Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 01 كانون أول 2020   الساعة 03:06:58
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
وزير الصحة لمدرائه : القطاع الصحي مستقر و مستمر في تقديم خدماته للمواطن
دام برس : دام برس | وزير الصحة لمدرائه : القطاع الصحي  مستقر و مستمر في تقديم خدماته للمواطن

دام برس - لجين اسماعيل :
ترأس الدكتور نزار يازجي وزير الصحة اجتماعاً موسّعاً بحضور معاوني الوزير و مديري الصحة في المحافظات إلى جانب عدد من المدرين في الوزارة و ذلك في مبنى وزارة الصحة بدمشق.
وقال السيد الوزير في تصريح له بأن هذا الاجتماع الذي يعد الأول مع المدراء في كافة المحافظات  تم لدراسة الوضع الصحي وإعطاء توجيهات و مناقشة حزمة من المواضيع المهمة للقطاع الصحي في هذه الظروف الراهنة من أجل الانتقال لوضع أفضل في المشافي و المراكز الصحية .
وكشف الوزير بأن الوزارة ضاعفت عدد الشحنات الدوائية على مديريات الصحة في المحافظات في الآونة الأخيرة و بشكل دوري تجنباً لحدوث أي نقص في المستلزمات الطبية في المشافي و المراكز الصحية و تعزيز المخزون الاستراتيجي .
و بيّن الدكتور يازجي بأن الوزارة تقوم بأقصى الجهود لإعادة تأهيل ما أمكن من المنشآت الصحية المتضررة من مشافي و مراكز و منظومة إسعاف ، و أولويات وزارة الصحة في المرحلة الراهنة أصبحت إسعافية بامتياز مركزة على احتياجات و مستلزمات قسم الإسعاف و الطوارئ في المشافي العامة و في إطار  السعي لتلبية الاحتياجات بدأت بتحويل عدد من العيادات الشاملة إلى مشافٍ إسعافية  استجابة لاحتياجات المواطنين الصحية .
و قد تمً خلال الاجتماع مناقشة حزمة من المواضيع التي تهمُّ القطاع الصحي و استمرار إتاحة الخدمات الإسعافية و الوقائية و العلاجية في المؤسسات الصحية القائمة .
حيث أوضح الدكتور نزار يازجي وزير الصحة أن وزارة الصحة و مديرياتها في المحافظات تشهد حراكاً مكثّفاً بهدف الاستمرار في تلبية الاحتياجات الصحية و الإسعافية و الطارئة كذلك الوقائية للمواطنين عبر المؤسسات الصحية و لا سيّما في ظل الظروف الراهنة و تزايد الضغوطات الخارجية على المواطن و الوطن .
و قد أكدّ وزير الصحة على أن القطاع الصحي في سورية قطاع  مستقر رغم العقوبات المفروضة من الولايات المتحدة و الاتحاد الأوربي على القطاعات الخدمية في سورية و المترافقة مع استهداف ممنهج للبنى التحتية من قبل الجماعات المسلحة و الممولة من الخارج .
كما شدّد يازجي على أهمية استمرار استجابة المؤسسات الصحية لمقتضيات الأزمة المؤقتة التي تمر بها سورية من خلال قيام مديريات الصحة في المحافظات باتخاذ إجراءات فعالة لتلبية الاحتياجات الصحية للمواطنين في المشافي و المراكز الصحية والاستفادة القصوى من الموارد الهامة التي توفرها الدولة ، للمحافظة على الصحة و رعاية المرضى و إتاحة خدمات إسعافية و وقائية و علاجية في المؤسسات الصحية و رفدها بالكوادر الطبية و الفنية و الأدوية .
و أكد أيضا خلال اجتماعه على تشجيع كافة الجهات العاملة في الشأن  الصحي على مناقشة الإنجازات و التحديات و التركيز على قضية  الإصغاء إلى المواطن و العمل على حل مشكلاته و الالتزام بالمهنية المطلوبة لتطوير الخدمات الصحية و الحصول على رضى المستفيد من الخدمة و التركيز على الإصلاح الإداري و مكافحة الفساد بكافة أشكاله و تحقيق العدالة الاجتماعية و تكافؤ الفرص و تعزيز العمل التشاركي و لتشاوري لاتخاذ القرارات المناسبة و الابتعاد عن المركزية و التعرف أكثر على متطلبات و شكاوى المواطنين .
أما فيما يتعلق ببرامج التأهيل و التدريب للأطر الطبية ذكر الوزير يازجي بأن الوزارة مستمرة في استيعاب الأطباء عن إطلاق مفاضلات القبول للأطباء بقصد الإقامة  بالتنسيق مع وزارة التعليم بما يضمن التكامل بالأدوار و إتاحة فرص التقدم لأوسع شريحة من ذوي المهن الطبية .
و من جانبه مدير صحة درعا  عبد الودود حمصي قال بأن المحافظة تتمتع بخدمات مقدمة من قبل الدولة السورية لافتاً إلى أنه و خلال الأزمة التي مرّ بها بلدنا الحبيب فقد خرجت بعض المشافي و مراكز الأسرة عن الخدمة نتيجة للتخريب الذي تعرضت له من قبل الجماعات المسلحة  ، و أشار إلى التركيز أيضا على إعادة تأهيل منظومة الإسعاف  و قد وصل و تقلص عدد الموظفين إلى 2900 موظف .
كما لفت إلى المعاناة في طرق الإمداد لفترة ما  في وصول الأدوية و المستلزمات الطبية للمحافظة .
و بدوره الدكتور محمد حزوري مدير  صحة حلب ذكر وأنه خلال الاجتماع تم عرض الواقع الصحي في محافظة حلب إضافة إلى الصعوبات التي تتعرض لها المحافظة مؤكداً على التواصل اليومي مع السيد الوزير .
و عن الواقع الصحي في محافظة حلب يقول الدكتور حزوري بأن المحافظة في مجال الصحة يسير في ثلاث محاور ؛ المحور الإسعافي متمثل بكافة كوادره الطبية  و تجهيزاتها و مستلزمات العمل الإسعافي ، و المحور العلاجي  الوقائي لمتابعة  علاج الأمراض المزمنة و أمراض الأورام ، و أخيراً المحور اللقاحي لمتابعة الحملات الوطنية للقاحات و التي تستهدف  240ألف طفل في المرحلة القادمة .
و تابع : من الناحية الإسعافية لا تسجيل لأي مشاكل ، تقدم كافة الخدمات الطبية لمحافظة حلب و ريفها ، و عن المراكز في المناطق الساخنة منها مشفى  الباب الوطني و مشفى باسل الأسد المؤلين بالكوادر البشرية الوطنية و الكوادر الطبية .

عبيدة قطيع مدير صحة إدلب بادرة جيدة من السيد وزير الصحة رغم صعوبة الطريق و الوصول إلى دمشق ، أشار إلى ان الأمور الصحية في محافظة إدلب على ما يرام رغم وجود بعض المعوقات التي يتم التغلب عليها .
و عن المعوقات قال بأن هناك ضعفا في مجال إصلاح الأجهزة  الطبية ، و المراكز الصحية تقدم خدمات أولية  .
ما جرى في إدلب في الآونة الأخيرة عزّز ثقة المواطن السوري بالحكومة السورية ، و الكوادر الطبية و حملات اللقاحات الوطنية مشيرا إلى بداية هذه الحملة في تاريخ 19 / 10 و الذي تعقد تزامنا مع المحافظات الأخرى .

و في ختام الاجتماع شدد وزير الصحة على أهمية الاستمرار في العمل الميداني لما له من أهمية في رصد واقع الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين .

تصوير : تغريد محمد

الوسوم (Tags)

دمشق   ,   وزير   ,   المحافظة   ,   الصحة   ,   الدواء   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz