Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 19 كانون ثاني 2021   الساعة 21:40:14
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
هنية: خط المقاومة والصمود والممانعة سيبقى رأس الحربة للأمة
دام برس : دام برس | هنية: خط المقاومة والصمود والممانعة سيبقى رأس الحربة للأمة

دام برس:

كلمة لافتة لهنية خلال مشاركته في افتتاح أعمال الجمعية العمومية لاتحاد التلفزيونات والإذاعات الإسلامية بطهران، والوفود المشاركة تشدد على إعادة الاعتبار  للقضية الفلسطينية في الإعلام الإسلامي، ومواجهة محاولات حرف الأنظار عن مشاريع التهويد.
أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أنه "يجب ألا نخشى من الصرخات المدوية للغرب"، وان "العالم الغربي وأعداء العالم الإسلامي يريدون تشويش صورة الإسلام".
ورأى الرئيس الإيراني في افتتاح أعمال الجمعية العمومية لاتحاد التلفزيونات والإذاعات الإسلامية في طهران أن "الشعب الإيراني اختار طريق الاعتدال على حساب المتشددين في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، ودعا إلى "تقديم الصورة الحقيقية للإسلام وأن نتصدى لكل مؤامرات الغرب لحرف أفكار الشباب"، مضيفاً أنه "بإمكاننا أن نظهر الصورة الحقيقية للإسلام في العالم اليوم وعلينا أن نكون في الطليعة".
واعتبر روحاني أن الوسائل الإعلامية يجب أن تكون موضع ثقة الرأي العام العالمي، مذكراً بأن الإسرائيليين كانوا يستمعون إلى الأخبار الحقيقية من إذاعات المقاومة في لبنان خلال عدوان تموز 2006.
بدوره دعا رئيس حكومة غزة والقيادي في حركة حماس اسماعيل هنية، خلال المؤتمر، إلى وضع استراتيجية إعلامية تساند المقاومة، ولحماية مدينة القدس ومعالمها وهويتها وجغرافيتها، ولتبني قضية الأسرى الفلسطينيين، مؤكداً وجود محاولات جادة لإشغال الأمة عن معركتها الحقيقية، وأضاف: "نتعرض الى هجمة إعلامية تستهدف قضيتنا وأمتنا في محاولة لتغيير الأولويات".
واعتبر هنية أن خط المقاومة وخط الصمود وخط الممانعة سيبقى رأس الحربة للأمة، مضيفاً: "ذهبنا الى المصالحة الوطنية لأننا نؤمن أن الوحدة سر القوة وهي السلاح الأمضى مقابل الاحتلال، ويمكن أن نتنازل عن الحكومة من أجل أن نكسب الوطن والقضية".
وشدد هنية على عدم التفريط بالأرض والحقوق أو التنازل تحت أي ظرف من الظروف عن القدس الشريف، الذي أكد أن الاحتلال الاسرائيلي أشرف على إكمال تهويده ويحاول هدم المسجد الاقصى المبارك.

أمين عام حركة الجهاد الإسلامي رضمان عبدالله شلّح رأى أن "المؤتمر يتزامن مع بروز ظاهرة في الإعلام العربي والإسلامي وهي تغييب أو محاولة تغييب القضية الفلسطينية"، وأكد أن الانحياز لفلسطين هو انحياز لقضية تعبر عن أكبر مظلومية في التاريخ الحديث. وأضاف أن تغييب فلسطين عن الإعلام سيؤدي إلى حضور الانحياز لإسرائيل.
وأكد شلح أن "فلسطين هي المقدس بعينه في زمان تباع فيه المقدسات بأرخص الأثمان"، وأن "المقاومة منعت على مدار أكثر من ربع قرن أن تتحول فلسطين إلى أندلس ثانية"، مشدداً على أننا "نعيش زمن فرض الرواية الصهيونية ومحاولة إجبارنا على الاعتراف بأن فلسطين ليست لنا"، معتبراً أنه يمكن للإعلام أن يعيد الاعتبار لفلسطين حتى لا يبقى الكيان الصهيوني مصدر المعلومة عن فلسطين.
من ناحيته، رأى وزير الإعلام السوري عمران الزعبي أن سوريا تتعرض لأكبر حملة تزوير للحقائق والوقائع والأحداث ولتضليل إعلامي لم تتعرض له دولة في العالم، وأنها تحاول بكل طاقاتها إعلان الحقيقة كما هي والتعريف بما يحدث على أرضها من محاولات لتدمير هيكل الدولة وبنيتها.
وأضاف الزعبي: "تلاحظون يومياً كيف تعتدي العصابات الإرهابية المسلحة على قطاعات الخدمات وعلى الأضرحة والمساجد والكنائس في محاولة لتهديم الهوية الثقافية والحضارية لسوريا"، مؤكداً "أن سوريا التي تعرفونها باقية على مواقفها وثابتة على مبادئها".
وتابع الوزير السوري أن دمشق ستبقى إلى جانب طهران "في قضاياها المحقة وإلى جانب العراق وشعبنا في الجزيرة العربية والقضية الفسلطينية ستبقى هي المحورية والجوهرية".

 

الوسوم (Tags)

الرئيس   ,   إيران   ,   حماس   ,   طهران   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz