Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 25 أيلول 2021   الساعة 02:12:38
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس 12 - 3 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ... مدير مؤسسة الكهرباء " أبو غره" يهين شهداء الدفاع الوطني ويمنع تشغيل كاميرات الرصد أثناء الاشتباك

خاص الحدث نيوز | نضال عيد - ريف دمشق

بتاريخ 5-3-2014 اندلعت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الدفاع الوطني والمسلحين في حي التضامن في عدة محاور أبرزهـا محور شارع دعبول اثر هجوم شنة المسلحون في محاولة للتقدم بالحي.

كانت الساعة تشير الى الخامسة عندمـا اتصل عنصر المراقبة بقائد العملية مخبراً أياه أن الكاميرات الحرارية التي ترصد محاور المنطقة لمنع اي تسسل قد يقوم به المسلحون مستغلين الاشتباكات قد تتوقف عن العمل باي لحظة نظراً لساعات التقنين وفراغها من الشحن.

طلب قائد العملية من أحد العناصر الاداريين التوجـه الى محطة الكهرباء والطلب بتشغيل الخط العسكري فقط وهو الخط الذي يغذي نقاط الاشتباك
في المحطة قال الموظفون أن الامر بيد المدعو " نور الدين غرة" مدير عام الكهرباء , اتصل عنصر الدفاع الوطني بـ " أبو غره " طالباً ايصال الخط العسكري للضرورة وكان الاتصال في تمام الساعة الخامسة و 40 دقيقة اي قبل انتهاء وقت التقنين النظامي بـ " ثلث ساعة " فكـان جواب الـ " غرة " ان لاكهرباء قبل وقتها وعند ايضاح خطورة الامر وأن توقف الكاميرات الحرارية عن العمل أثناء الاشتباك يشكل خطراً على الحي وحياة المقاتلين فكان رد الـ " غره " : " الدفاع الوطني جهة غير معترف عليها ولا يعنيني من يقتل ومن لا يقتل " واغلق سماعة الهاتف.

مصادر خاصة قالت لـ "الحدث نيوز"، أن احد معاوني الـ "غره " عاتبة على ماقاله محذراً أياه من مغبه الامر فما كان من الاخير الا اختراع كذبه " الهجوم على محطة الكهرباء والطلب من ناشطين يتعاونون مع وزاره الكهراباء لتروجيها على مواقع التواصل.

علمـاً أن عدة تقارير رسمت اشارات استفهـام حول اصرار الـ " غرة " على قطع التيار الكهربائي بمواعيد غير منتظمة عن عدة أحياء تعتبر خطوط تماس بينما يصل التيار الكهربائي لمناطق تقع تحت سيطرة المسلحين
يذكر أن الدفاع الوطني في التضامن تشكل من أهالي الحي بداية عام 2012 مقدمـاً أكثر من 60 شهيد قضوا دفاعاً عن الحي الذي لايعترف بع الـ "غره ".

ملاحظة من صلب التقرير " نملك تسجيلات صوتية و تسجيلات فيديو وتقاير مكتوبة من موظفي وزارة الكهرباء ومن مكتب الـ "غره " تُكذب ماتم تداوله عن اقتحام عنصر من الدفاع الوطني لمحطة الكهرباء وتكشف الكثير من الزيف "

‫‏شبكات_أخبار_سوريا_المتحدة‬

حمص: سلاح المدفعية في الجيش العربي السوري يستهدف مستودعاً للقذائف الصاروخية للمسلحين في مدرسة نصر الدين قبلان في بلدة تلدو ماأدى إلى تدميره.

السويداء: الجيش العربي السوري وفدائيو الجبهة الشعبية يحبطون الهجوم على المحطات غرب السويداء.
دمشق: اغتيال مهنا جبارة عضو مجلس محافظة دمشق رمياً بالرصاص على يد مجهولين أمام منزله في حي التجارة بدمشق.
دمشق: اشتباكات بين الجيش العربي السوري وجماعات إرهابية في محيط حي القابون.

  الأسابيع القادمة قد تشهد تسويات في المنطقة الجنوبية ومعالجة لوضع مخيم اليرموك : قال أمين سر تحالف القوى الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني خالد عبد المجيد: إن «ما جرى في الأيام الماضية في يلدا وببيلا وبيت سحم من تحرك شعبي كبير ضد وجود جبهة النصرة وانسحاب هذه الجبهة من عدد من المواقع يشير لوجود تحرك في المنطقة الجنوبية بدأت تظهر تفاعلاته على منطقة حي التضامن ومخيم اليرموك والحجر الأسود وأعرب عبد المجيد عن اعتقاده بأن «الأيام والأسابيع القادمة ستشهد تسويات ومصالحات في أكثر من منطقة وهناك بعض الاتصالات التي تجري لإجراء تسويات»ومنها مخيم اليرموك.

لقد دخل الاثنين الماضي وفد من خارج المخيم إلى داخله يمثل الفصائل وعدد من المؤسسات للقاء المسلحين والعمل على تفعيل المبادرة التي تم الاتفاق عليها سابقاً، وأن الأجواء تسير إلى الأفضل.

وقال عبد المجيد في تصريحه: «نعتقد أن هذه التفاعلات ستعكس نفسها على وضع المخيم».ويشهد مخيم اليرموك منذ ليلة الثلاثاء اشتباكات عنيفة بين مسلحي كتيبة أكناف بيت المقدس ومسلحي النصرة ما أدى إلى مقتل العديد من الجانبين بينهم قادة من الأكناف، وذلك بعد اتهامات وجهتها النصرة للأكناف بالتخاذل في دعم مسلحيها في بيت سحم وببيلا ويلدا.

وترافقت الاشتباكات في اليرموك بقصف مدفعي للجيش العربي السوري استهدف تجمعات النصرة في منطقة دوار فلسطين التابع للمخيم ما أدى إلى مقتل 6 قياديين وجرح العشرات منهم.

والقتلى هم نضال تميم الملقب بـ«ابو قتادة» مسؤول أمن جبهة النصرة، أبو علي بكيسيه قائد منطقة المحكمة في ببيلا، محمد الفوراني الملقب بأبو جهاد أمير في جبهة النصرة، محمد الشيخ الملقب بأبو الأمين مفتي الهيئة الشرعية، أبو جهاد أحد القادة الميدانيين في جبهة النصرة، أبو عامر الشيشاني قائد في لواء أحفاد الرسول.

واعتبر عبد المجيد في تصريحه أن الاشتباكات بين النصرة والأكناف هي مؤشر إلى «إمكانية أن تحصل هناك معالجة لوضع اليرموك والمنطقة الجنوبية خلال الأسابيع القادمة». وأضاف: «النصرة هي التي عطلت الاتفاقات السابقة (بشأن اليرموك) وآخرها الذي جرى قبل شهرين وتم بموافقة ورعاية من قبل الأجهزة المختصة في الحكومة السورية إلا أن جبهة النصرة ورغم كل الاتصالات التي جرت ودخول وفد من الفصائل الفلسطينية والتفاوض معهم إلا أنهم عطلوا هذا الاتفاق دون أي مبرر ودون أي سبب رغم كل التسهيلات التي قدمتها الجهات السورية المختصة لمعالجة وضع مخيم اليرموك».

وأعرب القيادي الفلسطيني عن اعتقاده بأن هذه الاشتباكات في اليرموك ستؤدي إلى المطالبة بخروج «النصرة» كما خرجت من المناطق الأخرى»، لافتا إلى أنه «سنشهد خلال الأيام القادمة تحركا شعبيا للضغط على وجود النصرة داخل المخيم».

ورداً على سؤال: إن كانت المعارك الدائرة حالياً في محيط التضامن وشارع فلسطين هي مؤشرات لمزيد من التصعيد في المخيم أم أنها مؤشرات لاقتراب إنجاز المصالحة، قال عبد المجيد: إن «الاشتباكات التي تحصل الآن في منطقة شارع دعبول وآخر شارع فلسطين تتم دون مشاركة الفصائل الفلسطينية حيث يوجد في هذا المحور الجيش العربي السوري وقوات الدفاع الوطني، وهذه الخطوة تهدف إلى تشديد الحصار في ضوء التفاعلات التي حصلت في يلدا وبيت سحم وببيلا ولإحكام الحصار على المناطق التي كانت تفتعل فيها جبهة النصرة الأحداث

ريف دمشق : مسلحو لواء شام الرسول التابع لما يسمى لجيش الحر يقتحمون مقرات جبهة النصرة في بلدة بيت سحم  وسقوط قتلى بين الطرفين.
حلب : حركة أحرار الشام تعترف بمقتل قائد سرية الظاهر بيبرس للدبابات الإرهابي أبو المنصف بعد إصابته بمعارك باشكوي بريف حلب مع الجيش العربي السوري .
مصادر المنار: لا صحة للأنباء التي تحدثت عن تنفيذ العدو الاسرائيلي غارات ضد مواقع عسكرية في سورية .
مصادر المنار: لا صحة لما تناقلته تنسيقيات المعارضة عن استهداف مواقع عسكرية للجيش العربي السوري في القلمون والقنيطرة.

إدلب: :"الهيئة الاسلامية" و"جبهة النصرة"تنفذان حملات دهم لمنازل في مدينة ‫‏بنش‬ شرق ‫‏ادلب‬ بحثا عن "خلايا نائمة" بعد تفجير سيارتي قياديين بعبوات ناسفة.
حلب: قوات الجيش السوري بالتعاون مع أشاوس الأمن السياسي يحبطون أكبر محاولة للوصول إلى المناطق الآمنة وذلك عبر تفجير نفق كان المسلحون يقومون بتجهيزه لتفجيره بمنطقة الحميدية .

العملية قام بها الأبطال عقب اخلاء السكان المدنيين من المنطقة ووحدات الرصد كانت بكامل الجهوزية للتصدي لأي عملية تسلل إلى المنطقة .
حلب: "احرار الشام" تنعي أحد قياديها المدعو أبو المنصف والملقب بـ"أسد الدبابات" خلال إصابته باشتباكات مع الجيش السوري في محيط ‫باشكوي‬ شمال ‫‏حلب‬.
ريف دمشق: تجددت الاشتباكات بين اهالى بلدة بيت سحم بريف ‫#‏دمشق‬
الجنوبي والتنظيمات الارهابية واسفرت عن مقتل العديد من افرادها بينهم /ابو عمار الطويل/ و/ صباح مرعى جعارة/ متزعما مجموعات مسلحة.
 


«الفيغارو»: مبعوث فرنسي يلتقي مسؤولاً أمنياً سورياً

نشرت صحيفة «الفيغارو» الفرنسية في عددها الصادر أول من أمس معلومات عن لقاء سري تم بين مبعوث فرنسي ومسؤول أمني سوري عقد على هامش زيارة النواب الفرنسيين الأربعة إلى دمشق منذ أسبوعين.
وقالت الصحيفة: إن المبعوث الفرنسي باتريك باراكان وهو مفتش عام في وزارة المالية الفرنسية وضابط سابق رافق النواب الأربعة في زيارتهم إلى دمشق، التقى على هامش الزيارة ضابطاً أمنياً سورياً كبيراً دون علم النواب.
وتضيف الصحيفة: إن معلوماتها تم تأكيدها من قبل مقربين من باراكان ومصدر مطلع في دمشق.
ووفقاً للصحيفة فإن باراكان كان قد أبلغ جهازي المخابرات الداخلي والخارجي في فرنسا قبل لقائه المسؤول السوري ولم يكن هناك أي اعتراض من قبلهما.
وتحدث مصدر أمني فرنسي للفيغارو قائلاً: «نريد تعاوناً تقنياً، السياسيون لديهم أجندتهم الخاصة، ما يهمنا نحن هو تقليص التهديد الأمني الذي يهدد بلدنا بعد توجه المئات من الجهاديين الشباب إلى سورية».
عند عودته إلى باريس قدم باراكان تقريراً لجهازي المخابرات الفرنسيين وملخصاً عن زيارته إلى مستشار الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.
ووفقاً لأحد المقربين من باراكان فإن «اللقاء مع المسؤول السوري استمر ساعة وتمحور حول الجهاديين الفرنسيين الموجودين في سورية ومن ألقي القبض عليه وعدد جوازات السفر التي تمت مصادرتها وأيضاً حول واقع المعارك الدائرة مع داعش لأنه في حال قررنا ضرب داعش فيجب أن يكون لدينا معلومات على أرض الميدان».
وختمت الصحيفة بالقول: إن الطرفين رفضا الإفصاح عن مزيد من المعلومات تجاه هذا اللقاء «لكن وخلافاً للقاءات سابقة فقد يكون هذا اللقاء أكثر ثماراً». ويقول وسيط: «أردنا فتح الأبواب، وسيكون على الأجهزة أن تتابع ما بدأناه».

ريف حلب‬ :مقتل الإرهابي المدعو أبو أحمد العدوي أمير الانغماسيين لدى جبهة النصرة.

فتح قنصلية لتونس في دمشق

علمت جريدة "الصباح نيوز" التونسية أن مكتب تمثيل تونس بدمشق سيتم ترفيع تمثيله ليصبح قنصلية لتونس في دمشق.
الجريدة وفي عددها الصادر، اليوم( أمس)، قالت إن هذا القرار يأتي بعد أن سبب الإغلاق العشوائي لسفارتنا بدمشق في قرار فردي من الرئيس المؤقت أنذاك محمد المنصف المرزوقي في إضاعة حقوق التونسيين المقيمين هناك وتيسيير دخول الآلاف للجهاد دون رقيب ولا مطلع على ملفاتهم ولا طرف محاور للدولة السورية، ومن المنتظر أن تكون القنصلية ممثلة لمصالح التونسيين هناك وكذلك كل ما هو علاقة بالجانب الأمني في انتظار ما قد يسفر عنه لقاء القمة العربية من قرارات قد تدفع لمد سبل الحوار مجددا مع الرئيس بشار الأسد.

ريف دمشق : الجيش العربي السوري يستهدف تجمعاً لداعش في جرود قارة في منطقة القلمون ويوقع قتلى في صفوفهم.

الرواية الكاملة للعملية الامنية بريف القنيطرة .. وأسباب استنفار ’الاسـرائـيلي’

حسين مرتضى
مرحلة القصاص قد بدأت، فلا مكان آمن أمام قادة المجموعات المسلحة المتعاملة مع الكيان "الاسرائيلي" والمخابرات الاردنية جنوب سورية. بهذه الكلمات يُمكن أن يختصر عنوان المرحلة الراهنة من الحرب على سورية. وفق عمليات أمنية دقيقة أقل ما توصف بالناجحة، كانت فاتحتها في إدلب في مطلع هذا الشهر ثم عملية في القنيطرة حيث استهدف الجيش السوري اجتماعاً لقادة المجموعات المسلحة بالقرب من قرية كودنا في ريف القنيطرة، على بعد أقل من كيلومتر واحد من الشريط الحدودي، أثناء التخطيط لشن هجوم كبير على ريفي درعا والقنيطرة بطلب من غرفة "الموك" الأردنية.

وقُتل في هذا الاستهداف القائد العسكري "ابو أسامة النعيمي" أحد أهم أذرع العدو "الاسرائيلي" في ريف القنيطرة، ونقل 85 جريحاً الى مشافي الأردن ومستشفى صفد في الجولان المحتل بينهم "قياديين"، وسط حالة من التخبط في صفوف المسلحين بعد الضربة القويّة التي تلقتها "قيادة الجيش الأول".

كما استهدفت الضربات المتلاحقة للجيش السوري مقر الكتيبة 23 و 29 والسريّة الثانية التابعة للواء 61 التي تتواجد فيها مجموعات "النصرة" بالإضافة لاستهدف المكتب الإعلامي "للحر".

هذا التطور المهم، استدعى من الطيران الحربي "الاسرائيلي" التحليق في المناطق الفاصلة بين القنيطرة والجولان السوري المحتل بشكل استفزازي، بعد الضربة التي تلقاها ما يسمى بـ "الجيش الأول"، والذي يتبع لغرفة عمليات "الموك" في الاردن، والتي شكلت صدمة بالنسبة إلى "الإسرائيلي" والمخابرات الاردنية، فما هي "الموك" وما غاية تشكيلها؟

غرفة عمليات "الموك" والتي تعتبر جزءًا من حرب الاستخبارات التي تدور رحاها في الحرب على سورية، تأسست باتفاق وتنسيق بين الكيان "الإسرائيلي" والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والأردن، وبمشاركة من السعودية والإمارات وتركيا.

وتهدف هذه الغرفة إلى الإمساك بزمام قيادة العمل العسكري في سوريا تدريجياً، عبر دعم بعض المجموعات وعلى رأسها "جبهة النصرة" وتزويدها بالأسلحة المتطورة، مثل صواريخ "تاو" المضادة للدبابات، وبالمال اللازم لدفع رواتب المسلحين.

العملية الأمنية الدقيقة والتي تفوّق فيها الجيش السوري على كل تلك الدول، جاءت بعد عمليات رصد دقيق لكل اتصالات المسلحين، والاعتماد على مصادر معلومات دقيقة ومقرّبة من مصادر القرار في ما يسمى بـ "الجيش الاول"، على الرغم من محاولة تلك المجموعات الهرب من عمليات الرصد باستخدام أجهزة اتصالات متطورة، بالإضافة الى شبكة "اورنج" "الاسرائيلية". هذه الخطوة، جعلت الجيش السوري على اطلاع على الخلافات الدائرة فيما بينهم، بعد فشل تلك المجموعات في تنفيذ ما طلبه قادة غرفة "الموك"، وذلك في أثناء تقدم الجيش السوري على محور حمريت تل قرين، بفتح معركة الصنمين في ريف درعا، حيث اعتبرت تلك المجموعات الهجوم على المدينة بمثابة انتحار بالمعنى العسكري، في الوقت الذي أرسلت فيه "جبهة النصرة" وما يسمى بـ"أحرار الشام" وحركة "المثنى" و"أكناف بيت المقدس" وجبهة "ثوار سورية"، مقترح للكيان الاسرائيلي، وهو تعزيز مواقعها في القنيطرة، وقرب الجولان المحتل.

الخلاف نشب، والتشتت أصبح واضحاً، وضعف تلك المجموعات استوجب استدعاء البعض من قادة تلك المجموعات الى منطقة الرفيد، ومنها نقلوا الى داخل الجولان المحتل، لدراسة خطط لوقف تقدم الجيش السوري نحو تل الحارة، وتنسيق العمليات الاستخبارتية. من بين تلك المجموعات بالإضافة الى "حركة المثنى" و"جبهة النصرة" كانت "سرايا الجهاد" و"جماعة جند الإسلام"، و"جماعة البنيان المرصوص" و"ألوية الفرقان" و"جبهة ثوار سورية"، إلاّ أن المخابرات الأردنية غير المعنية بالقنيطرة بشكل أو بآخر، كانت تقترح على الامريكي و"الاسرائيلي" ضمن "الموك"، أن الأهم هو الدفاع عن مواقع في غاية الأهمية كالتلال الحمر وبلدة بيت جن ومعابر سريّة عبر جبل الشيخ، تقود إلى لبنان أو الأراضي المحتلة، بالإضافة الى استقدام تعزيزات لـ "النصرة" لشن هجوم معاكس، لتشتيت قوة الجيش في مدن البعث وخان أرنبة وجبا وتل كروم جبا وتل بزاق وتل الشعار في ريف القنيطرة، ومحاولة الالتفاف على الجيش السوري في منطقة دير العدس والدناجي ودير ماكر وتل قرين، وايقاف تقدمه نحو التلال الاستراتيجية.

حاول "الاسرائيلي" بكل نفوذه، أن يلملم شتات تلك المجموعات، وكلّف النقيب الفار محمد غصّاب الخطيب قائد ما يسمى بـ "ألوية الفرقان"، وشخصاً آخر ملقّب بـ "أبو حيدر" من "حركة المثنى"، والملقب بـ "أبو أحمد الجولاني"، بالإضافة إلى الثنائي "أبو أسامة النعيمي" وهو من "عرب الهيب" والمشرف العام لـ "جبهة ثوار سورية" في الجنوب، و"أبو ضياء" من "ألوية الفرقان"، هؤلاء كُلفوا من جهاز "آمان" متابعة تطورات العمليات العسكرية في الجنوب، وأن يتولوا قيادة فرق "استطلاع" لرصد تحركات وتمركز الجيش السوري، وتم تزويدهم بأجهزة اتصال عسكرية، لتأمين اتصال مباشر بضبّاط التشغيل، وهنا كان المقتل.

عاد المجتمعون في داخل الجولان إلى القنيطرة، ودعوا باقي "قادة" مجموعات ما يسمى بـ "الجيش الاول"، لإبلاغهم بالقرار الأردني و"الاسرائيلي" الجديد.. لمعت أجهزة الرصد في الجيش السوري، ما أشار الى اقتراب الهدف، وأبلغت القيادة بذلك، وكان القرار: ليبدأ القصاص، وتنطلق التحضيرات على قدم وساق، حيث تقّصد الجيش ان لا تستهدف تلك المناطق الواقعة في ذلك القطاع، للإيحاء بهدوء المنطقة، ليتجمع هؤلاء القادة من دون وجل أو خوف، ومن ثم، وعند وصولهم قام الجيش السوري باستهداف مقر الاجتماع وجميع النقاط المحيطة فيه، بضربات قاصمة ومباشرة، ممّا أدى الى مقتل عدة ضباط فارين من الجيش السوري في تلك العملية الناجحة، كان أبرزهم "عماد الحاج" من قرية بيت جن، ومحمد مهاوش، بالإضافة الى أبي أسامة النعيمي، أحد أبرز أذرع الاستخبارات "الإسرائيلية" في منطقة الجنوب السوري، وبذلك أُفشلت الخطة البديلة التي وضعها الاحتلال من أجل التعويض عن الخسائر التي مُني بها خلال الاسابيع الماضية جرّاء تقدم الجيش السوري في تلك المنطقة بأيام معدودات.

العهد
الجيش السوري يتقدم على كل الجبهات.. وانهيارات وانشقاقات في صفوف المسلحين

أحمد زين الدين
ملحق عسكري في سفارة غربية في بيروت دُهش من تطورات الميدان السوري، ومقدرة الجيش العربي السوري على الهجوم والمباغتة بعد أربع سنوات من العدوان المتواصل على الدولة الوطنية السورية، الذي وُظّفت من أجله ربما ما يفوق الـ150 مليار دولار، واستُجلبت من أجله عشرات آلاف الإرهابيين المدربين أرفع تدريب عسكري، سواء في معسكرات المخابرات الأميركية والغربية، أو حاربوا في أفغانستان أو باكستان، أو في القواعد الأميركية في حفر الباطن في السعودية، أو في قطر، أو في تركيا.

ويلحظ هذا الملحق أن الجيش العربي السوري يقاتل على جبهات متعددة على امتداد الأرض السورية مستحضراً أساليب مبتكرة في الهجوم والمباغتة، مع التنسيق عالي المستوى بين جميع وحداته، في أوسع وأضخم العمليات العسكرية التي تمتد على مساحة الأرض السورية، فيحقق مع حلفائه انتصارات نوعية هامة، مستعيداً قرى ومناطق ومرتفعات استراتيجية، ويقضي على آلاف الإرهابيين.

وحسب معلومات الملحق العسكري فإنه في الجبهة الجنوبية وحدها تكبد الإرهابيون في أقل من أسبوع أكثر من ألف عنصر، وليس 600 عنصر كما تردد في بعض وسائل الإعلام.

ويشير إلى أنه على مدى السنوات الأربع الماضية لم يسبق أن شهدت الجبهات مثل هذه الاندفاعات بزخم هجومي يستند إلى قدرات عسكرية لوجتسية وبشرية وتجهيزات نوعية تؤكد أن الهجوم متواصل ومستمر حتى تحقيق أهداف نوعية جديدة.

بأي حال، فعلى شتى المحاور يواصل الجيش السوري هجومه، فتشهد جبهة الجنوب منذ شهر ونيف هجوماً متواصلاً، وإن تخلله بين فترة وأخرى فاصل قد يكون ضرورياً لتقويم الإنجازات وتثبيتها، ومن ثم مواصلة توجيه الضربات.

وفي جبهة الشمال، حقق الجيش السوري نجاحات كبرى برزت الاحترافية القتالية العالية للجيش الذي نجح في تضييق الخناق على المسلحين في مدينة حلب، وبات لديه إمكانية التحكم بخطوط الإمداد من تركيا، والتي يعتمد عليها الإرهابيون لإمدادهم بالعتاد والعديد.

وفي الجبهة الشرقية الشمالية نجح الجيش وقوات الدفاع الشعبي ومجموعات من السكان والعشائر من تحرير أكثر من خمسين قرية على محوري دير الزور والحسكة.

إلى هذا، فإن الخناق يضيق على الإرهابيين في ما تبقى لهم في منطقة القلمون، ويتوقع المراقبون العسكريون معركة واسعة في وقت قريب جداً لتنظيف هذه المنطقة من فلول الإرهابيين.

وأمام الضربات التي وُجّهت إلى مختلف مجموعات الإرهاب في سورية، كان ثمة محاولات محمومة من القطري والسعودي والتركي لتلميع صورة "جبهة النصرة" وتقديمها إلى السيد الأميركي على انها البديل لمجموعات الإرهابيين، أي على حد التعبير الأميركي "معارضة معتدلة"، لكن هذه المحاولات المشبوهة سرعان ما فقدت مصداقيتها، بسبب تبلور موقف شعبي واسع بدأت يشهر عن إعلانه برفض وجود "النصرة" وجيش زهران علوش وغيرهم.. في نفس الوقت الذي بدأت "داعش" تحس أن الأرض تميد تحت أقدامها، جراء نشوء مقاومات شعبية سرية في مناطق سيطرتها توقع في صفوفها المزيد من الخسائر.

وتشير المعلومات إلى أن الانتفاضة على المجموعات المسلحة وصلت إلى المسلحين أنفسهم الذين أخذوا يشعرون بأنهم كبش فداء ومحرقة ليس إلا، في وقت يحصل الإرهابيون الأجانب على امتيازات كبرى، فرواتب المقاتلين الأجانب تبلغ ثلاثة أضعاف السوريين، وفيما يقيم المقاتلون الأجانب في المدن، يفرض على السوريين أن يبقوا في الأرياف.

هذا الواقع تطوّر إلى حصول انشقاقات في المجموعات المسلحة، وبعضها يسلم نفسه إلى الجيش السوري، أو يعلن الانضمام إلى الجيش في مقاتلة الإرهابيين، كما حصل مع ما يسمى "جيش الأمة" أو "لواء الانفال"..

بأي حال، فإن تطورات الميدان السوري لصالح الدولة الوطنية السوري بدأ يثير القلق الواسع لدى أعداء دمشق، وخشيتهم أن يفرض على سيدتهم الولايات المتحدة الأميركية والغرب الاعتراف بالفشل في الحرب الكونية على سورية، وهو ما بدأنا نرى ملامحه في التحولات في أكثر من عاصمة أوروبية، سواء عبر اتجاه بعضها لإعادة فتح السفارات، أو في التنسيق الأمني مع الاستخبارات السورية.

وقد يكون الشاذ في أوروبا عن التحول الذي يجري باتجاه سورية، هو فرنسا، التي تشهد انقساماً كبيراً بشأن سورية، لكن لوران فابيوس المتحول من اليهودية إلى الكاثوليكية يحاول أن يجرّ فرنسا لأن تكون مجرد ملحق ليس بواشنطن إنما بتل أبيب، وقد تجلى ذلك في رفضه لأي اتفاق غربي مع إيران بشأن الملف النووي، وأخذ يقدم نفسه للأميركيين وكأنه الناطق باسم الأعراب والصهاينة، بعد أن غرس في نفوس بعض بائعي الكاز العربي أن واشنطن قد تبدل في الأدوار وفي المعادلات الجيو سياسية على مستوى المنطقة.. ولهذا ربما ارتضى الاعراب أن يكون بنيامين نتنياهو ناطقاً باسمهم أيضاً أمام الكونغرس الأميركي.
الثبات

«الاقتصاد»: تغريم تجار ومستوردين شحنوا بضاعتهم قبل الحصول على إجازة استيراد

كشف معاون وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور عبد السلام علي في تصريح خاص لـ«الوطن» أن الغرامات التي أقرتها وزارة الاقتصاد مؤخراً بحق كل من يخالف من التجار والمستوردين تعليمات ترشيد الاستيراد لجهة شحن البضائع قبل الحصول على إجازة استيراد بدأت تأخذ مجراها نحو التنفيذ وطبقت على العديد من التجار والمستوردين المخالفين.
ولم يحدد معاون الوزير رقماً لعدد التجار المعاقبين، ولكنه قال: إن أعدادهم بالعشرات حيث قامت مديرية الجمارك العامة بتطبيق الغرامات منذ صدورها، ولم يعف أي تاجر أو مستورد منها، ذلك أن تعليمات الاستيراد ضمن استراتيجية إدارة ملف التجارة الخارجية وترشيد الاستيراد واضحة ولا مبرر لمخالفتها إلا لقصد المخالفة فقط.
ومعظم التجار الذين غرموا لمخالفتهم استوفي منهم نسبة 1% من إجمالي قيمة كل بضاعة مخالفة، وهي النسبة التي تستوفى على المخالفة في حال ارتكابها للمرة الأولى، وعلى حد قول الدكتور علي لـ«الوطن»: إن معظم المخالفين ارتكبوا مخالفاتهم للمرة الأولى، ولكن التحصيلات من الغرامات ستكون مرتفعة نظراً لارتفاع قيمة البضائع المشحونة، إذ لا تقل قيمة كل شحنة عن 5 ملايين ليرة وقد ترتفع لتصل إلى أكثر من 50 مليون ليرة حسب طبيعة السلع والمنتجات التي منحت الموافقات على استيرادها.
ولفت معاون الوزير في حديثه لـ«الوطن» إلى أنه تم التنسيق والاتفاق مع مديرية الجمارك العامة على أن تنظم أسماء التجار والمستوردين المخالفين ضمن جداول إلكترونية مؤتمتة، على أن تصل بشكل شهري إلى الوزارة، لأنه وعلى حد تعبير الدكتور علي يجب حصر أعداد المخالفين بدقة ومعرفة المخالفات التي تتكرر باستمرار ومن هم الذين يقومون بتكرارها لاتخاذ العقوبات بحقهم ضمن تسلسل الغرامات الذي أقرته الوزارة، وهو 1% من قيمة البضاعة المشحونة المخالفة، و5% للمرة الثانية، 10% في حال تكررت المخالفة أكثر من ذلك.
جدد معاون الوزير تأكيده أن الوزارة ماضية في ترشيد الاستيراد وإدارة ملف التجارة الخارجية بطرق وسياسات تحقق الغاية من الترشيد.. وأن الوزارة ستقوم بمتابعة تطبيق التعليمات الصادرة عنها بهذا الشأن بشكل دوري ومستمر وهي ماضية في تقييمات دورية للنتائج المحققة بين الفينة والأخرى ويمكن أن تغير سياساتها ضمن إستراتيجية ملف التجارة الخارجية وإدارته بالشكل الذي يحقق وفرة للسلع في الأسواق، وبالتالي التنسيق في ضبط الطلب على القطع الأجنبي المخصص لغاية تمويل المستوردات.

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz