Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 27 أيلول 2021   الساعة 02:58:45
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأحد كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأحد كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأحد 30 - 11- 2014  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك .. حمص: دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوكارا لارهابيي /جبهة النصرة/ في الرستن وتصدت لمحاولة ارهابيين الاعتداء على حاجز المشفى الوطني في بلدة تلدو وقضت على /4/ ارهابيين في قرية سلام غربي بريف #حمص الشرقي.

وتناقلت صفحات التنظيمات الارهابية على مواقع التواصل الاجتماعي معلومات تفيد بمقتل أعداد كبيرة من أفرادها في مدينة الرستن / 20 كم شمال مدينة حمص/ بينهم متزعمون خلال اقتتال يدور بين ما يسمى /فيلق حمص/ و/احرار الشام/ و/جبهة النصرة/ من جهة وما يسمى /لواء خالد بن الوليد/ و/كتائب الفاروق/ من جهة أخرى .
وأقرت التنظيمات الارهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل العديد من أفرادها خلال عمليات نفذها الجيش في العديد من المناطق من بينهم الارهابي/ خالد ابراهيم علوش/ خلال // اشتباكات //مع الجيش في تلبيسة اليوم.
حمص: دمرت وحدة من الجيش آلية بمن فيها من ارهابيين شرق تل أبو السلاسل بريف حمص الشمالي وذلك بعد يوم واحد من القضاء على ارهابيين في صهيريج وسلام شرقي وفي محيط بئر جزل النفطي واخرين حاولوا التسلل من اتجاه عقرب باتجاه قرية التاعونة بمنطقة سهل الحولة شمال غرب مدينة حمص.
السلطات البريطانية تكشف عن شبكة إرهابية يتجاوز عدد أفرادها عشرة أشخاص في بريطانيا تساعد إرهابيي تنظيم داعش وعلى وجه الخصوص الإرهابي المعروف باسم جون الجلاد صاحب اللكنة البريطانية الذي أعدم رهائن غربيين بقطع رؤوسهم بمن فيهم الصحفي الأمريكي جيمس فولي.
وزير العدل الألماني: تحقيقات بشأن ارتباط 300 ألماني بتنظيم /داعش/ الإرهابي

كشف وزير العدل الألماني هايكو ماس أن السلطات الألمانية تجري تحقيقات بشأن ارتباط 300 ألماني بتنظيم “داعش” الإرهابي.

ونقلت صحيفة فيلت ام سونتاغ الألمانية الأسبوعية عن ماس قوله إن “النيابة العامة الالمانية والمدعين العامين في الولايات الفيدرالية بأنحاء البلاد يجرون حاليا تحقيقات بشأن 300 شخص يشتبه بارتباطهم بتنظيم /داعش/ الإرهابي”.

ويأتي الكشف الجديد بعد إعلان رئيس وكالة الأمن الداخلي في ألمانيا هانز جورج ماسين الأسبوع الماضي أن 60 مواطنا ألمانيا على الأقل قتلوا بعد التحاقهم بتنظيم “داعش” الإرهابي مقرا في الوقت ذاته بأن نحو 550 من الرعايا الألمان غادروا مؤخرا إلى سورية والعراق بهدف الانضمام إلى التنظيمات الإرهابية الموجودة فيهما.

وكان وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير كشف الشهر الماضي عن وجود 230 متطرفا داخل المانيا تم وصفهم بالعناصر “الخطرة”.

وأعلنت الحكومة الألمانية منتصف تشرين الأول الماضي أنها ستتخذ في المستقبل تدابير تتيح سحب بطاقات الهوية من “متطرفين” مفترضين لمنعهم من الانضمام إلى صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية أو العراق.
درعا :أوقعت وحدات الجيش ارهابيين اخرين قتلى ومصابين في محيط بلدة عتمان الواقعة على بعد 4 كم شمال مدينة درعا وفي محيط بئر أم الدرج بدرعا البلد حيث ترتكب التنظيمات الارهابية جرائم بحق المدنيين وتتخذ منهم دروعا بشرية .
وتعرضت بلدة عتمان خلال الفترة الماضية لاعتداءات ممنهجة من قبل أفراد التنظيمات الإرهابية حيث قاموا بتخريب الآثارالموجودة فيها ولاسيما المعبد النبطي وتهريب الكثير منها إلى الخارج .

من جهة أخرى أقرت التنظيمات الارهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل العديد من أفرادها خلال عمليات نفذها الجيش في العديد من المناطق بريف درعا بينهم الارهابي /محمد موسى الخالدي/ من تنظيم / جبهة النصرة /في //اشتباكات// ببلدة الشيخ مسكين.

درعا: وحدات من الجيش العربي السوري تدمر وكراً لمتزعمي التنظيمات الإرهابية التكفيرية في تل الحارة وتقضي على عدد منهم وتوقع إرهابيين آخرين قتلى في محيط بلدة عتمان.
حلب : الجيش العربي السوري يوقع أعداداً من الارهابيين قتلى في المنصورة وقباسين وحريتان والطامورة والراشدين واحد والعامرية وبيانون ومحيط الحيدرية والميسر والليرمون.
26 مطلوباً من دمشق وريفها وحمص ودرعا وحماة يسلمون أنفسهم للجهات المختصة لتسوية اوضاعهم.
ريف حمص : الجيش العربي السوري يدمر وكرين للإرهابيين ويوقع أعداداً منهم قتلى ومصابين في محيط حقل الشاعر.
ريف حماة :وحدات من الجيش العربي السوري تقضي على عدد من الارهابيين وتدمر لهم عدة اليات مزودة برشاشات ثقيلة في البلعاس وجنى العلباوي والحانوتية وعدنة والهداج وكفر زيتا.

حلب : مدير مشفى نبل والزهراء: نعاني من نقص حاد في المواد الطبية ونتعرض لقصف عنيف .

فشل اعتداء جديد لـ"جبهة النصرة" على نبل والزهراء.. وقصف لمواقع "داعش" في دير الزور

أحبطت "اللجان الشعبية" في مدينة نبل في ريف حلب الشمالي عصر السبت اعتداء جديدا شنته "جبهة النصرة" والجماعات المسلحة المتحالفة معها جنوب شرق بلدة الزهراء، بحسب ما أفاد مراسل قناة "المنار".

وذكر مراسل المنار ان "اللجان الشعبية تمكنت من تدمير آلية عسكرية مفخخة قبل وصولها الى هدفها في سور جمعية الجُود وفتح ثغرة للهجوم"، واضاف ان "الاشتباكات العنيفة استمرت بين اللجان الشعبية والمسلحين حتى درح المسلحين".

وقد تبنت "جبهة النصرة" هذا الاعتداء الجديد، واشارت الى ان "منفذه يدعى ابو حسناء الجزراوي"، الذي يبدو من اسمه انه سعودي الجنسية.

وفي سياق منفصل، إستهدفَ الطيران السوري مواقعَ مسلحي "داعش" الارهابي في محافظةِ دير الزور وتحديدا في حويجة صكر ومحيط جسر السياسية ومدينة موحسن.

وفي مدينة الحسكة تمكنت قوات الدفاع الوطني من الحاق خسائر كبيرة في صفوف الجماعات المسلحة.

اقفال جميع مكاتب حماس في سوريا ونقلها الى تركيا

كشفت مصادر فلســطينية في بيروت ان حركة حماس اقفلت جميع مكاتبــها في دمشق والمحافظات السورية ونقــلتها الى تركيا، وقد تم اغلاق المكاتب القيادية المتبقية في دمشق منذ ايام ولم يبق اي مكتب لحماس في سوريا، وعلم ان كل الوساطات التي جرت للحفاظ على الحد الأدنى من العلاقة بين القيادة السورية وحــماس قد فشلت بسبب رفض القيادة الـــسورية لكل الاتصالات مع التأكيد على ان دعم القضية الفلسطينية ستـــبقى من الاولويات الثابتة للقيادة السورية.

كيسنجر: الولايات المتحدة أخطأت في موقفها من الأزمة في سورية

رأى وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر أن العالم بات في حالة من الفوضى أكثر من أي وقت مضى بسبب الحروب والأزمات في كل مكان وانتشار أسلحة الدمار الشامل والإرهاب عبر الحدود داعيا واشنطن إلى “انتهاج سياسة خارجية فاعلة”.

واعتبر كسينجر في مقابلة مع مجلة دير شبيغل الالمانية نشرتها أمس أن الولايات المتحدة أخطأت في موقفها من الأزمة في سورية وكان لا بد لها من إجراء حوار مع روسيا قبل أن تصوغ استراتيجيتها وتعتمد على شركاء غير موثوقين.

وأوضح كسينجر أن موقف واشنطن من القيادة السورية كان خاطئا منذ البداية لأنه “أفقدها إمكانية التعاون مع الدولة السورية لمحاربة تنظيم داعش وأدى لاشتباك أمريكي روسي جعل المفاوضات النووية مع إيران أكثر صعوبة”.

وأشار كسينجر إلى أن الأزمة في سورية تمثل “نزاعا متعدد الأطراف” لافتا إلى أن إصلاح المشكلات لا يجب أن يكون على حساب التضحية بالكثير من الأمور.

وقال كسينجر “إن حل الأزمة عبر التدخل يعني أن هناك إجراءات عسكرية ورغبة في المواجهة وهو ما سيؤدي إلى الدخول في حالة شبيهة لما جرى في ليبيا حيث خرجت أراض كثيرة عن سيطرة الحكومة ونشأت ميليشيات تتقاتل مع بعضها البعض وظهرت مستودعات الأسلحة المفتوحة”.

وبين كسينجر أن ما يمنع تعاون واشنطن مع الحكومة السورية هو أن هذا التعاون يعني “إنكار الولايات المتحدة لما فعلته طوال الفترة الماضية”.

وأضاف كيسنجر “إن أكثر ما يهدد العالم الآن هو وجود دول بلا حكومات أو أراض لا تسيطر عليها الحكومات كما في ليبيا على سبيل المثال بالتوازي مع محاولة العديد من الدول فرض وجهة نظرها على النظام العالمي وهو ما يتسبب بالمزيد من الفوضى”.

وشدد كيسنجر على أن روسيا “جزء مهم من النظام الدولي وتساعد في إيجاد الحلول لجميع أنواع الأزمات” مشيرا إلى أنه يجب على الولايات المتحدة “ألا تفرض إملاءاتها على العالم أو تعتقد أنه يمكن أن تفعل ذلك”.

وقال كيسنجر “إن الولايات المتحدة يمكن أن تصبح قوة عظمى ليس فقط عبر امتلاك القوة بل من خلال تمتعها بالحكمة وبعد النظر أيضا فلا توجد دولة قوية وحكيمة بما يكفي لخلق نظام عالمي وحدها”.

اعترافات إرهابي تونسي عائد من سورية.. وقوات الأمن التونسية تفكك خلية إرهابية

نشرت صحيفة الشروق التونسية في عددها الصادر اليوم اعترافات إرهابي تونسي تم استقطابه من قبل إرهابيين من أجل الانضمام إلى صفوف التنظيمات الإرهابية في سورية تحت مسمى”الجهاد”.
وأشارت الصحيفة إلى أن الارهابي البالغ من العمر 36 عاما تأثر بمشاهداته لقناتي الجزيرة التابعة لمشيخة قطر و العربية التابعة لنظام آل سعود عبر تزويرهما الأحداث وتزييف الوقائع في كل كلماتهما وصورهما حتى أن هاتين القناتين جعلتاه لا يطلع على أي موقع للتواصل الإجتماعي على الانترنت حيث قرر الذهاب إلى سورية والانضمام إلى التنظيمات الارهابية هناك.
وأضاف الإرهابي التونسي أنه سافر بتاريخ 11 كانون الثاني 2013 إلى تركيا انطلاقا من مطار تونس قرطاج ونزل بمطار اسطنبول واستفسر عن كيفية التوجه إلى سورية مشيرا إلى أنه عمل لمدة أربعة أشهر في مطعم بتركيا وتوجه بعد ذلك الى منطقة خربة الجوز على الحدود السورية التركية.
وأوضح الإرهابي أنه تمكن من اجتياز الحدود السورية حيث تم استقباله من قبل مجموعة من الأشخاص تابعين لما يسمى كتيبة أحرار الشام الإرهابية التي انضم إليها وخضع لتدريبات “بدنية وقتالية”.
وجاء في اعترافات الإرهابي التونسي أنه قرر خلال شهر آب من العام الماضي العودة إلى تونس إلا أنه عدل عن ذلك نظرا لكونه لا يمتلك المال فاجتاز الحدود السورية التركية إلا أنه تم ضبطه من قبل السلطات الأمنية التركية وتم إرجاعه إلى سورية مشيرا الى انه مكث لمدة شهر بمنزل شخص سوري تعرف عليه بعد انضمامه إلى صفوف الارهابيين وهو الذي توسط له لاجتياز الحدود السورية التركية حيث تم ضبطه وتم التحقيق معه ثم اخلاء سبيله حيث سافر مباشرة من تركيا إلى تونس .
يذكر أن قناة الجزيرة القطرية تحولت خلال السنوات الأربع الأخيرة إلى أمر عمليات يوجه أتباعه من الإرهابيين لتنفيذ عملياتهم ومجازرهم بحق المواطنين فى عدد من الدول العربية بينها سورية ومصر عبر نشر الاكاذيب وبث التحريض والفتنة.
من جهة ثانية ألقت قوات الأمن التونسية أالقبض على رياضي تونسي في بطولة المصارعة على المستويين التونسي والعالمي لتورطه بتشكيل خلية إرهابية في العاصمة التونسية والتخطيط للقيام بعمليات إرهابية واستهداف مراكز أمنية.
وأشارت صحيفة الشروق في عددها الصادر اليوم إلى أن الارهابي التونسي كان موجودا في سورية منذ أشهر حيث التحق بتنظيمات إرهابية هناك ليعود منذ فترة قصيرة إلى منزله في أحد أحياء العاصمة التونسية ويكون خلية إرهابية متكونة من عناصر إرهابية كانت تقاتل معه في سورية تلقت بدورها تدريبات في المدن
السورية.
وأوضحت الصحيفة أن الخلية الإرهابية تتكون من أربعة عناصر يتزعمها الرياضي الذي توج سابقا في العديد من البطولات الوطنية والافريقية والدولية وقد استغل موقعه هذا وقام بتدريب إرهابيين سواء في ليبيا أو داخل الاراضي التونسية مشيرة إلى أن عناصر الخلية الارهابية كانوا يتلقون تدريباتهم داخل قاعة رياضة يشرف عليها أحد اصدقائهم.
وأكدت الصحيفة أن قوات الأمن المختصة قامت منذ فترة برصد جميع تحركات هذه الخلية ثم القت القبض عليهم قبل تنفيذهم لمخططهم الإرهابي الذي كان يستهدف منشآت عمومية وموءسسات أمنية تونسية لتخفيف الضغط عن بقية الخلايا الإرهابية في ولايات جندوبة والكاف والقصرين وغيرها عبر بث الفوضى داخل العاصمة التونسية.
وكانت السلطات التونسية القت خلال الاشهر الماضية القبض على عشرات الارهابيين التونسيين العائدين من سورية وأحالتهم إلى القضاء.

«الائتلاف» يطالب تونس بإعادة النظر حول فتح مكتب لها لدى سورية

طالب رئيس «الائتلاف» السوري المعارض هادي البحرة تونس بإعادة النظر بخطوتها الأخيرة في فتح مكتب إداري لدى سورية.
وأوضح البحرة في تصريح صحفي نشرته صحيفة الوطن القطرية ونشره الائتلاف في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن الائتلاف يعارض خطوة كهذه ولا يرحب بأي خطوات تعطي الحكومة السورية «المزيد من الفرص، والمؤشرات الخاطئة» على حد تعبيره.
وما قال رئيس الحكومة التونسية مهدي جمعة: «نحن نتعامل مع الواقع الذي استوجب أن تكون لنا علاقات مع الشقيقة سورية، وفتحنا مكتباً. والفريق القادم يحدّد المستقبل، وأن ما نعتبره نحن صحيحاً قمنا به، وهو استعادة العلاقات مع سورية، وفتحنا مكتباً لرعاية شؤون التونسيين، فالتونسيّون من حقهم أن ترعاهم الدولة، وفي سورية هناك معطى أمني، فوجود بعض التونسيين في جبهات القتال أمرٌ نرفضه ولا نريده».
وفي حوار سابق مع «الوطن» أكد الطيب البكوش أمين عام حزب نداء تونس الفائز بالانتخابات التشريعية التونسية التي جرت الشهر الماضي ضرورة عودة العلاقات الدبلوماسية بين تونس وسورية، مشيراً إلى رفض حزبه قطع هذه العلاقات باعتبار ذلك مخالفاً للتقاليد السياسية والدبلوماسية التونسية التي لا تتدخل في شؤون الدول الأخرى ولا تنحاز لطرف دون طرف.
وقال البكوش: إن ما جرى ليس ربيعاً عربياً ونحن لا نصدر تجربة لأن كل شعب وكل بلد له خصوصيته وله أوضاعه وهو أدرى بمصالحه، والموقف الذي نعتبره الأسلم بالمستوى الوطني وكذلك المستوى القومي، هو المساهمة بإيجاد الحلول الصلحية التي تحفظ مصالح الشعب السوري ومصالح الشعوب العربية.
وأعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس النتائج الأولية للجولة الأولى للانتخابات الرئاسية التي جرت في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، بتأهل الباجي قائد السبسي مؤسس ورئيس حزب «نداء تونس» العلماني الفائز بالانتخابات التشريعية الأخيرة ومحمد المنصف المرزوقي الرئيس المنتهية ولايته، إلى الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية التونسية بعدما حلا على التوالي في المركزين الأول والثاني في الدورة الأولى التي جرت الأحد وأعلنت نتائجها الرسمية «الأولية» أمس.
وقال رئيس الهيئة شفيق صرصار في مؤتمر صحفي: إن قائد السبسي حصل على 39.46% من إجمالي أصوات الناخبين، والمرزوقي على 33.43% وإنهما سيتنافسان في دورة ثانية.
وحسب القانون الانتخابي التونسي، وفي حال عدم حصول أي من المرشحين على «الأغلبية المطلقة» من أصوات الناخبين (50% زائد واحد) في الدورة الأولى، يتم تنظيم دورة ثانية بين المرشحين الحائزين المرتبة الأولى والثانية في أجل أقصاه 31 كانون الأول القادم.
وفي سؤال عن جدية روسيا في طروحاتها لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية، قال البحرة في تصريحه: «لو أن روسيا جادة في إيجاد حل للقضية السورية، لكانت كفّت يدها عن دعم النظام بالأسلحة، والمال»، معتبراً أن هذا الدعم «لن يؤدي للدفع باتجاه حل سياسي».

مبادرة دي ميستورا قد تبصر النور قريباً.. فما هي تفاصيلها ؟

قال مصدر قريب من دي ميستورا إن المبعوث الأممي انتهى من وضع اللمسات الأخيرة على مبادرته لتجميد القتال داخل مدينة حلب التي تتضمن ثلاث مراحل يمكن من خلالها التوصل إلى مدينة آمنة تتمتع بخدمات الدولة كافة بإشراف أممي.
وكان الوفد السوري برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين قد عاد ظهر أمس من زيارة إلى موسكو وسوتشي استمرت ثلاثة أيام بدلاً من يومين بحث خلالها مع الحليف الإستراتيجي مستقبل الأزمة السورية والحوار السوري الذي تطرحه القيادة الروسية.
وفي العودة إلى مبادرة دي ميستورا التي حظيت بدعم دمشق وموسكو المشترك، علمت «الوطن» أن المبادرة تتم على ثلاث مراحل: الأولى فتح معابر بين مختلف أرجاء المدينة بإشراف أممي، والثانية إعادة الخدمات الأساسية للدولة في الأحياء الواقعة تحت سيطرة المسلحين، والثالثة منح عدة خيارات للمجموعات المسلحة.
واتفقت دمشق مع دي ميستورا على منح الإرهابيين خيارين: إما تسليم السلاح والاستفادة من مراسيم العفو القائمة، أو الخروج من المدينة مع أسلحتهم الخفيفة إلى مناطق يتم تحديدها لاحقاً.
وفي تصريحات لقناة «روسيا اليوم» أول من أمس كشف المعلم «أن دمشق ستلتزم تجميد القتال عندما يؤكد دي ميستورا التالي: أولا أن الفصائل الموجودة في مدينة حلب وافقت على التجميد، وثانياً أنها اختارت البقاء في المدينة وتسوية أوضاعها أو اختارت الخروج من المدينة لمحاربة داعش وجبهة النصرة، وثالثاً أنها وافقت على عودة الإدارة المحلية بسلطاتها المتنوعة وعودة قوات حفظ النظام إلى الأحياء التي يسيطرون عليها الآن، ورابعاً تسهيل وصول المساعدات الغذائية عبر الطريق الدولي الواصل بين دمشق وحلب وتسليم هيئات المجتمع المدني توزيع هذه المساعدات».
ورفضت عواصم الدول التي تدعم وتمول الإرهابيين حتى الآن استقبال المبعوث الأممي في حين أنهى الأخير وضع مبادرته على الورق في بنودها كافة بعد سلسلة مشاورات أجراها في دمشق وعواصم أوروبية.
ووعد دي ميستورا بإرسال معاونه إلى دمشق حاملاً الجواب على الضمانات التي طالبت بها سورية، وليقدم تفاصيل الخطة التي اعتمدها المبعوث الأممي.
الوطن السورية

خطة طوارئ لمياه دمشق

رصدت المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في محافظة دمشق 397 مليون ليرة في خطة عام 2015 وذلك لتنفيذ خطوط رئيسية منها خط قطنا دروشا وخط دروشا الكسوة وخط بربر قلعة جندل لمشروع جر المياه من محافظة القنيطرة إلى مناطق تجمع النازحين في دمشق وريفها بحسب التقرير الذي حصلت الوطن على نسخة منه والذي بين توقف العمل في معظم مشاريع المؤسسة المتعاقد على تنفيذها وعزوف المقاولين عن التقدم إليها خلال العام الحالي نتيجة الظروف التي تعيشها البلاد واستعاضت المؤسسة في تنفيذ مشاريعها الواردة في خطة العام الحالي عن مقاولي القطاع الخاص بالتعاقد بشكل مباشر مع شركات القطاع العام والعمل المباشر في تنفيذ بعض الخطوط الضرورية وتنفيذ خطوط جديدة وحفر آبار وفق الحاجة والأولويات وأدرجت المؤسسة الأعمال في خطة الطوارئ لمدينة دمشق ضمن بنود وفقرات خطتها الاستثمارية لعام 2014 وتتضمن تأهيل الآبار الاحتياطية آبار فرع الحدائق وتشمل مجموعات توليد مع خزانات مازوت سعة ألف لتر وتجهيز وتأهيل المناهل والآبار وتأمين أجهزة تعقيم وحفر آبار جديدة وإنشاء غرف رؤوس الآبار في كل أملاك المؤسسة أملاك الدولة وتجهيزها بالمضخات والقساطل واللوحات الكهربائية وأجهزة التعقيم وخزانات المازوت سعة ألفي لتر وخزانات مياه الشرب سعة عشرة لترات وتجهيز المناهل بمئة حنفية.
وتتضمن خطة طوارئ المؤسسة إضافة إلى ذلك تجهيز عشرين منهلاً للصهاريج وخزانات وقود لمراكز الضخ بالتوازي مع تأمين المازوت لهذه الخزانات وتأمين مواد التعقيم اللازمة والقيام بأعمال الصيانة اللازمة لصيانة صهاريج توزيع المياه وصهاريج توزيع المازوت وتأمين السائقين وكانت المؤسسة وضعت خطتها وأعدت الأضابير الفنية للمشاريع الواردة في الخطة الاستثمارية لعام 2014 متضمنة القسم الأكبر من المشاريع المتبقية والواجب تنفيذها في دمشق وريفها بما فيها المشاريع التي كانت تمول من جهات أجنبية والتي في مجالات مصادر المياه والآبار وشبكات المياه والخزانات ومحطات الضخ مع إعطاء الأولوية لدراسات تأهيل واستبدال ما هو بحاجة منها إلى تحسين مثل خطوط تجميع آبار جرمانا وخطوط تجميع آبار الربوة وتمديد خط الربط بين خزان برزة الشرقي وخزان برزة القرية للمرحلة الأولى ووصل آبار المصادر الاحتياطية مع الشبكة العامة وخطوط تجميع آبار معسكر الطلائع وخطوط تجميع آبار حفير التحتا وتمديد خطوط متفرقة وطارئة في مناطق مختلفة في دمشق.
وأشارت المؤسسة في تقريرها من جهة أخرى إلى أن عدد المشتركين الإجمالي وصل لغاية الربع الثالث من العام الجاري إلى 461677 مشتركاً يتوزعون على 399973 مشتركاً منزلياً و58363 مشتركاً سياحياً وتجارياً وصناعياً وحكومياً وبلغت كميات المياه المستهلكة خلال الربع الثالث من العام الجاري نحو 124.5 مليون متر مكعب منها 55.6 مليون متر مكعب كمية مياه مستهلكة للمفوترة والمجانية و118.6 مليون متر مكعب مياه الإنتاج الصافي المزود لمدينة دمشق وحوالي 6 ملايين متر مكعب مياه لريف دمشق وبلغ انفاق المؤسسة الاستثماري إلى نحو مليار و250 مليون ليرة لغاية الربع الثالث من العام الجاري من مجموع الاعتمادات الاستثمارية النهائية البالغة 2مليار و725 مليون ليرة.

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz