Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 25 أيلول 2021   الساعة 11:23:55
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الثلاثاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الثلاثاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الثلاثاء 11 - 8 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ... إدلب : سلاح الجو يدمر تجمعات ومرابض هاون ومدفعية للتنظيمات الإرهابية في محيط كفريا والفوعة ‫‏بريف إدلب‬ الشمالي.
حماة: مقتل وإصابة عشرات الإرهابيين وتدمير آلياتهم في غارات لسلاح الجو على أوكارهم في الحويجة والموزرة والزيارة والمنصورة.
حلب: سلاح الجو يقضي على العديد من ارهابيي داعش ويدمر الياتهم في محيط الكلية الجوية وكويرس شرقي والباب في ريف حلب.
حلب: وحدات الجيش المدافعة عن الكلية الجوية تدمر 13 عربة مصفحة و4 آليات مزودة برشاشات ثقيلة لإرهابيي تنظيم داعش وتقضي على العديد منهم.

درعا : التيار الكهربائي يعود إلى مدينة درعا بعد انقطاع دام 15 يوماً بشكل شبه متواصل جراء اعتداءات إرهابية على محطة تحويل خربة غزالة وعلى برج التوتر العالي المغذي للمحطة.
درعا : مقتل الإرهابي بشار الزعبي متزعم ما يسمى جيش اليرموك والارهابي أحمد النعيمة متزعم ما يسمى لواء المعتصم بالله مع أكثر من 50 إرهابياً في عملية نوعية نفذتها وحدة من الجيش على أحد أوكار التنظيمات الإرهابية التكفيرية في بلدة النعيمة.
درعا : ارتفاع حصيلة الشهداء جراء سقوط القذائف التي أطلقتها المجموعات الإرهابية على مدينة درعا إلى 6 شهداء وعشرات الجرحى.
ريف دمشق : إرهابيون يطلقون قذيفة هاون سقطت في ضاحية الأسد وأنباء عن إصابات.
حمص: سلاح الجو في الجيش العربي السوري يوقع قتلى من ارهابيي داعش خلال غارة على تجمعاتهم شمال شرق المقلع الشمالي بريف تدمر.
الزبداني: وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع المقاومة اللبنانية ومجموعات الدفاع الشعبية تحكم سيطرتها على 11 كتلة أبنية شمال وشرق مدينة الزبدانى وتواصل تقدمها باتجاه مركز المدينة وتقضى على عشرات الارهابيين.
اللاذقية : الطيران الحربي يدمر مستودع اسلحة ومعملاً لتصنيع العبوات الناسفة للإرهابيين ويقضي على عدد منهم في ناحية ربيعة بريف اللاذقية الشمالي.

الجيش يتقدم لفك الحصار عن «كويرس» ويقتل 150 داعشياً

أحرز الجيش العربي السوري أمس تقدماً مهماً باتجاه مطار كويرس الحربي وسيطر على مواقع مهمة في الطريق إليه في مسعى لفك الحصار المضروب حول المطار منذ أكثر من سنتين،

كما أحكم بالتعاون مع المقاومة اللبنانية السيطرة على عدد من كتل الأبنية في الزبداني، وأعاد تشكيل خط دفاعي في سهل الغاب.

وفي التفاصيل، أوضح مصدر ميداني، أن وحدة من الجيش بمساندة قوات الدفاع المحلي تقدمت من جهة تل ريمان نحو مطار كويرس العسكري (45 كيلو متراً شرق حلب) وبسطت سيطرتها على مناطق حيوية مثل مضخة مياه تل النعام والمسامك ومزرعة الجرو وصولاً إلى مشارف تل ريمان الذي نفذت مقاتلات الجيش قربه وعلى طريق تل النعام غارات جوية دمرت أرتال سيارات للتنظيم وأدت إلى مقتل زهاء 50 إرهابياً منه معظمهم من جنسيات غير سورية.
كما صرح مصدر ميداني لـ«الوطن»، بأن حامية المطار استطاعت التصدي لأعنف هجوم على الإطلاق شنه إرهابيو داعش من محاور عدة وتفجير 3 مفخخات قبل وصولها إلى السور الخارجي ودارت عقبها اشتباكات استمرت ساعات لم تثن الحامية عن الدفاع عنه على الرغم من سقوط شهداء في صفوف الضباط.
وأكد المصدر، أن خسائر داعش ناهزت 100 قتيل وأكثر من 150 جريحاً، إضافة إلى أسر 4 منهم وتدمير دبابات «تي 52» تضاربت الأنباء حول عددها إلا أن المرجح أنها 6 دبابات.
ونفى المصدر سيطرة داعش على أجزاء من المطار، وبيّن أن حاميته شنت هجوماً معاكساً أدى إلى استيلائها على دبابتين وسيارات دفع رباعي ورشاشات ثقيلة.
إلى ذلك، أعلن تنظيم جبهة النصرة، فرع تنظيم القاعدة الإرهابي في سورية، في بيان له عن انسحابه رسمياً من ريف حلب الشمالي، مشيراً إلى أن معركة مسلحي الريف مع داعش هدفها الأول حماية «أمن تركيا القومي»، وأن القرار «لم يكن خياراً استراتيجياً نابعاً عن إرادة حرة للفصائل المقاتلة»، في إشارة إلى زج الحكومة التركية بهم في معركتها بالوكالة أمام داعش بذريعة إقامة «منطقة آمنة» للذود عنهم.
وأعلنت «النصرة» انسحابها من خطوط التماس مع داعش في ريف حلب الشمالي لأنها لا ترى «جواز الدخول في هذا الحلف شرعاً، لا على جهة الانخراط في صفوفه، ولا على جهة الاستعانة به، ولا حتى التنسيق معه».
وفي وسط البلاد، أعاد الجيش تشكيل خط دفاعي في سهل الغاب ليمنع المجموعات المسلحة من تحقيق أهدافها بفرض مخططها في منطقة جورين.
وفي ريف العاصمة، نفذت وحدات من الجيش والمقاومة عمليات دقيقة على بؤر إرهابيي «جبهة النصرة» و«حركة أحرار الشام الإسلامية» وتمكنت من «إحكام السيطرة على 16 كتلة من الأبنية شمال مركز مدينة الزبداني».
الجيش يتصدى لمحاولات إرهابيين التسلل إلى مدينة درعا من عدة محاور ويوقع بينهم مئات القتلى والمصابين

أعلن مصدر عسكري أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة تصدت اليوم لمحاولة تسلل إرهابيين من عدة محاور إلى مدينة درعا وأوقعت بينهم مئات القتلى والمصابين ودمرت آلياتهم.

وقال المصدر لـ سانا إن وحدة من الجيش أوقعت كامل أفراد مجموعة إرهابية قتلى ومصابين شمال غرب بلدة عتمان فيما أوقعت وحدات أخرى من الجيش العديد من أفراد التنظيمات الإرهابية قتلى ومصابين في اليادودة ونصيب والغارية الشرقية والغارية الغربية بريف درعا.

و أحكمت وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع المقاومة اللبنانية ومجموعات الدفاع الشعبية سيطرتها على 11 كتلة أبنية شمال وشرق مدينة الزبداني وتواصل تقدمها باتجاه مركز المدينة وقضت على عشرات الإرهابيين.

وقال مصدر عسكري لـ سانا إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة تصدت اليوم لمحاولة تسلل إرهابيين من عدة محاور إلى مدينة درعا وأوقعت بينهم مئات القتلى والمصابين ودمرت آلياتهم.

كما دمر سلاح الجو في الجيش العربي السوري أوكارا وآليات لإرهابيي ما يسمى “جيش الفتح” في طعوم وبنش وشمال الصواغية وجسر الشغور وأبو الضهور بريف إدلب.

في ريف اللاذقية الشمالي دمر الطيران الحربي مستودع أسلحة ومعملا لتصنيع العبوات الناسفة للإرهابيين وقضى على عدد منهم في ناحية ربيعة.

في ريف السويداء أحبطت وحدة من الجيش محاولة تسلل مجموعة إرهابية باتجاه حقل بثينة بريف السويداء الشمالي الشرقي وقضت على عدد من أفرادها.

درعا : وحدات من الجيش والقوات المسلحة تتصدى لمحاولة تسلل إرهابيين من عدة محاور إلى مدينة درعا وتوقع بينهم مئات القتلى والمصابين وتدمر آلياتهم .
درعا : وحدة من الجيش توقع كامل أفراد مجموعة إرهابية قتلى ومصابين شمال غرب بلدة عتمان بريف درعا.

مصادر:  لا صحة للأنباء التي تبثها وسائل الإعلام المضلل عن سيطرة الارهابيين على قبر فضة في سهل الغاب الغاب بريف ‫‏حماة‬.

‏حلب‬ : اشتباكات عنيفة على محور الاشرفية بني زيد والجيش العربي السوري والقوات المسلحة تحبط محاولات تسلل لإرهابيي بني زيد.
مصادر أهلية: مقتل وإصابة 30 إرهابياً من تنظيم القاعدة في تفجير انتحاري لأحد إرهابيي داعش ضمن مقر للتنظيم في مارع بريف حلب.

كازيات في العاصمة تغلق ابوابها وتفتح سوقاً سوداء في محيطها


"المحطة مغلقة" هي العبارة التي كتبت على كرتونة وعلّقت على مدخل كازية الشيخ سعد في منطقة المزة غرب العاصمة، بينما كان يقف الناس صفّا طويلا ينتظرون دورهم للحصول على "بيدون" بنزين بسعر مضاعف، وعلى بعد أقل من 10 أمتار من أبواب الكازية.

حيث نشطت السوق السوداء المجاورة لمعظم كازيات العاصمة، وباتت الصفيحة الواحدة تُباع بسعر 7000 ليرة سورية، أي أكثر من ضعف سعرها الرسمي (3200 ليرة سورية).

وخلال جولة لمراسل تلفزيون الخبر، تبيّن أنه وكأنما هنالك اتفاق بين محطات وقود دمشق على الإغلاق بأوقات محددة، وبيع البيدون الواحد بـ 7000، حيث يفقد البنزين في معظم الكازيات دفعة واحدة، ويتّحد سعر البيدون في السوق السوداء.

وقال أحد الشهود لتلفزيون الخبر: "رأيت أحد العاملين في الكازية، والذي يعرفه الجميع، هو من يقوم ببيع البيدون بسعر مضاعف، ويدخل إلى داخل محطة الوقود لتعبئة ما لديه من بيدونات، ثم يخرج لبيعها".

وقد وردت عشرات الشكاوي إلى تلفزيون الخبر عن هذه المشكلة التي وضعتها برسم الجهات المعنية.

الخبر

محافظ اللاذقية للاخبارية السورية : تم القاء القبض على سليمان الأسد في مزرعة بكلماخو دون اي مقاومة و تم احالته للشرطة العسكرية للتحقيق كون المغدور ضابط في الجيش السوري و يحال بعدها للقضاء العسكري .
ريف حماة : سقوط عدد من إرهابيي تنظيم القاعدة (جبهة النصرة) قتلى ومصابين وتدمير أوكارهم في ضربات مكثفة للجيش في الطنجرة والزيارة.
ريف إدلب: استشهاد  الطفلة ريماس علي نايف ، استشهدت صباح اليوم باستهداف إرهابيي القاعدة ( جبهة النصرة )لمدينتي الفوعة وكفريا بعدة صواريخ محلية الصنع .
موك تقطع الإمداد عن مسلحي درعا ...والمسلحون يحضرون لمعركة استعادة ماء الوجه

فراس الأحمد
أفادت مصادر خاصة عن استياء العلاقات بين مايعرف بغرفة عمليات الموك في عمان والتي تديرها المخابرات الأردنية والقطرية والأمريكية، ومسلحي التنظيمات المسلحة في ريف درعا بما فيها لواء توحيد الجنوب والجيش الأول ولواء اليرموك وفلوجة حوران والمعتز وغيرها من بقية الكتائب المسلحة، وبرز هذا الاستياء بشكل واضح بين قادات تلك التنظيمات المسلحة وغرفة العمليات بعد فشل تلك التنظيمات و خسارتها الكبيرة في معركة عاصفة الجنوب التي أطلقتها التنظيمات بتوجيه من "الموك"في 25-حزيران-2015 واستمرت حتى تاريخ 28 آب-2015.

وأوضحت مصادر خاصة من مناطق سيطرة المسلحين لـ عربي برس، أن فشل معارك المسلحين وعدم تحقيق أي تقدم لهم على محاور محيط مدينة درعا هو أحد الأسباب المباشرة لاحتدام العلاقات بين "الموك و قادات المسلحين بالرغم من الدعم الكبير الذي تلقته الكتائب المشاركة في المعركة بما في ذلك تقديم الدعم العسكري بالمقاتلين والعتاد والأسلحة إضافة للدعم اللوجستي والطبي وليس انتهاءا بالدعم الغذائي وتقديم المؤن والمواد التموينية لقادات التنظيمات المسلحة في المناطق التي يسيطرون عليها بريف درعا.

المصادر نفسها لفتت إلى أن الدعم الذي كانت تتلقاه التنظيمات المسلحة يقل تدريجيا منذ أكثر من شهر تقريباً بما في ذلك الإمداد الغذائي والمادي أيضاً،خاصة فيما يتعلق بالمبالغ المادية التي كانت التنظيمات المسلحة تتقاضاها كرواتب تصرف للمقاتلين المسلحين في صفوفها والتي كان متوسطها 200دولار أي مايعادل تقريبا 60 ألف ل.س لكل عنصر مسلح، مشيرة إلى أن قسم كبير من المسلحين بدأ يفكر جدياً بالانشقاق عن تلك التنظيمات بحثاً عن طريقة أخرى يعيش عليها بدلاً من القتال لصالح غرفة عمليات الموك.

جميع تلك المواقف الحرجة التي وضعت فيها التنظيمات المسلحة نفسها دفعتها للقيام بالتجهيز لمعركة جديدة لهدفين أساسين:

الأول لإعادة الدعم والعلاقات بين الموك وقادات المسلحين من جهة، والثاني يركز على محاولة كسب تأييد شعبي ولو من خلال تحقيق انتصار او تقدم ولو إعلامياً او افتراضيا لاسيما أن تلك التنظيمات قد خسرت جماهيرها حتى في مناطق سيطرة المسلحين بريف درعا الغربي والشرقي على وجه الخصوص، خاصة بعد خسائرها المتكررة خلال معاركها مع الجيش السوري على محاور مدينة درعا.

وفي سبيل تحقيق الأهداف المرجوة قررت التنظيمات المسلحة وقاداتها العدول تماماً عن اقتحام مدينة درعا واللجوء إلى أسلوب قطع الإمداد وتشكيل حصار على المدينة من خلال محور خربة غزالة وطريق دمشق-درعا الدولي.

وبدأت تلك المعركة ترسم تفاصيلها بشكل غير مباشر مع قيام المسلحين بقطع طريق الخربة -الغرايا وإغلاقه من جهة مناطق المسلحين ومنع المدنيين في مناطقهم من ارتياد الطريق وأيضا من خلال استهداف الطريق الدولي ونقطة غزالة تحديداً بقذائف الهاون بشكل غير مكثف فعلياً في رسالة لمرتادي الطريق الوحيد الأمن لدرعا بأن إياكم والعبور من هذا الطريق والدخول إلى المدينة، ولم يتجاوز عدد القذائف التي تستهدف بها التنظيمات المسلحة الطريق يومياً الـ 10قذائف من عيار 80 وعيار 120مم، بحسب ما أكدته مصادر عسكرية سورية في المنطقة المستهدفة.

في سياق آخر أفادت مصادر محلية لـ عربي برس، أن المسلحين يخططون للمعركة من خلال الهجوم على نقاط الجيش السوري في منطقة خربة غزالة وقطع طريق الإمداد باتجاه مدينة درعا ما يعني محاصرة المدينة بالكامل ولفتت المصادر الخاصة ذاتها أن المسلحين سيعمدون إلى استهداف مدينة إزرع (شمال خربة غزالة ب20كم) لهدفين الأول اشغال وحدات الجيش السوري عبر القذائف وراجمات الصواريخ ومنعهم من مؤازرة وحدات الجيش على جبهة غزالة، والهدف الآخر هو محاولة إيصال فكرة أن هدف المعركة سيكون مدينة إزرع وليس أي منطقة أخرى.

من جانب آخر أفاد مصدر متعاون - فضل عدم الكشف عن اسمه-، أن المسلحين يقومون بتجهيز مدافع وراجمات صواريخ لهم في أطراف بلدات صيدا وأم المياذن جنوب شرق المحافظة قرب الحدود السورية الأردنية وفي بلدات الصورة وعلما والكرك من أجل المعركة التي يتحضرون لها.

في المقابل يبدو أن وحدات الجيش السوري تدرك جيدا مايخطط له المسلحين على ذلك الإتجاه حيث لوحظ في هذا الفترة زيادة كمية التحصينات التي يقوم بها الجيش السوري من خلال رفع السواتر الترابية على طريق الخربة - نامر لمسافة حوالي 7كم إضافة لوضع دشم جديدة تجهيزا لأي هجوم مرتقب من قبل المسلحين على مواقع الجيش العربي السوري هناك.
عربي برس

«النصرة» تبق البحصة: تركيا تستخدم مسلحي حلب لحماية «أمنها القومي»..!

حلب – الوطن :

أكد تنظيم جبهة النصرة، فرع تنظيم القاعدة الإرهابي في سورية، في بيان له نشر أمس وأعلن فيه انسحابه رسمياً من ريف حلب الشمالي، أن معركة مسلحي الريف ضد تنظيم داعش الإرهابي هدفها الأول حماية «أمن تركيا القومي»، وأن القرار «لم يكن خياراً استراتيجياً نابعاً عن إرادة حرة للفصائل المقاتلة»، في إشارة إلى زج الحكومة التركية بهم في معركتها بالوكالة أمام داعش بذريعة إقامة «منطقة آمنة» للذود عنهم.
وأوضح بيان أمس «حول الأحداث الأخيرة في ريف حلب الشمالي» أن تركيا دقت ناقوس خطر يهدد أمنها القومي «يتمثل بخوفها من تمدد حزب العمال الكردستاني من تل أبيض إلى عفرين، ما يعني قيام دولة كردية على حدودها الجنوبية، فأعربت عن نيتها إقامة منطقة عازلة في ريف حلب الشمالي تمتد من إعزاز إلى عين العرب (كوباني)، وتشمل بعض المناطق الواقعة تحت سيطرة «الخوارج» ( تنظيم داعش)، فعزمت الحكومة التركية وقوات التحالف الدولي على قيادة المعركة وتوجيهها ضمن مصالحهم وأولوياتهم الخاصة، وذلك بتأمين غطاء جوي ومدفعي لبعض المجموعات المسلحة السورية المشاركة في هذا التحالف كقوات برية».
وبناء على ذلك، أعلنت «النصرة» انسحابها من خطوط التماس مع تنظيم داعش في ريف حلب الشمالي وذلك لأنها لا ترى «جواز الدخول في هذا الحلف شرعاً، لا على جهة الانخراط في صفوفه، ولا على جهة الاستعانة به، بل ولا حتى التنسيق معه، ولأن قرار المعركة الآن لم يكن خياراً استراتيجياً نابعاً عن إرادة حرة للمجموعات المسلحة بل هدفها الأول هو أمن تركيا القومي»، وفق البيان الذي لفت إلى قدرة الجماعات المسلحة على قتال داعش بتوحدها «ضمن السبل والوسائل الشرعية» من دون الحاجة للاستعانة بقوات دولية أو إقليمية.
ونصحت «النصرة» في بيانها مجموعات المسلحين بناء قراراتها «بعد دراسة كاملة للساحة برمتها ودراسة كافة الأعداء في الساحة وخارجها، بما فيهم الخوارج، وتصنيفهم حسب الخطورة والأهمية وأولوية القتال، وأن لا تؤثر عليهم في تحديد هذه الأولويات أية جهة أو نظرة خارجية»، في إشارة إلى قوات «التحالف الدولي» بقيادة واشنطن، والحكومة التركية اللتين أرغمتا «النصرة» على الانسحاب من ريف حلب الشمالي لتحل محلها مجموعات مسلحة أخرى مثل حركات «أحرار الشام الإسلامية» و«نور الدين الزنكي» و«الجبهة الشامية».
وأكد محللون سياسيون اختصاصيون بالشأن التركي لـ«الوطن»، أن بيان «النصرة» عرّى بشكل كامل نيات حكومة تصريف الأعمال «العدالة والتنمية» التي كانت تدعمها. وكشف عن انسياق مجموعات المسلحين وراءها لتنفيذ أجندتها، في حين بيّن متابعون لسير المعارك في شمال حلب بين المجموعات المسلحة وداعش لـ«الوطن» أن تنظيم داعش استغل غياب «النصرة» التي تعد رأس حربة في القتال واستطاع الانقضاض على مواقعهم كما حدث في قرية أم حوش الإستراتيجية في طرف مربع «المنطقة الآمنة» التركية، الأمر الذي استنفر الحكومة التركية والقوات الأميركية التي حطت طائراتها في قاعدة أنجرليك التركية لبدء حرب شاملة على التنظيم.
نصت على تسليم من يريد المصالحة كامل الأسلحة …بوساطة حزب التضامن.. مبادرة جديدة من أجل الزبداني

أكد الأمين العام لحزب التضامن محمد أبو قاسم أنه تم منح الحزب تفويضاً جديداً لحل أزمة الزبداني على أساس الحل السياسي، مشيراً أن إلى الجيش يتقدم ووصل إلى محاور السلطاني والجمعيات وشارع بردى ومن جهة دوار المحطة في المدينة، دون أن يدخل قلب المدينة.
ونفى أبو قاسم في حديث لمحطة «شام إف إم» بدمشق، أي وجود لجبهة النصرة في الزبداني، مؤكداً وجود ما يسمى «الجبهة الإسلامية»، وقال: «انطلاقاً من كوني ابن المدينة وأمين عام حزب التضامن تدخلنا لحل المعضلة بعد أيام من بدء العملية العسكرية وأطلقنا مبادرة من تسع نقاط ولحقتها عدة مبادرات وصولا إلى مرحلة التفويض السابق بتاريخ 13 الشهر الماضي»، مشيراً إلى تشكل وفد من أهالي المدينة ومن الكتائب ووصلت أسماء الوفد إلى الدولة وتأخر الرد على موضوع مقابلة الوفد وهو ما حدا بالكتائب في المدينة إلى منح تفويض لحركة «أحرار الشام الإسلامية» بإدلب ما أدى إلى حسابات إقليمية جديدة عن طريق تدخل وفد إيراني للتفاوض مع أحرار الشام».
وأوضح أنه بعدما تم توكيل «أحرار الشام» ردت بقصف قريتي كفريا والفوعا فاتصلت بالمعنيين داخل مدينة الزبداني وأبلغتهم إيقافي للمفاوضات مع الدولة لأنهم أخرجوا الملف إلى مكان آخر نرفضه كحزب».
وبين أنه بعد تعرقل المفاوضات بين «أحرار الشام» والوفد الإيراني وإصدار الحركة بياناً بإيقاف المفاوضات أُعيد الاتصال به وتم الاتفاق على أن تكون هناك مبادرة، مشيراً إلى أن بنود الحل اختلفت في هذه المبادرة عن سابقاتها والتي كانت تنص على بقاء السلاح الخفيف مع أهالي المدينة مع إخفائه لتدخل الدولة دون وجود سلاح، أما الآن «فسيسلم كل من يريد المصالحة كامل أسلحته سواء الخفيفة أو الثقيلة».
وكشف أن المفاوضات التي يقودها ترتبط بالزبداني ومضايا وإذا كتب لها النجاح فستطبق في أماكن أخرى، موضحاً أن معظم المدنيين خرجوا من المدينة قبل بدء العملية.
وتحدث أبو قاسم عن عمليات التوقيف التي تمارس بحق المدنيين الخارجين من الزبداني بمنطقة بلودان على أيدي بعض اللجان، واصفا إياه بـ«التصرف الخاطئ فهؤلاء خرجوا من تحت سيطرة المسلحين إلى سيطرة الدولة»، مطالبا المسؤولين المعنيين بالنظر في الأمر، مشيراً إلى أنه «تم التواصل مع الأطراف المعنية، وننتظر حالياً رد الدولة وأتوقع أن يكون ايجابياً».
صحفي فرنسي: أكثر من 50 ارهابيا فرنسيا قتلوا بسورية.. ومخاطر عودة الباقي تنذر بانفجار قريب

أكد الصحفي والكاتب الفرنسي سورين فيلو أن معدلات مقتل الارهابيين الفرنسيين في سورية تصاعدت بحدة في الأشهر الأخيرة مشيرا إلى أن أكثر من 50 ارهابيا فرنسيا قتلوا منذ بداية العام الجاري ليرتفع عدد القتلى من الارهابيين الفرنسيين خلال شهر تموز بنسبة /280/بالمئة عن المعدل الشهري لشهر كانون الثاني الماضي .
وأوضح الكاتب في مقال له بصحيفة لوموند الفرنسية نشرته اليوم تحت عنوان “سبعة فرنسيين يموتون كل شهر في سورية” أنه ومنذ بدء الأزمة في سورية تم استدراج /910/ فرنسيين للانضمام إلى التنظيمات الارهابية فيها ووفقا لأحدث تقرير لوزارة الداخلية الفرنسية في أواخر تموز الماضي ما زال /494/على قيد الحياة بينما قتل /126/ آخرون بمعدل مقتل سبعة فرنسيين شهريا في سورية.
وأشار الكاتب إلى أن القاصرين هم الذين يدفعون ثمن خيارات أهاليهم حيث هناك خمسة من ستة عشر من المراهقين الفرنسيين قتلوا فيما يقدر أيضا أن هناك العشرات من الأطفال الرضع الفرنسيين الذين أخذهم أهلهم معهم إلى سورية.
ولفت إلى أن الارهابيين الفرنسيين باتوا يشكلون نسبة كبيرة من الارهابيين الاجانب في تنظيم /داعش/الارهابي ما يقلق السلطات الفرنسية بشكل كبير وخصوصا في ظل إمكانية عودة الكثير منهم إلى فرنسا وهو أمر ينذر بانفجار قريب .
يشار إلى أن الدول الغربية وخصوصا فرنسا التي دعمت ومولت وسلحت التنظيمات الارهابية في سورية على مدى الأعوام الماضية تعيش حالة من القلق والتخوف من ارتداد دعمها للارهاب على امنها واستقرارها وذلك بعد سلسلة الهجمات التي تعرضت لها في كانون الثاني وشباط الماضيين وأدت إلى مقتل /17/فرنسيا وإصابة آخرين واتضح وجود صلات بين منفذيها وتنظيمات ارهابية في سورية.
الجيش السوري يقيم خط دفاع لمنع تمدد "داعش" إلى القلمون الشرقي

بعد سيطرة "داعش" على بلدة القريتين بريف حمص الشرقي أقام الجيش السوري خط دفاع في المنطقة لمنع وصول التنظيم إلى القلمون الشرقي. فيما يتوقع احتدام القتال بين "داعش" و"جيش الإسلام" بعد إرسال الأخير إمدادات إلى المنطقة.
بلدة مهين على تخوم البادية وبوابة القلمون الشرقي لا عاصفة موعودة ولا جبهات وصلتها إلاّ عبر الشائعات في بعض الإعلام بعد معركة القريتين.
القريتين، جارة مهين في ريف حمص الشرقي. داعش التي غزت المدينة وخطفت عشرات العائلات المسيحية، قد تفكر بمهين لجر الجيش السوري الى معركة تبعده عن جبهات تدمر شرقاً.
قوافل الجيش على طريق دمشق حمص الدولية ودباباته، الشريان الإستراتيجي لحركة وحداته وإمداداته بين العاصمة وقلب سوريا الوسطى بمأمن من أي هجمات بما فيها عمليات "داعش"، كما لم تستطعْ أي مجموعة مسلحة تهديده جدياً.
حرب "إخوة الجهاد" في القلمون الشرقي أيضاً عشرات القتلى بين "جيش الإسلام" و"داعش" في كمائن متبادلة وحرب التلال داعش بعد غزو القريتين ستعزز جبهة الحرب مع "جيش الإسلام" الذي بدأ منذ شهرين بنقل قوات من درعا والغوطة تحسباً. مهين قبل عامين المعركة من أجل أكبر مستودعات سوريا للأسلحة إنتهت بنصر للجيش السوري منذ عامين. مهين هادئة ، الا ّمن الشائعات.

مهين آمنة، أما تمدّد "داعش" من البادية إليها ونحو ريف حمص والقلمونين الشرقي والغربي فلن يتحقق بسهولة لأنها مناطق سيطرة واسعة للجيش السوري، ولأن توسع "داعش" على تخومها سيجعلها هدفاً سهلاً لهجومه المعاكس.
الميادين
حركة " الأخوان المسلمين " تستبدل العملة السورية بالتركية في الشمال السوري

أصدرت ما تسمى بـ "اللجنة السورية لاستبدال عملة التداول في المناطق المحررة" التابعة لحركة للأخوان المسلمين، يوم الأحد، بيانًا خلال مؤتمر صحفي أقامته في مدينة حلب، قررت فيه البدء بتطبيق "القرار المشترك من قبل الفصائل الثورية والفعاليات والمحاكم القضائية لاستبدال العملة السورية بالتركية".

وزعم "العضو في اللجنة ونقابة الاقتصاديين"، المدعو "محمد غياث دعاس" بأن سبب تبديل العملة هو "الحفاظ على أموال الشعب السوري من الضياع، نتيجة انهيار الليرة السورية ومحاربة نظام الأسد اقتصاديًّا، وذلك خلال إيقاف تدفق القطع النقدية الأجنبية إليه عبر التجار في داخل المناطق المحررة" بحسب وصف "دعاس".

وادّعى "العضو الثوري" بحسب ما نقلت مواقع "معارضة" أن استبدال العملة "يخلق جوًّا من الاستقرار الاقتصادي في أسعار السلع والمواد في الأسواق".

ويأتي قرار "الثوار" في الشمال السوري، باستبدال العملة السورية بالتركية، متزامنا مع حملات ترويجية، تقوم بها الصحف التركية، لتحويل مدينة حلب السورية إلى ولايةٍ تركية، مرفقةً الحملة بصورة العلم التركي وجنود أتراك، ورقم "82" في إشارةٍ من تلك الصحف إلى أن حلب ستكون الولاية التركية رقم 82.

الخبر
 


 

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-08-11 07:39:48   حلب ولاية تركية
الآن تقومون بإستبدال العملة السورية بالتركية وتعملون على نشر حملات لجعل حلب ولاية تركيةخسئتم يا سفلة يا حثالة التاريخ يامن تكالبتم على سوريا من كل الجهات وأنت أيها العثماني الجديد يا أردوغان اللعنة عليك وعلى كل ماقدمته لسوريا من أعمال شيطانية وأفعال إجرامية والله ستندحر وتنهار أحلامك أيها الوضيع الدنيئ
تغريد صقر  
  2015-08-11 07:30:34   الإرهاب
اللعنة على دول الأعراب قطر والأردن والسعودية ومعهم دول الغرب التي تريد الدمار فقط لسوريا فرأس الشيطان أمريكا ومعهاتركيا أكثر دولتين عملتا على نشر المجموعات التكفيرية في أراضينالكن سننهض ونطهر أرضنا الحبيبة من رجس الإرهاب
علي علي  
  2015-08-11 07:25:45   دمر
والله إلي عم تتعرض له سوريا صار كتير كبير أكبر من قبل الكل بدو ينهش منها بدون رحمة حتى بعض المواطنين من الداخل هم أبشع من العدو الخارجي نحن نعلم بدها صبر وتحمل الأوضاع بس أحيانا مو بإيدنا عم نموت
مهند معقالي  
  2015-08-11 07:17:46   الخولي
ما يدعو للتساؤل هل صحيح أن الجيش العربي السوري بدأ تمهيده المدفعي نحو التلال الإستراتيجية شرقي جسر الشغور أم هو فعلآ سيطر الجيش العربي السوري على 60% من المساحة للغاب أم هو حقآ انسحب !???
مقداد  
  2015-08-11 07:09:47   تركيا الأردوغانية
تركيا كان لها الدور الأول والآكبر في تدمير سوريا حيث دربت المسلحين وأرسلتهم لسوريا ودعمتهم بالمال والسلاح وقامت بنقل كل الآليات من المعامل السورية في حلب لأراضيها والآن بدها تعمل منطقة عازلة بالتعاون مع أمريكا الله ينتقم منكم
عبدالله  
  2015-08-11 06:59:49   اللاذقية
الوضع في سهل الغاب عم يزداد سوء وتنظيم القاعدة عم يمتد أكثر على مناطق واسعة من سهل الغاب والجيش عم ينسحب ويتراجع ويترك الساحة خالية للإرهابيين ليش وشو السبب ???
طارق نصر  
  2015-08-11 05:04:05   الفرج يارب
اللهم تزيد في أعداد القتلى بين صفوف المجموعات المسلحة مهما كانت مسمياتها في حلب أو غيرها الوضع بكل سوريا يدعو للخوف والقلق من القادم لإنه يتوقع أن يكون سيء فيارب تحمي سوريا وأهلها من غدر وظلم هؤلاء المرتزقة
خلدون عجيب  
  2015-08-11 05:00:47   درعا
يجب العمل بجد من قبل أبطال الجيش العربي السوري لمنع أي عملية تسلل للإرهابيين إلى درعا نعم يجب أن نحرر درعا وغيرها من براثن المجموعات المسلحة الكفيرية البعيدة كل البعد عن رب العالمين هم يريدون كل المناطق الحدودية ليسيطروا على كل شيء
نورة  
  2015-08-11 04:56:42   سليمان الأسد
هذا الشخص المدعو سليمان الأسد الذي قام بقتل رجل من رجال الجيش العربي السوري يحب أن يشنق في أكبر ساحة ب محافظة اللاذقية لأنه برأيي لا يمت للإنسانية بأية صلة وله الكثير من الأعمال الإجرامية. التي طالت الأهالي لكن كانت عناصر الأمن واقفة على الحياد لكن لماذا ??? ومنقول بدنا تخلص الأزمة
فؤاد  
  2015-08-11 04:52:39   دمشق
الكل صار عم يشارك بها الحرب على الموطن السوري مو بس العالم الخارجي عم يحاربنا إي كمان إلي عم يحاربنا من الداخل أبشع وأشجع بداية من قصة البنزين إلي عم يباع بأسعار مضاعفة وصولآ للقمة العيش طيب بهيك حالة وين الدولة ليش مغيبة عن هيك شغلات هدول الناس يجب الإقتصاص منهم بأسرع وقت لأنه طالما هم موجودون لا حل للأزمة أبدآ
علاء  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz