Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 24 أيلول 2021   الساعة 01:42:28
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس 1 - 10 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ... ريف ‫‏القنيطرة‬ : تدمير آلية للمجموعات الارهابية تحمل رشاشاً ثقيلاً من عيار 23 ملم ومقتل وجرح أفراد طاقمها اثر استهدافها من قبل الجيش السوري بصاروخ موجه على طريق نقطة ضهر الكسار شمال مزرعة الأمل بريف القنيطرة. كما دمر الجيش آلية تُقل عدداً من الارهابيين بصاروخ موجه آخر في المنطقة نفسها، اضافة الى تدمير آلية ثالثة غرب ضهر الكسار .
درعا : وحدة من الجيش والقوات المسلحة نفذت ظهر اليوم عملية دقيقة على أوكار وتجمعات إرهابيي جبهة النصرة والتنظيمات الإرهابية المرتبطة بكيان العدو الاسرائيلي في حي ‫‏درعا‬ البلد.

وذكر مصدر عسكري أن العملية أسفرت عن مقتل عدد من الإرهابيين وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة جنوب غرب بناء السيريتل في حي درعا البلد .

ريف حماة : استهدف سلاح الجو في الجيش العربي السوري مواقع الإرهابيين شرق مورك، موقعاً قتلى وجرحى في صفوفهم.
درعا البلد : أوقع رجال الجيش العربي السوري عدد من الإرهابيين بين قتيل ومصاب ودمروا ما بحوزتهم من أسلحة جنوب غرب بناء السيريتل في حي درعا البلد.
حلب :سقوط قتلى ومصابين بين صفوف الإرهابيين وتدمير عدد من آلياتهم ومرابض هاون خلال عمليات للجيش على أوكارهم في أحياء كرم ميسر وكرم الجبل والليرمون.
ريف حماة : إيقاع عدد كبير من الإرهابيين قتلى ومصابين وتدمير عربة مدرعة في عملية نوعية لرجال الجيش العربي السوري على أوكارهم في بلدة اللطامنة.
ريف حلب : دمر الجيش العربي السوري أوكاراً لإرهابيي "داعش" بما فيها من إرهابيين وأسلحة وذخيرة وعتاد حربي في محيط الكلية الجوية بريف حلب.
ريف القنيطرة : أوقع الجيش العربي السوري قتلى ومصابين بين إرهابيي القاعدة (جبهة النصرة) ودمر أسلحتهم وعتادهم الحربي بعد رصد تحركاتهم في مزرعة بيت جن.
’النصرة’ في ريف القنيطرة.. ضباط ارتباط للصهاينة وعملاء للموساد

حسين مرتضى

محاولة جديدة لنفخ الروح في حلم الجدار الطيب الذي دفن في القنيطرة. هجمة جديدة تشنها المجموعات المسلحة المرتبطة بالكيان "الاسرائيلي" جنوب سورية،

فمنذ الاطاحة بما اسموه غرفة موك بعاصفة الجنوب، بدأ التخطيط لفتح جبهة جديدة، تعيد الامل المفقود للكيان الاسرائيلي وعملائه، للتعويض عن الخسائر التي لحقت بكيان العدو قبل المجموعات المسلحة، فكانت "وبشر الصابرين" ليرد عليها الجيش السوري وحلفائه بـ"عذاب اليم" لم يبق ولم يذر ..

الهدف الجديد للكيان الاسرائيلي ومعه غرفة موك، الهجوم المكثف على عدة محاور، تبدأ من طرنجة واوفانيا وجباثا الخشب باتجاه التل الاحمر وقبع خان ارنبة، شمال مدينة خان ارنبة، وهجوم آخر على بلدة حضر وحرفا، في محاولة منها لتشتيت تركيز القوة المدافعة عن القنيطرة، مستخدمة تمهيدا ناريا كثيفا تجاه تلك التلال والمحاور، وقصفا صاروخيا على احياء المدنيين في خان ارنبة، وعملية إلهاء للنقاط العسكرية في مدينة البعث، الجيش السوري والقوات الرديفة امتصت الهجوم وبدأت بالرد على المسلحين الذين وقعوا في عدة كمائن، ما نقل المعركة بعيدًا عن التلال الى مناطق انتقال المسحلين من داخل جباثا الخشب وطرنجة وافانيا، بالتوازي مع هجوم عنيف على محاور الاشتباك على محاور التلول الحمر الموازية لبلدة حضر وحرفا، دفع المسلحين الى الانكفاء، ومنعهم من تحقيق أي تقدم .

محاولة اعادة الروح

"جبهة النصرة" وحلفاؤها، حاولت من خلال هذا الهجوم، اعادة خلط خطوط التماس في ريف القنيطرة الشمالي، وفتح ثغرة للمسلحين القادمين من الكيان الصهيوني باتجاه منطقة بيت جن التي تبعد قرابة 22 كلم شمال القنيطرة، للوصول الى الغوطة الغربية بريف دمشق، والدخول الى قرى جبل الشيخ، والربط مع الحدود اللبنانية، واقامة الجدار الطيب من جديد، بالإضافة الى قطع طريق السلام، والذي يعتبر طريق الامداد الوحيد للوحدات العسكرية في خان ارنبة والقرى المحيطة فيها، وفتح طريق جديد للمسلحين القادمين من ريف درعا الغربي، الى الحدود اللبنانية، ومن الشريط الفاصل مع الجولان السوري المحتل حتى اطراف ريف دمشق.

كيان العدو، الذي شارك في عمليات الاسناد الناري للمجموعات المسلحة المنهارة معنويًّا إثر الضربات القاسية التي تلقتها، لم يكتف بذلك بل فتح بوابة جباثا الخشب على مصرعيها امام المهاجمين، والذين رصدوا بالعين المجردة وهم يتنقلون من داخل الكيان الى بلدة جباثا واحراش الحرية، قادمين من ريف درعا، بالإضافة الى اعداد نقلت من معسكرات الاردن الى داخل الجولان المحتل ومنها الى محاور الاشتباك، والتشويش الدائم على الاتصالات.

وقد هدف العدو إلى التركيز على فتح حرش الشحار واحراش جباثا الخشب امام المسلحين، بغية اخفاء نقاط التحكم التي انشأها في بلدتي بريقة وبئر عجم. وهذه النقاط كانت تدير العملية بشكل فعلي، عبر ضباط استخبارات من جهاز "امان" بالإضافة الى عدد من قادة ما يسمى بـ"لواء شباب الهدى"، و"لواء بدر الإسلام"، و"لواء الفاروق"، و"فرقة 24 مغاوير"، و"لواء الرعد"، و"جبهة ثوار سورية"، و"فرقة الحمزة"، و"فوج المدفعيّة"، و"الوية الفرقان" في حين تولى محمود الشبعاني مهمة ضابط الارتباط على الارض، الذي يتقن اللغة العبرية كونه اسيرا سابقا، اعتقلته قوات الاحتلال الإسرائيلي عام 1986 في الجنوب اللبناني، وحكمت عليه بالسجن لمدة 18 عاماً، ولكنها أطلقت سراحه أواخر العام 1992، قبل اتمام محكوميته.

وحسب مصادر مطلعة، فقد تم تجنيد الشبعاني لصالح الاستخبارات الاسرائيلية في معتقلي "الجلبوع وعسقلان" داخل فلسطين المحتلة، اللذين امضى فيهما فترة اعتقاله، ليعود مرة اخرى الى سورية. وفي بداية الحرب على البلاد، استغل عمله في مديرية صحة القنيطرة، ليسلم المسلحين في بريقة وبئر عجم سيارتي اسعاف، وعندما اكتشف امره فرّ وعائلته الى بئر عجم واستقروا فيها، ليزاول عمالته للكيان. ويساند الشبعاني في مهامه المدعو ابو حيدر الخطيب قائد لواء الناصر صلاح الدين التابعة لما يسمى " جبهة ثوار سوريا" وهو من قرية مسحرة، والمرتبط ايضاً بشكل مباشر بالمخابرات السعودية، وكلف النقيب الفار محمد غصّاب الخطيب قائد ما يسمى "ألوية الفرقان"، بتولي الامدادات اللوجستية لتلك المجموعات من قبل كيان الاحتلال.

ومع تطور الاحداث الميدانية جنوب سوريا، باتت المجموعات المسلحة المتربطة بالكيان الاسرائيلي، "تلعب على المكشوف" ولم تعد تخفي ارتباطها الوثيق مع العدو، الذي يسعى الى فرض واقع جديد في القنيطرة، بالإضافة الى استمرار تدفق المياه من السدود والبحيرات الى بحيرة طبريا، عبر مجموعات مسلحة، الامر الذي دفع الجيش السوري وحلفاءه إلى تنفيذ عمليات رصد دقيقة واستهداف مراكز تلك المجموعات لافقادها القدرة على المناورة.
العهد

المسلحون ينشرون المخدرات بين الشباب

محمد منار حميجو :

أكد رئيس غرفة الإحالة في محكمة النقض المستشار أحمد البكري أن العصابات المسلحة تسعى إلى نشر مادة المخدرات بين الشباب سواء كانوا في مناطق وجودهم أو المناطق المحيطة بهم لاستدراجهم لها وكسب أموال طائلة جراء ترويجها ما اعتبره خطراً كبيراً على هذه الفئة الشابة.
وأوضح البكري لـ«الوطن» أن سورية مازالت بلد عبور وليست بلداً منتجاً أو مستهلكاً رغم وجود العصابات المسلحة ومحاولاتها المتكررة للترويج للمخدرات داخل البلاد إلا أن الجهود التي تبذلها السلطات السورية المتمثلة بوزارتي الداخلية والعدل كبيرة وأفشلت جميع هذه الجهود.
في الغضون كشفت إحصائيات قضائية أن عدد الدعاوى المتعلقة بتعاطي المخدرات والترويج والاتجار بها بلغ 10 آلاف دعوى في سورية منها 4500 دعوى في دمشق وريفها على حين بلغ عددها في محافظة حلب نحو 3000 دعوى، مشيرة إلى أن العدليات في المحافظات تستقبل يومياً من 60 إلى 70 حالة رغم أن هناك بعض العدليات ومنها إدلب والرقة متوقفة بسبب خروجهما عن سيطرة الدولة.
وبينت الإحصائيات أن عدلية دمشق تستقبل يومياً نحو 10 حالات نصفها لمتعاطين تحت السن القانونية.
الوطن
الشراكة العسكرية السورية الروسية تنطلق بطلب رسمي من الرئيس الأسد وتستبق محاولات واشنطن «سرقة» الحرب على الإرهاب … روسيا جواً وسورية براً… المعادلة الرابحة

استبقت الشراكة العسكرية السورية الروسية محاولات واشنطن وحلفائها «سرقة» الحرب على الإرهاب بعد أن باتت تحت الأمر الواقع الذي فرضه التنسيق بين دمشق وموسكو وتحديداً بين الرئيسين بشار الأسد وفلاديمير بوتين وتوحيد مواقفهما ومواقف البلدين الحليفين لمواجهة مشاريع واشنطن وأزلامها في المنطقة من تقسيم وتفتيت وتدمير وتهجير الشعوب.
وصباح أمس تحركت المقاتلات الروسية في السماء السورية لتعلن بدء مشاركتها الرسمية مع الجيش السوري بمختلف تشكيلاته في الحرب على الإرهاب وسط رصد ومتابعة أميركية عن قرب، إذ عمل موظفو وزارة الدفاع الأميركية طوال أمس على تحديد ومتابعة الأهداف التي قصفها الطيران الروسي فوق الأراضي السورية.
الوجود الروسي في السماء السورية ترافق مع مواصلة نسور القوى الجوية لمهامهم ومع متابعة وحدات الجيش السوري لعملياتها على الأرض، فباتت الحرب على الإرهاب أكثر فاعلية وخاصة مع امتلاك المقاتلات الروسية صواريخ بالغة الدقة يمكن أن تصيب أي هدف يحدده الجيش السوري على الأرض.
ومنذ أمس بات التواجد الروسي في سورية شرعيا بامتياز، إذ أكدت رئاسة الجمهورية أن تواجد الجيش الروسي كان بطلب رسمي من الرئيس بشار الأسد وأرسل بوساطة رسالة سلمت إلى الجانب الروسي الذي شرعن مجلسه الاتحادي استخدام سلاح الجو الروسي فوق الأراضي السورية، فاكتسب التحرك الروسي فوق الأراضي السورية بذلك شرعية تتوافق مع القوانين الدولية وميثاق مجلس الأمن خلافاً للانتهاكات اليومية لطائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ودول أخرى مثل فرنسا وبريطانيا.
وقالت رئاسة الجمهورية العربية السورية في بيان: إن «الرئيس بشار الأسد أرسل للرئيس الروسي فلاديمير بوتين رسالة تتضمن دعوة لإرسال قوات جوية روسية إلى سورية في إطار مبادرة الرئيس بوتين لمكافحة الإرهاب».
البيان الذي نشر في صفحة رئاسة الجمهورية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أكد «أن العلاقات بين الدول تحكمها المواثيق والقوانين الدولية والاتفاقيات التي تتمّ بينها لتحقيق مصالح شعوبها وضمان سلامة ووحدة أراضيها»، وذلك رداً على تساؤلات وردت إلى رئاسة الجمهورية حول صيغة وجود القوات الجوية الروسية في سورية.
وفي السياق وافق أعضاء مجلس الاتحاد (الشيوخ) الروسي، بالإجماع على طلب الرئيس بوتين بشأن استخدام القوات المسلحة الروسية بالخارج، كما أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أن روسيا ستكون البلد الوحيد الذي سيشارك في العمليات ضد تنظيم داعش في سورية بشكل شرعي.
وفي وقت سابق من يوم أمس أفادت وزارة الدفاع الأميركية بأن موسكو أبلغتها الأربعاء ببدء غاراتها في إطار عملية القوات الجوية الروسية في سورية، على حين نقلت قناة «فوكس نيوز» الأميركية عن مسؤول أميركي قوله: إن الجانب الروسي طلب من الولايات المتحدة سحب طائراتها من المجال الجوي السوري فوراً.
من جهته، طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون خلال اجتماع رؤساء الدول في نيويورك على هامش انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة لبحث كيفية مواجهة داعش والفكر المتطرف «جميع الحكومات بإشراك المجتمعات كافة في مواجهة الإرهاب».
في الغضون اعتبر الأمين العام لهيئة العمل الوطني الديمقراطي المعارضة محمود مرعي في تصريح لـ«الوطن» أن الروس جادون في محاربة الإرهاب، معتبراً أن بدء سلاح الجو الروسي بضرب تنظيم داعش في سورية أمر طبيعي.
عندما يُصبح الرئيس الأسد مفتاح الحلّ في سوريا

أكثر من أربع سنوات من الصمود في وجه أعتى حربٍ كونيةٍ لتدمير سوريا وإخضاعها، خضع وأقّر العالم بأنّه لا يمكن حلّ الأزمة السورية إلا بالإتفاق مع الرئيس السوري بشارالأسد. فالمسألة باتت واضحة والجميع أيقن أنّ شرط تنحّي الرئيس الأسد للوصول إلى تسوية أصبح من الماضي، وبعد أن كان "وجوده يعرقل التسوية" أصبح حضوره أساساً في تحقيقها. فعندما نسمع التصريحات الغربية المتتالية يوماً بعد يوم ندرك ماذا تعني عبارة التحول الإستراتيجي في المنطقة. فما كان ثمن الوصول إلى هذه النتيجة وما المتغيرات التي طرأت على الدول الغربية وأدواتها في المنطقة حتى تسارع للتسوية مع بقاء الرئيس الأسد؟ وهل أنّ المناخ الإقليمي والدولي يؤشّر إلى قرب الحل السياسي أم إحتدام المواجهة العسكرية؟

نعم نحن في زمن التحولات الكبرى، زمن الإنكسار والتراجع الأمريكي الذي أصبح أمراً واقعياً إقتنعت أمريكا بالتأقلم معه وتغيير إستراتجيتها في الشرق الأوسط، وبدأت بما سمّاه وزير خارجيتها جّون كيري بالإستدارة في مواقفها التي سترسم معها معادلات جديدة كانت أبرز إرهاصاتها التدخل العسكري الروسي في سوريا دون أن تحرك أمريكا وأدواتها ساكناً.

عندما نصل إلى الزمان الذي يعترف فيه أعداء سوريا والمتآمرون عليها أنّ الحلّ في سوريا سيكون ببقاء الرئيس بشار الأسد، فهذا يدلّ على الإفلاس والطريق المسدود الذي وصلت إليه هذه الدول بعد سنوات على إشعالها حرباً أهليةً تدميرية في سوريا وتصدير الإرهاب بكل أشكاله إليها.

وبالرغم من التوافق الغربي والعربي الجديد على الإستدارة في المواقف كما فعلت الإدارة الأمريكية، فإنّ بعض الأصوات الشاذة كالكيان الإسرائيلي والسعودية وقطر، التي تستشرف خسارتها الكبرى إذا حصلت التسوية مع الرئيس الأسد، ما زالت تعارض هذا التوافق وتسعى لضرب أي حلّ سياسي للأزمة السورية بل تسعى جاهدة لتدمير سوريا وتصدير الإرهاب إليها. وفي ظل مشهد معقّد جاء التدخل الروسي ليغيّر الوضع السياسي والعسكري في سوريا والدفع بإتجاه خطوات جديدة للإتفاق مع أمريكا حيث تتّجه الأنظار إلى اللقاء الذي سيجمع اليوم الإثنين في نيويورك الرئيسين باراك أوباما وفلاديمير بوتين على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، في قمة يُتوقّع أن تحسم إلى حدٍ كبير مسار تطورات الأزمة السورية، وإمكانات إيجاد حلول سياسية لها ودور الرئيس بشار الأسد في المرحلة الانتقالية.

وفي هذا السياق أعرب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري السبت 26 أيلول عن اعتقاده بأن هناك فرصة لتحقيق تقدم هذا الأسبوع في إطار اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لإنهاء الصراع في سوريا، في إشارة إلى لقاء أوباما بوتين. وقال كيري بعد اجتماعه مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة: "نحتاج إلى تحقيق السلام وسبيل للمضي قدماً في سوريا واليمن. أعتقد أن هناك فرصاً هذا الأسبوع عبر هذه المناقشات لتحقيق بعض التقدم".

وكشفت مصادر غربية أن كيري يريد طرح مبادرة جديدة في الجمعية العامة للأمم المتحدة في محاولة للتوصل إلى حل سياسي للصراع السوري الذي أصبح أكثر إلحاحاً في الفترة الأخيرة وتمخض عن أزمة لاجئين طالت دول الاتحاد الأوروبي.

ومن جانب آخر كشفت هيئة الإذاعة البريطانية ، "بي بي سي" عن نية رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، طرح إتفاق دبلوماسي في الأمم المتحدة بنيويورك، يهدف الى حل الأزمة السورية، ونقلت الهيئة أن كاميرون سيطالب بطرح اتفاق دبلوماسي أمام الأمم المتحدة، تتنازل فيه بعض الدول عن شرط رحيل الرئيس السوري بشار الأسد كمرحلة انتقالية، إلا أنه سيصرّ على أن يتخلى عن منصبه بعد ذلك لتسوية الخلافات. ويأتي هذه الطرح البريطاني الجديد بعد أيام من تراجع أمريكا والدول الأوروبية عن شرط رحيل الرئيس السوري بشار الأسد قبل أي حل سياسي ينهي الحرب في سوريا، هذا التراجع لم يكن معزولاً عن مروحة واسعة من المشاورات والاتصالات بين الدول المعنية بهدف التوصل لصياغة مشروع مبادرة سياسية لإنهاء الحرب في سوريا.

وقد اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تبدّل ملفت في موافقه بأن الرئيس السوري بشار الأسد يمكن أن يشكل جزءاً من مرحلة انتقالية في إطار حل للأزمة السورية بعدما كانت إدارته المشارك الأكبر في تصدير المجموعات التكفيرية الإرهابية عبر الحدود السورية، بينما دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لبدء بمحادثات شاملة لحل الأزمة المستمرة منذ أكثر من أربع سنوات في سوريا وبمشاركة الرئيس السوري بشار الأسد. كما دعا رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي إلى مؤتمر مصالحة عربي بتونس ورحب بالنظام السوري معتبراً أنه لا عداوة شخصية له معه، بعدما كان موقفه مطابقاً مع المواقف الخليجية والتركية والغربية لجهة الدعوة لرحيل الرئيس السوري بشار الأسد.

ومن جهته قال الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني لقناة "بي بي سي" على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة:" أرى قبولاً واسعاً بين القوى الكبرى على أنّ الرئيس الأسد يجب أن يبقى في منصبه". إذا الرهان إذاً اليوم على الوقت وعلى سرعة أمريكا وحلفائها في الإستدارة بعد ذهابها بعيداً في رفع سقف مطالبها وشروطها التي ما لبثت أن بدأت تنحدر إلى أن وصل بها الأمر لإستعجال الحلول والإتفاق على التسوية. كما كان لصمود محور المقاومة ميدانياً ودبلوماسياً الأثر الأكبر في دفع الأمور بإتجاه إعتراف أمريكا وحلفائها بعدم قدرتها على إتخاذ الحلول لقضايا المنطقة منفردةً، فبعد رفض استمر طيلة سنوات الأزمة السورية عادت أمريكا إلى الإقرار بدور ايران في حل الأزْمة السورية واليمينة وبادرت إلى طرح أفكار تداولها وزير الخارجية جون كيري مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في نيويورك.

لم يكن التبدّل في المواقف الغربية ليحصل لولا أن شعر هؤلاء أنّ مشروعهم في المنطقة بدأ بالأفول، وأنّ وعي شعوب أمتنا ما زال حاضراً ينبض بالرفض للتبعية والخضوع لمشاريع الإستعمار الجديدة. ومع كل المستجدات السياسية والميدانية التي تُظهر نتائج التحّول الجديد للوصول إلى حلول للأزمة السورية، فإنّ المكر والشيطنة الأمريكية علمتنا على مدى عقود أنّ لا ثقة بأمريكا وحلفائها، بالرغم من المعطيات الجديدة حول تراجع المشروع الأمريكي في المنطقة وإجباره على الإستدارة من جديد. فعندما نصل إلى المرحلة التي أصبح فيها الرئيس الأسد محور أي حلّ في سوريا، ندرك أنّ الشيطان الأكبر لم يعد كما كان فزمن الإنكسار الأمريكي و زمن التحولات قد بدأ...
الوقت
 

الوسوم (Tags)

حلب   ,   حمص   ,   حماة   ,   القنيطرة   ,   الجيش العربي السوري   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz