Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 25 أيلول 2021   الساعة 02:12:38
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت 26 - 3 - 2016  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ... حماة : وحدات من الجيش والقوات المسلحة تفرض سيطرتها على موقعين غرب سد عقارب وتبارة الديبة بريف ‫‏حماة‬ الشرقي خلال عملية نوعية أدت إلى مقتل عشرة إرهابيين وتدمير 3 عربات مزودة برشاشات.

‏تدمر‬ : وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تحقق تقدما في الحي الغربي للمدينة

تدمر :الجيش السوري يفكك ألغاماً وعبوات ناسفة زرعها مسلحو داعش خلال تقدمه في مدينة تدمر ..واستعادة الجيش السوري مدينة تدمر ستسمح له بالتقدم باتجاه مناطق أخرى يسيطر عليها داعش لا سيما الرقة

تدمر : وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تفرض سيطرتها المطلقة على أحياء المتقاعدين والعامرية والجمعيات الغربية وتخوض اشتباكات عنيفة مع إرهابيي داعش في الحيين الغربي والشمالي لمدينة تدمر

تدمر :الجيش السوري يسيطر على تلة السكري ويقطع طريق امداد داعش بين الرقة وتدمر

الجيش السوري يتقدم انطلاقاً من محوري العامرية ومجمع الفنادق الرئيسيين لحسم معركة تدمير

تدمر: الجيش السوري يستهدف مسلحي داعش الذين تراجعوا في الأحياء الداخلية لـ تدمر .. ونظيم داعش قام ليلا بسحب كل عائلاته باتجاه دير الزور تمهيدا للانسحاب الكامل من تدمر

 تدمر : وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تحقق تقدماً في الحي الغربي لمدينة تدمر بعد اشتباكات عنيفة مع إرهابيين من تنظيم داعش

معركة تدمر.. قتال شرس على المداخل والجيش يسيطر على العامرية والمتقاعدين والجمعيات

استعاد الجيش السوري، صباح السبت 26 مارس/آذار، بلدة العامرية شمال تدمر وحيي المتقاعدين والجمعيات، وسط قتال عنيف يجري حاليا على مداخل المدينة وتقدم للجيش في منطقتي البساتين والمطار.

وأفاد التلفزيون السوري الرسمي بأن "الجيش العربي السوري يحكم سيطرته الكاملة على بلدة العامرية بمحيط مدينة تدمر بعد معارك عنيفة مع إرهابيي داعش".

ونقلت وكالة سانا الروسية للأنباء عن مصادر ميدانية قولها أن "وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية فرضت سيطرتها المطلقة على أحياء المتقاعدين والعامرية والجمعيات الغربية بمدينة تدمر بعد دحر آخر وجود لإرهابيي تنظيم داعش فيها".

وقام مسلحو التنظيم بزراعة عشرات العبوات الناسفة والألغام داخل حي العامرية في محاولة لوقف تقدم الجيش ومجموعات الدفاع الشعبي باتجاه المدينة.

وتخوض وحدات الجيش السوري قتالا عنيفا مع مسلحي "داعش" في الحيين الغربي والشمالي لمدينة تدمر.

وذكرت الوكالة أن "وحدات من الجيش نفذت عمليات مكثفة باتجاه البساتين الجنوبية حققت خلالها تقدما كبيرا باتجاه المدينة"، كما تجري اشتباكات ضارية في محيط مطار تدمر بالجهة الشرقية للمدينة.

وذكرت أن و"حدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تخوض اشتباكات عنيفة في محيط مطار تدمر بالجهة الشرقية للمدينة، تكبد خلالها تنظيم داعش خسائر كبيرة بالافراد والعتاد".

بدورها، نقلت وكالة رويترز عن مصادر في المعارضة قولها إن قوات الحكومة السورية دخلت مدينة تدمر من عدة جبهات يوم السبت بدعم من ضربات جوية ونيران المدفعية.

وأضاف أن القتال هو الأعنف حتى الآن في الحملة التي يشنها الجيش منذ ثلاثة أسابيع لانتزاع السيطرة على المدينة الصحراوية من مسلحي "داعش".

وتابع أن جنودا سوريين وقوات متحالفة معهم سيطروا على أحياء في الأجزاء الغربية والشمالية من المدينة. وأظهرت تغطية تلفزيونية حية تفجيرات متكررة ودخانا يتصاعد من عدد من المباني.

وفي 15 مايو/أيار 2015، سيطر مسلحو داعش على العامرية وأعدموا 23 مدنيا، بينهم تسعة أطفال وأفراد عائلات موظفين حكوميين، وفقا لنشطاء معارضين سوريين.

ويسعى الجيش السوري، بدعم من قبل القوى الحليفة له، إلى محاصرة مدينة تدمر لاستعادتها من عناصر داعش.

وسيطرت وحدات الجيش خلال اليومين الماضيين على قلعة تدمر الأثرية ووادي القبور وجبال القصور والقصر القطري وجميع التلال الواقعة في محيط المدينة.

المصدر: وكالات

ادلب : انفجار سيارة مفخخة في تجمع لحركة أحرار الشام في مدينة حارم أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات المسلحين

تحرير تدمر .. يفتح طريق العراق والرقة ويعزل مسلحي القلمون

تقترب قوات الجيش السوري وحلفائه من تحرير كامل مدينة تدمر الاستراتيجية في البادية السورية بعد قرابة عام من سيطرة إرهابيي تنظيم "داعش" على المدينة وتقدمهم غربا باتحاه طريق حمص دمشق، حيث وصلوا الى بلدة القريتين التي أصبحت معبرا لتسلل عناصر من داعش نحو جبال القلمون وجرود عرسال، حيث ساهم تقدم داعش في تشجيع بعض المجموعات على الانفصال عن قيادة "النصرة" في القلمون المتمثلة بابي مالك التلي، واعلان بيعتها لداعش ما جعل الطرفين يخوضان صراعا دمويا خلال السنة الماضية وبداية السنة الحالية.

ومن خلال الالتفاف الذي قام به الحيش السوري وحلفاؤه متجاوزين القريتين والمسافات البعيدة التي تفصلها عن تدمر، والتركيز على مجموعات التلال والهضاب المحيطة بالمدينة والتي تتحكم بممراتها ومداخلها، تكون القوة التابعة لداعش شرق حمص بين القريتين والفركلوس قد أصبحت في عزلة تامة عن قواعد التنظيم في الشرق السوري، وبالتالي بعيدة عن التموين والتذخير والإمداد، وكل تواصل لوجيستي، ما يجعل قضية بقاء عناصر التنظيم الإرهابي في تلك المنطقة بحكم المنتهي مع تحرير تدمر. هذا الواقع سوف ينعكس سلبا على الجماعات المسلحة في جبال القلمون وفي داخل عرسال، حيث تتوقع مصادر مختصة وأهلية في البقاع الشمالي حركة انتقال لبعض المجموعات المسلحة من القلمون الى مناطق في شمال حمص او في البادية بعد تحرير تدمر، ما يضعف المجموعات التابعة لـ"جبهة النصرة" التي طلب بعضها طريق انسحاب إلى ادلب قبل فترة قبل ان ينقطع التواصل بينها وبين الجهات العسكرية والأمنية التابعة للدولة السورية وحلفائها، ويبدو ان ابو مالك التلي ومصطفى الحجيري الملقب ( ابو طاقية) قد قطعا الطريق على أية تسوية من هذا النوع.

في المقلب الاخر عند البادية السورية شرقا، سوف يكون لتحرير تدمر تاثيرات كبيرة على المعركة الكبرى في دير الزور، وسوف يفتح تحرير تدمر الباب واسعا امام استعادة مدينة دير الزور وحتى الحدود العراقية وبالتالي فتح خط لبنان العراق، وتأمين خاصرة حمص الشرقية وخاصرة دمشق عند مثلث الحدود الاردنية السورية العراقية في الصحراء، فضلا عن تأمين عملية استعادة حقول النفط السوري في الشرق، وتأمين محطات الغاز في بادية حمص، وبتأمين دير الزور تصبح الرقة الهدف الكبير والأخير للجيش السوري حيث يمكن له التقدم نحوها من ثلاثة محاور بالتعاون مع الوحدات الكردية، تمهيدا للمرحلة الحاسمة التي سوف تبدأ بطرد داعش الى العراق، وهناك سوف تعمل قوات الجيش العراقي مع الحشد الشعبي على دفعها للتوجه نحو الحدود العراقية السعودية، حسب مصادر موثوقة.

مراجع ميدانية تحدثت لموقع "العهد" عن معركة تدمر، حث قالت انها نموذج سوف يتم تطبيقه في كل من دير الزور والرقة بسبب الطبيعة الجغرافية الواحدة للشرق السوري، واشارت المراجع إلى ان معركة تدمر أخذت حيزا كبيرا من الوقت بسبب وضع المدينة التاريخي والأثري، وحفاظا على المعالم الاثرية للمدينة، وهذا الوضع الحذر والدقيق الذي يكبل العمل الميداني والعسكري في عملية تحرير مدينة تدمر لا ينطبق على دير الزور والرقة حيث ستكون يد الطيران الروسي والسوري طليقة اكثر ولديها إمكانيات للمناورة اكبر وهذا ايضا ينطبق على سلاح المدفعية والمشاة تختم المراجع كلامها.

نضال حمادة
غارة أميركية تستهدف "وزير مالية" "داعش"

أعلن مسؤول أميركي لـ"رويترز" طلب عدم نشر اسمه، اليوم الجمعة، أن عملية أميركية استهدفت مسؤولاً كبيراً في تنظيم "داعش"، وإنه قتل على الأرجح، فيما رأى وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر أن مقتل الرجل الثاني في "الدولة الإسلامية" سيضعف قدراته الميدانية.
وقالت قناة "فوكس نيوز" التلفزيونية إن الرجل الثاني في "داعش" عبد الرحمن مصطفى القادولي قتل في غارة في سوريا أمس الخميس.
وقالت وسائل إعلام أميركية إن القيادي الذي يحمل عدة أسماء حركية كان زعيماً دينياً بارزاً في التنظيم ويعتقد أنه قتل في غارة جوية أميركية.
وتوقعت "فوكس نيوز" أن يتحدث كارتر أيضاً عن مقتل قائد كبير آخر في "داعش" هو أبو عمر الشيشاني في غارة جوية أميركية نفذت في الآونة الأخيرة.
ونفت وكالة أنباء تدعم "داعش" مقتل الشيشاني أو إصابته.
وقال كارتر للصحافيين حول مقتل القادولي: "نصفّي بشكل منهجي قادة تنظيم الدولة الاسلامية، وقام الجيش الأميركي بقتل عدة إرهابيين بارزين هذا الأسبوع بينهم، كما نعتقد، حجي إمام (لقب عبد الرحمن القادولي)، الذي كان من القادة الرئيسيين وتولى وزراة المالية والمسؤول عن العديد من المؤامرات الخارجية".
وتابع أن "القضاء على هذا المسؤول من شأنه اضعاف قدراتهم على القيام بعمليات داخل سوريا والعراق وخارجهما".
وأكد كارتر أن القادولي "إرهابي معروف في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية"، مضيفاً أنه ثاني مسؤول في التنظيم الإرهابي يُقتل في غضون أسابيع بعد عمر الشيشاني الذي كان بمثابة وزير الدفاع في التنظيم.
وكان الأخير قتل في ضربة أميركية أثناء وجوده في منطقة الشدادي السورية التي خسرها الإرهابيون لصالح "قوات سوريا الديموقراطية" التي تدعمها الولايات المتحدة.
وولفت وزير الدفاع الأميركي الى انه "قبل بضعة اشهر، قلت أننا سنهاجم الهيكلية المالية للتنظيم وبدأنا ضرب مواقع تخزين الاموال، والآن نتخلص من قادته الذين يتولون ادارة امواله".
وتابع أن "هذا سوف يقلل من قدرتهم على الدفع لتجنيد عناصر. حملتنا هي اولا وقبل كل شيء القضاء على التنظيم في العراق وسوريا من خلال التركيز على معاقل سلطتهم في مدينتي الرقة والموصل".
وقد عرضت وزارة العدل الأميركية مبلغ سبعة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تقود الى القادولي ما يجعله المسؤول الارفع في التنظيم بعد أبو بكر البغدادي الذي "يساوي" عشرة ملايين دولار.
وتبقى هيكلية قيادة التنيظم المتطرف سرية، فيما لا تضم القائمة الأميركية سوى بعض المسؤولين الآخرين.
وكان العراق قد ألمح في أيار، الى أن ضربة وجهها التحالف الدولي أدت الى مقتل القادولي، الأمر الذي نفاه في وقت لاحق الجيش الأميركي.
وقالت مصادر أمنية عراقية ان القادولي من مواليد الموصل. وكان في أفغانستان اواخر التسعينات.
لكن السلطات الاميركية تؤكد انه انضم لتنظيم "القاعدة" في العام 2004، وأصبح نائب قائد تنظيم "القاعدة في العراق" ابو مصعب الزرقاوي الذي قتل في العام 2006 في غارة اميركية.
وبعد ذلك، سجن القادولي والتحق بتنظيم "الدولة الاسلامية في سوريا" بعد الافراج عنه عام 2012.
وقررت الولايات المتحدة الخريف الماضي تكثيف جهودها ضد الارهابيين في سوريا والعراق، وخصوصاً من خلال الاسراع في القضاء على قادة التنظيم المتطرف.
ونشرت هذا الشتاء في شمال العراق وحدة من القوات الخاصة الاميركية بهدف شن عمليات ضد "الجهاديين" وجمع معلومات استخباراتية تسمح بتحديد امكنتهم.

(رويترز، أ ف ب)
 

الوسوم (Tags)

حلب   ,   ريف دمشق   ,   حمص   ,   الرقة   ,   داعش   ,   ريف اللاذقية   ,   الجيش العربي السوري   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz