Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 28 أيلول 2021   الساعة 03:10:03
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

 دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين 24 - 8 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ... حلب : الهزة الأرضية التي شعر بها سكان مدينة حلب ناتجة عن تفجير نفق من قبل المجموعات الإرهابية... يقع النفق بين معامل الليرمون ومبنى دار الأيتام وقد تلى التفجير اشتباكات عنيفة بين الجيش العربي السوري والمجموعات الإرهابية.
حمص: وحدة من قوات حرس الحدود في الجيش العربي السوري تضبط شحنة أسلحة وذخيرة ثقيلة صواريخ كانت معدة للتهريب من لبنان الى التنظيمات الارهابية في سورية في قرية بعيون على الحدود السورية اللبنانية بريف ‫‏حمص‬.
حمص : وحدات من الجيش والقوات المسلحة تدمر أوكاراً للتنظيمات الإرهابية في رحوم وابو حواديد والزعفرانة والسعن الاسود .
إرهابيون يطلقون عدة قذائف هاون على دمشق: سقوط قذيفتي بمنطقة شارع بغداد وسقوط قذيفتين في منطقة ركن الدين - الشيخ محي الدين وسقوط قذيفة بمنطقة المزرعة بمحيط جامع الايمان وقذيفتين بمنطقة العدوي.
دمشق: سقوط قذيفتي هاون في منطقة العباسيين إحداها بالقرب من كراجات العباسيين والثانية في شارع فارس الخوري ولا أنباء عن اصابات.
ريف إدلب‬: سلاح الجو يدمر أوكارا للتنظيمات الإرهابية في معرة النعمان والحامدية والدبشية وام جرين وقرقور وتل اعور وجوزف وسفوهن وشاغوريت.
سهل الغاب: مقتل 40 إرهابياً على الأقل من بينهم مصطفى هزاع السيد أحد المتزعمين الميدانيين لما يسمى جيش الفتح في الجهة الشرقية من سهل الغاب بريف حماة.
الزبداني: وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع المقاومة اللبنانية تحكم سيطرتها على ساحة العجان في الحي الغربي بمدينة الزبداني ولاحقت فلول الإرهابيين وقضت على العشرات منهم.
دمشق: إرهابيون يطلقون قذيفة هاون سقطت في منطقة القصور أدت إلى أضرار مادية فقط.
حلب : استشهاد مواطنين اثنين واصابة عدد من المواطنين بأستهداف التنظيمات الإرهابية لحي الخالدية بقذائف الهاون.
الزبداني: وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع المقاومة اللبنانية تحكم سيطرتها على ساحة العجان في الحي الغربي بمدينة الزبداني وتلاحق فلول الارهابيين وتقضي على العشرات منهم.
ريف حلب:  نفذ الجيش العربي السوري عمليات مكثفة على أوكار الإرهابيين في قرى الشيخ لطفي والعامرية والسميرية أسفرت عن تدمير آليات بعضها مزود برشاشات ومقتل وإصابة العديد منهم.
13 مصاباً بقذائف الهاون على دمشق

أصيب 13 مدنياً بجروح نتيجة لانفجار عدة قذائف هاون اطلقها إرهابيون على الأحياء السكنية بدمشق .
وبحسب قيادة شرطة دمشق فأن قذيفة سقطت قرب جامع الشيخ رسلان في حي باب توما ما ادى الى اصابة 10 أشخاص بجروح اسعفوا الى المشفى الفرنسي.
و3 قذائف على شارع بغداد ما أدى إلى إصابة 3 أشخاص بجروح.

كذلك سقطت قذيفة على جامع الشيخ محي الدين بمنطقة ركن الدين تسببت باضرار مادية كبيرة في الجامع كما اسفر سقوط قذيفتين في ساحتي شمدين والجبة عن اضرار مادية في المكان.

خلود حسن
شبكة دمشق الاخبارية
اللاذقية : اليوم تقدمنا إلى التلال اللتي تم تحريرها أمس على محور جب الأحمر وماشاهدناه ولمسناه على الأرض مختلف تماما عما يتم الحديث عنه من توقف للعمليه العسكريه في ريف اللاذقيه وفشلها فالعمل العسكري هناك مستمر وبقوه في ظل سيطره القوات ناريا على عدد من الطرقات المهمة المؤديه إلى جب الأحمر وتقدمها لقضم ماتبقى من تلال ومساحات محيطه ب جب الأحمر وأطباق الخناق على المجموعات الارهابيه اللتي تنتشر بمجموعات كبيره والمدعومه بشكل مباشر وعلني من تركيا في عدد من القرى المتلاصقه بمحاذاه جب الاحمر... أما عن محور تله الغنمه والغدر فقد تحدث لنا أحد القاده الميدانيين ان الهدف لم يكن السيطره عليهما بل إشغال المسلحين ومناوشتهم وتشكيل ضغط عليهم على طول المحور لتسهيل تقدم القوات بأتجاه تلال جب الأحمر بأعتبارها تلال صعبه جدا وتشكل خط أحمر بالنسبه للمجموعات الارهابيه ... الأمر اللذي أدى إلى نتائج إيجابيه وتقدم كبير على تلال جب الأحمر.....

المراسل الحربي محمد صابر

 

تدمر : تنظيم داعش الإرهابي يفجر معبد بعل شمين في مدينة تدمر الأثرية في سورية والمدرج على لائحة التراث العالمي .
معلومات عن ‫‏معبد‬ «بعلشمين» في مدينة ‫‏تدمر‬ الأثرية، الذي أوردت عنه قناة الميادين أن تنظيم "داعش" الإرهابي قد فجّره أمس ، يتحدث عنه السيد وليد اﻷسعد ابن الشهيد خالد اﻷسعد مدير آثار تدمر السابق.

يتألف المعبد من حرم وباحتين شمالية وجنوبية فيهما أروقة، وأمام الحرم عتبة تحمل ستة أعمدة، وجبهته مثلثة وعلى حاملة العمود الثاني كتابة تدمرية مؤرخة عام 130/131 تذكر أن "مالئ بن يرحاي"- وهو الذي نظم استقبال الإمبراطور هادريان عام 129م- قد أقام هذا الحرم لبعلشمين "سيد السماوات وإله المطر والخصب في تدمر"».
مصدر في محافظة حلب لدام برس : أزمة البنزين سوف تنحصر اعتباراً من اليوم وهذه الأزمة ناتجة عن تدفق الإخوة المواطنين بشكل كثيف وبوفت واحد وبالنسبة للكميات فلايوجد نقص حاد بالمادة .. ويوم السبت هو يوم عطلة بالنسبة للشاحنات المحملة بمادة المحروقات.
ريف السويداء : قضى الجيش العربي السوري على العديد من إرهابيي "داعش" خلال ضربات مكثفة على تجمعاتهم وآلياتهم في مجمع آبار بلدة الرشيدة.
انفجار عبوة ناسفة في ريف حماة : أصيب شخصان بجروح اليوم جراء تفجير إرهابيين عبوة ناسفة على طريق أثريا - الصبورة في منطقة السلمية .. وقد أبطلت الجهات المختصة مفعول عبوتين ناسفتين بأحجام مختلفة على الطريق ذاته.
درعا : دمر رجال الجيش العربي السوري سيارة تقل إرهابيين في حي الحمادين بدرعا المحطة وقضوا على كل من بداخلها.
العبد اللـه لـ«الوطن»: تحويل عقود العمل المؤقتة إلى دائمة

محمد راكان مصطفى :

كشف وزير العمل خلف العبد اللـه أن قانون العاملين الجديد الذي يتم العمل على تجهيزه حالياً تضمن تحويل عقود المؤقتين إلى دائمة وبحث إمكانية تثبيتهم، مؤكداً إنهاء القانون قبل نهاية العام، ومشيراً إلى أن توجه الحكومة هو الوقوف في صف العامل.
وفي تصريح لـ«الوطن» قال العبد اللـه: إن المبدأ العام حالياً العمل ضد فصل أي عامل والسعي إلى استيعاب أكبر عدد من المواطنين عبر خلق فرص عمل جديدة تؤمن تشغيل الشباب.
ولفت العبد اللـه إلى أن الوزارة ستستثمر في جامعتي الرشيد والحكمة الخاصتين بنسبة 42 بالمئة من رأس مال كل جامعة، كاشفاً أنه تمت الموافقة على اقتراح وزير الصناعة كمال الدين طعمة حول مشاركة المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية في معملي السيرومات والعصائر بنسبة 30 بالمئة على الأقل من رأسٍ مال كل مشروع وذلك بهدف دعم الصناعة الوطنية وخلق فرص عمل وتدعيم المنتج المحلي، مؤكداً أن الوزارة مستعدة للدخول في أي استثمار.
بعد «عاصفة الجنوب» الجيش يعصف بمسلحي وعر اللجاة بريف درعا

فراس الأحمد

لم تكد تهدأ معارك عاصفة الجنوب التي أطلقتها التنظيمات المسلحة في محيط مدينة درعا وباءت بالفشل حتى بدأ الجيش العربي السوري يخطط لعمليات عسكرية يستطيع من خلالها الاستفادة من عامل الضعف في صفوف التنظيمات المسلحة التي خسرت العديد من عناصرها وباتت في موقف حرج بعد خسائرها المتكررة خلال معاركها مع الجيش السوري على محاور محيط مدينة درعا ضمن معركة عاصفة الجنوب.

هذه المرة لم يكن جنوب المحافظة ومحيط المدينة مسرحاً للعمليات العسكرية بل شمالاً كان وعر اللجاة أكبر معاقل المسلحين على موعد مع معارك بدأها الجيش العربي السوري.

العمليات العسكرية بدأ من جنوب بلدة المسمية التي تقع على الطريق الواصل بين اتوستراد دمشق- درعا واتوستراد دمشق السويداء حيث تقع هذه البلدة في منتصف الطريق تقريباً.

وحدات الجيش بالتعاون مع الدفاع الوطني أكملت عملياتها العسكرية جنوب البلدة واستطاعت التقدم وتثبيت نقاط جديدة لها على سفح تلة التبة الاستراتيجية جنوبي بلدة المسمية والتي تعتبر بوابة اللجاة من الجهة الشمالية.

وأكد مصدر عسكري في الجيش العربي السوري أن العملية العسكرية التي تم نفيذها على هذا الاتجاه لها أهداف هامة اولا أنها تستهدف أكبر معاقل وتجمعات الميليشيات المسلحة كما أنها تقطع طرق إمداد التنظيمات المسلحة بما فيها جبهة النصرة على محاور بلدات الشرايع وشعارة وكريم كما أنها تكشف تحركات التنظيمات المسلحة على محاور اللجاة لعمق يتجاوز 2-4كيلو متر داخل اللجاة.

كما أكد المصدر أن تنفيذ العملية على هذا الاتجاه بدأ من خلال التمهيد الناري عبر مختلف الوسائط باتجاه مواقع تنظيمات جبهة النصرة ومايعرف بألوية العمري ونوه المصدر أنه تزامنا مع الاستهداف المدفعي تقدمت وحدات المشاه في الجيش العربي السوري والدفاع الوطني باتجاه تلة التبة التي ترتفع لحوالي 800متر عن سطح البحر وتبتعد مسافة لاتتجاوز الـ 200متر عن بلدة المسمية.

وأكد المصدر ذاته أنه تم ضرب عدة تجمعات لمسلحي النصرة وألوية العمري في منطقة مزرعة نجدة جنوب غرب تلة التبة ما أدى إلى مقتل وإصابة مايزيد عن 20 عنصر من تلك التنظيمات وتدمير سيارات بعضها محمل برشاشات ثقيلة تابعة لهم.

كما أشار قائد ميداني في الدفاع الوطني بدرعا أنه تم التثبيت في عدة نقاط متقدمة بإتجاه تلة التبة مؤكداً أنه تزامنا مع تقدم المشاة بدأت التنظيمات المسلحة في وعر اللجاة باستهداف بلدة المسمية ومحيط تلة التبة بعشرات القذائف الصاروخية وقذائف الهاون ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين من أهالي المنطقة ومعظم المصابين كانوا من النساء والكبار في السن كما أدت القذائف إلى وقوع أضرار مادية لبعض المنازل واحتراق لمنزلين على الأقل.

هذا، وأكدت مصادر ميدانية ان العملية العسكرية على هذا الاتجاه لم تتوقف وهي مستمرة لضرب أكبر معاقل التنظيمات المسلحة في وعر اللجاة.
عاجل
سيناريو المواجهة الشاملة المحتملة بين سورية والكيان الصهيوني..

عمر معربوني

من المؤكد أنني لا أتكلم وكأنّ الحرب الشاملة ستقع غدًا، ولكن من الطبيعي أن يعرف الناس السيناريو الأكثر ترجيحًا لهذه الحرب اذا ما وقعت، ومن المؤكد أيضًا أنّ الوضع الإقليمي والدولي ليس جاهزًا للتعاطي مع سيناريو خطير قد تقوم "إسرائيل" بتنفيذه يُدخل الجميع في مأزق يتجاوز قدرة الجميع في السيطرة على مساره وعدم القدرة على تحمل نتائجه، ولكن من الضروري أن يعلم الناس كيف ستسير الأمور في حال اندلاع المواجهة الشاملة.

في المبدأ، ما يحصل من مواجهات بين سورية والجماعات الإرهابية المسلّحة هو مواجهة غير مباشرة بين سورية والكيان الصهيوني تتدخل فيها "إسرائيل" أحيانًا بشكل مباشر من خلال الغارات التي ينفذها سلاح الجو الصهيوني على أهداف للجيش العربي السوري والمقاومة اللبنانية، وآخرها ما ادّعته "إسرائيل" أنها استهدفت مجموعة لحركة الجهاد الإسلامي أطلقت صواريخ من القنيطرة بإتجاه الجليل الفلسطيني.

التدخّل الصهيوني يأتي بعد كل مرّة تصبح فيها الجماعات المسلّحة في وضع معقّد وتكون عاجزة عن تنفيذ أهدافها، خصوصًا هذه المرّة بعد أن أصبحت قيادة الكيان الصهيوني متأكدةً من تحرير الجيش العربي السوري والمقاومة اللبنانية لمدينة الزبداني التي وفّرت فيها الإستخبارات الصهيونية للجماعات المسلّحة كل أشكال الدعم اللوجستي من أسلحة نوعية وخرائط وأجهزة اتصال وربط عبر الأقمار الصناعية، بالإضافة الى العديد من الضباط الميدانيين الذين يتولّون الإشراف على التخطيط ومتابعة المعارك وربما لا يزالون في الزبداني في أحد المخابئ التي تمّ تجهيزها بواسطة معدات حفر متطورة.
الدور الذي كان منوطًا بالزبداني مرّ بأكثرمن مرحلة ووصل الى ذروته بعد تحرير يبرود، حيث أصبح ضروريًا أن تقوم الزبداني بمهمة إضافية تضاعفت أيضًا بعد تحرير الجيش العربي السوري والمقاومة اللبنانية للغالبية الساحقة من جرود القلمون وجرود عرسال، وألغت دور عرسال كقاعدة لوجستية خلفية وعزلتها بشكل كبير عن مسلحي الزبداني بنفس الوقت الذي تم فيه قطع غالبية الممرات الى الزبداني.

مسألة أخرى ستكون محط اهتمامنا في الكتابة عنها لاحقًا، وهي جزء من سيناريو خطير قد يواكب أي تدخل صهيوني واسع وشامل، وهو دور ستلعبه الجماعات المسلّحة في وادي بردى لناحية استخدام مواد كيميائية وتسميم المياه لتحقيق أعلى مستوى من الفوضى وتحديدًا في العاصمة دمشق يسبق الهجوم الصهيوني، وهو احتمال تضعه القيادة السورية في حساباتها ووضعت له خططًا لمنع تداعياته اذا ما أقدمت الجماعات المسلّحة على القيام به.

الحقيقة التي تدفع قيادة الكيان الصهيوني الى مزيد من التوتر هي معرفة النهاية التي ستؤول اليها الأمور في سورية، وهي خروج سورية من مرحلة الصمود الى مرحلة تحقيق شروط الإنتصار، وهو الأمر الذي يعرفه المراقبون والمتخصصون رغم استمرار مخططي الهجمة بمحاولاتهم الحثيثة لاستمرار الحرب بمواكبة إعلامية باتت تستخدم أساليب جديدة في عرض الخبر وممارسة الحرب النفسية بهدف تعطيل مفاعيل النصر القادم.

هذه القناعة الضمنية لدى قيادة الكيان الصهيوني قد تدفع حمقى الكيان الى مغامرة لتغيير معالم المرحلة وتحقيق الأمر الذي عجزت عنه الجماعات المسلّحة طيلة أربع سنوات ونيّف.

حتى اللحظة، لا يبدو أنّ الصهاينة بصدد القيام بعمليات واسعة وشاملة رغم التهديدات التي يطلقها قادة العدو، ويبدو الأمر مقتصرًا على تحقيق المنطقة العازلة وهو الموضوع الذي يُثار بشكل دائم حيث يبررون ذلك بأنّ ايران تقوم بتدريب وتجهيز مجموعات في الجولان السوري بموافقة الدولة السورية وبمساعدة مباشرة من حزب الله الذي كلّف سمير القنطار، بحسب الرواية الصهيونية، بناء هذه المجموعات وإعدادها وتجهيزها.
"إسرائيل" كانت ولا زالت تعمل على إحداث المزيد من الضعف في بنية الجيش العربي السوري، وما قامت به أخيرًا باستهداف مواقع للواء 90 مشاة وللواء 137 مدفعية جزء لا يتجزأ من مناورة نفذتها بعض وحدات الجيش الصهيوني أخيرًا بالتعرض لوحدات الجيش العربي السوري بعد "عمل عدائي" بحسب الوصف الصهيوني تتعرض له "إسرائيل" من الأراضي السورية.

ممّا لا شكّ فيه أنّ ما قامت به "إسرائيل" أخيرًا تجاوز في حجمه ما قامت به سابقًا ويتجاوز في مضمونه الرسائل المعتادة، وكعادتها تعاطت القيادة السورية ببرودة وتكتّم على ما يمكن أن تقوم به في سياق الرد الذي سيكون موضعيًا كما كان الإعتداء الإسرائيلي موضعيًا، كما أنّ سورية لن تكون البادئة بالحرب الشاملة لاعتبارات سياسية إقليمية ودولية تضعها في خانة المعتدى عليه لاستثمار الأمر في الحراك السياسي بعد اندلاع الحرب.

وإذا ما تجاوزت "إسرائيل" في عملياتها الضربات الموضعية وأطلقت حربها الشاملة، فإنّ الأمر سيكون موجعًا لسورية بالتأكيد ولكنه سيكون وبالاً على الكيان الصهيوني.
عندها سيتغير وجه الشرق الأوسط لمصلحة محور المقاومة كما تشير كل الدلائل التي تستفز الكيان الصهيوني وترفع منسوب توتره، بفارق أنّ "إسرائيل" قد لا تكون موجودة على الخارطة.

"إسرائيل" ستكون البادئة بالحرب وستقوم بزج سلاحها الجوي كالعادة لتنفيذ ضربات عنيفة وواسعة ستتركز في محيط دمشق والمنطقة الوسطى وستستهدف مراكز القيادة والسيطرة والمطارات العسكرية ومواقع الدفاع الجوي ومواقع انتشار قوات النخبة السورية المحيطة بالعاصمة دمشق، إضافةً الى العديد من الأهداف الإستراتيجية والحيوية كشبكات الإتصال والرادارات والجسور وغيرها، واستخدام الجماعات المسلحة في الجولان وأرياف دمشق كقوات برية لتنفيذ الزحف باتجاه دمشق وهو الأمر الذي عجزت عنه هذه الجماعات حتى اللحظة.

إنّ الحرب الدائرة في سورية أثّرت بشكلٍ كبير على تموضع وانتشار طائرات سلاح الجو السوري وشبكة الدفاع الجوي السوري، ولكنها باتت أكثر كثافة في المنطقة الحيوية للدولة السورية، ومن المعروف أنّ شبكة الدفاع الجوي السورية هي الأكثف في العالم والأكثر تنوعًا ولم يتم استخدام هذه الشبكة بشكل فاعل منذ حرب تشرين عام 1973 باستثناء استخدامها المحدود في اجتياح لبنان عام 1982، ومنذ ذلك التاريخ نعتبر شبكة الدفاع الجوي السورية لغزًا لم تستطع استخبارات الكيان الصهيوني فك رموزه رغم كل محاولات التحرش الجوي بهذه الشبكة لكشف تردداتها وتقنيات كشف الأهداف الجوية وطرق الإطباق على الهدف. وهذه الشبكة تضم تشكيلة متنوعة وكبيرة من الصواريخ أرض جو لا يستطيع احد التحدث عن اعدادها وانواعها وفاعليتها لأنه وبرغم الحرب لم يستطع احد الوصول الى توصيف دقيق لشبكة الدفاع السورية التي من المؤكد انها تحتوي على انظمة صواريخ خطيرة كالـ"تور ام 1" والـ"بانتسير" وغيرها التي ستعمل كمنظومة متكاملة رغم خسارة الدفاعات الجوية للعديد من مواقع الإنذار المبكر في الجنوب السوري وأكثر من مكان، وعليه فإنّ أي كلام عن استخدام شبكة الدفاع الجوي السورية لن يكون دقيقًا نظرًا للشّح الكبير في المعلومات عن هذه الشبكة.

على مستوى سلاح الجو، فإنّ سورية بالتأكيد لا تملك التفوق اللازم على سلاح الجو الصهيوني لا في العدد ولا في النوعية، خصوصًا أنّ عدد طائرات الإعتراض الجوي المهمة يقتصر على حوالي 90 طائرة ميغ 29 بعضها تم تطويره الى الطرازات المتقدمة وعدد من طائرات الميغ 25 ولا يملك احد رقمًا صحيحًا للعدد العامل منها، وهي طائرات لا زالت حتى اللحظة قادرة على عبور اجواء فلسطين المحتلة دون ان تتمكن الصواريخ الصهيونية من اسقاطها نظراً لقدرتها بلوغ ارتفاع 37 كلم وسرعة تصل الى 3000 كلم في الساعة وقدرتها على المواجهة ضمن شعاع يصل الى 60 كلم اصبح في الميغ 31 وهي النسخة المطورة عن الميغ 25 حوالي 180 كلم، ولا احد يعلم اذا ما تم تزويد الميغ 25 بصواريخ الميغ 31 وتقنيات توجيهها حيث يسود الكثير من السرية والتكهنات حول الأمر.

التحدي الأكبر لـ"إسرائيل" لن يكون سلاح الجو السوري وشبكة الدفاع السورية التي يمكن لها إحداث تفوق فيها، إنما يكمن في خطر الصواريخ أرض – أرض التي تملكها سورية وهي بالآلاف وخصوصاً صواريخ المدى المتوسط من فئتي فاتح وام 600 ذات المدى الذي يصل في بعض طرازاتها الى 400 كلم وبرؤوس حربية تصل الى 500 و700 كلغ، إضافةً الى اعداد كبيرة وهائلة من صواريخ فئة فجر التي يصل مداها الى 120 كلم برؤوس حربية تصل الى 100 كلغ.

وكما استطاعت المقاومة في لبنان وغزة ان تستمر في اطلاق الصواريخ حتى آخر يوم في الحرب، سيكون بوسع سورية وحزب الله وأقله حركة الجهاد الإسلامي في غزة إطلاق الصواريخ منذ لحظة اندلاع المواجهة وحتى نهايتها ومن ثلاثة اتجاهات لن يبقى فيها لـ"إسرائيل" أي عمق استراتيجي وتصبح جغرافيا فلسطين المحتلة كلها تحت النار.
أما لماذا قلت بأنّ حزب الله والجهاد الإسلامي سيشتركان في المواجهة، فلأنّ أي سقوط لسورية سيكون بمثابة ضربة قاصمة للجهتين سيصعب وربما ينهي قدراتهما على المواجهة في المستقبل.

وإن كانت صواريخ غزة فتحت نافذة من نوافذ الجحيم على "إسرائيل"، وإن كانت صواريخ حزب الله ستفتح بعض بوابات الجحيم، فإنّ الصواريخ السورية وربما الإيرانية اذا ما تفلتت الأمور ستفتح نار الجحيم كلها وستحرق "إسرائيل" وتزيلها من الوجود.
وإن لم يمتلك أحدٌ منّا موعدًا لحصول المواجهة، إلّا أنها حتمية وستحصل وستكون نهايتها معروفة ومعلومة بالقناعة والثقة بأنفسنا وباليقين.
*ضابط سابق (خريج الأكاديمية العسكرية السوفياتية).
عمر معربوني

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz