Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 25 أيلول 2021   الساعة 02:12:38
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس 9 - 7 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ... حلب‬: وحدة من الجيش العربي السوري تؤازرها قوات الدفاع المحلي أحبطت هجوماً عنيفاً للإرهابيين على محور قرى العدنانية وجلاغيم وجعارة جنوب شرق حلب استمرت الاشتباكات 5 ساعات أسفرت عن مقتل نحو 20 ارهابياً وإصابة آخرين.
ريف دمشق: سلاح الجو يدمر راجمة صواريخ ومستودع ذخيرة للتنظيمات الإرهابية في ‫‏الزبداني‬.
حلب: اشتباكات بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة في محيط قرية باشكوي وحندرات في ريف حلب الشمالي.
حلب  : مقتل عدد من المسلحين وجرح آخريـن خلال الاشتباكات مع الجيش السوري في منطقة البحـوث العلمية في مدينة حلـب.
القنيطرة: الجيش السوري يدمر مقرات وآليات للمجموعات المسلحة في التلول الحمر وقرية طرنجة بريف القنيطرة.
اللاذقية : الجيش العربي السوري يستهدف مقرات المسلحين في بلدة سلمى في ريف اللاذقية الشمالي.

حملة اعتقالات لـ«النصرة» في صفوفهم…مسلحو إدلب يرفضون إقحامهم في معارك حلب

إدلب- الوطن- وكالات :

تزايدت النقمة في صفوف مسلحي إدلب جراء إقحامهم بقرار من قيادات مجموعاتهم في المعارك التي تدور رحاها على جبهات حلب لدرجة أن الكثير منهم رفض المشاركة في «غرفة عمليات أنصار الشريعة» التي يقودها فرع القاعدة في سورية- جبهة النصرة في الهجمات على خطوط التماس في جبهتي غرب المدينة.
وعلمت «الوطن» من مصدر معارض مقرب من «حركة أحرار الشام الإسلامية»، إحدى تشكيلات «أنصار الشريعة»، أن مسلحي الحركة رفضوا الانصياع الى أوامر قادتهم بالمشاركة في المعارك التي تخطط لها «النصرة» مستقبلاً على حي جمعية الزهراء بعد مقتل المئات منهم على أسوار الحي الصامد في وجه أعنف هجمات «القاعدة» والتنظيمات الإسلامية التكفيرية المتحالفة معها.
ونقل المصدر، امتعاض واستنكار المسلحين من سوقهم إلى معارك ليست معاركهم لتنفيذ أجندة رجب طيب أردوغان الرامية إلى التشويش على أي فرصة للحل السلمي تخرج البلاد من النفق المظلم الذي تعيشه، وأوضح بأن بعض الرافضين علناً في الذهاب على جبهات حلب زجَ بهم في سجون «النصرة» لترهيب بقية زملائهم.
وعزا التفجير الانتحاري الأخير في أريحا والذي أودى بحياة 40 مسلحاً بينهم قيادات في «النصرة» إلى خلافها المحتدم مع بقية المجموعات بشأن رفضهم الاستمرار في القتال إلى جانب مسلحي حلب، والذين لم يشاركوا معهم في معارك إدلب وامتنعوا عن تزويدهم بالمحروقات التي يحصلون عليها من تنظيم داعش، ما أثر على عملياتهم العسكرية وخلق موجة غضب كبيرة ضدهم من السكان الذين تأثرت حياتهم المعيشية بشكل كبير.
وأكدت مصادر أهلية في إدلب لـ«الوطن»، أن مسلحي الكثير من المجموعات المسلحة رفضوا طلبات المؤازرة من مجموعات حلب في المعارك التي دارت خلال الأيام الأخيرة والتي وجه الجيش ضربات موجعة لهما وخصوصاً على جبهة البحوث العلمية التي اشتعلت فيها اشتباكات حامية بشكل مستمر أدت إلى مقتل وجرح مئات المسلحين ومنهم من قدم من إدلب على أمل استنساخ السيناريو الذي حدث فيها بحلب لكن خاب ظنهم من بسالة الجيش العربي السوري وقوة تحصيناته فعزفوا عن قرار العودة لمساندة مسلحي حلب.
من جهتها نقلت وكالة «سانا» للأنباء عن مصدر عسكري: أن سلاح الجو قضى على عدد من أفراد التنظيمات الإرهابية المنضوية تحت ما يسمى «جيش الفتح» المرتبط بنظام أردوغان السفاح في ريف إدلب.
وأفاد المصدر بأن «الطيران الحربي وجه ضربات على تجمعات للتنظيمات الإرهابية وخطوط تحركاتها في قريتي بشلامون والبشيرية ومدينة جسر الشغور»، مبيناً أن الضربات أسفرت عن «سقوط قتلى ومصابين بين الإرهابيين وتدمير آليات مزودة برشاشات».
ولفت إلى «إيقاع عدد كبير من الإرهابيين قتلى ومصابين أغلبهم من «النصرة» وتدمير آلياتهم خلال غارات جوية على تجمعاتهم شمال وجنوب مطار أبو الضهور وشمال قرية خشير وبلدة أبو الضهور» شرق مدينة إدلب بنحو50 كم.
ووفقاً للمصدر سقط العديد من القتلى في سلسلة ضربات جوية على تجمعات وأوكار الإرهابيين في بلدة التمانعة وقرى مدايا وكنصفرة وشنان بالريف الجنوبي». وتشهد الحدود التركية تسللا كثيفاً للمئات من المرتزقة الأجانب إلى داخل الأراضي السورية بدعم من نظام أردوغان الاخواني للانضمام إلى ما يسمى «جيش الفتح».

بعد بطل "الكيك بوكسينغ" .. بطل مصري بـ"الكونغ فو" قتيلاً في "حلبة الجهاد" السورية

أعلن عدد من عناصر تنظيم "داعش"، عبر حساباتهم على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، مقتل لاعب "الكونغ فو" المصري هشام عبدالحميد، الذي أثار جدلا واسعا الفترة الماضية، بعد رفعه شارة "رابعة" بعد حصوله على الميدالية الفضية في بطولة العالم في ماليزيا.

وجاء الإعلان عن مقتل بطل "الكونغ فو" المصري، بعد وقتٍ قصيرٍ من إعلان التلفزيون السويسري، مقتل "الجهادي" فالديت غاشي، بطل العالم السابق في الملاكمة التايلاندية "الكيك بوكسينغ" بعدما سافر وأسرته من ألمانيا للانضمام إلى متشددين في سوريا.

وقال "أبومهاجر"، أحد عناصر تنظيم "داعش" في سوريا، إن "عبد الحميد" قتل أثناء معارك التنظيم مع الجيش العربي السوري.

من جهته، أكد مدير العلاقات العامة بالاتحاد المصري للكونغ فو، أحمد الورداني، أن اللاعب هشام عبد الحميد، لقي حتفه إثر مشاركته فى إحدى العمليات التي يقوم بها تنظيم "داعش" في سوريا.

وأضاف الورداني، أن "عبد الحميد" تم إيقافه من قبل الاتحاد المصري، بعد أن قام برفع إشارة "رابعة"، عقب حصوله على الميدالية الفضية في بطولة العالم بماليزيا، مشيرًا إلى أن الاتصالات مع اللاعب، انقطعت بعدها.

هذا ما قاله سالم زهران حول معركتي القلمون والزبداني

تحدث الإعلامي سالم زهران في حديث خاص لموقع "عربي برس" عن زخم التطورات الميدانية والسياسية والعسكرية التي تشهدها يومياً الساحة السورية، بدءاً من جرود عرسال التي تعتبر بحكم الساقطة عسكرياً "فهي محاصرة من قبل المقاومة" وصولاً إلى العمليات النوعية التي يراكمها الجيش العربي السوري في دير الزور، ورأى زهران عن صراخ المدعو "أبو مالك التلي" وتهديده وعويله في معارك الزبداني الأخيرة أنها فقط مجرد محاولة لحفظ ماء الوجه مضيفاً أنَّ وضع أبو مالك التلي صعب عسكرياً ولا يسمح له بالتهديد وهو أشبه بالطريدة التي تهرب من جرد إلى جرد.

وبالانتقال إلى التنسيق بين حزب الله والجيش اللبناني أكد زهران أنه لا يوجد تنسيق كامل ولكن العدو واحد وعندما يحتاج الأمر فالجميع يقف صفاً واحداً ضدّه، وكقراءة ميدانية أكَّد زهران أنَّ "الخارطة اليوم في القلمون أفضل من قبل وإنجازات المقاومة كبيرة جداً حيث نُفّذ حوالي 85% من معركة القلمون، وقد قطعت هذه المعركة مشروع الجماعات المسلحة بالوصول إلى منفذ بحري على المتوسط ولهذا السبب عُزّز تواجد الجيش في ريف حمص القصير والقلمون منعاً من إقامة إمارة (طرابلس- حمص) لافتاً أن المعركة القادمة ستكون مع "داعش"، هي سهلة وصعبة بآنٍ معاً، فهي معركة سهلة لأنهم مطوّقون من ثلاث جهات ولكنّها صعبة لأنهم متمركزون على نقاط وتلال إستراتيجية.

وأكد زهران أنه وتوازياً مع معركة ما تبقى من جرود عرسال ستبقى الأنظار مشدودة إلى الزبداني لاستعادتها كاملة فهي مطوّقة من قبل الجيش السوري وسوف يتم استرجاعها وتحريرها قريباً. وقال زهران أن "الحرب في سوريا هي ثلاثة طوابق، يوجد في الطابق الأول كل أنواع الجماعات المسلحة ويقابلها الجيش العربي السوري، وفي الطابق الثاني يوجد اللاعبون الإقليميون كالسعودية وقطر وتركيا وإيران وفي الطابق الثالث اللاعبون الدوليون أمريكا وروسيا"، موضحاً أن الأمريكي يعتمد على إستراتيجية تجميع الإرهابيين والتكفيريين وأخذ نقاط تجمّع على مستوى العالم مثل ليبيا وسوريا والعراق في حين أنَّ روسيا قامت بتمرير الاتفاقات الاقتصادية مع السعودية حيث عاد بوتين ليصرّح ويؤكّد وقوفه إلى جانب الرئيس السوري بشار الأسد وسوريا وخاصة أنه إذا قُسِّمت سورية إلى "كونتونات" مذهبية سَتُقسَّم روسيا بنفس الطريقة.

وبالانتقال إلى المعارك التي تجري في الشمال والجنوب السوري أشار زهران أنها معارك كرّ وفر، تتخللها مئات المعارك الصغيرة في قلب الحرب الكبرى، وأشار زهران إلى التخوّف الإسرائيلي من جبهة درعا لأن المجموعات المسلحة آخذة بالانهيار، متوقعاً أن يكون هناك تدخّل إسرائيلي بشكل مباشر أو غير مباشر في جبهة (درعا- القنيطرة) حيث سبق لعملاء "إسرائيل" احتلال تلّة الحارة الإستراتيجية المطلة على الجولان المحتل، وأما السويداء فجميع أبنائها هبّوا للدفاع عنها بقوّة جنباً إلى جنب مع الجيش العربي السوري والدفاع الوطني متمنياً الابتعاد عن الخطابات المذهبية التي تُضعف ولا تقوّي أحداً، وكشف زهران لـ "عربي برس" نقلاً عن أحد كبار الدبلوماسيين الذين التقوا القيادة الروسية مؤخراً تأكيد بوتين على موقفه الداعم لسوريا ورئيسها وعن تعبير القيادة الروسية صراحةً على ضرورة التنسيق مع إيران والعمل كمحور واحد غير قابل للانقسام في مواجهة تحديات المرحلة. وختم زهران: "المرحلة دقيقة وتكاد تكون المرة الأولى منذ بداية الحرب على سوريا تخرق فوهة في جدار الأزمة على أمل أن تهب رياح الحل السياسي".

بتهمة السحر.. داعش يقتل رجلاً وامرأتين في دير الزور .. حيث قام التنظيم قام بفصل رأس الرجل بضرب عنقه بالسيف في بلدة هجين بريف دير الزور بينما أعدم المرأتين ذبحاً بالسيف في مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي.
حلب: اشتباكات بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة في منطقة البريج عند المدخل الشمالي الشرقي لمدينة حلب.
دير الزور:مقتل عدد من مسلحي "داعش" وجرح آخرين خلال الاشتباكات مع الجيش السوري في قرية الجفرة في ريف دير الزور.
ريف دمشق: سقوط قذيفة هاون في ضاحية الأسد بريف دمشق مساء اليوم أدت إلى ارتقاء شهيد "رضوان مصطفى" بالإضافة لأضرار مادية.
الحسكة : اشتباكات عنيفة بين قواتنا المسلحة وبين إرهابيي "داعش" في محيط دوار البانوراما على طريق أبيض على مدخل المدينة الجنوبي، وسقوط عشرات القذائف الصاروخية على منطقة الدوار مصدرها إرهابيو "داعش".
بديرالزور :استهدف سلاح الجو في الجيش العربي السوري وكرين لإرهابيي "داعش" بما فيه في حي العرضي وشرق المريعية بدير الزور.
«النصرة» تقلّم أظافر «أحرار الشام» في إدلب

عبد الله سليمان علي
لم تنجح الفصائل المنضوية تحت مسمّى «جيش الفتح» في الاتفاق في ما بينها على أسلوب موحد لإدارة محافظة إدلب، بالرغم من مرور أشهر على فرض سيطرتها عليه، الأمر الذي استغلته «جبهة النصرة» لاستكمال طموحها في بناء «إمارة» خاصة بها، لا ينافسها على حكمها وإدارتها أحد.
وتدرك «جبهة النصرة» أن المنافس الوحيد الذي يمكن أن يهدد حلمها ببناء «الإمارة» هو ما يسمى «الهيئة الشرعية لإدارة المناطق المحررة في إدلب»، لذلك سعت منذ البداية إلى استهداف هذه الهيئة، سواء عبر اغتيال بعض قادتها أو من خلال تفكيك منظومة المؤسسات التي تعمل تحت إمرتها. والنقطة الأهم في الموضوع، والتي يمكن أن تعطي بعداً أعمق لهذه المنافسة، هي أن الجهة التي تهيمن على «الهيئة الشرعية لإدارة المناطق المحررة» ليست سوى «حركة أحرار الشام الإسلامية» التي يفترض أنها من أقرب الحلفاء إلى «جبهة النصرة».
وآخر فصول هذه المحاولات تجلّى بمهاجمة «جبهة النصرة»، مع حليفها الآخر «جند الأقصى»، ثلاثة من مراكز «الشرطة الحرة» التابعة إلى «الهيئة الشرعية». حيث اقتحمت قوة عسكرية مؤلفة من سيارات دفع رباعي ورشاشات ثقيلة تابعة لفصيلي «جبهة النصرة» و»جند الأقصى» المتحالفين، مبنى «المحكمة الشرعية» ومركز شرطة كفرنبل في جبل الزاوية، أمس، تزامنًا مع هجوم مماثل على مركزي الشرطة في مدينة خان شيخون وبلدة كفرسجنة في ريف إدلب.
وذكر ناشطون من بلدة كفرنبل أن عملية الاقتحام تمت بأسلوب استعراضي، يوحي أن الهدف الأساسي هو إظهار قوة «جبهة النصرة» وعدم تهاونها مع من يخرج عن سلطتها، مهما كان منصبه، وبغض النظر عن الجهة التي ينتمي إليها. وبحسب هؤلاء فإن «القوة المشتركة داهمت مركز شرطة كفرنبل والمحكمة الشرعية التابعة للهيئة الإسلامية، وفرضت طوقًا حول المنطقة بعد إغلاق المحلات التجارية المحيطة»، وأن «عناصر القوة اعتقلوا كل من تواجد في المبنى بطريقة مهينة من عناصر وقضاة، وصادروا محتويات المركز والمحكمة والسيارات والدراجات، كما اعتقلت عددًا من الأشخاص في المدينة وسيّرت آليات ورشاشات ثقيلة في شوارعها»، وعلى رأس المعتقلين عبد الناصر السلوم عضو المجلس المحلي في كفرنبل والقاضي أيمن البيوش «رئيس المحكمة الشرعية»، فيما أفادت شهادة بعض الأهالي بأن «حملة الاعتقالات ما زالت مستمرة، ولا يمكن تحديد العدد الحقيقي للمعتقلين في إطار هذه الحملة».
وتأتي هذه الحملة التي تقوم بها «جبهة النصرة» بعد حدثين بارزين شهدهما ريف إدلب الأسبوع الماضي، الأول يتمثل في التظاهرات التي خرجت للتنديد بـ»جبهة النصرة» وممارساتها، والمطالبة بإخلاء مقارها والخروج من المدن والبلدات التي تتخذها معقلاً لها. وكانت «النصرة» قابلت هذه التظاهرات بإطلاق نار كثيف، سقط جراءه عدد من القتلى والجرحى بين المتظاهرين، ما دفع الأهالي إلى إعطائها مهلة للخروج من المدينة. والثاني التفجير الانتحاري الذي حدث في مسجد سالم في أريحا، وسقط جراءه العشرات من عناصر «جبهة النصرة» بينهم بعض القيادات، فيما أفادت مصادر مقربة من «النصرة» أن المستهدف في التفجير كان أمير «جبهة النصرة في أريحا» المعروف باسم أبو عتيق، لكنه نجا لعدم تواجده في المسجد لحظة التفجير. واللافت أن أبي عتيق كان يبذل جهوداً لتشكيل تحالف عسكري مع «أحرار الشام» بهدف قتال الخلايا التابعة لـ «داعش».
وليست هذه المرة الأولى التي تستهدف فيها «جبهة النصرة» شخصيات، أو مؤسسات تابعة إلى «الهيئة الشرعية لإدارة المناطق المحررة». ففي مطلع العام الحالي، أقدم عناصر من «النصرة» على قتل القيادي في «الهيئة» أبو أسيد الجزراوي، سعودي الجنسية، نتيجة خلاف على أحد الحواجز. والجزراوي هو في الوقت ذاته «أمير شرعي في أحرار الشام». كما تعرض قائد «مكتب الحراسة» لمحاولة اغتيال في بنش لكنه نجا منها. كما حصلت عدة مناوشات بين «جبهة النصرة» وبين «أحرار الشام»، من قبيل تبادل إطلاق النار بين بعض العناصر أو اقتحام مكاتب إعلامية تابعة لأحدهما، ولكن لم تؤد هذه الحوادث إلى تصعيد علني في العلاقة بين الطرفين، بالرغم من أن «جبهة النصرة» كانت في غالبية الأحوال هي الطرف المعتدي.
وعموماً، يشتكي أهالي إدلب من تعدد مرجعيات القرار في المحافظة، وعدم وجود منظومة قانونية أو «شرعية» موحدة يمكن الاحتكام إليها لمعرفة الحقوق والواجبات، ما أدّى إلى انتشار الفوضى وإدارة المدن والبلدات وفق منطق اقتسام الغنائم بين الفصائل المشاركة في تشكيل «جيش الفتح»، وهو ما انعكس سلباً على معيشة المواطنين، الذين وجدوا أنفسهم فوق الحالة المادية العسيرة التي يعانون منها، مطالبين بتقديم «أتاوات» أو «ضرائب» تحت اسم «الزكاة» إلى كل فصيل من هذه الفصائل على حدة. وكانت «جبهة النصرة» اعتبرت أن أي شخص في إدلب لا يؤدي «الزكاة» إلى صناديقها لا يعتبر بريء الذمة، وعليه دفعها مرة ثانية، بل أكثر من ذلك وصل الصراع بين الفصائل إلى مآذن المساجد من خلال مخالفة بعضها البعض في توقيت الأذان. ولاحظ بعض النشطاء أن مساجد «جبهة النصرة» تتعمد تقديم أو تأخير الأذان، كي لا يجتمع مع مساجد أخرى في التوقيت ذاته. وقد أثارت هذه الممارسات الكثير من اللغط حولها، لا سيما أنها أظهرت بما لا يدع مجالاً للشك أن «جبهة النصرة» لا تعترف بشرعية باقي الفصائل، وترى نفسها الفصيل الوحيد المؤهل للعمل باسم «الشرع الإسلامي».
السفير

الوسوم (Tags)

حلب   ,   إدلب   ,   درعا   ,   ريف دمشق   ,   دير الزور   ,   حمص   ,   الرقة   ,   حماة   ,   ريف اللاذقية   ,   الحسكة   ,   الجيش العربي السوري   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-07-09 11:13:10   جبله
يارب تفرجها على سوريا الحبيبة وسلامآ على أرواح الشهداء الذين ضحوا بأنفسهم كي نحيا بسلام سلامآ على أكرم من في الدنيا وأنبل بني البشر
حسن علي  
  2015-07-09 11:10:34   إزرع
الله يحمي الجيش العربي السوري في حلي وينصره في كل عملياته التي يقوم بها لتحرير الأرض واللهم تزيد في عدد القتلى من الإرهابيين التكفيريين الذين عاثوا فسادآ وخرابا قاتلكم الله
تامر سليمان  
  2015-07-09 09:09:35   غريب
يدعون انهم اتو لتحرير الشعب السوري ولكنهم الان يقومون بفرض الاتاوات وتحديد الزكاة الا يجدر بهم معرفة معنى الاسلام اولا!!!
مدحت ضاهر  
  2015-07-09 09:06:44   بانياس
جيش الفتح وغيره من الفصائل لا يهمهم الا السرقة والمناصب التي سيحتلونها هذا همهم الوحيد ولا يوجد هدف لهم غير ذلك
عمران  
  2015-07-09 09:01:16   طرطوس
محال ان تتفق الفصائل المسلحة مع بعضها فالفصيل الواحد افراده لا يتفقون مع بعضهم البعض.
يونس محلا  
  2015-07-09 08:56:27   درعا
جميع الدول التي تدعم الارهاب قريبا جدا سينال الارهاب منهم جميعا .
نصرت  
  2015-07-09 08:47:42   حلب الشهباء
من المستغرب كيف يقوم ابطال بترك بلادهم ومن امثالهم هشام عبدالحميد الذي ترك مصر ليقاتل مع المسلحين في سوريا ويموت ميتة الكلاب.
ميساء  
  2015-07-09 08:27:33   الراموسة
انشالله مابتجيكم مؤازرة لا من ادلب ولا من تركيا لانكم جميعا خونة ومرتزقة!فاحلب ستكون مقبرتكم جميعا.
ضياء  
  2015-07-09 08:17:03   حمص
على قبال ما يبقى ولا واحد لا من جبهة النصرة ولا داعش كلهم كلاب وخونة يقتلون ويذبحون ويحللون ما حرم الله ويحرمون ماحلله الله !!!!
حازم  
  2015-07-09 08:08:01   حوران
داعش تفعل ما يح لها دون حسيب أو رقيب ولا تقتل وتذبح وتجلد كلها اساليب تعذيب تقوم بها!!!
حكمت  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz