Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 24 أيلول 2021   الساعة 01:42:28
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس 25 - 12 - 2014  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك .. حمص: وحدات من الجيش العربي السوري تقضي على أعداد من الإرهابيين وتدمر آليات بمن فيها في تلدو والرستن وتلبيسة والفرحانية ودير فول ومحيط ابار شاعر وجزل والطيبة ومحيط السخنة ومحسة وام صهيريج وكفرلاها.
دمشق: إصابة طفلين وشاب بجروح في اعتداء إرهابي بقذيفتي هاون على حيي عش الورور وبرزة البلد السكنيين.
حماة: وحدات من الجيش العربي السوري تدمر أوكاراً للتنظيمات الارهابية التكفيرية وعدداً من آلياتهم في كفرزيتا واللطامنة وكفرنبودة وكبارة ديبة وعقيربات وجنى العلباوي ومستريحة طهماز وتل سليمة.
ريف إدلب: وحدات من الجيش العربي السوري توقع إرهابيين تابعين لتنظيمات تكفيرية بين قتيل ومصاب في بلدة الشغر وجبل الأكراد.القنيطرة :مقتل القائد الميداني في جبهة النصرة ذراع القاعدة الارهابي يسري علي محمود البرم إثر الاشتباكات مع الجيش العربي السوري في تل كروم.
حمص: الجيش العربي السوري يستهدف مقر قيادة للمسلحين أثناء اجتماعهم في الجزيرة الثالثة بحي الوعر ماأدى لمقتل من فيه.
حلب: الجيش العربي السوري استهدف عدة تجمعات للارهابيين في منطقة الكاستلو وطريق غازي عنتاب شمال ‫حلب‬ وقريتي قبتان الجبل وبابيص غرب حلب ما أسفر عن مقتل عدد من المسلحين.
حلب: الجيش العربي السوري استهدف عدة تجمعات للارهابيين في محيط مبنى القصر العدلي خلال محاولة الارهابيين التسلل باتجاه فرع المخابرات الجوية في حي جمعية الزهراء غرب حلب ماأسفر عن مقتل أكثر من  15 إرهابي.
حلب :اشتباكات بين وحدة من عناصر الجيش العربي السوري ومسلحين في أطراف حي الاشرفية من جهة بني زيد، خلال محاولة المسلحين التسلل باتجاه نقاط الجيش.
إدلب: الجيش يستهدف تجمعات تابعة لجبهة النصرة في محيط بلدة بينين بجبل الزاوية في ادلب
ما ادى لمقتل عدد من المسلحين جميعهم من الجنسية التونسية عرف منهم قائد الكتيبة .التونسية في جبهة النصرة المدعو "أبو أنس التونسي "

ريف دمشق: وحدات من الجيش العربي السوري تقضي على العديد من الإرهابيين في محيط شارع الزهور في خان الشيح  من بين القتلى الإرهابيان سعيد دياب وعمار الشيشاني.
القنيطرة : الجيش العربي السوري يستهدف آلية للمسلحين مجهزة برشاش 23 في السفح الجنوبي لتل جبا ماأدى لتدميرها بشكل كامل ومقتل من فيها.
القنيطرة: وحدات من الجيش والقوات المسلحة تقضي على إرهابيين حاولوا التسلل باتجاه تل البزاق وتل كروم جبا وتل الشعار.
درعا: وحدات من الجيش العربي السوري توقع العديد من الإرهابيين قتلى في حي الكرك ومحيط فرن العباسيين وشرق دوار المصري بدرعا البلد وفي الشيخ مسكين وعتمان ومحيط بصرى الشام بريف درعا.
إدلب : الجيش العربي السوري يدمر تجمعات وأوكارا للتنظيمات الإرهابية التكفيرية في تفتناز وفيلون والطيبات وكمب الالمان وتل سلمو والبياعات وقرع الغزال وحرش اشتبرق ويقضي على العديد من افرادها.
السويداء : وحدات من الجيش العربي السوري تستهدف رتل آليات للإرهابيين في محيط تل بنات شمال شرق المحافظة وتدمر عدداً منها بمن فيها من إرهابيين.
اللاذقية : وحدات من الجيش والقوات السلحة تقضي على إرهابيين معظمهم من جنسيات اجنبية في قرى الخضراء والسودا وقلعة بوجاق والدرة وجبل زاهية ومحمية الفرنلق والقنطرة بريف اللاذقية الشمالي وتدمر لهم سيارة مزودة بأجهزة اتصالات وسيارتين محملتين بالذخيرة وأربع آليات مزودة برشاشات ثقيلة وقاعدة اطلاق هاون. الحسكة : وحدات من الجيش العربي السوري قضت على أكثر من 50 إرهابياً من داعش ودمرت آلياتهم وأوكارهم بما فيها من أسلحة وذخيرة في قريتي الشبيب وباب الخير جنوب الحسكة بنحو 20 كم.
ريف دمشق: الجيش العربي السوري يستهدف أوكار المسلحين  في مدينة دوما وبلدة ديـر العصافير ومنطقة الركابية ومزارع بلدة شبعا وزبدين وقرية بالا ومنطقة المرج بالغوطة الشرقية.

‫‏ريف اللاذقية‬: كل مايشاع عن اشتباكات في منطقة ‫‏نبع المر‬ قرب كسب على الحدود السورية التركية غير دقيق ..هدوء تام يخيم على كامل منطقة كسب والجيش السوري يمسك بكامل المنطقة الحدودية . ‫‏مجد ليلى‬.
ريف اللاذقية :بناء على معلومات أمنية دقيقة قام الطيران المروحي باستهداف أماكن تجمعات الارهابيين في الخضرا و السودا وقلعة بوجاق و الدرة و احباط مخططاتهم الارهابية للاعتداء على قرى و بلدات كسب
و النتيجة :
- تدمير سيارة دعم و اسناد اتصالات متطورة كانت قد دخلت الى جبل التركمان قادمة من تركيا لدعم الاعتداء
- تدمير سيارة تحمل ذخيرة و حشوات في السودا
- تدمير سيارتين تحمل رشاشات ثقيلة 23.5 في الخضراء
- تدمير سيارة مصفحة في الخضرا و أخرى في قلعة بوجاق
- تدمير صهريج كبير للوقود بقي يحترق حتى الصباح
مقتل 19 ارهابي و جرح 43 آخرين
عرف من القتلى :
- فرانسوا اورلان و هو فرنسي الجنسية مهندس اتصالات
- عبد الرحمن الصمادي الملقب ابو عائشة الجزراوي قيادي في انصار الشام
- محمود تلاوي الملقب ابو الغيث السوري قيادي في انصار الشام
- احمد علي عبد الله الملقب ابو علي الجبلاوي قيادي في احرار الشام
- مروان الحاج جمعة
- فارس البدوي
- علي رحال
- محمود الاحمد
- محمود سليمان
- هاني الشيخ علي
كما قامت القوات العسكرية المتواجدة في قسطل معاف و في جبل النسر و قمة ال 45 باستهداف تجمعات ارهابية في جبل زاهية و غابات العزر و غابات الفرلق و القنطرة و السودا و النتيجة
- تدمير منصة هاون 120
- مقتل 13 ارهابي و جرح 19 آخرين
عرف من القتلى :
- مهران الصوص
- هشام ابو زيد
- صهيب العزاوي
- موفق عشماوي
- مروان الزير
- محمود عويد
- حسام الدين صلوح
دمشق : قوات الأمن تحبط عملية انتحارية في حي العدوي بدمشق. وفي التفاصيل ان ٥ انتحاريين حاولوا تفجير نفسهم وسط الحي فتمكن واحد من تفجير نفسه في حين قتلت قوات الأمن الأربعة المتبقين.

ريف دمشق: قبل يومين عثرت وحدة من الجيش والقوات المسلحة خلال ملاحقتها أفراد التنظيمات الارهابية على نفق بطول/160/ مترا وعمق /7/ امتار يمتد من عقدة حرستا جوبر عربين ويتفرع الى فرعين الاول باتجاه مبنى المحافظة والثانى باتجاه معمل لميس في حرستا وهو واحد من شبكة انفاق وخنادق معقدة تم الكشف عن جزء منها في هذه المنطقة اعتمد الارهابيون عليها كليا خشية المواجهة المباشرة مع رجال الجيش العربي السوري.
ريف دمشق: نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة سلسلة من العمليات ضداوكار التنظيمات الارهابية التكفيرية في قرى ومزارع الغوطة الشرقية وجرود القلمون والزبداني وداريا بريف دمشق
اوقعت خلالها عشرات الارهابيين قتلى ومصابين بعضهم من الجنسيتين السعودية والتونسية ومما يسمى تنظيم /جيش الامة/.
ريف دمشق: أدت اشتباكات بين وحدة من الجيش ومجموعة ارهابية مسلحة قرب جامع الشكر شمال حرستا الى ايقاع معظم افرادها قتلى وتدمير اسلحتهم وذخيرتهم.
دمشق: وحدات من الجيش دكت اوكارا للارهابيين بما فيها من اسلحة وذخيرة في منطقة المولات وشرق دوار المناشر والى الشرق من حي جوبر وأردت العديد من افراد التنظيمات الارهابية التكفيرية قتلى واصابت اخرين.
حلب: استشهد مواطن وجرح ثلاثة اخرون جراء اعتداء ارهابي بعدد من القذائف على حيى السريان والزهور في حلب.

وأفاد مصدر في المحافظة ارهابيين أطلقوا عددا من قذائف الهاون والصاروخية على حي السريان والزهور ما أدى الى استشهاد مواطن واصابة ثلاثة اخرين بجروح اضافة الى حدوث أضرار مادية فى الممتلكات والمحال التجارية.

وتشهد العديد من أحياء حلب اعتداءات متكررة بقذائف الهاون والصاروخية التى تطلقها التنظيمات الارهابية ك/داعش/ وغيره من التنظيمات التكفيرية المدعومة مباشرة من نظام أردوغان وأنظمة خليجية واقليمية.

إدلب: أردت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عددا من الارهابيين قتلى وأصابت اخرين أثناء تدميرها لتجمعاتهم في قرى وبلدات الحميدية والموزرة وحميمات الداير وكورين والشغر والرامة بريف ‫ادلب‬.

وكانت وحدات من الجيش قضت خلال اليومين الماضيين على /13/ من متزعمي التنظيمات الارهابية التكفيرية في محيط السجن المركزي بادلب معظمهم من جنسيات أجنبية من بينهم السعودي /محمد الدوسري/ والمصري الملقب ب/أبو الدحداح المصري/ كما سقط أيضا خلال عملية نوعية ومحكمة لوحدة من الجيش في بلدة البراغيتي الواقعة على طريق سراقب أبو الضهور عشرات الارهابيين المنتمين الى تنظيم /جبهة النصرة/ وما يسمى /حركة أحرار الشام/ قتلى بينهم الاهابي الملقب /ابو عقبة مراصد/ وارهابيان سعوديان واخر ليبي الجنسية.

وتتحصن في ريف ادلب تنظيمات ارهابية تكفيرية يغلب عليها العنصر الاجنبي وتنضوى بأغلبها تحت قيادة /جبهة النصرة/ التابعة لتنظيم القاعدة الارهابي وتتلقى دعما مباشرا من نظام اردوغان رغم أنها مدرجة على لائحة التنظيمات الارهابية وتجب محاربتها والقضاء عليها وفق القرار الدولي /2170/.

مقتل قائد العمليات العسكرية لداعش في المدينة...الوحدات تواصل تقدمها في عين العرب وعودة عشرات العائلات إليها

الأناضول– ولاتي– أ ش أ
أحرزت وحدات الحماية الشعبية والمرأة في مدينة عين العرب أمس تقدما جديداً جنوب وشرق المدينة، بينما شنت مقاتلات التحالف الدولي مواقع تنظيم داعش بتسع ضربات جوية.
وشنت وحدات الحماية هجوما على مواقع داعش جنوب شارع (48) أسفر عن تحرير ثلاثة شوارع، إضافة إلى مقتل وجرح عدد من عناصر التنظيم والاستيلاء على كميات كبيرة من الأسلحة، كما نشبت اشتباكات في الأجزاء الشرقية من المدينة، حسب شبكة «ولاتي».
هذا وأفادت شبكة «ولاتي» أن عشرات العائلات عادت إلى مدينة عين العرب من سروج ورها شمال إقليم كردستان العراق ومدن أخرى أول من أمس بعد أن حققت الوحدات تقدماً ملحوظاً في الجبهة الشرقية الجنوبية من المدينة.
وأضافت: إن عشرات من العائلات الكردية عادت إلى عين العرب من شمال كوردستان، بعد تحسن الأوضاع نسبياً، مشيراً إلى أن تلك العائلات ستؤمن جميع الاحتياجات الحياتية اللازمة، من السكن والمعونات والأشياء الأخرى.
ولفت مراسلنا إلى أن مئات العائلات تحضر نفسها للعودة إلى المدينة بعد أن قامت تلك العائلات بتسجيل أسمائها لدى جهات معنية في عين العرب.
إلى ذلك استهدفت مقاتلات التحالف الدولي مواقع التنظيم بتسع ضربات جوية في الأجزاء الجنوبية والشرقية من المدينة، أدى إلى اندلاع النيران وتصاعد الدخان في الأحياء المدينة.
هذا وذكرت قناة «سكاي نيوز» أمس، أن قائد العمليات العسكرية لتنظيم داعش الإرهابي في عين العرب قتل، مشيرة إلى أن المدعو «أبو مصعب الرمالي» قتل خلال اشتباكات مع مقاتلي الوحدات في المدينة.
من جهتها، قصفت قوات البيشمركة مواقع تنظيم داعش في الأجزاء الجنوبية الشرقية من المدينة بصواريخ كاتيوشا، في حين قصف عناصر التنظيم مركز المدينة بقذائف الهاون أدى إلى تدمير عدد من منازل المواطنين.
هذا وأبلغ فارون أكراد من جرائم داعش على الحدود الشرقية لعين العرب صباح أمس أن مسلحي التنظيم دخلوا «المنطقة المحرمة» ما اضطر اللاجئين على الحدود إلى الفرار باتجاه مخفر حرس الحدود التركي.
والمنطقة المحرمة تحتضن في الجانب الغربي من المدينة المزروعة بالألغام بالقرب من قرية تل شعير 2 كم غرب المدينة، نحو ألفي مواطن. وقال الفارون في قرية مرسميل إن هناك «أنباء عن اعتقال عدد من اللاجئين الكرد من مسلحي التنظيم».
وحسب اللاجئين، أن مئات من اللاجئين الأكراد مجتمعين بالقرب من مخفر حرس الحدود التركي بالقرب من قرية مرسميل، وإن مسلحي تنظيم داعش يجولون بين سياراتهم لسرقتها أمام مرأى ومسمع حرس الحدود التركي.
في غضون ذلك ذكرت وكالة «الأناضول» أن ولاية شانلي أورفا التركية، تعتزم إنشاء مخيم لإيواء اللاجئين السوريين، القادمين من بلدة عين العرب يستوعب 40 ألف شخص.
وقال والي شانلي أورفا، عز الدين كوتشوك، إن الولاية استضافت الأكراد السوريين، الذين نزحوا من بلدة عين العرب، بسبب الاشتباكات الدائرة بين الوحدات وتنظيم داعش.
وأشار كوتشوك إلى أن الولاية كانت خصصت مراكز لإيواء اللاجئين في المرحلة الأولى، بينما بدأت بأعمال إنشاء المخيم بالكامل، مشيراً إلى أن المشروع يقترب من نهايته.
ولفت كوتشوك إلى أن تركيا تنشئ أكبر مخيم للاجئين في تركيا لاستيعاب نازحي عين العرب، وأنه تأسس ليتوافق مع ظروف الشتاء الصعبة.
وأوضح كوتشوك أنه سيتم افتتاحه في كانون الثاني المقبل، وأنه «سيلبي العديد من احتياجات اللاجئين»، مبيناً أنه سيتضمن مركزاً ثقافياً، ومدرسة، ومستشفى.

الكويت تطلب اجتماعاً للجنة الوزارية العربية بشأن سورية

واصلت الكويت أمس مشاوراتها مع الجامعة العربية بشأن طلبها عقد ثلاثة اجتماعات عربية أواسط الشهر المقبل، أحدها مخصص للجنة الوزارية الخاصة بسورية.
وعقب لقائه الأمين العام للجامعة نبيل العربي في القاهرة، ذكر مندوب الكويت الدائم لدى الجامعة عزيز الديحاني, أنه أجرى مشاورات مع العربي، لبحث الترتيبات الخاصة لتنفيذ طلب بلاده، باعتبارها الرئيس الحالي للقمة العربية.
وأوضح الديحاني، وهو آخر سفير للكويت بدمشق قبل إغلاق السفارة، أن الاجتماع الأول سيكون طارئاً لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية، على أن تعقد لجنة مبادرة السلام العربية في اليوم ذاته اجتماعاً لها على مستوى وزراء الخارجية، كما ستعقد اللجنة الوزارية المعنية بتطورات الأوضاع في سورية اجتماعاً لها برئاسة الكويت.

بعمليات صامتة.. الجيش العربي السوري على بعد أمتار من دوما

حيدر مخلوف

غير الجيش السوري وجهته المتوقعة في حربه الدائرة ضمن نطاق الغوطة الشرقية، حيث كان لدوما النظرة المستقبلية التي تعطي نتيجة العمليات الحالية في كل من الريحان وتل كردي وجنوب ميدعا.

المحور المذكور آنفا اشبع من ناحية الاستهداف المدفعي والطيران الذي أخمد ي تحرك من وإلى أطراف المربع العسكري المفروض من قبل الجيش السوري، وبالتالي فإن الطريق بات ممهدا أكثر للتقدم البري، وهو تماما ما حدث بعملية مباغتة حققت أول 1000 متر ضمن مزارع تل كردي، إضافة لتحقيق 500 متر إضافي في مزارع الريحان، وما يفصل عن دوما في الوقت الحالي يعتبر أقل من الأرقام السابقة.

العمليات الصامتة في الأسبوع الفائت كانت سبباً رئيسياً في التقدم باتجاه دوما معقل الإرهابيين الأول في ريف دمشق، بالإضافة إلى أن الجيش السوري أشغل جهات أخرى إن كان في جوبر بتكثيف مشاته وضربه لمحور جديد غرب جامع غزوة بدر، أي أن انهيار التحصين الأخير بات في خطر، وهو ما وجه الأنظار إلى هناك، فيما كان الانجاز يأتي من جهة أخرى، أمر أتى بموازاة إشعال جبهة بساتين زملكا وعربين بينما كان الهدف محور المتحلق الجنوبي باتجاه عين ترما.

السيطرة على نقاط ارتكاز جديدة للجيش تحققت بينما المسلحين لا يزالون يتلقون ضربات تلو أخرى داخل الغوطة والمقصود هنا يأتي من القيسة والعتيبة والأحمدية وحتى عمق المرج ذو التواجد الضخم للمسلحين، حتى استفاقوا على خسارات كبيرة حاولوا استعادتها باتباع الأسلوب ذاته في حتيتة الجرش بهجوم أسفر عن مقتل 10 مسلحين مهاجمين وفرار الباقين دون جدوى بل وبخسارة إضافية.

الجيش السوري في الوقت الحالي أو قبل أيام خلت اعتمد اسلوب التمويه في عملياته التي آتت بنتائجها المطلوبة، بحي كل جبهة افتعلت كان الإنجاز بالقرب منها أو حتى بمحور بعيد نسبيا.
عربي برس

زياد الرحباني: الشعب السوري سيتجاوز محنته

أكد الفنان اللبناني زياد الرحباني أن الشعب السوري سيتجاوز محنته التي يمر بها وقال «إن على الشعب السوري التحلي بمزيد من الصبر فمثلما صمد وصبر حتى هذا الوقت أمام الكم الهائل من هجمات كل الأطراف من تركيا والسعودية وقطر والولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الأوروبية بالإضافة إلى المجموعات المتطرفة التي جاءت إلى سورية سيتجاوز محنته وإن كان الثمن باهظاً».
واعتبر الرحباني في حوار أجرته الزميلة هيام حموي على هواء إذاعة /شام اف ام/ أن سورية هي آخر مكان يحمل انسجاماً في علاقة الأديان ببعضها أي إنها آخر موقع مهم لتعايش الناس فيما بينهم وأن استهداف هذا الموقع مقصود وليس سهلاً فهناك من يريد أن تعيش الشعوب مع بعضها لكن بطريقة أخرى، مشيراً إلى أنه لم يكن ممكناً تفادي ما حصل.


السماح للشباب السوري بمغادرة سوريا دون وثيقة «لا مانع من السفر»

ألغت الحكومة السورية القرار الذي كانت قد اصدرته بضرورة حصول الراغبين بالسفر خارج البلاد، والتي كانت توجب دفع مبلغ «300 دولار أمريكي» أو ما يعادلها بالليرة السورية، و نقلت تقارير إعلامية عن مصدر في شعبة التجنيد العامة في سوريا تأكيده لـ إلغاء القرار جملة و تفصيلاً.

و بالغاء القرار أصبح بإمكان أي شاب من الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 42 عاما، السفر دون وثيقة "لا مانع من السفر" ودون إيداع أي مبلغ تأميني، على ألا يكون عليهم أي التزام قانوني، حيث كان القرار السابق قد تسبب بتعقيدات للشباب الراغبين بالسفر خصوصا من جهة المبلغ التأميني.
عربي برس

براغ تدعو بشكل مبطن إلى التعاون مع الرئيس الأسد والجيش السوري

في خروج عن الموقف الأوروبي التقليدي حيال الأزمة في سورية، دعا وزير الخارجية التشيكي لوبومير زاؤراليك أمس، بشكل مبطن، إلى التعاون مع الرئيس بشار الأسد والجيش العربي السوري.
وتحافظ براغ على علاقات دبلوماسية كاملة مع دمشق ولها سفيرة تعمل في العاصمة السورية بشكل اعتيادي كما تضم سفارتها دبلوماسياً مسؤولاً عن رعاية المصالح الأميركية، عقب تعليق واشنطن نشاط سفارتها بدمشق في شباط 2012، بسبب مخاوف من «هجمات إرهابية».
زاؤراليك أكد في حديث لموقع «أكتوالني» التشيكي من العاصمة التشيكية براغ، وفقاً لوكالة الأنباء «سانا»، «استحالة إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية من دون القيادة السورية»، لافتاً إلى «أهمية دور الجيش العربي السوري في التأثير على سير الأحداث والتطورات الجارية في سورية»، وذلك فيما يبدو دعوةً مبطنةً للتعاون مع هذا الجيش من أجل مواجهة تنظيم داعش.
وخلال سنوات الأزمة الماضية، صدرت عن الاتحاد الأوروبي عدة دعوات لتنحي الرئيس الأسد.
وفي آب من العام 2012، أكدت السفيرة التشيكية لدى دمشق ايفا فيليبي أن سورية تشهد حرباً إعلامية واسعة، نافيةً أن يكون ما يجري فيها حرباً أهلية ووصفته بـ«القتال بين الحكومة ومسلحين»، وأكدت في حينه أن الكفة في سورية لا تزال إلى جانب الرئيس الأسد، ورأت أن «أوروبا تسرعت قبل عام بالحديث عن رحيل الرئيس».
وأشار زاؤراليك إلى أن تجارب «التدخلات العسكرية الخارجية ولا سيما في العراق وأفغانستان لا تجعل أحداً على استعداد الآن للتدخل في سورية»، كاشفاً عن تطرقه قبل أيام إلى هذه المسألة خلال لقائه مع نائب وزير الخارجية الأميركي توم مارينوفسكي، الذي أبلغه بوضوح «بأنه يستبعد الزج بأي قوات برية أميركية في العراق وسورية» لمواجهة تنظيم داعش.
وفيما يبدو أنه دفاع عن الرأي القائل بضرورة التعاون مع الجيش العربي السوري لمواجهة داعش، أعاد رئيس الدبلوماسية التشيكية إيراد انتقاداته وتحذيراته من المخططات الأميركية والغربية حول دعم مسلحي «المعارضة المعتدلة»، وذلك «لاستحالة التفريق بينها وبين المجموعات المتطرفة في سورية»، مؤكداً في الوقت نفسه أن الضربات الجوية للتحالف الدولي العربي، الذي تقوده الولايات المتحدة لضرب تنظيم داعش «لن تحل الوضع».
ورأى زاؤراليك أن الدول الأوروبية لم تتصور أن تنظيم «داعش» سيتمكن من الوصول إلى حقول النفط والأسلحة الحديثة وبيع الآثار في دبي والاتجار بالنساء والفتيات بهذا الشكل.
وأوائل الشهر الجاري، أكد وزير الخارجية التشيكي وجوب عدم استبعاد التواصل وحتى التعاون مع سورية وإيران بشأن محاربة داعش، لافتاً إلى أنه طرح إمكانية قيام مثل هذا التعاون خلال المؤتمر الذي عقدته الدول المشاركة في التحالف الدولي العربي في العاصمة البلجيكية بروكسل الشهر الماضي.
وكان وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي قد «شجعوا» في بيانهم الختامي عقب اجتماعهم الأسبوع الماضي في بروكسل، «كلاً من مجموعات المعارضة الداخلية والخارجية على التوحد خلف إستراتيجية مشتركة من أجل تقديم بديل للشعب السوري».
وعبر وزيرا خارجية الدنمارك مارتن ليدغارد ولوكسمبورغ جون أسلبورن، صراحةً عن رغبتهما في تشكيل هيئة جديدة للمعارضة تحل محل الائتلاف السوري المعارض.
أما بخصوص علاقة الاتحاد الأوروبي مع دمشق، فقد أظهر الاجتماع الوزاري وجود «ثلاثة اتجاهات إزاء الموقف من الرئيس بشار الأسد.. وعلاقة ذلك بمحاربة (داعش)»، وذلك حسبما نقل تقرير صحفي مؤخراً عن مسؤول أوروبي.
وبحسب التقرير الذي نشرته صحيفة «الحياة» اللندنية، فقد اقترحت دول إسكندنافية التعاطي مع (الرئيس) الأسد كـ«أمر واقع» في ضوء التحدي الذي شكله «داعش» ما اقتضى ضرورة تعاطي الدول الأوروبية مع الأزمة السورية «طريقة مختلفة عن السنوات السابقة تنطلق من الواقع من دون منح شرعية للنظام»، على حين كان موقف كتلة ثانية تضم قبرص والنمسا وتشيكيا ودولاً أخرى يقوم على اعتبار «النظام شريكاً في الحرب على «داعش» والنظر إلى جذور الأزمة والمسؤول الفعلي عن صناعة التطرف»، الأمر الذي يعني عملياً الاعتراف بشرعية النظام في سورية.
وفي المقابل، تقول كتلة ثالثة تضم بريطانيا وفرنسا وإلى حد ما ألمانيا: إن «(الرئيس) الأسد ليس جزءاً من مستقبل سورية».

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz