Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 16 أيلول 2021   الساعة 22:22:57
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس 26 - 2 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ...  ريف إدلب: وحدات من الجيش العربي السوري تدمر أوكاراً للإرهابيين وتردي العديد منهم قتلى ومصابين في الشغر والطيبات وجب الأحمر وام جرين وأبو الضهور.
حلب: استشهاد مواطن وإصابة ثمانية آخرين بجروح في اعتداء إرهابي باسطوانة غاز متفجرة على حي العزيزية السكني.
السويداء: إصابة مواطن بجروح والحاق أضرار مادية بعدد من المنازل جراء اعتداء إرهابي بقذائف الهاون على قرية لاهثة بريف السويداء .
ريف درعا: مقتل القائد العسكري العام في جبهة النصرة جنوب سورية الإرهابي الأردني أبو عمر مختار بنيران الجيش العربي السوري.
ريف دمشق‬:الجيش العربي السوري يستهدف تجمعاً للمسلحين عند معبر شيخ علي في جرود قارة في ‏القلمون‬ ويقتل عدداً من المسلحين ويدمر آلية عسكرية من القتلى يوسف زهوري وأحمد البديوي وغسان آمون وخالد العريضي.
القنيطرة: وحدات من الجيش والقوات المسلحة تنفذ رمايات مركزة على تجمعات الارهابيين وتدمر مربضى هاون في قريتي الحرية واوفانيا وتقضي على العديد منهم في السفح الشمالي الشرقي لتل مسحرة بريف ‫القنيطرة‬.
درعا : وحدات من الجيش والقوات المسلحة تدمر اوكارا بما فيها والية مزودة برشاش متوسط ومربضي هاون وتقضي على اعداد من الارهابيين في طيسيا شمال مزرعة الغزلان ومحيط معمل الشبس وباتجاه مزرعة قصر البيطار على طريق درعا طفس وغرب الخزان الجنوبى وفى محيط مبنى الكابلات وقرب مجمع الثريا في بلدة عتمان بريف ‫‏درعا‬.
ريف ‫‏درعا‬ : مقتل القاضي الشرعي في جبهة النصرة الارهابي أبو الجراح الجرذي بنيران ‫‏الجيش العربي السوري‬ في محيط ‫‏كفر شمس.
اللاذقية‬: بعد عملية رصد ومتابعة وحدة من ‫‏الدفاع الوطني‬ تستهدف منزلاً من ثلاث طوابق في قرية ‫‏دورين‬ كان يستخدمه التكفيريين كمقرٍ ومستودعٍ للذخيرة ما أسفر عن تدميره بالكامل ومقتل من كان بداخله من مسلحين.

صحيفة لاستامبا الإيطالية: "داعش" يفتتح مدرسة لتعليم الذبح والنحر,,,

دفع "داعش" بالبشاعة البشرية إلى مستوى جديد غير مسبوق، بنشر فيديو، عن "مدرسة تعليم الجهاد" في سوريا، تتألف الدروس فيها خاصة من دروس القتل والذبح، وتبرير ذلك بين ناشئة لم يتجاوز عمر أكبرهم 15 سنة، وفق ما أوردت صحيفة لاستامبا الإيطالية على موقعها، الأربعاء. ونقلت الصحيفة فيديو صوره داعش عن "معهد الفاروق" في الرقة معقل التنظيم، يتلقى فيها "الطلبة" دروساً في نحر وذبح الأسرى والمشركين والكفار، على أسس"صحيحة" وفق ما جاء في الفيديو نقلاً عن مدرسهم، الذي يتحدث في الفيديو معتزاً بدروسه التي تستمر 4 أشهر كاملةً. ويُشارك في الدروس أطفال من منطقة الرقة بداية من عمر الخامسة.

ونشرت الصحيفة فيديو آخر قالت إنه صُور في اليمن، على يد خلايا منتمية للتنظيم الإرهابي، وفق ما قالت الصحيفة، يُعيد تمثيل مشاهد ذبح الأقباط في ليبيا، على يد "داعش" المحلي، حيث يعيد "الطلبة" تمثيل المشاهد الواردة فيه، ويتبادلون الأدوار، بين ضحية وجلاد، وفق توصيات ونصائح مدرسيهم.

حمص: وحدات من الجيش العربي السوري تدمر أوكاراً بمن فيها لتنظيم داعش  بمحيط آبار شاعر بريف تدمر وتقضي على العديد من الإرهابيين في مزارع بيت الدرويش وأم شرشوح والبيت المقنطر بحارة البدو.
السويداء : إصابة ثلاثة مواطنين جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها إرهابيون في قرية الخرسا في الريف الشمالي الغربي للسويداء.
درعا : الجيش العربي السوري يستهدف تجمعات الإرهابيين في بلدات الهبارية وكفر ناسج والطيحة وسبسبا وعدد من التلال الحاكمة في المنطقة على مثلث أرياف درعا والقنيطرة وريف دمشق الجنوبي الغربي وتقضي على العديد من الإرهابيين.
درعا: الجيش العربي السوري يقضي على أفراد مجموعة إرهابية كانت تقوم بتحميل الذخيرة في أحد أوكارها بقرية سمج في ريف ‫‏درعا‬ الجنوبي الشرقي على اتجاه الحدود السورية الأردنية.
درعا : وحدات من الجيش والقوات المسلحة توقع افراد مجموعة ارهابية قتلى على طريق ناحتة /الحراك وتدمر عددا من الياتهم بمن فيها في تل عنتر بريف ‫‏درعا‬.
ريف د مشق :وحدة من الجيش والقوات المسلحة تدمر اوكارا واليات للتنظيمات الارهابية في جبال القلمون وفي حمريت بريف ‫‏دمشق.

مصادر: جبهة النصرة تعلن الحرب على حركة حزم وأنها ستكون هدفاً لعملياتها بعد تصفية الحركة قيادات من النصرة .

درعا : وحدة من الجيش والقوات المسلحة توقع ارهابيين قتلى ومصابين شرق سنتر النعيمة بريف ‫‏درعا‬.
إدلب: وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تحبط محاولة تسلل مجموعات ارهابية مسلحة باتجاه قريتي الفوعة وكفريا بريف ‫‏ادلب‬ وتوقع في صفوفهم عشرات القتلى والمصابين منهم/جنيد حسين بدري/متزعم مجموعة ارهابية و/محمد احمد كعدي/و/محمد ابراهيم زعرور/و/احمد قديمة/و/رامز سليمان/ و/فيصل الاحمد/و/ابو بكر التدمري/و/ابو هارون التدمري/.
القنيطرة :وحدة من الجيش والقوات المسلحة تدمر تجمعات للارهابيين في تل الظهور جنوب قرية جباتا الخشب بريف ‫‏القنيطرة‬ وتقضي على العديد منهم وتصيب اخرين.

هذا ما حصل في مخيم الوافدين للأجئين الفلسطينيين بحمص .

أحمد العاقل

شهد مخيم الوافدين للاجئين الفلسطينيين بحمص إشتباكاً و تبادلاً لإطلاق النار بين عناصر الجهات الأمنية و عدد من عناصر خلية إرهابية .

و ذلك بعد أن توجهت أحدى الوحدات التابعة لأحدى الجهات الأمنية بحمص لمداهمة أحد الأبنية الذي كانت تستخدمه مجموعة مسلحة تبين أنها تابعة لجبهة النصرة كمقر لها .

و في تفاصيل الإشتباك ..

وصلت القوة الأمنية إلى المنطقة لتلقي القبض على عناصر المجموعة المسلحة فبادر المسلحون بإطلاق النار بعد أن اتخذوا من النساء و الأطفال في البناء دروعاً بشرية .

فتم التعامل من قبل عناصر الجهات المختصة مع المسلحين بحذر شديد في محاولة لإجبارهم على الأستسلام و منع الإضرار بأي مدني في البناء , و لكن تعنت المسلحين أدى إلى نشوب اشتباك أسفر عن استشهاد أحد عناصر القوة الأمنية و إصابة آخر .

و ذكر مصدر أمني أن عناصر المجموعة المسلحة و عددهم أربعة أصيبوا في الإشتباك و تبين انهم من القياديين في تنظيم جبهة النصرة الإرهابي و هم يحملون الجنسية الفلسطينية و هم ممن تمت تسوية أوضاعهم في فترات سابقة .
أنباء آسيا

زهران علّوش: «العاميّون يفكّرون بالعاميّة»

«هناك علاقة بين اللغة العربية والدّماغ، فاللغة العربية تُفتّح الدّماغ، ولذلك كان العرب أذكياء». هذه النتيجة «الآينشتاينية» لا علاقة لها ببحوث أبي الأسود الدؤلي في علومِ النّحو، وليست واردةً في الإرث اللغويّ لسيبويه، وهي أكثر حداثويةً من دراسات الباحثين الأوائل في ما ورائيات اللغة العربية، إنّها ببساطة واحدةٌ من «التجليّات الإبداعية» لقائد جيش الإسلام زهران علّوش، وقد جاءت في سياق شريطٍ عرّف عنه مُصدّروه على أنّه «محاضرة القائد محمد زهران علّوش في دورة المراسل العسكريّ».
مفردة «القائد» آنفة الذّكر تثبت، بما لا يقبل الشكّ، أنّ من قام بتصوير الفيديو ومن نفّذ المونتاج البسيط ينتميان إلى جيش الإسلام ذاته، الأمر الذي يدحض احتمال تسريبه من دون دراية صنّاعه، كما أنّ الكاميرا المُثبّتة قبالة المحاضر البليغ تعتبر تقليداً محفوظاً حين يتعلّق الأمر ببيانات علّوش وخطاباته المصوّرة.
مواقع التواصل الاجتماعيّ تداولت الفيديو (5:44 د.) على سبيل السّخرية، ويظهر فيه علّوش خلف طاولةٍ يلقي محاضرة يتحدّث فيها عن قيمة اللغة العربيّة وأهميّتها.
فبعد مقدّمةٍ يُفنّد فيها علّوش مناقب اللغة العربية واصفاً إيّاها بأعظم اللغات والأكثر قدرةً على احتواء المعاني، نجده يخوض في تحليلٍ يوصّف العلاقة بين سايكولوجيا الإنسان وبين لغته. يخلص في نهاية المطاف، إلى نتيجةٍ مذهلة مفادها أن «العرب يفكّرون بالعربي، والإنكليز يفكّرون بالإنكليزي، والفرنسيين يفكّرون بالفرنسي»، قبل أن يضيف إلى القوميّات السّابقة قوميّة جديدةً ويستطرد مُكتشفاً: «العاميّون يفكّرون بالعاميّة».
ولم يكتفِ قائد جيش الإسلام بهذه العتبة من الإعجاز التحليليّ، فتجاوزها إلى بناء خوارزميّة يشرح من خلالها الآلية الّتي اتبعتها أقوام شرق آسيا لتكوين لغتهم. فقد قام أحد الصينيين، ودائماً حسبَ رواية علّوش، برسم شجرةٍ، ثمّ أومأ لصديقه بأن: «هيّا نصعد الشّجرة»، ولاحقاً تمّ منح الشّجرة متلازمةً صوتية «أووو»، وعلى هذا النّسق تمّ بناء المفردات جميعها. فالبرميل، وفقاً لعلّوش، قد جرى رسمه، ثمّ تمّ تصويته عشوائياً «أييي»، وهكذا دواليك. وتوّج المحاضر الفذّ فكرته بمعلومة تفيد بأنّ اللغة الصينية نشأت على قوامٍ لم يتجاوز الخمسمئة كلمة، من دون أن يجد بين الجموع من يُنبّهه إلى أنّ عدد الأحرفِ النّظامية المعمول بها في اللغة الصينية يتجاوز الـ45 ألف حرفاً وأنّ محو الأميّة، فقط، على مستوى هذه اللغة يستوجب معرفةَ أربعة آلاف حرف على أقلّ تقدير.
يؤكّد علّوشأنّه أيّد فكرة تحويل اللغة العربية الفصحى إلى «اللغة الأمّ لأولادنا»، وأنّه بدأ بتطبيق هذه الفكرة على ابنه شارحاً شغف الأخير بفهم أعقد المفردات وأعمق المعاني، متجاهلاً، أيّ علوش، أنّه لم يستطع إكمال أكثر من جملتين اثنتين بلغةٍ فصيحةٍ من دون أن يُطعّمها بشيءٍ من العكّازات المحكيّة.
تعليقات مستخدمي الموقع الأزرق على الفيديو جاءت ساخرةً في مجملها، بعضهم عبث باسم قائد جيش الإسلام وحوّله إلى «محمد زهران علّوش أرخميدس» نسبةً إلى العالم الإغريقي الكبير.البعض الآخر اعتبر أنّ العلم سوف يخلّد نظريّات علّوش إلى الأبد، فيما دوّن أحد النّشطاء تعليقاً قال فيه: «لم أجد في الشّريط ما يثير الدّهشة، فهذا الغيم من هذا المطر، وهذه القائد من تلك الثّورة».

رامي كوسا

المصدر: السفير

ما الذي يجري في مدينتي كفريا والفوعة؟

نفذ الجيش السوري عمليات نوعية حقق خلالها إصابات مباشرة في صفوف المجموعات المسلحة في كافة محاور القتال الساخنة بالاستناد على معلومات استخبارية دقيقة.

وأفاد مراسل العالم حسين مرتضى ان البداية كانت من ريف دمشق، حيث تستمر المعارك بين وحدات الجيش ومسلحي "جيش الاسلام" الذي يضم عناصر مسلحة من جنسيات غير سورية، واسفرت المواجهات المسلحة في مزارع عالية قرب مدينة دوما بالغوطة الشرقية عن مقتل الليبي "عبد الفتاح بواربوبيا" والفلسطيني "فايز جربوع" مع عدد آخر من المسلحين ممن لم تعرف هويتهم.

في حين دمرت وحدة عسكرية أخرى مستودعاً يحوي كميات كبيرة من الاسلحة والذخيرة المتنوعة في مدينة الزبداني، فضلا عن تدمير آلية بمن فيها من عناصر مسلحة في المزارع شمالي حرستا ونفقاً حفره المسلحون في محيط حي الانتاج بحرستا كانت تستخدمه العناصر المسلحة في التسلل والتنقل ونقل الاسلحة والذخيرة والغذاء للمجموعات المسلحة المحاصرة من قبل الجيش السوري.

وقتل المدعو "محمد الملا" خلال مواجهات مع الجيش في عربين بالتزامن مع اشتباكات متقطعة على محور جوبر نجم عنها تحقيق اصابات مباشرة في صفوف العناصر المسلحة.

وبالذهاب إلى ريف إدلب،, حيث تدور اشتباكات عنيفة من عدة محاور في محيط مدينتي الفوعة وكفريا شمال إدلب من محور مزارع بروما منذ ساعات الصباح الاولى، إثر هجوم واسع شنته الجماعات المسلحة على المدينتين وسط استهداف الاحياء السكنية بالاسلحة الثقيلة والقذائف الصاروخية التي اقتصرت على الاضرار المادية.

وتصدت وحدات الجيش السوري بالتعاون مع الأهالي للهجوم العنيف وسط استهداف مركز على جموع المهاجمين الامر الذي اسفر عن عشرات القتلى والجرحى في صفوف المسلحين بالتزامن مع استمرار المواجهات حتى الان.

وفيما قامت به وحدات الاسناد الناري بتوجيه عدة ضربات مركزة على مواقع المجموعات المسلحة في قرى الغزال والهوتة وتل سلمو وأم جرين في منطقة أبو الضهور وفي قرية معرة حرمة وقرى وبلدات حيلة وكفر نجد وسرمين وبنش وخان شيخون والهبيط وسكيك وركايا والرامي والهباط بريف إدلب، تمكنت فيه وحدات الهندسة في الجيش السوري من تفكيك 3 عبوات ناسفة زرعها مسلحون على مدخل بلدة ممعترم بمنطقة أريحا.

عودة الصراع المسلح بين المجموعات المسلحة في ريف حلب

الاقتتال بين "داعش" والجماعات المسلحة عاد إلى الواجهة، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة بين كل من مسلحي "داعش" والمجموعات المسلحة الاخرى وعلى رأسهم "الجبهة الاسلامية" و"جبهة النصرة" قرب جسر قرة قوزاق بريف حلب الشرقي، ومواجهات أخرى على محور صوران_أعزاز في ريف حلب الشمالي ما اسفر عن خسائر في صفوف مسلحي الطرفين.

مجهولون يحاولون اغتيال قيادي بارز في "الحر"

من جهتها أكدت "التنسيقيات المعارضة" أنه تم ليلة أمس تفخيخ سيارة نائب "قائد فرقة الحرية" و"القائد الميداني" فيما يسمى "الفيلق الأول" المدعو "اسماعيل السمور" المعروف "كاسر القداح"، حيث تسلل مجهولون الى سيارة المدعو وفخخوها أثناء ركنها أمام منزله. وما هي الا لحظات وسمع دوي انفجار عنيف تسبب بتدمير السيارة مع اضرار مادية كبيرة في المكان. مع العلم أنها المرة الثانية التي يتم فيها تفخيخ سيارة "القداح" من قبل مجهولين.

عشرات العائلات من قرى الغوطة الشرقية تواصل اللجوء إلى الجيش العربي السوري هربا من إرهاب التنظيمات الإرهابية

واصلت عشرات العائلات خروجها من مزارع وقرى في الغوطة الشرقية بريف دمشق التي لجأت إلى إحدى النقاط العسكرية للجيش هربا من إرهاب واعتداءات التنظيمات الإرهابية التكفيرية حيث سهل الجيش وأمن خروجها ونقلها إلى مركز الإقامة المؤقتة في ضاحية قدسيا بريف دمشق.
وذكر مصدر في قيادة الشرطة لمراسلة سانا أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة امنت اليوم خروج عشرات العائلات ضمت 216 شخصا أغلبهم من النساء والأطفال من مزارع وقرى في الغوطة الشرقية عن طريق مخيم الوافدين وتم نقلهم إلى مركز الإقامة المؤقتة في ضاحية قدسيا بريف دمشق الغربي حيث يتم تقديم كل الاحتياجات الأساسية لهم من طعام ورعاية طبية وإقامة.
وتنتشر في مزارع وقرى الغوطة الشرقية تنظيمات إرهابية مسلحة ينضوي معظمها تحت ما يسمى تنظيم “جيش الإسلام” الإرهابي قوامه العديد من المرتزقة الأجانب الذين يرتكبون أبشع الجرائم والانتهاكات بحق الأهالي دفعت منذ بداية العام الحالي آلاف المواطنين معظمهم من النساء إلى ترك منازلهم وقراهم واللجوء إلى الجيش بحثا عن الأمن والطمأنينة وإنقاذهم من براثن الإرهاب.
ويوم الاثنين الماضي بينما كانت العديد من العائلات متجمعة في ساحة على أطراف مخيم الوافدين تهم بالخروج استهدفها إرهابيون بقذائف صاروخية ما أدى إلى استشهاد 3 أشخاص وإصابة 21 آخرين معظمهم من الأطفال والنساء.
وأمن الجيش يوم السبت الماضي خروج 30 عائلة تضم نحو 80 شخصا معظمهم من الأطفال والنساء من دوما ومزارعها عن طريق مخيم الوافدين وتم نقل جميع العائلات إلى مركز الإقامة المؤقتة في ضاحية قدسيا وذلك بعد نحو شهر من لجوء أكثر من خمسة آلاف مواطن من دوما وجوبر والشيفونية وميدعا وحوش الفارة وحوش الضواهرة وحوش نصرى إلى الجيش بحثا عن الأمن إضافة إلى تسليم نحو 800 مسلح أنفسهم إلى الجهات المختصة لتسوية أوضاعهم وفق القوانين والأنظمة النافذة.

يستخدمون جوازات سفر مزورة تباع بتركيا لدخول سورية...الإنتربول الدولي: 20 ألف أجنبي انضموا إلى التنظيمات الإرهابية في سورية والعراق

ذكرت شبكة «سكاي نيوز» البريطانية، أمس، أن المقاتلين الأجانب الذين يسعون للانضمام لتنظيم «داعش» الإرهابي، يستخدمون جوازات سفر سورية مزورة للدخول إلى سورية من خلال نقاط التفتيش الحدودية التركية، وفقاً للمهربين العاملين في المنطقة، في حين أكد رئيس منظمة الشرطة الدولية «الإنتربول» يورغن ستوك أن نحو 20 ألف أجنبي انضموا إلى التنظيمات الإرهابية في سورية والعراق بما فيها تنظيم داعش.

وتدعي السلطات التركية أنها منعت منذ الصيف الماضي، أي شخص باستثناء المواطنين السوريين من استخدام المعابر الرسمية، إلا أن الشبكة البريطانية تشير إلى وجود وثائق وهمية يمكن شراؤها بسهولة من المهربين خلال ساعات، موضحةً أن جوازات السفر، التي تباع بنحو 500 جنيه إسترليني، يمكن أن تحمل أي صورة أو اسم.
ويستخدم الإرهابيون المعبر الموجود في بلدة «أكجا قلعة» جنوب شرقي تركيا للعبور إلى بلدة تل عبيد في سورية التي يسيطر عليها تنظيم «داعش».
وأشارت الشبكة إلى أن المعبر أصبح نقطة أساسية للمهربين وللعناصر المتطرفة التي ترغب في الانضمام إلى «داعش»، حيث يعبرون إلى تل العبيد، التي تبعد نحو 60 ميلاً فقط من معقل التنظيم الإرهابي في مدينة الرقة.
إلى ذلك، نقلت وكالة «إسوشيتد برس» عن رئيس منظمة «الإنتربول» قوله على هامش اجتماع للمنظمة في برلين: «إن دول العالم بحاجة إلى إجراء تحسينات ضرورية على عملية تقاسم البيانات والمعلومات حول الإرهابيين من أجل مكافحة التهديدات التي يشكلها المسلحون الأجانب على دولهم».
في سياق متصل، حذرت وزيرة الخارجية الأسترالية جوليا بيشوب من تزايد أعداد الفتيات الأستراليات اللواتي يستجبن للدعاية الزائفة لتنظيم داعش الإرهابي عبر شبكة الإنترنت ويهربن من بلادهن ليتزوجن عناصر من التنظيم ويتحولن إلى ما يسمى بـ«العرائس الجهاديات»، يأتي ذلك في حين أعلنت الشرطة البريطانية، أنها تعتقد أن التلميذات الثلاث اللاتي سافرن إلى تركيا للانضمام إلى تنظيم داعش قد عبرن الحدود السورية.
ونقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية عن بيشوب قولها أمس: إن المعلومات تشير إلى أن ما لا يقل عن 40 امرأة أسترالية إما سافرن إلى الشرق الأوسط بهدف الانضمام لتنظيم «داعش» أو انخرطن في دعم النشاط الإرهابي في سورية أو العراق أو في أستراليا.
وتشير إحصاءات الحكومة الأسترالية إلى أن نحو 90 أسترالياً التحقوا بتنظيم «داعش» الإرهابي في سورية والعراق في الوقت الذي تشهد فيه أسترالياً حالة تأهب أمني بسبب المخاوف من وقوع هجمات إرهابية ينفذها متواطئون مع التنظيم المذكور داخل البلاد.
بدورها أوضحت الشرطة البريطانية، في بيان، أن وحدات مكافحة الإرهاب في الشرطة البريطانية، المعنية بإجراء التحقيقات الأولية المتعلقة بقضية اختفاء الفتيات الثلاثة، وصلت إلى اعتقاد بأنهن عبرن بالفعل إلى سورية.
وتعتقد الحكومة البريطانية أن نحو 600 من مواطنيها توجهوا للقتال في سورية والعراق، كما أوقفت الشرطة العام الماضي نحو 200 شخص للاشتباه في علاقتهم بالإرهاب، معظمهم على صلة بالأوضاع في سورية.
وفي السياق، اقترح النائب الجمهوري تيد بو، عن ولاية تكساس، حظر حسابات العناصر التابعة للمجموعات الإرهابية مثل داعش على مواقع التواصل الاجتماعي مثل «تويتر» التي تستخدم لنشر رسائلهم.


إدانات دولية لجريمة التنظيم ومطالبات بالإفراج الفوري عن المختطفين...

داعش تختطف عشرات المسيحيين في ريف الحسكة وتركيا تمنع الناجين من الهرب عبر حدودها وتسمح للإرهابيين باستخدامها وعبورها

بينما توالت ردود الأفعال المستنكرة لجريمة اختطاف تنظيم داعش الإرهابي لعشرات المسيحيين في ريف الحسكة مطالبين بالإفراج الفوري عنهم، اتهم مطران السريان الكاثوليك المونسنيور جاك بهنان هندو عبر إذاعة الفاتيكان، تركيا بمنع المسيحيين في منطقة الحسكة من الهرب عبر حدودها، مع أنها تسمح في المقابل للإرهابيين بعبورها، ليصل الحال بما يقارب ألف عائلة آشورية من المنطقة بالهرب خوفاً من التنظيم.

وقال مطران السريان الكاثوليك: «كل يوم تهاجر عائلات عبر دمشق» بالطائرة بسبب «الحصار الذي يطوقنا جميعنا»، مشيراً إلى فعالية إستراتيجية «الرعب» التي تتضمنها دعاية تنظيم داعش وتنقلها التلفزيونات.
وتابع: «في الشمال تسمح تركيا بمرور الشاحنات وقوات داعش والنفط المسروق من سورية والقمح والقطن، كل ذلك يمكن أن يمر عبر الحدود، لكن لا يمكن لأي شخص من العبور».
وفي الردود الداخلية، أدان بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام الجرائم الوحشية الإرهابية التي استهدفت الآمنين في ريف الحسكة.
وقال لحام في بيان أمس: «إن دم هؤلاء الأبرياء وعذاباتهم تصرخ إلى اللـه وتدوي في ضمير العالم بأسره وهل يحتاج العالم إلى براهين إضافية لكي يقف وقفة واحدة حقيقية فعالة أمام هذا الوباء وهذه الجرائم وهذه اللاإنسانية التي تدمر الحجر والبشر وإننا نصلي من أجل إخوتنا وأخواتنا ونؤكد لهم تضامننا ومحبتنا».
وفي المواقف الدولية، أدانت وزارة الخارجية الروسية بشدة اختطاف داعش مواطنين مسيحيين في ريف الحسكة.
وقال بيان صدر عن الوزارة: إن «موسكو تدين الاعتداء على المدنيين وخاصة على خلفية انتماءاتهم الدينية والعرقية، وهي تسعى باضطراد إلى بذل الجهود على طريق السلام بين الطوائف والمذاهب المختلفة بسورية والعراق وبقية بلدان الشرق الأوسط».
وأضاف: «سنواصل جهودنا لحماية المسيحيين المعرضين للملاحقة والاضطهاد من الإرهابيين، وندعو الدول كافة للوقوف معنا في ذلك».
من جهتها نددت الولايات المتحدة بجريمة داعش وطالبت بالإفراج عنهم فوراً.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين ساكي: إن استهداف تنظيم داعش «لأقلية دينية يشكل دليلاً إضافياً على معاملته الوحشية وغير الإنسانية لكل الذين يخالفون أهدافه الانقسامية ومعتقداته السامة».
وأضافت في بيان: إن تنظيم داعش «يواصل ممارسة شروره على أبرياء من كل المعتقدات وأغلبية ضحايا كانوا من المسلمين».
وتابعت: «من أجل إنهاء هذا الرعب اليومي، نبقى ملتزمين بقيادة التحالف الدولي لإضعاف وهزم داعش والعمل نحو حل سياسي متفاوض عليه، ينهي أعمال القتل ويضمن مستقبل حرية وعدالة وكرامة لكل السوريين».
بدورها أدانت فرنسا أمس بالجريمة، وطالبت بالإفراج الفوري عنهم.
وقال مساعد المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية ألكسندر جيورجيني: «ندعو إلى الإفراج الفوري عن الأشخاص المخطوفين ونعبر عن تضامننا التام مع الطوائف المسيحية التي يجب أن تعيش بسلام في سورية تحترم حقوق الجميع».
وأضاف: إن «فرنسا تذكر بتمسكها بمسيحيي الشرق في هذه المنطقة».
وفي تداعيات هذا العمل المجرم والجبان، أقدم نحو ألف عائلة مسيحية آشورية على الهرب، بحسب مدير «الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان» في السويد أسامة إدوارد. ونقلت وكالة فرانس برس عن إدوارد قوله: إن «نحو 800 عائلة غادرت الحسكة منذ يوم الإثنين، على حين غادرت أيضاً نحو 150 عائلة القامشلي، في عملية نزوح تشمل نحو خمسة آلاف شخص».
ودعا إدوارد المجتمع الدولي إلى التدخل لحماية وإغاثة المدنيين، مرجحاً أن يكون تنظيم داعش قام بنقل المختطفين إلى منطقة شدادي الواقعة إلى الجنوب من مدينة الحسكة.
هذا وأكد ناشطون في هيئات حقوقية آشورية أن عدد المختطفين المسيحيين الآشوريين الفعلي هو 150، أي قرابة ضعف العدد المعلن سابقاً، مشيرين، إلى أن التنظيم يعتزم إصدار رسالة يهدد فيها بقتلهم. وكان إدوارد قال: «إن داعش يحتجز 150 مسيحياً آشورياً، وفقاً للأرقام المقدمة من الناشطين على الأرض، بعد أن كانت الأرقام الأولية ترجح وجود 70 إلى 100 مختطف فقط، بينهم نساء وأطفال.
وأعرب إدوارد عن خشيته من أن يلاقي المخطوفون الآشوريون مصير المسيحيين الأقباط نفسه الذين ذبحهم التنظيم في ليبيا، قائلاً: «ربما سنكون أمام المصير نفسه، ولذلك نخاطب العالم بأسره، أميركا وأوروبا وقوى التحالف الدولي، ونطالبهم بتوفير الحماية للآشوريين في سورية وإنقاذهم. هم يواجهون الموت من دون سلاح وليس لديهم أحد ليحميهم».
في سياق متصل، قال اللواء المتقاعد بالجيش الأميركي، أنطوني تاتا: إن تنظيم داعش يحاول فتح جبهة جديدة في الشمال السوري عبر مهاجمة القرى المسيحية الآشورية واختطاف العشرات من سكانها بهدف تأكيد «الحرب على الغرب» من جهة والسعي لتشتيت التحالف الدولي من جهة ثانية، بعد تسريب التقارير حول قرب الهجوم على الموصل، واصفاً التنظيم بأنه «عدو يحسن التفكير الإستراتيجي».
وشن إرهابيو تنظيم داعش أمس الأول هجوماً مسلحاً على أهالي قرى تل هرمز وتل شاميرام وتل رمان وتل نصرى والأغيبش وتوما يلدا والحاووز في الريف الغربي للحسكة، وأحرقوا كنيسة تل هرمز التاريخية التي تعد من أقدم الكنائس في سورية، وأحرقوا وقتلوا عدداً من المواطنين وخطفوا عدداً آخر من الأبرياء العزل.
Fatter Ali Hasan
العلاقات السورية ـ الفرنسية من القطيعة وإلى بداية تلمس طريق العودة

ناديا شحادة

على رغم أن العلاقات الفرنسية السورية كانت قد وصلت إلى مستويات متميزة بين البلدين في عهد الرئيس جاك شيراك حيث سعى إلى التقارب مع الرئيس بشار الأسد، ولكن هذا التقارب لم يدم طويلاً فقد وصل إلى القطيعة إثر اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري يوم 14 شباط 2005، وفي عام 2008 سعى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إلى قطع سياسة العزلة التي فرضها سلفه شيراك وتجلى ذلك في إرسال الرئيس ساركوزي موفدين رسميين إلى دمشق ودعوة الرئيس بشار الأسد إلى حفل افتتاح مشروع الاتحاد من أجل المتوسط في باريس في تموز 2008 ولكن هذا التقارب الفرنسي من سورية لم يلقى الصدى من دمشق بخاصة مع المطالب الفرنسية في ما يتعلق بطبيعة علاقاتها مع إيران وحركة حماس، ومع بدء الأحداث في سورية عام 2011 لا يمكن لأحد أن ينكر سياسة فرنسا تجاه الأزمة من مراقبة للأحداث منذ البداية عن كثب إلى الدعوات لضبط النفس ومن ثم الإدانة لتنتقل في ما بعد إلى التحريض واستضافة المعارضين وعقد مؤتمرات وتقديم العون والمساعدة لهم ومن ثم سحب سفيرها، إضافة إلى بذل باريس جهوداً لإصدار قرارات من مجلس الأمن تدين النظام السوري.

وسعت الدبلوماسية الفرنسية من أجل التوصل إلى قرار بتوافق الآراء للتحرك ضد نظام الرئيس بشار الأسد، فوزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه أعلن أن الحكومة السورية فقدت شرعيتها في أيار 2011، ويؤكد المتابعون أن أخطاء الدبلوماسية الفرنسية قد تواصلت خصوصاً في سوء قراءة الأزمة السورية والتسليم بأن نظام الأسد يوشك على الانهيار.

استمرار فرنسا في دعمها المعارضة وإصرارها على لعب دور في محاربة النظام السوري يراها المتابعون تعكس الطموح الفرنسي للعب دور مؤثر في الساحة الدولية، ومحاولة لرد الاعتبار للدبلوماسية والسياسة الخارجية الفرنسية التي أساءت تقييم وقراءة الأحداث التي جرت في تونس ومصر.

والمتابع للعلاقات الفرنسية ـ السورية يرى أن صمود سورية وبقاء الأسد والانتصارات التي يحققها الجيش السوري سيدفع باريس للتغيير من سياسيتها المقبلة وتجلى ذلك من خلال تأكيد فرنسا دعمها لمشروع القرار الذي طرح إلى التصويت عليه في مجلس الأمن في تاريخ 12 شباط 2015 والقاضي بقطع التمويل عن الجماعات الإرهابية في سورية والعراق، وإدانة تدمير التراث الثقافي والديني في سورية، وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال في تصريح إنه سيتم تشديد الالتزامات التي تقع على عاتق الدول لوقف تمويل الإرهاب، وشدد نادال على أن بلاده تجند كل طاقتها لمكافحة الإرهاب على جميع الأصعدة فضلاً عن البحث عن حلول سياسية للنزاعات.

باريس ما زالت تتبع سياسة سلبية بشكل علني تجاه دمشق وتعمل على تدريب ما يسمى مسلحي المعارضة المعتدلة وتسعى فقط للتعاون في المجال الاستخباراتي مع دمشق بعد الاعتداء الذي تعرضت له مجلة «شارلي إيبدو» الفرنسية وحاولت سابقاً التنسيق أمنياً مع دمشق في تشرين الثاني عام 2013، ولكن الحكومة السورية اشترطت أن يكون التنسيق الأمني عبر السفارات، وأول من أمس قام رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية السورية في البرلمان الفرنسي الاشتراكي جيرار بابت بزيارة دمشق، ويؤكد المتابعون أنه على رغم أن الزيارة تأتي تحت عنوان إنساني، فإن توقيتها يلمح إلى نية فرنسا في أن تعيد علاقاتها مع الحكومة السورية وإن هذه الزيارة يكمن وراءها اختراق كبير للعلاقات السورية ـ الفرنسية، وإنه على رغم ما أشيع عن أن وزارة الخارجية الفرنسية لا تؤيد هذه الزيارة إلا أنه من غير الممكن القيام بهذا التحرك من دون ضوء أخضر وموافقة السلطات الفرنسية حتى وإن لم تكن علنية.
البناء

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz