Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 28 أيلول 2021   الساعة 03:10:03
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الثلاثاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الثلاثاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الثلاثاء 10- 2 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك .. القنيطرة : الجيش العربي السوري يحرر عشرات الكيلومترات من الأراضي المحتلة بالقنيطرة من قبل المجموعات المسلحة المدعومة من إسرائيل.
طرطوس: إغلاق المرفأ ومصب النفط ببانياس بسبب الظروف الجوية الطارئة.

درعا : الجيش العربي السوري يبسط سيطرته على قرية دير العدس في ريف درعا بعد إنهيار دفاعات المسلحين.
ريف حمص: الجيش العربي السوري يحبط هجوماً للمسلحين على قرية خطاب.

الجيش يبسط سيطرته على بلدة الدناجي بريف دمشق الغربي ويدمر مستودعات ذخيرة وآليات للإرهابيين في ريفي درعا واللاذقية

أحكمت وحدات من الجيش والقوات المسلحة اليوم سيطرتها الكاملة على بلدة الدناجي وكبدت التنظيمات الإرهابية التكفيرية في دير ماكر بريف دمشق الغربي خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد.

وأكد مصدر عسكري لـ سانا أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة “قضت على آخر تجمعات التنظيمات التكفيرية على بلدة الدناجي الواقعة على الحدود الإدارية بين محافظتي ريف دمشق والقنيطرة لتبسط بذلك سيطرتها الكاملة على البلدة”.وأشار المصدر إلى أن “عناصر الجيش يتابعون عملية تمشيط البلدة وتفكيك الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون في المنطقة وتثبيت نقاط تمركز فيها”.

وتشهد المنطقة الممتدة بين أرياف ‏دمشق و‏القنيطرة و‏درعا حاليا عملية واسعة تنفذها وحدات من الجيش والقوات المسلحة أسفرت عن مقتل عشرات الإرهابيين بينهم عدد كبير من القادة الميدانيين إضافة إلى تدمير عدد من الياتهم ورشاشاتهم.

وأشار المصدر إلى أنه تم “إيقاع العديد من الإرهابيين قتلى وتدمير أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم وذلك في دير ماكر” جنوب بلدة سعسع بالريف الجنوبي الغربي لدمشق حيث تنتشر تنظيمات إرهابية تكفيرية معظمها من “جبهة النصرة” ذراع القاعدة في بلاد الشام.

إلى ذلك اعترفت التنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل العشرات من أفرادها في بلدة دير ماكر من بينهم غسان حسين.

وكانت وحدات الجيش أحكمت أمس سيطرتها على تل مرعي في ريف دمشق الغربي بعد القضاء على آخر تجمعات الإرهابيين فيه.

القضاء على عدد من أفراد التنظيمات التكفيرية في حي الوعر ويحبط هجوما إرهابيا على 4 قرى بريف حمص الشرقي

وفي ريف حمص الشرقي قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على عدد من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية في حي الوعر وأحبطت هجوما إرهابيا على عدد من القرى.

وتصدت وحدات من الجيش لهجوم شنه أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية من اتجاهات على قرى أم الريش والدويبة ومسعدة باتجاه قرية خطاب في ريف حمص الشرقي.

وكان الجيش أحكم سيطرته الكاملة على قرية خطاب بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية بعد القضاء على آخر تجمعات التنظيمات التكفرية فيها.

ولفت المصدر إلى أن وحدات من الجيش “قضت على إرهابيين هاجموا قرية أبو العلايا ودمرت أسلحتهم وأدوات إجرامهم”.

وإلى الشرق من مدينة حمص بنحو 60 كم نفذت وحدة من الجيش عملية نوعية استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة على أماكن انتشار التنظيمات الإرهابية التي تعتدي على المواطنين تحت مسميات تكفيرية ظلامية في قرية التدمرية الواقعة على طريق حمص تدمر “وأوقعت خلالها أعدادا من أفرادها قتلى ومصابين ودمرت لهم عدة آليات وتحصينات” وفقا للمصدر.

وأشار المصدر إلى أن “وحدة من الجيش واصلت توجيه ضربات بمختلف الوسائط النارية على معاقل إرهابيي تنظيم /داعش/ ملحقة في صفوفهم خسائر فادحة بالعديد والعتاد في قرية رحوم” الواقعة في أقصى الريف الشرقي لحمص والتي شهدت أمس عملية أسفرت عن تدمير عدة آليات كانوا يستخدمونها في عملياتهم الإجرامية.

إلى ذلك وقعت أضرار مادية جراء إطلاق إرهابيين قذيفتين صاروخيتين على قرية أم السرج القبلي بالريف الشرقي الذي يشهد انحسارا كبيرا للتنظيمات التكفيرية وتقدما كبيرا للجيش وذلك بعد احكام سيطرته أمس على منطقة رأس المقطع جنوب قرية أم السرج الشمالي وتكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر كبيرة في مناطق أخرى.

وعلى الأطراف الغربية لمدينة حمص بين المصدر أن وحدة من الجيش “نفذت عمليات دقيقة على بؤر التنظيمات الإرهابية في الجزيرة الخامسة والسابعة والثامنة بحي الوعر وأوقعت قتلى في صفوفها”.

ويتحصن في حي الوعر إرهابيون تكفيريون يحاصرون الأهالي ويتخذونهم دروعا بشرية ويصادرون مصادر رزقهم وطعامهم فضلا عن ارتكاب اعتداءات متكررة على سكان أحياء حمص المجاورة بالقذائف الصاروخية والهاون والقنص.

تدمير قاذف صاروخي وتجمع آليات للإرهابيين شمال درعا والقضاء على مجموعة إرهابية في منطقة اللجاة

إلى ذلك تابعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عملياتها الدقيقة ضد تحركات التنظيمات الإرهابية ودمرت لهم قاذفا صاروخيا وعدة آليات وقضت على العديد من أفرادها بريف درعا.

وذكر المصدر أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة وجهت ضربة محكمة على نقاط تمركز الإرهابيين في محيط بلدة داعل شمال درعا “أسفرت عن تدمير مربض هاون وقاذف صاروخي” بعد أن دمرت لهم يوم أمس سيارة مزودة برشاش ثقيل على طريق خربة غزالة.

وأشار إلى أن وحدات الجيش دكت تجمعات التنظيمات الإرهابية التكفيرية في مزارع الفقيع على طريق درعا القديم و”أوقعت بينهم العديد من القتلى” لافتا إلى “سقوط إرهابيين آخرين قتلى في قرية غرز شرق درعا ومحيط عتمان على مشارف المدينة”.

ولفت المصدر إلى أن وحدة من الجيش نفذت ضربات دقيقة على تجمع آليات تم رصده في بلدة عقربا بمنطقة جيدور حوران شمال بلدة الحارة “أسفرت عن تدمير قسم كبير منها وإعطاب الباقي وسقوط العديد من الإرهابيين بين قتيل ومصاب”.

يشار إلى أن منطقة الجيدور بين سهل حوران والجولان السوري المحتل تضم غرف عمليات تعمل بتوجيهات وأوامر استخبارات العدو الإسرائيلي الذي يقدم كافة أشكال الدعم لتنظيم “جبهة النصرة” وغيرها من التنظيمات المرتبطة بالقاعدة وتمثل خزان الإمداد الأول للتنظيمات الإرهابية التي تستهدف السكان والبنى التحتية جنوب البلاد.

وأشار المصدر إلى أن وحدة من الجيش بالتعاون مع الأهالي نفذت كمينا محكما على أطراف منطقة اللجاة “أدى إلى مقتل مجموعة إرهابية بكامل أفرادها ومصادرة ما لديها من أسلحة وذخيرة” بعد يوم واحد من سقوط إرهابيين قتلى ومصابين في مزرعة الطوط قرب بلدة جدل بمنطقة اللجاة.

وتعد منطقة اللجاة ذات الطبيعة الصخرية شديدة الوعورة أبرز معاقل التنظيمات الإرهابية بين ريفي درعا والسويداء حيث تتخذ تلك التنظيمات من المغاور والكهوف والمنحدرات الصخرية جحورا لها.

إلى ذلك أقرت التنظيمات الإرهابية على مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل الإرهابيين خليل ابراهيم الأحمد وغسان مفلح وأنس يوسف أبو زيد وآخرين سقطوا في ريف درعا الشمالي.

وحدات من الجيش تقضي على إرهابيين من جنسيات أجنبية وتدمر لهم مستودع ذخيرة في ريف اللاذقية الشمالي

في هذه الأثناء دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة 3 آليات ومستودع ذخيرة للتنظيمات الإرهابية التكفيرية بريف اللاذقية الشمالي وأوقعت قتلى ومصابين بين صفوفها.

وذكر المصدر أن وحدات من الجيش نفذت عمليات مركزة على أوكار التنظيمات الإرهابية في قريتي دروشان والخضراء بالريف الشمالي أدت إلى “تدمير 3 آليات مزودة برشاشات مختلفة العيار ومستودع للذخيرة ومعدات الكترونية متطورة إسرائيلية وأمريكية الصنع”.

وأكد المصدر مقتل 11 إرهابيا من مختلف الجنسيات من بينهم سمير بخشاش ومحمود عبدو وابراهيم قره محمد والمصري سعيد أبو محروس الملقب بالشبح “قائد ما يسمى سرية المغاوير وخليل دغشوش ومحمود ملايبة من الجنسية الفلسطينية حيث يتسلل إرهابيون إلى ريف اللاذقية الشمالي عبر الحدود التركية القريبة.

ويقاتل في صفوف تنظيم “جبهة النصرة” وغيرها من التنظيمات التكفيرية في سورية أكثر من 30 ألف إرهابي من جنسيات أجنبية وفق نائب مدير منظمة الشرطة الأوروبية يوروبول الذي لم يعط رقما دقيقا لعدد الإرهابيين الأوروبيين المنضمين إلى التنظيمات الإرهابية في سورية.

ولفت المصدر إلى أن العمليات طالت أوكار الإرهابيين وتجمعاتهم في قريتي جب قبطو وساقية الكرت و”أسفرت عن مقتل العديد من الإرهابيين من بينهم محمود الشعار وعمر بيطار إضافة إلى وقوع إصابات بليغة في صفوفهم”.

وتتابع وحدات الجيش عملياتها المكثفة على أوكار تنظيم “جبهة النصرة” و”أحرار الشام” و”جيش الإسلام” وغيرها من التنظيمات التكفيرية التي تستهدف السكان في مدينة اللاذقية وريفها بالقذائف الصاروخية بعد أن ارتكبت المجازر بحق أهالي قرى الريف الشمالي وهجرت قسما آخر بدعم وتنسيق مباشر مع نظام أردوغان.

دمشق: نشوب حريق في منزل مقابل مشفى الحياة في منطقة العدوي أدى إلى قدوم خمس سيارات لإطفاءه والحمدلله تم إخماده دون وقوع إصابات بشرية.
دمشق: حادث سير بين ساحة الشهبندر وساحة عرنوس حيث انقلبت السيارة ومن ثم اصدمت بواجهة محل بيتزا رومانتيكا وأنباء عن إصابات بشرية.
ريف درعا: الجيش العربي السوري ينفذ كميناً محكماً في منطقة اللجاة مستهدفاً عدداً من المسلحين ماأدى لمقتلهم.
درعا : الجيش العربي السوري يسيطر على قرية الدناجي غرب تل مرعي جنوب شرق دير ماكر بريف درعا.
درعا : الجيش العربي السوري يتقدم من الجهة الجنوبية لريف درعا وصولاً الى أطراف دير العدس حيث تدور معارك مع المسلحين.

دير الزور: الجيش يقضي على العديد من مرتزقة /داعش/ الارهابى ويدمر لهم عربات مزودة برشاشات ثقيلة واخرى مدرعة في دير الزور وريفها.
درعا : وحدة من الجيش والقوات المسلحة تدمر عربة مدرعة بمن فيها من إرهابيين بالشيخ مسكين وآلية مزودة برشاش ثقيل على طريق خربة غزالة-داعل بريف ‫‏درعا‬.
حماة : وحدات من الجيش والقوات المسلحة تدمر عدة اليات بمن فيها من ارهابيين فى تبارة الديبة وحمادى عمر بريف ‫‏حماة‬.
إدلب: وحدات من الجيش والقوات المسلحة تدمر اليات للارهابيين وتقضي على اعداد منهم في محيط ابو الضهور والزفرة ومحيطها وبياعة كبيرة ورابية والخبايا بريف ‫‏ادلب‬.
الرقة: وحدات من الجيش والقوات المسلحة تدمر وكرين وعدة اليات للارهابيين وتقضى على اعداد من ارهابيي /داعش/ في ‫‏الرقة‬.

اللاذقية: قام الطيران المروحي باستهداف تجمعات الارهابيين في الخضراء و دورشان والنتيجة :

- تدمير مقر هام جدا لعصابات جبهة النصرة يحوي معدات الكترونية للتنصت تم جلبها حديثا
- تدمير مستودع يحوي اسطوانات اوكسجين كبيرة تم اعدادها كقنابل مدفعية لضرب القوات العسكرية و عددها 9 اسطوانات ادى انفجارها لتدمير المقر في دورشان و تدمير كل ماحوله
- تدمير 3 سيارات متنوعة بينهم سيارة تحمل رشاش 23.5
- مقتل 11 ارهابي و جرح اكثر من 43 ارهابي جروح معظمهم خطرة

عرف من القتلى :
- سعيد ابو محروس الملقب بالشبح وهو قائد ما يسمى سرية المغاوير في الكتيبة الخضراء و هو مصري الجنسية
- خليل دغشوش فلسطيني اردني
- محمود حلايبة فلسطيني اردني
- سمير بخشاش
- محمود عبدو
- ابراهيم قره محمد
الحسكة: وحدات الهندسة تفكك عبوة ناسفة تزن 50 كغ زرعها إرهابيون عند جسر عاكولة على طريق ‫‏الحسكة‬ - ‫‏القامشلي‬ القديم.
ريف دمشق: تكبدت التنظيمات التكفيرية المنتشرة فى الغوطة الشرقية خلال الايام القليلة الماضية خسائر كبيرة حيث لقى عدد من متزعميها مصرعهم من بينهم /أبو زيد قناص/ القائد العسكري لما يسمى /الاتحاد الاسلامي لاجناد الشام/ والمتزعم فى ما يسمى /جيش الاسلام / /أبو خليل صعب/ وخبير المتفجرات في التنظيم / قتيبة كامل/ الملقب /ابو عبدو تفجير/.
دوما : أشار مصدر عسكري الى أنه تم تكبيد الارهابيين في ‫#‏دوما‬ خسائر في العتاد مؤكدا سقوط أعداد من الارهابيين قتلى ومصابين في حين لاذ العشرات منهم بالفرار الى جحورهم داخل مدينة دوما.

ولفت المصدر الى أنه تم العثور على نفق كان الارهابيون يستخدمونه للتنقل اضافة الى ابطال مفعول عشرات العبوات الناسفة مختلفة الاحجام والاوزان.

الى ذلك اعترفت التنظيمات التكفيرية على مواقعها في مواقع التواصل الاجتماعى بمقتل /23/ من افرادها وتكبدها خسائر كبيرة فى العتاد ومن بين القتلى /محمود المهبانى/ و/محمد رسلان/ و/زياد بله/ و/عبد الله حجازي/.
 

 

ريف دمشق: الجيش العربي السوري يفجر عبوة بمجموعة من مسلحي جيش الاسلام في منطقة ميدعا بالغوطة الشرقية أدت الى مقتل جميع أفرادها.

ناج من السجون السرية للمسلحين بسوريا يروي قصته

روى أحد الناجينَ من السجون السرية للجماعات الارهابية المسلحة في سوريا الجرائم التي ترتكب هذه الجماعات بحق الاف المعتقلين لديها، حيث قال: ان الجماعات الارهابية كانت تقوم بتعذيب المعتقلين بشكل بشعٍ لا يتصوره العقل الانساني.

وقال هذا الشاب الذي نجى باعجوبة في تصريحات للعالم: عندما كنت معتقلا صليت ودعيت ربي ان يخفف عني وقلت يا رب ان شاء الله لا يذبحوني او يحرقوني، اتمنى ان يقتلوني بالرصاص.

اذا تمنى الموت بالرصاص لانه الارحم، نجى من الموت وكان احد المعتقلين في احد سجون المسلحين السرية الواقعة تحت الارض، 7 معتقلات و7 جماعات حققت معه.

واضاف: كنا في غرفة بمساحة 3 في 3 امتار جمعونا في هذه الغرفة وكان عددنا اكثرمن 130 شخصا، كان يجب على الاغلبية ان يقفوا لكي يتمكن البعض منا من النوم.

المدنيون المختطفون هم معتقلون مرقمون والسجن مكون من عدة معتقلات، اضافة الى غرف تحقيق وتعذيب، وفي نهاية كل يوم هناك طبيب يقوم بفحص كل شخص، ومقدار ما يستطيع جسده تحمله من شتى انواع التعذيب.

وتابع الشاب الناجي: اتوا بالماء ووضعوه في الارض وربطوا يدي ورجلي، من اجل ان يعذبوني بالكهرباء، وقاموا بتعذيبي بالكهرباء.

واشتهرت مناطق الغوطة الشرقية بريف دمشق بالسجون السرية، وشكلت هاجسا ورعبا حقيقيا لدى عوائل اهالي المدنيين المختطفين، بدأ الظهور العلني لها بالتزامن مع تشكل ما يسمى بـ"الجيش الحر، وامتازت بالغياب التام للضوابط القانونية والاخلاقية والانتهاك الكامل لكل حقوق الانسانية.

 أوربا والسعودية تتصدران قائمة المصدرين لتنظيم داعش بالإرهابيين إلى سورية

تتصدر قارة أوربا قائمة المصدرين لتنظيم "داعش" بالمقاتلين من مواطنيها إلى سوريا والعراق وكان لفرنسا 1200مسلح فرنسي والسعودية 2500مسلح سعودي، خلال الفترة من تشرين الأول 2014 إلى كانون الثاني 2015 وذلك بحسب تقرير لصحيفة الـ "واشنطن بوست" أرفقته بخريطة توضيحية.

وحسب التقرير، ارتفع عدد الوافدين من فرنسا إلى "داعش" ثلاثة أضعاف فسجل التقرير توافد 1200 فرنسي مقارنة بـ412 في أكتوبر 2014، فيما احتلت ألمانيا المرتبة الثانية في تصدير المقاتلين وارتفع عدد الخارجين من أراضيها باتجاه "داعش" إلى 600 مقاتل مقارنة بـ240 في أكتوبر 2014.

كذلك ارتفع بنسبة ملحوظة عدد المهاجرين إلى "داعش" من كل من بريطانيا وبلجيكا ونيوزيلندا، والسويد، وفنلندا والدنمارك، والنرويج.بالمقابل انخفض عدد النازحين إلى "داعش" من الشرق الأوسط.

وتوضح الخريطة أن نحو 5000 مقاتل انضموا إلى تنظيم "داعش" في الفترة من شهر أكتوبر 2014 إلى يناير 2015، ليصبح عدد المنضمين الى التنظيم قرابة 20000، مقارنة بـ 15000 كانت احصائية تقديرية قد سجلتهم في أكتوبر 2014، وفقا للمركز الدولي لدراسة التطرف والعنف السياسي

فيماارتفع عدد المقاتلين الملتحقين بالتنظيم من باكستان من 330 الى 500 مهاجر، أما أفغانستان فقد زاد العدد من 36 إلى 50 مقاتلا مهاجراً، وفي شمال أفريقيا لم يرصد التقرير أي زيادة بالجزائر 250، وتونس 3000، والمغرب 1500، وهي نفس الأعداد المطابقة للاحصائية السابقة.

وفق التقرير، فإن عدد المنضمين لداعش من الكويت 71، ومن السعودية 2500 ومن الإمارات 15، فيما يلتحق بالتنظيم من قطر 15 والبحرين 12، واليمن 110، والعراق 247.

الجدير بالذكر إن الأرقام التي ذكرتها الصحيفة (إذا كانت صحيحة) تعكس عدم التعاطي بشكل جدي مع موضوع مكافحة الارهاب الذي بدأ يضرب دول أوربا الثمانين.كما إنه يشكك  في نوايا الأوربين حول عدم تصدير الإرهابيين والمتطرفين وضبط حركة المطاراتبنحو يقلل من عدد المتشددين الذين يسافرون إلى جوار البلاد التي ينتشر فيها تنظيم داعش.

الولايات المتحدة تدرج على لائحتها السوداء للمنظمات الإرهابية مغني الراب الألماني السابق دنيس كوسبرت الذي يعتبر مقاتلا في تنظيم الدولة في العراق وسورية

أدرجت الولايات المتحدة على لائحتها السوداء للمنظمات "الإرهابية" مغني الراب الألماني السابق، دنيس كوسبرت، الذي يعتبر مقاتلا في "تنظيم الدولة" في العراق وسوريا.

وكوسبرت (39 عاما) المولود في برلين هو أحد الجهاديين في "تنظيم الدولة" الأكثر شهرة في ألمانيا.

وأوضحت الخارجية الأميركية في بيان أن كوسبرت بات مدرجا على لائحة "إرهابيين دوليين"، ما يعني تجميد "كل ممتلكاته الخاضعة للقانون الأميركي" و"منع" أي مواطن أميركي من ممارسة التجارة معه.

وذكرت الخارجية بأن كوسبرت، الذي بات يدعى "أبو طلحة الألماني" كانت اتهمته لجنة الأمم المتحدة المكلفة العقوبات ضد القاعدة.

وتعتقد الخارجية أن هذا المواطن الألماني انضم إلى داعش عام 2012 وظهر منذ ذاك في العديد من أشرطة الفيديو التي بثها التنظيم، وآخرها في نوفمبر حين "بدا أنه يحمل رأسا مقطوعا مؤكدا أنه يعود إلى رجل تم إعدامه لمناهضته تنظيم الدولة".

ما هي قصة رأفت الهجان الذي إخترق “الدولة الاسلامية”؟

هي أشبه بقصة “رأفت الهجان” فقد تبين خلف الستارة والكواليس بان القيادي المنشق عن تنظيم الدولة الإسلامية والذي تمكن من مغادرة أراضي الخلافة مؤخرا وحلق بعيدا عبر كردستان العراق غادر بحقيبة مالية قدرها أكثر من 153 مليون دولار هو في الأصل “ضابط مخابرات” مصري مخضرم برتبة مقدم تمكن من إختراق الدولة.
التحقيق الاولى في القضية التي صدمت الهكيل القيادي في داعش توصل حسب مصادر جهادية مطلعة جدا تحدثت لراي اليوم الى عملية متقنة لجاسوس أو مخبر مصري تمكن من الإفلات والإنشقاق وبحوزته وثائق مالية قيمتها أكثر من 150 مليون دولارا .المبلغ المسروق في عملية الإنشقاق هذه تحديدا بلغ 153 مليون و700 الف دولار.الرجل وجه ضربة قوية لتنظيم الدولة الإسلامية والتحقيقات الأولية- داخل التنظيم- أفادت بأنه إخترق هياكل داعش وبقي لثلاث سنوات دون إجراء أي إتصالات من أي نوع بقيادته في مقر المخابرات المصرية مما ساعد في عدم كشفه طوال السنوات الثلاث الماضية .
ما فعله القيادي المنشق أنه تمكن من كشف جميع تفاصيل وأسرار خزينة ومالية ولايات داعش وافلت بكمية كبيرة من المال النقدي لكن الحصة الأهم أو الضربة القاصمة تمثلت في أنه إستطاع كشف سلسلة من الحسابات المالية في بنوك خليجية وسويسرية وأجرى تحويلات بعشرات الملايين لصالح حسابات تملكها أجهزة إستخبارات .
بعض الحسابات تعود فيما يبدو لرجال أعمال سعوديين وقطريين واودعت في حسابات مالية بأسماء الأشخاص والتحقيقات التي جرت لم تتبين بعد بكل تفاصيلها.لكن الرجل المعني تمكن من الهرب وغادر أرض الخلافة بسيارة شاحنة مع رفيق له ونشلته حسب المعلومات الأولية طائرة من منطقة كردستان إلى مكان مجهول .
هذه المعطيات والمعلومات الخاصة التي حصلت عليها رأي اليوم من مصادر مقربة جدا من قيادة تنظيم الدولة صادقت عليها تقارير معلومات إستخبارية رصدت عملية الإنشقاق وما حصل انتج صدمة من وزن ثقيل في صفوف تنظيم داعش حسب الأنباء .
الشكوك تتوالى حول إحتمالية وجود “جواسيس محتملين” من اجانب الدولة الإسلامية في جسدها الممتد ما بين الموصل والرقة والثقة في المؤسسات التنظيمية بالدولة إهتزت بعدما سبقت رأي اليوم بالكشف عن الإنشقاق وتنبهت له لاحقا وكالات الأنباء
رأي اليوم

الكويت تحقق مع 10 جمعوا تبرعات لداعش

فتح جهاز «أمن الدولة» في الكويت تحقيقاً مع شبكة مكونة من 10 كويتيين ووافدين بتهمة جمع التبرعات داخل الكويت وإيصالها إلى تنظيم داعش الإرهابي ودخول الأراضي التركية بطريقة «غير مشروعة».
ونقلت صحفية «الراي» الكويتية في تقرير صحفي لها عن مصادر أمنية كويتية أنه «لدى وصولهم أرض مطار الكويت تم التحقيق معهم، وتبين أن جوازات سفرهم لا تحمل أختام الدخول إلى الأراضي التركية أو الخروج منها»، مشيرة إلى أنه «بعد التحري والتحقيق تبين أن المتهمين يجمعون التبرعات في الكويت، ويوصلونها إلى تنظيم داعش عبر تركيا التي دخلوها بطرق غير مشروعة»!

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz