Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 16 أيلول 2021   الساعة 22:22:57
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأحد كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأحد كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأحد 10- 5 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ... إدلب : مصادر ميدانية في جسر الشغور تنفي دخول العصابات الإرهابية إلى المشفى الوطني في ‫‏جسر الشغور‬..
وتؤكد: ما تنشره صفحات التنظيمات التكفيرية حول تفجير سيارة مفخخة في المشفى تم حوالي الساعة 11 صباحا ولم يسفر عن تغيير في خارطة السيطرة
إنهيار الارهاب في مدينة جسر الشغور (رصد غير موثوق)

استمع لارهابيي النصرة ضمن جيش الفتح كيف يعلنوا هزيمتهم في جسر الشغور على أجهزة التواصل الخاصة بهم،،
بانتظار الخبر الموثوق ببيان عسكري للجيش العربي السوري الاسطوري حتى نكون متأكدين من الخبر 100%

الله محيي الجيش
مريم علي عيسى
شبكة دمشق الاخبارية
القلمون : قوات ‫‏الجيش السوري‬ والمقاومة تبسط سيطرتها على نصف مساحة جرود الجبة في القلمون بعد سيطرتها على 40 كم مربع منها .

سانا: حوامات الجيش العربي السوري تلقي آلاف المنشورات على جسر الشغور ومحيطها تدعو فيها الارهابيين إلى إلقاء السلاح والأهالي إلى الابتعاد عن أماكن وجود الإرهابيين وأوكارهم.
مصادر : كل الأخبار التي يتم نشرها عن اقتحام الإرهابيين مشفى جسر الشغور أو حتى وجودهم داخل أسواره كاذبة بالمطلق.
مصدر عسكري : وحدات من الجيش والقوات المسلحة تطوق التنظيمات الإرهابية في عدة مناطق في محيط جسر الشغور بريف ‫إدلب‬.
إدلب :  وحدات الدعم والإسناد الناري بالتعاون مع سلاح الجو في الجيش العربي السوري تحكم سيطرتها النارية على كافة المحاور المؤدية لجسر الشغور.
مصدر عسكري : وحدات من الجيش والقوات المسلحة تقضي على عدد كبير من ارهابيي جبهة النصرة بينهم متزعمون في مرج شيلي وجب الاحمر بريف  ‏اللاذقية‬ الشمالي.
ريف إدلب :الجيش العربي السوري يتقدم نحو مدخل مدينة جسر الشغور ومعارك عنيفة في محيط معمل السكر ومفرق بشلامون جنوب شرق المدينة.
إدلب  : سلاح الجو في الجيش العربي السوري يدمر تجمعات للتنظيمات الإرهابية التكفيرية في السكرية وكنيسة نخلة وعين السودة وأرتالهم الفارة على محور جسر الشغور الجانودية في ريف  ‏إدلب‬.
إدلب: انهيار التنظيمات الإرهابية التكفيرية في مدينة ‫‏جسر‬ الشغور ومحيطها نتيجة الخسائر الفادحة التي تكبدتها وسط حالة من الارتباك وتبادل التهم بين جبهة النصرة وباقي التنظيمات الإرهابية.

ريف حمص : سقوط قتلى ومصابين بصفوف الإرهابيين وتدمير آليات تابعة لهم أثر استهداف رجال الجيش تجمعاتهم بجانب المدرسة الشمالية في قرية كفرلاها بمنطقة الحولة بريف حمص.
الحسكة: اشتباكات بين قوات الدفاع الشعبي وارهابيي داعش جنوب بلدة ‫‏تل براك‬ تستخدم فيها الاسلحة الثقيلة.
سلاح المدفعية في الجيش العربي السوري يستهدف مساء اليوم تحركات ومواقع إرهابيي داعش في الريف الغربي لمدينة الحسكة و يحقق إصابات مباشرة.
حلب: سلاح المدفعية يقصف تجمعات إرهابية بمحيط الكلية الجوية والمشهد والعامرية وجمعية الزهراء والليرمون وباب الحديد واغيور والسكري وكفرناها والشيخ مقصود بحلب وريفها ما ادى الى تدمير اليتين مدرعتين ومقتل واصابة عدد من الارهابيين.
مصدر عسكري : وحدات من الجيش دمرت عدة آليات للإرهابيين وقضت على العديد منهم وأصابت آخرين في كفرزيتا وسكيك بريف حماة.
أكثر من 700 صاروخ تاو أميركي استخدمتها «القاعدة» بإدلب!

أفادت مصادر ميدانية وأهلية متطابقة في جسر الشغور لـ«الوطن» بأن جبهة النصرة «الفرع السوري لتنظيم القاعدة»، باتت تستخدم أخيراً صواريخ «تاو» أميركية الصنع ضد أهداف ليس لها أي قيمة عسكرية، ما يعني أن الجهات الداعمة لها زودتها بأعداد كبيرة من الصواريخ المضادة للدروع.
وأكد مصدر ميداني أن النصرة، التي تقود جيشي «الفتح» و«النصر» في إدلب، باتت في حال هيستيرية من الهلع الذي سببه لها صمود الجيش في وجه مخططاتها ونتيجة للحشود التي جمعها الجيش في سهل الغاب لاستعادة جسر الشغور، الأمر الذي دفعها إلى إطلاق «التاو» على دشم عسكرية يتمترس خلفها جندي واحد، ووصل الأمر أخيراً إلى استهداف الصواريخ لدراجة هوائية قيمتها 3 آلاف ليرة في حين قيمة الصاروخ 30 ألف دولار أميركي!
وأحصى ناشطون تحدثت إليهم «الوطن» استخدام النصرة لأكثر من 700 صاروخ تاو من الجيل الثاني (BGM-71E-3B) منذ بدء اقتحام جسر الشغور، حصة اليوم الأول منها 300 صاروخ والثاني 200 صاروخ في حين توزعت البقية على الأيام التي يخوض فيها الجيش معارك بسهل الغاب وبمحيط المدينة لاستعادتها.

مصادر: شهيدان واكثر من 10 جرحى جراء استهداف الإرهابيين حافلة ركاب بعبوة ناسفة في منطقة اثريا على الطريق الواصل بين حماة وحلب

ريف اللاذقية:  سلاح الجو السوري استهدف تجمعات لإرهابيين ودمر آلياتهم في قرى سمكوفة وجب الأحمر ورويسة خندق السترك والمغيرية وترتياح في ريف اللاذقية

  مصدر عسكري : استهداف تجمعات للارهابيين حول حقلي شاعر وجزل بريف حمص الشرقي والقضاء على اعداد منهم وتدمير آلياتهم
حلب : ارتفاع حصيلة ضحايا قصف الجماعات المسلحة لحلب مساء أمس إلى 12 شهيداً و20جريحاً.

مقراض القلمون؛ معركة شفاء الصدور وبداية التصفية.

إياد حرفوش

نقولها ولتشهد الأيام لنا أو علينا؛ ستعاد ملحمة "القُصير" خلال الأسابيع المقبلة من جديد في جرود القلمون، ولسوف تكون معارك القلمون التي بدأت مؤخرًا في جرد عسال الورد - كما كانت القصير - نقلة نوعية في مسار المواجهة مع عصابات التكفيريين! من خلال عملية مقراض (كماشة) يصنعها الجيش العربي السوري بالزحف على الجرود من الشرق، مع قوات حزب الله بالزحف عليها من الغرب! ولعلنا لا نبالغ حين نقول أن الأهمية الاستراتيجية والعملياتية والمعنوية لمعارك القلمون اليوم، تفوق ما كان لمعركة القصير في مايو (أيار) ٢٠١٣م من أهمية مفصلية، وذلك من عدة جوانب؛

أولاً: التوقيت قبيل "جنيف-٣" وبعيد جسر الشغور

نعم.. كسب العدو التكفيري جولة في جسر الشغور وما حولها! لكن ما تلى ذلك من تهويل استهدف معنويات الجيش العربي السوري بالأساس، وحديث عن "بداية النهاية" والفتوح المرتقبة للتكفيري في الجبهة السورية، وهي اللغة التي تبنتها قنوات خليجية وتركية ووكالات أنباء عالمية بلهجة احتفائية واحتفالية! لتأتي معركة القلمون لتكون بمثابة "معركة شفاء الصدور" بعد جرح جسر الشغور! خاصة والمعركة فيها مؤجلة منذ شتاء ٢٠١٤م. ومن ناحية مقابلة، تأتي تلك المعركة ضد الخزان البشري الأكبر للتكفيريين قبيل انعقاد مؤتمر "جنيف-٣"، لتغير مواقع النفوذ على الأرض، وهو ما سيؤثر قطعًا على طاولة المشاورات في جنيف! صحيح أن التوقعات من تلك المشاورات ليست كبيرة، خاصة بعد فشل خطة "دي مستورا" في وقف القتال في حلب في مارس (آذار) الماضي! رغم قبول الدولة السورية بها، حيث أظهر رفض الجماعات المسلحة لها أن القوى الإقليمية والعالمية التي تقف خلف تلك الجماعات لم تيأس بعد من قدرتها على خلخلة موقف الدولة بالسلاح، رغم هزائمها المتكررة! وطبيعي أنها ازدادت صلفاً وغروراً بعد جسر الشغور!

ثانيًا: تفريغ الخزان البشري للتكفيريين في الجرود

في تلك السلاسل الجبلية الواقعة غربي سوريا وشرقي لبنان، والممتدة لأكثر من مائة كيلومتر، يتحصن قرابة العشرين ألف تكفيري من عصابات النصرة ولواء الإسلام وغيرها! حيث يفيدون من الجغرافية الجبلية بمغاراتها الصخرية التي تحميهم من القصف الجوي والصاروخي، والثلوج التي تشكل درعًا إضافيًا في فصل الشتاء، يعيق حركة الجنود والآليات! لهذا صارت ملاذًا مميزًا للفارين من معارك القصير في ٢٠١٣م وعرسال في ٢٠١٤م، فضلًا عن اتصالها الجغرافي بالبقاع الأوسط اللبناني والذي لجأ إليه كثير من تلك العصابات منذ ٢٠١١م، ليشكلوا حاضنة بشرية فيه! لهذا وغيره، لم تكن مكبرات الصوت التي علت في عرسال خلال اليومين الماضيين، تنادي بنصرة وإمداد التكفيريين في القلمون، بالأمر الغريب! ولكن خطوة هامة بدأت من قبل الجيش اللبناني في ديسمبر (كانون أول) الماضي لإعداد المسرح للعملية العسكرية الراهنة، وهي قطع خطوط الإمداد من عرسال تجاه الجرود! لهذا لن يكون هدف المعارك في القلمون هو الضغط على التكفيريين للفرار وإخلاء الجغرافيا، لكن الهدف بتقديري هو "تصفوي" بالأساس! لهذا نعتقد أن مشهد تصفية كتيبة مسلحة للنصرة أمس في القلمون قابل للتكرار مرارًا في الأيام المقبلة.

ثالثًا: الأهمية الجغرافية لتأمين العاصمة

لا يمكن تأمين الغوطة الغربية لدمشق العاصمة بغير الضغط المضاد على الخزان البشري للمسلحين في الجرود، والذي يعد عمليًا نقطة انطلاق مثالية نحوها، ولا يمكن السماح للعصابات المسلحة بسرقة انتصار سريع في ريف دمشق يعقبه تهويل إعلامي يظهر العاصمة بمظهر المهددة بالسقوط، لهذا فالدفاع الأفضل عن العاصمة في ظل الظرف السياسي الراهن هو الهجوم على الجرود.

رابعًا: تورط السعودية بين "عاصفة حزمها" و"إعادة أملها" في اليمن

لا ينفي تنظيم "جيش الإسلام" التابع للداعية الوهابي "زهران علوش" علاقته بالعربية السعودية وائتماره بأمرها، فهي من مولت الأنشطة السلفية لعلوش قبيل ٢٠١٠م ثم مولت عصابته التي نمت بفضلها من "سرية الإسلام" لتصبح "لواء الإسلام" ثم "جيش الإسلام" مؤخرًا! فضلًا عن عصابات النصرة التي تدين بولاء مزدوج لتركيا والسعودية! لهذا، ورغم زيادة الدور التركي مؤخرًا، لهذا نرى في انشغال النظام السعودي بالعمليات التي تورط بها في اليمن، فرصة للجيش العربي السوري لاقتناص ذراعه المسلح في القلمون، ومن جهة أخرى، فقد أدت المعارك في اليمن لرفع أسعار النفط، وهو ما يشكل تخفيفًا للضغط الاقتصادي الممتد على روسيا وإيران خلال أكثر من عام بتدني أسعاره!

قال الأستاذ "محمد حسنين هيكل" إنّ معركة القصير في ٢٠١٣م كانت بداية الانكسار للمد التكفيري في أمتنا العربية، ولسوف تكون معارك القلمون حال نجاحها بداية "التصفية" لجماعات المد التكفيري، واستعادة السيطرة تدريجيًا على كامل الجغرافيا السورية الغالية.
سلاب نيوز

إذاعة يوروب1: عائلتان فرنسيتان توجهتا من تولوز إلى تركيا للانضمام إلى الإرهابيين في سورية

ذكر موقع إذاعة يوروب1 أن عائلتين من منطقة تولوز الفرنسية توجهتا إلى سورية للانضمام إلى صفوف الإرهابيين التكفيريين بعد استئجارهما سيارتين سياحيتين بدلا من ركوب الطائرة بهدف تجنب إثارة الشبهات حولهما.
وأوضح الموقع في مقال للصحفية سيسيل بوانشو أن رحلة العائلتين سلطت الضوء على الطرق الجديدة التي يستخدمها الذاهبون إلى الانضمام لصفوف تنظيم /داعش/ الإرهابي في سورية حيث يختارون الطرق البرية بدلا من السفر جواً إلى اسطنبول.
وأشارت بوانشو إلى أن بعض الأفراد من عائلتين من منطقة تولوز استأجروا سيارتين سياحيتين في 23 نيسان الماضي دون أن يعيدوهما إلى صاحبهما في الموعد المحدد في 2 أيار وهو ما دفعه إلى تقديم شكوى للشرطة على خلفية ذلك.
وبينت بوانشو أن الشرطة كانت تراقب أفراد العائلتين ومع ذلك لم يكونوا محظورين من مغادرة الأراضي الفرنسية مشيرة إلى أن أفراد العائلتين أوضحوا لمالك السيارتين أنهم ينوون السفر إلى تركيا عبر إيطاليا واليونان.
وقالت بوانشو إن الشرطة الفرنسية فتشت منزلي العائلتين في تولوز ومونبلييه حيث كانا فارغين تماما بما يدل أن وجهة السفر النهائي إلى سورية تبدو مؤكدة مشيرة إلى أن السفر بالسيارة بات وسيلة جديدة من وسائل الانضمام /للمتطرفين/ لأن الطائرات والقطارات أكثر مراقبة عند الحدود من السيارات.
يشار إلى أن العديد من المسؤولين الفرنسيين ومن بينهم الرئيس فرانسوا هولاند اعترفوا بانضمام نحو 1500 إرهابي فرنسي إلى صفوف التنظيمات الإرهابية في سورية والعراق من بين آلاف الأوروبيين الموجودين والذين سافروا بتواطؤ من أجهزة المخابرات الأوروبية التي غضت الطرف عنهم في إطار دعمها للإرهابيين في سورية والمنطقة.

المصرف العقاري.. عذراً صرفاتكم خارج الخدمة!

لا تزال الصرافات الآلية للمصرف العقاري بعيدة عن هموم إدارته، فعلى الرغم من أنه يمتلك شبكة واسعة من الصرافات، إلا أنه قل أن يجد المتعامل صرافات في الخدمة على مدار الـ24 ساعة، فهي إما أن تستقبل المواطن بعبارة «عذراً.. الصراف الآلي خارج الخدمة حالياً» أو ربما تجده يعمل ويتفاجأ بعد اتباع كل الخطوات لسحب مبلغ ما بعبارة «توجد مشكلة في الصراف يرجى التوجه إلى صراف آخر»، حتى التوجه إلى صراف آخر لا يحل المشكلة فالأخطاء والعثرات نفسها.
ورغم توجيه رئيس الحكومة وائل الحلقي إلى إدارات جميع المصارف العامة والخاصة بالتنسيق مع مصرف سورية المركزي، من أجل وضع حلول لتلافي المشكلات، وكان من المتوقع أن يدعو المركزي إلى اجتماع للتباحث في الأمر، إلا أنه لم يعقد ولم توضع أي حلول لمشكلات الصرافات المتكررة.
وفي إطار العمل على حل المشكلة أصدر المصرف العقاري منذ أسبوعين تعميماً، يطلب فيه أن تبقى الصرافات الملاصقة لكل فرع من الفروع على أهبة الاستعداد على مدار الساعة لجهة التغذية المستمرة بالنقود، إلا أنه لم ينفذ وبقيت المشكلة قائمة.

الوسوم (Tags)

حلب   ,   إدلب   ,   درعا   ,   ريف دمشق   ,   دير الزور   ,   حمص   ,   الرقة   ,   حماة   ,   ريف اللاذقية   ,   الجيش العربي السوري   ,   التنظيمات الإرهابية   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz