Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 24 أيلول 2021   الساعة 01:42:28
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الخميس 30 - 10- 2014  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك .. ريف حماة : سقوط عدة قذائف هاون أطلقها إرهابيون على مدينة السقلبية والأضرار مادية.
درعا: وحدات من الجيش العربي السوري تقضي على أعداد من الإرهابيين في محيط المعهد الفني وشارع الأردن بدرعا البلد وفي بلدة عتمان ومحيطها بريف درعا.
حمص: وحدات من الجيش العربي السوري تقضي على أعداد من الإرهابيين وتدمر آلياتهم بمن فيها في أم شرشوح والرستن وعنق الهوا والشنداخية الجنوبية ومحيط السعن.
إدلب: وحدة من الجيش العربي السوري تحبط محاولة إرهابيين التسلل إلى عدد من النقاط العسكرية في محيط جبل الأربعين وتوقع عدداً منهم قتلى.

حمص :وحدات من الجيش العربي السوري تقضي على أعداد من الإرهابيين وتدمر آلياتهم بمن فيها في أم شرشوح والرستن وعنق الهوا والشنداخية الجنوبية ومحيط السعن.
إدلب: وحدة من الجيش العربي السوري تحبط محاولة إرهابيين التسلل إلى عدد من النقاط العسكرية في محيط جبل الأربعين وتوقع عدداً منهم قتلى.
حمص: وحدات من الجيش العربي السوري تقضي على عدد من الإرهابيين وتدمر أوكارهم في التدمرية والفاسدة والخشابية ومنوح ومران الفواعر وجباب حمد والطفحة وشمال حنورة وشمال مفرق شريفة والخليلة.
مصادر إعلامية: مسلحو الدولة الإسلامية أفرجوا عن 25 تلميذاً من مدينة عين العرب السورية كان التنظيم يحتجزهم كرهائن

ريف دمشق: الجيش السوري يتصدى لهجوم شنه مسلحون على جرود فليطة بالقلمون ويوقع العديد منهم قتلى وجرحى.

حمص: مقتل 6 مسلحين إثر اشتباكات بين قوات الجيش ومجموعات مسلحة في محيط قصر القطري ومحوري عين الدنانير وعين حسين بريف حمص الشرقي .
الرئيس الأسد يوجه رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي بإلغاء كافة القرارات المستجدة التي اتخذتها الحكومة بما يتعلق بتوظيف أهالي الشهداء وأن يبقى العمل فيها كما كان سابقاً.

السعودية "ماكنة تفريخ" للارهابيين .. 7 معسكرات تدريب للمرتزقة من جنسيات مختلفة

أكد مصدر خليجي مطلع لـ (المنــار) أن هناك سبعة معسكرات لتدريب الارهابيين المرتزقة في الاراضي السعودية، أربعة منها على الحدود مع الأردن، وتضم معسكرات التدريب هذه أكثر من ألفي مرتزق من جنسيات مختلفة، يقوم بتدريبهم ضباط من دول عربية واوروبية ومن الولايات المتحدة.
وذكر المصدر أن كل مرتزق يتقاضى سبعمائة دولار شهريا، كما توجد على حدود الأردن وحدات عسكرية تضم جنودا من بعض الدول العربية مع آليات عسكرية مختلفة الأنواع

عرض شابة سورية للبيع علنا في مدينة صيدا اللبنانية

يعدّ الاتجار بالبشر جريمةً يحاسب عليها القانون، لهذا معظم تلك النشاطات تتم بشكل سري بعيداً عن أعين العامة، لكن الحال اختلف على ما يبدو في إحدى المدن الجنوبية اللبنانية، حيث تم عرض فتاة سورية للبيع علناً أمام أعين الناس بما يشبه سوق النخاسة في مدينة صيدا.

وافادت الشرطة اللبنانية ان عناصرها القت القبض على رجل كان يحاول بيع فتاة من الجنسية السورية في 18 من عمرها لعدد من الشبان في مدينة صيدا، جنوب لبنان.

وذكر بيان لقوى الامن الداخلي انه توافرت معلومات لعناصر مكتب حماية الآداب في وحدة الشرطة القضائية حول "قيام أحد الأشخاص بعرض فتاة للبيع مقابل بدل مادي، وذلك أمام عدد من الشبّان في مدينة صيدا"، بحسب ما نقلت الوكالة الوطنية للإعلام.

واوضح البيان انه "نتيجة للتحريات والاستقصاءات المكثّفة"، تمكّن عناصر الشرطة من توقيف الرجل وهو لبناني يبلغ من العمر 48 عاما في منطقة انطلياس بضاحية بيروت الشمالية بـ "جرم الإتجار بالبشر"، مشيرا الى ان المشتبه به "اعترف خلال التحقيقات بما نسب إليه".

والقت الشرطة القبض على الفتاة التي كانت معروضة للبيع، وتبيّن انها سورية واعترفت خلال التحقيقات بوجود عدة أشخاص في احدى بلدات جبل لبنان "يقومون بأعمال الدعارة وتسهيلها".

واوضح البيان ان تم ايضا توقيف خمسة شبان من التابعية السورية و"التحقيقات جارية" بإشراف القضاء المختص.

وكانت تقارير عديدة تحدثت عن حالات تزويج سورياتٍ قاصراتٍ في مخيمات اللجوء، لخليجيين وغيرهم ممن وجد في فتيات المخيمات ضالته لإشباع شهواته بأقل التكاليف المادية والاجتماعية، ومع انتشار أسواق النخاسة التي أعاد تنظيم "داعش" احياءها بنساء عراقيات وسوريات محتجزات لديه، يبدو عرض الفتاة السورية للبيع علناً في شوارع صيدا، مزجاً للحالتين المستجدتين اللتين باتتا تشكلان جرحاً يستنزف كرامة الرجال كما النساء في هذه البقعة الجغرافية المنكوبة من العالم.

لجنة يومية لمتابعة تعرفة نقل الركاب 50 ضبطاً خلال أسبوع بحق سائقي السرافيس العاملة على خطوط الريف

شكلت محافظة ريف دمشق أمس فريق عمل ميدانياً لمتابعة حركة آليات النقل العامة وتوزيعها في مناطق المحافظة والتزامها بتسعيرة النقل الجديدة التي صدرت مؤخراً عن المكتب التنفيذي بالمحافظة برئاسة عضو المكتب المختص عن قطاع النقل بسام قاسم وعضوية مدير النقل بالمحافظة ورئيس فرع المرور ومعاون مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك ورئيس نقابة عمال النقل البري ورئيس اتحاد جمعيات النقل بالمحافظة.
مهمة الفريق الحضور المفاجئ بشكل يومي على محاور الطرق الرئيسية والفرعية في المحافظة لضبط حركة سير المركبات بشكل عام ومركبات النقل الجماعي بشكل خاص ومراقبة التزامها بالتعرفة الجديدة واتخاذ الإجراءات الصارمة بحق المخالفين وفق القوانين والأنظمة النافذة أصولاً وبدأت اللجنة عملها أمس في محاور النقل بكل من ضاحية قدسيا ومعربا.
وقال: إنه ضمن خطة لجنة نقل الركاب بمتابعة إعادة توزيع المركبات على خطوط النقل وتأمين الحد الأدنى من وسائل النقل الضرورية لتأمين الإخوة المواطنين في محافظة ريف دمشق وتأمين انسيابية حركة المركبات على جميع الخطوط والتزام سائقي مركبات النقل الجماعي بالتقيد بتعرفة الركوب الجديدة المعدلة الأسبوع الماضي من المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة ووضع حد للتجاوزات وإلزام جميع السائقين بالتقيد بالتعرفة المعتمدة واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين في حال عدم التقيد.
تجدر الإشارة إلى أن مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالمحافظة قامت خلال هذا الأسبوع بتنظيم 50 مخالفة بحق السائقين المتجاوزين بتعرفة الركوب الأخيرة وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

الفارق سيأتي بعد إعادة السيطرة على خطوط ضخ النفط الثقيل من الحسكة إلى مصفاة حمص..

الحكومة تخطط لرفع إنتاج النفط من 10 إلى 106 آلاف برميل يومياً

تخطط الحكومة السورية لرفع إنتاجها من مشتقات النفط من 10 آلاف برميل يومياً إلى ما يزيد على 106 آلاف برميل من النفط الثقيل والخفيف وذلك ضمن الخطة الاستثمارية التي وضعتها الحكومة في البيان المالي الذي تناقشه في مجلس الشعب حالياً.
وأكدت مصادر رسمية في وزارة النفط لـ«الوطن» أن هناك إمكانية لإنتاج أكثر من 106 آلاف برميل يومياً من النفط وذلك عندما يتم إعادة السيطرة على المناطق التي يمر فيها خط نقل النفط الثقيل من الحسكة إلى مصفاة حمص، مبينة أن الإنتاج اليومي حالياً بحدود 10 آلاف برميل نفط.
وتوقع البيان المالي أن إنتاج سورية من النفط خلال عام 2015 سيصل إلى قرابة 38.4 مليون برميل من النفط الثقيل والخفيف والمكثفات منه وهذا يشكل نسبة 27 بالمئة عن إنتاج سورية في عام 2010، وذلك بهدف تلبية حاجة القطر لتنفيذ خطتي التكرير والتصدير لتكون هذه من بين أهم المشاريع الاستثمارية في قطاع الطاقة ومجال النفط والثروة المعدنية.
وبلغ إنتاج سورية 140.931 مليون برميل من النفط الخفيف والثقيل والمكثفات خلال عام 2010، أي بمعدل 386 ألف برميل يومياً.
وتراجع إنتاج سورية من النفط الخام بعد سيطرة تنظيم داعش الإرهابي على مساحات من محافظات الرقة ودير الزور والحسكة، وعمد هذا التنظيم إلى سرقة النفط السوري وبيعه عبر وسطاء إلى تركيا التي تقوم بإعادة ترويجه في الأسواق العالمية.
وتشير تقارير إعلامية إلى أن داعش يحصل يومياً على ما بين مليون ومليوني دولار من سرقة النفط السوري والعراقي، وقامت طائرات التحالف الدولي أخيراً بتدمير مصافي نفط محلية تعود للتنظيم.

قتال ادلب يمتد الى حلب: هل تخشى "النصرة" نموذج "أحرار الشام"؟

حسين ملاح

حدث ما كان في الحسبان وتفجرت المواجهات بين "جبهة ثوار سوريا" و"جبهة النصرة" في محافظة ادلب التي تناثرت شظاياها لتطال حلب في الشمال السوري بعدما سبقتها درعا في أقصى الجنوب.
قلوب مليانة ، جمر تحت الرماد ، مخطط تصفية متبادل ، صراع خارجي على الارض السورية. جميعها مصطلحات توصل الى نتيجة واحدة ، ان قرار ضرب تنظيمات القاعدة والتي تحمل ذات الفكر قد يكون أتخذ لصالح جماعات اخرى لا تقل عن "النصرة" ومثيلاتها اجراماً لكنها ربما تكون بالنسبة الى الاطراف الاقليمية والغربية أكثر انصياعاً وطاعة في ضوء التحالف الدولي بقيادة واشنطن ضد تنظيم "داعش".

عن سبق إصرار وتصميم...

في اليوم الماضيين إرتفعت بشكل مفاجىء حدة المواجهات بين "النصرة" و"ثوار سوريا" بقيادة جمال معروف، خاصة بعد الهجمات الواسعة التي شنتها "النصرة" على مواقع "ثوار سوريا" وسيطرتها على سبعة قرى في الريف الادلبي.

مصادر ميدانية تؤكد لموقع المنار ان المواجهات بدأت مع تصاعد الاتهامات بين الطرفين إثر قيام "النصرة" بتنفيذ كمين لعناصر "ثوار سوريا" أسفر عن أسر ابن عم جمال معروف وقتل 7 من مرافقيه ، تبعه هجوم كبير "للنصرة" على بلدتي البارة وبلين وعدد من القرى ، وسط معلومات عن حصول حالات إنشقاق في صفوف مسلحي جمال معروف لصالح "النصرة".

الاقتتال إمتد الى مدينة معرة النعمان كبرى معاقل مسلحي جنوب ادلب ، وأُفيد عن قيام مسلحين من "ثوار سوريا" بتسليم اسلحتهم الى "النصرة" .الاقتتال شمل اطرافاً آخرين فإنضمت "حركة حزم" الى "ثوار سوريا" ، ووقفت جماعة "جند الاقصى" ذات التوجه القاعدي في معسكر "النصرة".المصادر الميدانية اكدت لموقع المنار قيام "حركة حزم" باستهداف مواقع "النصرة" في معردبسة – خان السبل بريف ادلب.وهو ما أكده المرصد السوري المعارض الذي تحدث عن مصرع واصابة العشرات من مسلحي الطرفين.

اللافت هو دخول "الجبهة الاسلامية" التي يُشكل "لواء التوحيد" و"احرار الشام" و"صقور الشام" ابرز مكوناتها على خط المواجهات وتحديداً في جبهة حلب ، حيث أفادت مصادر ميدانية موقع المنار عن اندلاع مواجهات واسعة على مختلف جبهات المدينة لا سيما بين مسلحي "الجبهة الاسلامية" و"حركة حزم" ، وتركز القتال على جبهات حندرات شرقاً والراموسة جنوباً والراشدين غرباً ، حيث تؤكد المعلومات سقوط اعداد من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين.كما دار قتال عنيف بين "حزم" و"النصرة" في ريف حلب الغربي ومنطقة الفوج 46 بعد أيام قليلة على محاولة اغتيال احد قادة "النصرة" بعبوة ناسفة في المنطقة نفسها.

هل أتى الدور على النصرة؟
ظاهر الصراع بين امراء الحرب في الشمال السوري هو تحصيل أكبر قدر ممكن من المكاسب وإضعاف الاخرين للحصول لاحقاً على المغانم ، سواء ميدانياً أو من القوى الخارجية التي ترعى هذا الطرف او ذاك .لكن هناك بُعد في غاية الاهمية يشي بوجود مخطط لإضعاف جماعات القاعدة لصالح اخرى تصنف وفق وفق القاموس الاميركي بأنها اكثر (اعتدالاً) "كحركة حزم" و"ثوار سوريا"...الخ

مصادر متابعة ترى ان "النصرة" وحلفاؤها يخشون من وجود قرار خارجي بضربهم حيث تخشى الجبهة من تكرار نموذج حركة "احرار الشام" التي تم القضاء على أبرز قادتها الميدانيين والعسكريين من خلال تفجير في رام حمدان في ايلول / سبتمبر الماضي الذي لم تُعرف الى الان الجهة المسؤولة عن العملية التي اطاحت بشخصيات كانت تُصنف بأنها قريبة من زعيم تنظيم القاعدة ايمن الظواهري.

من هنا يبدو ان "النصرة" بدأت تتحسس رأسها وهي ترى نفسها محاطة بجماعات مسلحة تصنفها الجبهة في خانة اعداء الداخل كـ(ثوار سوريا ، حركة حزم..) ، وتخشى ان يجري تقوية تلك المجموعات على حسابها ضمن المخطط الاميركي القاضي بدعم ما يُسمى المعارضة المعتدلة.ولذا لا يُستغرب ان يكون الهجوم الواسع "للنصرة" على مواقع "ثوار سوريا" في ادلب عند الحدود مع تركيا ، خطوة استباقية تحسباً لما هو قادم من الايام.

رعب "النصرة" يزداد كلما اتجهنا جنوباً من ادلب وتحديداً حماه حيث وقعت تطورات دراماتيكية في الاسابيع الاخيرة ، تكبدت خلالها الجبهة خسائر مدوية بدءاً من حلفايا وصولاً الى مُورِك ، انقلب بنتيجتها ساحر "النصرة" عليها.فبعد الاعلان عن تحضير الجبهة لـ"غزوة" محردة وحشدها نحو الفي مسلحي يتقدمهم - كما قيل- "أمير النصرة" ابو محمد الجولاني ، تفاجأت الجبهة بهجوم واسع للجيش السوري على المنطقة حقق فيه سلسلة نجاحات عسكرية وكبد "النصرة" وبقية الجماعات المسلحة أفدح الخسائر .ويبدو ان هذا الواقع دفع الجبهة الى التعويض في مدينة ادلب عبر هجومها الاخير الذي مُنيت فيه بفشل ذريع.

جميع الوقائع والمعطيات الميدانية تُشير الى نتيجة مفادها ان "النصرة" وجماعات القاعدة في سوريا ربما تعيش في أحرج ايامها بعد خسارتها في الشرق لصالح تنظيم "داعش" واضطرارها الى تقاسم بعض مناطق الشمال والجنوب مع فصائل لا تختلف عنها كثيراً من ناحية الارتكابات بحق السوريين، لكنها قد تبيعها في بورصة السياسة الغربية والاقليمية...
المنار

حزب اللـه يدعو لمشاركة الجميع في الحل السياسي بسورية

أكد نائب الأمين العام لحزب اللـه الشيخ نعيم قاسم على مشاركة جميع الأطراف في الحل السياسي للأزمة في سورية، مشدداً على أن «أي حل آخر لا مجال له للحياة».
وقال قاسم بحسب ما نقلته وسائل إعلام لبنانية عنه أمس إن «مشروع نقل سورية من الخندق المقاوم إلى الخندق الإسرائيلي سقط، كما سقط مشروع ضرب المقاومة من خلال ضرب سورية».
وأضاف: «لقد سقط مشروع استخدام لبنان كمنصة لضرب سورية المقاومة، ونجح اللبنانيون في استدراك بعض تداعيات الأزمة السورية بطرد الخلايا التكفيرية وتجريدها من توفير البيئة الحاضنة لها، فنحن أمام مفترق للاجتماع والتلاقي».

إسقاط البنية الفكرية لداعش

بقلم: عيسى الأيوبي

في جلسة حوارية جرت في العاصمة البلجيكية بروكسيل، حول مستقبل الشرق بعد التطورات الأخيرة، شارك فيها سياسيون ومفكرون غربيون من اتجاهات مختلفة، توصل المتحاورون إلى نقاط تلاق لافتة وبقوا مختلفين على نقاط لافتة أيضاً.
تفسير وتسويغ التلاقي مفهوم وواضح وفيه اعتراف شجاع أن الفكر السياسي الغربي ما زال عاجزاً ومضطرباً، عاجزاً عن التأثير في القرار الرسمي، بعكس ما كان عليه الأمر منتصف القرن الماضي، حيث التقى الجميع على النقاط التالية:
الغرب أخطأ في الأزمة السورية منذ البداية، فصحيح أن النظام السوري في علاقته بمواطنيه ليس النظام الأمثل، لكنه كان عامل استقرار سياسي واقتصادي واجتماعي على المستوى الإقليمي. والمشكلة ليست في بنية هذا النظام القابل للتغيير والتطوير الذاتي، دونما حاجة للتدمير الكلي.
والغرب بدأت حساباته الخاطئة منذ اللحظة الأولى برهاناته غير المبنية على معرفة بطبيعة النسيج السياسي والاجتماعي للشرق والمصالح الجيوبوليتيكية في المنطقة، فأدخل العالم في حروب لا يمكن الخروج منها إلا بموقف شجاع ولو أدى ذلك إلى تغيير جذري مكلف في آليات اتخاذ القرار في كل دولة من دوله وفي الاتحاد الأوروبي كمنظمة اتحادية.
أما الخلاف بين المتحاورين فكان حول أولويات الخروج من المأزق، فالبعض اعتبر أن الخروج من المأزق يتطلب إسقاط منظومة المقاومة في الشرق وعزلها عن حلفائها الدوليين، فهذه المنظومة تشكل خطراً حقيقياً على بنية الشرق كما أرادها الغرب بعد الحربين العالميتين ولا يشكل (الآخرون) أي خطر وبنيتهم هشة يمكن التعامل معها بسهولة والمقصود هنا الخليجيون وتركيا.
اعتبر آخرون أن الخروج من المأزق يتطلب أولاً عزل الخليجيين وتركيا من الأزمة السورية وإعادتهم إلى مواقعهم الطبيعية وعندها يمكن إيجاد حلول منطقية وواقعية، والبداية بإجراء المصالحة التاريخية في الشرق وبين الشرق والغرب.
كان واضحاً أن الذين يصرون على اعتبار إسقاط المقاومة، مفهوماً وبنية، أولوية هم من مفكري البلاط الأميركي في أوروبا ومن موروثات حلف الأطلسي وتنظيماته التي أنشأها بعد الحرب العالمية الثانية.
والواضح أيضاً أن عدداً من منظري الحرب على سورية قد اختفى بعد إخفاقه، فثمة منظومة بديله بدأت تظهر لتسويغ إخفاق منظومة تريد استمرار الحرب ولو تحت شعارات أخرى وأهداف أخرى ظاهرة تخفي أهدافاً باطنة.
إذا كان هذا هو مستوى الحوار الذي عاد يغلي في الغرب فما مستوى الحوار الذي يجب أن يكون في الشرق؟ أما حان وقت أن نعترف بإخفاقنا في إنتاج فكر واضح أبعد من تفاصيل يوميات الحرب؟
فداعش قد قامت بالدور المرسوم لها في تحضير الأرضية السياسية والاجتماعية للوصول إلى فرض واقع جديد يؤدي إلى خريطة جيوإستراتيجية جديدة في الشرق، والحرب الوهمية الجوية على داعش هو محاولة أميركية جديدة لتغيير مسار الأمور وحرف الأنظار عن منابع الخطر القادم من الصحراء.
ما دام ثمة من يشتري النفط المسروق من سورية وما دامت منابع التسليح والتمويل موجودة، تبقى هذه الحرب ذراً للرماد في العيون، وما دام ثمة سياسيون ومفكرون يسوغون دواعش لبنان وسورية والعراق والأردن، فإن القضاء على داعش أضغاث أحلام وأوهام.
إن دور داعش الأميركي لم ينته تماماً بعد، لتسمح الولايات المتحدة وإسرائيل بالقضاء عليه، فالمجتمع السوري لم يتفتت بعد بما فيه الكفاية للقضاء على داعش التي تشكل رأس حربة فقط، على حين بنية التفتيت والتمذهب والتيئيس موجودة في مكان ما في الصحراء العربية.
يبدو واضحاً أن القضاء على داعش لا يمكن أن يكون فقط وفقط عسكرياً بل فكري وسياسي، حيث القضاء على الفكر المؤسس للداعشية السياسية ضرورة تاريخية وإستراتيجية، وهو المشروع الحضاري الذي تنتظره البشرية وكما كانت سورية مهد الأبجدية فلم لا تكون مهد إسقاط الداعشية بكل بنيتها الفكرية والسياسية والتلمودية؟
الوطن

الخلافات التركية ـ الإيرانية وتغيير خريطة سايكس ـ بيكو

هدى رزق
ترى إيران أن أموراً كثيرة يمكنها أن تتغيّر إذا ما تعاونت معها تركيا لحلّ الأزمة السورية. هي تعتبر «داعش» العدو المشترك للبلدين، مما يدعو برأيها إلى مزيد من التعاون مع أنقرة. يأتي هذا الكلام كردّ على تصريحات أردوغان الأخيرة، لا سيما تلك المتعلقة بالمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي، الذي اعتبر «أنّ الأسد هو الرئيس الوحيد الذي يتحدّى إسرائيل». اتهم أردوغان بعد عودته من أفغانستان إيران بأنها «طائفية»، وأشار إلى عدم إيفائها بالتزاماتها في التنسيق مع تركيا. لكن ردّ أردوغان على المرشد أتى قاسياً، إذ زعم «أنّ الأسد لم يطلق رصاصة واحدة على إسرائيل، بل قتل أكثر من 250 ألف سوري وما زلتَ تدعمه وتمدّه بالسلاح والمال».
لم تعط الصحف الإيرانية أهمية لهذا التصريح الهجوم بل إنّ الصحف العربية استعملته ضدّ إيران، التي لا تريد توتراً في العلاقة بين البلدين. بل هي أكدت أهمية التشاور حول التطورات في المنطقة التي تتسارع وتيرتها. هذا الهدوء الإيراني مقابل التوتر التركي. أكد الإيرانيون أنّ تصريحات أردوغان غير مسؤولة وهي تصلح للاستهلاك المحلي.
اعتبرت إيران أن زيارة أردوغان في كانون الثاني من العام الماضي عززت العلاقات الاقتصادية والسياحية والثقافية بين البلدين. ويمكن إعادة بناء جسور الثقة بينهما. وهي تعلم أن أردوغان يمكنه أن يجد الجواب في السياسة التي اعتمدها في سورية طيلة ثلاثة أعوام.
لكن انعطافة جديدة في المعادلات الأمنية والسياسية على مستوى المنطقة قد تشكلت اليوم بعد هجوم تنظيم «داعش» في الموصل وأربك حسابات تركيا التي سعت إلى استخدام الجماعات المسلحة لإسقاط النظام السوري، وعليه جعلت أراضيها ممراً لها وحاولت استخدامها في حربها ضد أكراد سورية. هذه السياسة ساهمت في ارتفاع الضغط على الحكومة التركية بعد أن بات أكراد سورية اليوم قوة حقيقية، وطرح تساؤلات حول إعراضها عن المشاركة الفعالة في الحرب ضد الإرهاب وزاد موجة انتقاد حليفتها الولايات المتحدة لها. لقد تحولت تركيا بفضل طموحات أردوغان التي فشلت بالتحقق إلى دولة وظيفية بيد السياسة الأميركية التي أغرقت المنطقة في حال من الفوضى والتفكك، يخشى أردوغان اليوم أن تطاوله في الموضوع الكردي.
تبدو تصريحات أردوغان كأنها تعكس عدم رغبة تركيا في التعاون من أجل إنهاء الأزمة السورية. بل هي تترك «داعش» ينقض على جيرانها الأكراد ولا تحرك ساكناً. بيد أن صعود «داعش» وتشكيل التحالف الدولي باتا يحتمان على كافة أفرقاء الصراع إعادة النظر بمشاريعهم، فما قبل «داعش» ليس كما بعده. لا سيما أنها لا تعترف بحدود الدول والخريطة الجديدة باتت أوضح، صحيح أن لكل من تركيا وإيران سياسته اتجاه سورية. لكن الأوضاع اليوم باتت متغيّرة وتقتضي التشاور، بعد تقييم رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو وتصريحه أن تركيا لا تريد أن تصبح حارساً لحدود «سايكس ـ بيكو»، وكأنه يطالب بدور لبلاده في النظام الإقليمي الجديد. تؤكد هذه القراءة أن مخطط «داعش» قد تغيّر، وأن تركيا لا تريد المشاركة عسكرياً في القتال ضده، قبل أن تتأكد من مكتسباتها جراء هذا التدخل. إذ لا يمكنها فرض شروطها بعد التدخل. وهذا جوهر خلافها مع الأميركي.
من جهة أخرى يريد الإيرانيون التخلص من «داعش»، رفضوا دعم التحالف، وانتقدوا الضربات الجوية التي تطاول الإرهابيين. هم كتركيا يفكرون في ما بعد زوال اتفاقية «سايكس ـ بيكو». ولا يريدون خسارة ما ربحوه في الاستراتيجية خلال العقود الماضية. يأتي تمسكهم بالأسد من هذا الباب ومن دونه سيفقدون التواصل مع حزب الله، الذي سينكفئ إلى داخل الحدود اللبنانية. كما أن إيران ستفقد تأثيرها في بغداد. وهذا ما جعلها تغيّر تكتيكاتها في شأن التدخل بقفازات، خلعتها، وأكدت وجودها على الأرض، كذلك أكدت تدخلها في العراق، دافعت عن البيشمركة وأرسلت إشارات أنها ستكون حيث يناسب وهذا ما فسّره المراقبون في تغيير الحوثيين للمشهد العسكري والسياسي في اليمن.
تستطيع الدولتان اللتان تشكلان قوتين إقليميتين لعب دور محدد في مسار الشرق الأوسط، وتشدّد إيران على أن تعاوناً إيرانياً- تركياً سيغيّر أموراً كثيرة في الشرق الأوسط. يترك الإرهاب آثاراً سيئة على بلاد المنطقة بأسرها لكن للعلاقات الشخصية والمصالح الحيوية مكانة كبيرة في إصلاح الأمور بين البلدين.
ما زالت بلدان الخليج تقاتل إيران في سورية ولبنان واليمن والعراق. وما زالت الحرب الدائرة في المنطقة تعكس هذا الصراع. وضعت هذه الدول الإخوان المسلمين على لائحة الإرهاب، واعتبرت أن تركيا تمارس الحرب الناعمة لتفجير الدول العربية من الداخل بغية التأثير فيها وتشكيل مشهدها السياسي من جديد عبر دعم الإخوان المسلمين. هذه العوامل يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على العلاقة التركية الإيرانية… على أبواب تغيير الخرائط.

البناء

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-10-30 07:12:53   ياويلي عليهم.
ياويلي عليهم..كانو راهننين تلاميذ...وكيف افرجوا عنهم..هيك بلا مقابل..الحمدالله انشالله مايكونوا هاالكفرة عامليلهم شي او أذيين هالتلاميذ..
شيرين  
  2014-10-30 05:46:50   الله يخليلنا المقاومة
الله يخليلنا المقاومة حطوها علائحة الارهاب وك والله ماحدا ارهابي غيرهم وسوريا والمقاومة واحفاد الحسين رح يقلبوا الموازيين وبكرا رح يشهد
صبا مسلم  
  2014-10-30 05:32:05   الله يريحنا منهم
الله يريحنا منهم انشالله يصير بالنصرة اضرب من اللي صار باحرار الشام اخ لوبملك قدرة خارقة خمس دقايق بس بنفيهم وبنفي معهم تركيا واسرائيل وامريكا والخليج مابخلي حدا من هالكلاب
علي  
  2014-10-30 05:28:07   انشالله
انشالله يرجع يتحسن انتاجنا من النفط بس للاسف الفرق بين 2010 وبين الهدف الحالي بال 2015 كمان كبير الله لايوفق هالكلاب سرقونا وعم يتنغموا بالعيش عحسابنا
ميس  
  2014-10-30 05:25:56   بدنا نخبة يومية لمراقبة التعرفة باللاذقية
بريف دمشق في نخبة يومية لمتابعة هالحرامية شوفيرية السرفيس وعنا بالساحل تعو شوفو النصب واللي ماعجبو بقولولك عمرك ماتطلع طبعا مو الكل بس الاغلبية وحلها اذا بتنحل يااشغالنا يامنعند ومامنطلع كرمال مانكون عم نرضخلهم ومنشان يتربوا
مرح  
  2014-10-30 05:21:52   الله يفضح شرفهم
الله يفضح شرفهم متل مافضحوا شرفنا الله يسبي نسائهم متل ماساوو بنسائنا وك تفو عليهم وعشرفهم وين الامم المتحدة وين بقر امريكا وين حقوق الانسان اللي هدموا وخربوا تلات رباع العالم كرمال الانسان والانسانية الله يلعنهم لعنة لاحول فيها ولا مهرب
ثابت علي  
  2014-10-30 05:18:12   الله لايوفقهم
7 معسكرات الله لايوفقهم الله يلعن السعودية وامراء السعودية كل واحد اكلب من التاني لك ليش كل هالشر يارب تجيرنا وتساعدنا وانشالله يموتوا كلهم قبل مايدعسوا الارض السورية شبعنا قتل وموت ودمار
نورا صامد  
  2014-10-30 05:13:44   سوريا الاسد
الله يدملنا الرئيس الاسد تاج عروسنا وتبقى سوريا الاسد شامخة ورافعة راسها بشهدائها الابرار شهداء العزة والكرامة
سهاد محمد  
  2014-10-30 05:10:08   الله لايرحمهم
الله لايرحمهم ولا يوفقهم حلهم بقى ينقلعوا من بلادنا انشالله يموتوا كلهم
روان علي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz