Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 28 شباط 2021   الساعة 01:59:45
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
إطلاق مشروع التنمية الإدارية بين وزارتي الثقافة والتنمية
دام برس : دام برس | إطلاق مشروع التنمية الإدارية بين وزارتي الثقافة والتنمية

دام برس - خاص :

أقامت وزارة الثقافة بالتعاون مع وزارة التنمية الإدارية ورشة عمل تمهيدية لإحداث وحدة التنمية الإدارية في مبنى وزارة الثقافة، وذلك لتطوير الواقع الإداري العام لوزارة الثقافة ولإحداث استراتيجية تعنى بالإصلاح الإداري و التنمية ، وذلك نظراً لما تمر به البلاد من أوضاع في السنوات الأربع الأخيرة ، لذا يجب أن تكون المرحلة القادمة قائمة على المواجهة الثقافية الفكرية .

 وقال وزير الثقافة عصام خليل إن المؤسسات الحكومية تحتاج إلى ذهنية إدارية جديدة مشيراً إلى أن القرار الإداري يمثل عصب الدولة ما ينعكس على الأداء بشكل مباشر ويؤدي إلى تغيرات سياسية واقتصادية واجتماعية.

وأضاف خليل إن الأنظمة والقوانين باتت عوائق للعمل الإداري ما يدفعنا للنظر إلى كثير من القضايا في ضوء معطيات جديدة في علم الإدارة ما يكفل حصيلة إدارية جيدة مشيراً إلى أهمية الاستفادة من التجربة بتطوير الواقع الإداري ضمن الوزارة لأن المرحلة القادمة تقتضي مواجهة ثقافية.5

وأكد وزير الثقافة أنه سيتم اختيار أشخاص لديهم كفاءة إدارية للعمل ضمن هذه الوحدة حيث سيتم التنسيق مع وزارة التنمية الإدارية لتحديد عدد الأشخاص المطلوبين ومواصفاتهم ليتم إطلاق الوحدة والبدء بالعمل فوراً موضحاً ضرورة مواجهة الإرهاب على مستوى الفكر و تعميم ثقافة الحياة في مواجهة الثقافة الظلامية بالنظر إلى أن سورية تخوض حرباً بالنيابة عن البشرية كلها .

قدم الدكتور حسان النوري فريقه الذي سيعمل ضمن الورشة وأكد على ضرورة العمل على مبدأ التشاركية والقيام بجهود جبارة ، كما نوه الى أننا نحتاج في المرحلة القادمة لقيادات إدارية عليا وبرنامج تنمية إدارية ودراسة النظم بشكل كامل ضمن مؤسسات الدولة ، التي تحتاج أن تنتعش من جديد لتصلح هذا الخمول ، وأوضح الدكتور النوري أهمية وزارة الثقافة فهي من الوزارات التي تلعب دوراً استراتيجياً واستثنائياً في المرحلة القادمة .

بدوره نبه وزير التنمية الإدارية الدكتور حسان النوري إلى وجود ترهل إداري في الإدارة ما خلق حاجة ماسة لإحداث وزارة جديدة تعنى بشؤون الإصلاح والتنمية الإدارية من خلال خلق قيادات إدارية عليا وبرنامج تنمية إدارية ودراسة نظم إدارية جديدة وخلق جيل ثان قادر على النهوض بالقطاع الإداري .

وأكد النوري أن الوزارة تسعى لخلق جهات داعمة في المؤسسات الحكومية لإيجاد آلية ووسائل وأدوات لتحسين مستوى الإدارة العامة في الوزارة لافتاً إلى أهمية إحداث مثل هذه المديرية في وزارة الثقافة لأنها ستلعب دوراً استراتيجياً في مرحلة ما بعد الأزمة.

ولفت النوري إلى ضرورة خلق معايير أداء حقيقية وتعميمها في وزارت الدولة إضافة إلى مشروع لقياس الأداء .

وأشار إلى أن وزارة التنمية الإدارية بصدد العمل على مشروع باسم الوظيفة العامة يهدف لخلق مدربين محترفين مهنيين في مؤسسات الدولة ما يوفر القطع الأجنبي على الدولة ويخفف من الإنفاق غير المبرر مبيناً أن مشروع إحداث وحدة للتنمية الإدارية في وزارة الثقافة سيعمل على تنظيم وتطوير الأداء وتحسين خدمات المواطنين إضافة إلى تحليل مكون القوى العاملة في الوزارة .

وبين النوري أن مديرية الموارد البشرية الموجودة حالياً ضمن المؤسسات الحكومية ستكون جزءاً من المشروع حيث سيتبعه دورات للحصول على شهادة وطنية كمدرب محترف والعمل بمفهوم الفريق الواحد ينظم معايير انتقاء للعاملين والمؤهلات المطلوبة لديهم.

وفي تصريح خاص لدام برس قال المهندس معتز النابلسي مدير المعلوماتية في وزارة الثقافة " الاجتماع بين الوزارتين يهدف إلى عملية التنمية والإصلاح  الإداري بشكل أساسي وهو عبارة عن مشروع عام ولكنه يخص وزارة الثقافة  ، فهي تعنى بالتنوير الفكري ونشر الثقافة السورية والتراث السوري ،وهذه الخطوة مهمة لعملية اكتشاف الطاقات الموجودة بالوزارات وبشكل خاص وزارة الثقافة  رغم تأخرها "، فيما أضاف أن الخطة تحتاج للمناقشة يوم الأحد القادم وسيتم خلالها ترشيح الأشخاص الذين سيعملون بالوحدة الإدارية والوزارة و اثنائها تتحدد آليات العمل .

وبدوره السيد ماهر عازار معاون وزير الثقافة  أكد على أن مفهوم التنمية والتطوير هي مفاهيم إدارية أساس وجودها خدمة المنتج الأساسي من خلال تطوير وسائل العمل بآليات ونظريات جديدة وكفاءات الأشخاص ، وهذا الموضوع ليس جامد أو ثابت إنما متغير مع تغيرات الوقت والظروف  ولكن بثبات الأهداف ، بمعنى أن الأهداف الثقافية عبارة عن برانت  ثقافي ،  تكون بتأمين الوسائل اللازمة للوصول إلى عمليات  إنتاجه ومن ثم تسويقه وإيصال رسائله  بالمعنى العام  ،  فدائما علم الإدارة هو علم مترافق ومتساوق مع كل مناحي العمل بالمؤسسات سواء كانت حكومية أو أهلية لها دورها الثقافي الذي تمارسه ، حيث لا يوجد تبادل علاقة بين مؤسسة ومواطن إلا بوجود وسيط بينهما هو حالة ثقافية ، فالهم  الوحيد للوزارة هو نشر الوعي الثقافي والتنويري .     

إثر ذلك تحدد الموعد الذي سيعقد فيه الاجتماع الأول ، وذلك يوم الأحد في الساعة الثانية عشر ظهراً ، مع اقتراح أسماء الشخصيات والعدد المطلوب للوزارة ، وسيصدر قرار تشكيل وحدة التنمية الإدارية فوراً.

وختاماً أكد الدكتور حسان النوري أن هذا مشروع وطني لا يقتصر على جيلٍ واحد بل هو مشروع الأجيال القادمة.

الوسوم (Tags)

وزير   ,   وزارة   ,   الثقافة   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz