراره بأن السفير يتهجم على الدولة الأردنية.

لاائحة القومي العربي/ الأردن: قرار الترحيل أمريكي-صهيوني-بترودولاري


لائحة القومي العربي قرار ترحيل السفير السوري في عمان معتبرة القرار امريكي – صهيوني وتاليا نص البيان:
"تدين لائحة القومي العربي خطوة إبعاد سفير الجمهورية العربية السورية الدكتور بهجت سليمان من الأراضي الأردنية، وتعتبر أن هذا الإجراء التعسفي وغير المتزن إنما جاء لإرضاء السيد الأمريكي والممول الخليجي والسفير الصهيوني في الرابية في الوقت الذي تتعافى فيه سورية من أزمتها ويحقق الجيش العربي السوري الانتصارات تلو الانتصارات ويضيق الخناق على العصابات التكفيرية والمسلحة التي طالما انطلقت عبر الأردن باتجاه سورية لتعيث فساداً في الأرض وتنشر القتل والدمار.
إن قرار ترحيل د. بهجت سليمان من الأردن يعبر عن أزمة القوى الدولية والإقليمية التي حاولت إسقاط الدولة السورية ففشلت، فهو قرار مأزوم من جهة، وهو قرار انتهازي من جهة أخرى لأنه يحاول أن يستفيد مالياً وسياسياً من مداواة كبرياء وغرور القوى الدولية والإقليمية التي فشل تدخلها في سورية، خاصة بعد مؤتمر “أصدقاء سورية” الأخير في لندن، وهو قرار صغير، يقزم من اتخذه، كما أنه قرار محدود الأثر، لن يؤثر على الدولة السورية بشيء، لا على صعودها ولا على تعاقب انتصاراتها، إنما يضع الدولة الأردنية على الجهة الخاسرة في الصراع الدائر في سورية في الوقت الذي تحتاج فيه أكثر من أي وقت مضى لإبقاء خطوطها مفتوحة معها.
من جهتنا سنظل نرى الأردن وفلسطين الجناح الجنوبي من بلاد الشام، وأن الدولة السورية تدافع عن القدس وعمان وكل عواصم الأمة العربية في حلب وحمص ودرعا ودمشق، وأن الأردن لا يمكن إلا أن يكون وفياً لهويته الشامية والعربية، وأن معركة سورية هي المعركة المركزية للأمة العربية في هذه المرحلة التاريخية، وأن مصلحة الأردن وفلسطين تكمن مع سورية لا مع حلف الناتو والبترودولار والعدو الصهيوني، وأن محاولة إرضاء آل سعود خوفاً من تحريك القلاقل في الأردن، كما في معان مؤخراً، لن تحمي أمن الأردن، إنما التعاون مع الدولة السورية لضرب أوكار الإرهاب المصدرة إليها من الخارج.
من العار أن يكون للعدو الصهيوني سفيرٌ في عمان وأن يبقى بعد اغتيال القاضي الأردني رائد زعيتر، وأن يُطلب من السفير العربي السوري أن يغادر القطر الأردني خلال 24 ساعة… من العار أن تتحول الدولة الأردنية إلى أداة صغيرة لتنفيذ أجندات تتعارض لا مع مصلحة الاردنيين فحسب، بل تتعارض حتى مع مصلحتها لو فكرت قليلاً… ومن العار أن يتم التعاون على فتح جبهة درعا مع العدو الصهيوني فيما الأردن نفسه في مرمى الاستهداف الصهيوني، والقدس والأقصى وكل فلسطين.
نعم لإعلان بطلان معاهدة وادي عربة! نعم لإغلاق السفارة الصهيونية في الرابية!
لا لإبعاد د. بهجت سليمان من عمان! لا لتحول الأردن إلى أداة ضد سورية!
لائحة القومي العربي/ الأردن

اتحاد الشيوعيين الاردنيين : قرار الطرد انصياع لاملاءات القوى الصهيو-اميركية والرجعية

اصدر اتحاد الشيوعيين الاردنيين بيانا يدين فيه قرار الحكومة بطرد السفير السوري وجاء فيه:
قامت الحكومة الأردنية بخطوة غير مسبوقة بطرد السفير السوري من الأردن تحت حجج واهية بعد ثلاث سنوات من استمرار الأزمة السورية، والتي لعب فيها الأردن الرسمي دوراً أساسياً في تدريب وتسليح العصابات المسلحة ودفعها عبر الحدود الأردنية الى الداخل السوري واصطف سياسياً ضد الشقيقة الكبرى سوريا خدمةً للمصالح الصهيو-أمريكية والرجعية العربية الهادفة الى تدمير الدولة السورية تحت حجج الحرية والديمقراطية الزائفة للشعب السوري التي لم يجنِ منها سوى القتل المتواصل والدمار الهائل منذ ثلاث سنوات.
ان هذا التأزيم السياسي الخطير بطرد السفير يأتي بعد سلسلة من الأحداث السياسية المريبة خلال الاسبوعين الماضيين، واللقاءات الأمنية المشبوهة على مستوى المنطقة التي كان الهدف منها هو البحث في كيفية التعامل مع الانتصارات الأخيرة للجيش العربي السوري والرد على القرار السوري باجراء الانتخابات الرئاسية، واتجاه القوى المعادية الى رفع مستوى التصعيد السياسي والعسكري ضد الدولة السورية والعمل الجدي لزج الأردن في الصراع العسكري ضد الشقيقة سوريا مما يمكن ان يؤدي الى حرب تدمر البلدين وليس لأي منهما مصلحة فيها.
على الحكومة الأردنية أن تتوقف عن السير على هذا الطريق الخطر والمدمر، وأن تكف عن الانصياع لاملاءات القوى الصهيو-اميركية والرجعية وخدمة مصالحها، وأن تنسجم، بدلاً من ذلك، مع رغبات شعبنا في العمل على مساعدة سوريا في انهاء أزمتها. وذلك باغلاق الحدود تماماً ومنع دخول العصابات الارهابية المسلحة عبر الأردن، ووقف التعاون مع الدوائر الاستعمارية المختلفة والتامر على الأشقاء السوريين.
على العكس من ذلك تماماً، فان ما يطلبه الشعب الأردني هو علاقات مميزة مع اشقائه بما يخدم حق هذه الشعوب في الاستقلال الوطني والنهوض والتقدم والاستقرار السياسي والديمقراطية والتنمية الوطنية. والتعاون البناء فيما بينها لتحقيق مصالحها المشتركة وطموحاتها المشروعة.
 


 

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-05-27 13:05:36   شجر السنديان
يا جبل ما يهزك عميل بالوراثة أب عن جد ... يا جبل ما يهزك متلعثم بالعربية .... يا جبل عندما كنا في المدرسة غنينا وسنبقى نغني يا حسين يا طاطا يا مقشر البطاطا أعطينا شعرة من شاربك حتى نخيط هالشحاطة ... أبو المجد الحبيب أنت شجر السنديان في جبالنا الأبية ...
أبو هشام  
  2014-05-27 08:05:18   ترحيل السفير السوري
واهم من يظن ان النظام الاردني مساند لقضايا الامة فهو خنجر مسموم في ظهر قضايا الامة شانه شان النظام السعودي حيث ارتبطت هذه الدول بشكل عضوي مع الكيان الصهيوني واصبح امنها ووجودها من امن ووجود هذا الكيان , والشيئ المضحك ان الاردن تامر على العراق الذي منحه النفط المجاني واخترق بمخابراته العشائر السنية لتشكيل ما يعرف اليوم بالصحوات وتامر على النظام السوري الذي مد الصحراء القاحلة بالمياه وفتح الحدود لتنفذ المخابرات الاسرائيلية منها في حين لا يستطيع طائر ان يمر صوب فلسطين
مسلم سوري من سويسرا  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz