Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 28 أيلول 2021   الساعة 03:10:03
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت 11 - 10- 2014  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك .. ريف دمشق: استشهاد جندي سوري بانفجار قنبلة يدوية بطريق الخطـأ في مساكن القطيفة العسكرية ولاصحة لما يتم تداوله عن انفجار سيارة مفخخة في المنطقة.
ريف حلب :مقتل الإرهابي أحمد حسن الدغيم أبو ابراهيم أحد القادة العسكريين لحركة احرار الشام  الارهابية في محيط معامل الدفاع.
ريف دمشق: وحدات من الجيش العربي السوري تدمر عدداً من الأنفاق وتفكك العديد من الألغام أثناء عمليات التمشيط والتقدم مستمر في عين ترما.
ريف حلب : قتلى وجرحى في اشتباكات بين الجبهة الاسلامية وداعش قرب صوران اعزاز في ريف حلب الشمالي .

ريف حلب: وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تعيد الأمن والاستقرار إلى قرى وبلدات المزارعة وباشكوي وبنجرن وأم الجرن وقاشوطة والواوية والبرزانية ورسم الحلو وديمان ورسم الشيخ والحسينية.
حمص: وحدات من الجيش العربي السوري توقع العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين باستهداف تجمعاتهم وأوكارهم في قرية المشرفة والطيبة بالحولة وفي تلبيسة.
ريف دمشق: وحدات من الجيش العربي السوري تحكم سيطرتها الكاملة على وادي عين ترما في ريف دمشق والمناطق المحيطة به وتقضي على أعداد كبيرة من الإرهابيين.
درعا: : وحدات من الجيش العربي السوري تقضي على أعداد من الإرهابيين وتصيب آخرين وتدمر آلياتهم في بلدتي جاسم والحارة وعلى الطريق الترابي غربي بلدة عتمان.

درعا : وحدات من الجيش العربي السوري تقضي على أعداد من الإرهابيين وتصيب آخرين وتدمر آلياتهم في بلدتي جاسم والحارة وعلى الطريق الترابي غربي بلدة عتمان.
حلب : وحدات من الجيش والقوات المسلحة استهدفت تجمعات الإرهابيين وأوكارهم في بني زيد وتل قراح وعبطين وتادف والباب وبنان الحص وديمان وكفر كار والزراعة والشعار وزيتان والراشدين الأولى وقضت على العديد منهم ودمرت آلياتهم.
درعا : وحدات من الجيش والقوات المسلحة استهدفت تجمعات الإرهابيين وأوكارهم في حي الحمادين بدرعا البلد وفي قرى وبلدات انخل وزمرين ودير العدس والمزيريب وأوقعت بينهم قتلى ومصابين. فيما قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على عشرات الإرهابيين من بينهم أبو العبد الشيشاني متزعم مجموعة إرهابية أثناء محاولتهم التسلل من مخيم النازحين إلى درعا المحطة بمدينة درعا.

إدلب: وحدات من الجيش والقوات المسلحة على أعداد من الإرهابيين وأصابت آخرين بعد استهداف تجمعاتهم وأوكارهم في سراقب وأبو الظهور وحميمات الداير ومحيط تل سلمو وكفرومة وبنش فيما قضت وحدة أخرى من الجيش والقوات المسلحة على مجموعة إرهابية بكامل أفرادها في سهل الروج بريف إدلب. فيما وقضت وحدة أخرى من الجيش على إرهابيين باستهداف تجمعاتهم وأوكارهم في دير سنبل وخان السبل.

حمص: وحدات من الجيش والقوات المسلحة استهدفت تجمعات الإرهابيين في قرى وبلدات أم صهريج وأبو حواديد ورحوم وتلال رجم القصر وعب الغجر وتلبيسة وعين حسين وعزالدين وكفرلاها وقضت على أعداد منهم وأصابت آخرين، مشيرا إلى أن وحدات أخرى من الجيش استهدفت تجمعات الإرهابيين في الوعر وتل الرستن والطيبة وفي القرية النموذجية بتدمر ونادي مرتبيا بالبريج بريف المحافظة وقضت على أعداد منهم وأصابت آخرين.

درعا: وحدات من الجيش قضت على العديد من الإرهابيين ودمرت لهم مدفع جهنم في محيط فرن العباسية كما تم استهداف تجمعاتهم وأوكارهم جنوب مدرسة زنوبيا وشمال شركة الكهرباء وفي القسم الغربي من حارة الحمادين بدرعا البلد.

ريف دمشق: وصول الجيش العربي السوري الى (جامع الخليل) في المزارع الشرقية لتل كردي على بعد 2 كلم عن مدينة دوما بريف دمشق. حيث وصول الجيش العربي السوري الى (جامع الخليل) في المزارع الشرقية لتل كردي على بعد 2 كلم عن مدينة دوما مع تقدم الجيش اليوم و وصوله الى هذه المواقع تصبح نقطة تل كردي التي تشكل نقطة الدفاع الرئيسية عن دوما من الجهة الشمالية بحكم الساقطة عسكرياً وتحت السيطرة النارية لرمايات الجيش
ريف دمشق: جرود عرسال :الجيش اللبناني ينصب كميناً لمجموعة مسلحة حاولت الاعتداء على عدة نقاط يتمركز فيها الجيش اللبناني ويقتل عدة مسلحين.

الحسكة: مقتل أكثر من 10 ارهابيين وإصابة أخرين اثر الاشتباكات الدائرة بين قوات الدفاع الشعبي والمجموعات الارهابية في محيط جزعة

إدلب : دمرت وحدات من الجيش عددا من آليات الإرهابيين مزودة برشاشات ثقيلة خلال استهداف تجمعاتهم وأوكارهم في قرى وبلدات الشغر والطيباط والوسيطة وفي محيط قرية تل السلطان وأوقعت بينهم قتلى ومصابين.
كما قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على أعداد من الإرهابيين وأصابت آخرين بعد استهداف تجمعاتهم وأوكارهم في سراقب وأبو الظهور وحميمات الداير ومحيط تل سلمو وكفرومة وبنش فيما قضت وحدة أخرى من الجيش والقوات المسلحة على مجموعة إرهابية بكامل أفرادها في سهل الروج بريف إدلب. فيما وقضت وحدة أخرى من الجيش على إرهابيين باستهداف تجمعاتهم وأوكارهم في دير سنبل وخان السبل.

حمص: وحدات من الجيش أحبطت محاولة إرهابيين التسلل من قرية رحوم باتجاه قرية جب الجراح وأوقعت بينهم قتلى ومصابين بينما دمرت وحدة أخرى سيارة محملة بالأسلحة والذخيرة بمن فيها من إرهابيين على طريق طلس الرستن بريف حمص.

وأضاف المصدر إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة استهدفت تجمعات الإرهابيين في قرى وبلدات أم صهريج وأبو حواديد ورحوم وتلال رجم القصر وعب الغجر وتلبيسة وعين حسين وعزالدين وكفرلاها وقضت على أعداد منهم وأصابت آخرين، مشيرا إلى أن وحدات أخرى من الجيش استهدفت تجمعات الإرهابيين في الوعر وتل الرستن والطيبة وفي القرية النموذجية بتدمر ونادي مرتبيا بالبريج بريف المحافظة وقضت على أعداد منهم وأصابت آخرين.

إنهيارات واسعة في صفوف المسلحين في الغوطة الشرقية
أفادت تقارير ميدانية من دمشق بأن خسارة المسلحين لبلدة المليحة الاستراتيجية في الغوطة الشرقية وتكبدهم خسائر فادحة في صفوف مقاتليهم الذين يقاتلون الجيش السوري، أسفر عن تقهقرهم في كامل بلدات الغوطة الشرقية.

الجبهة الإسلامية، بصفتها أهم الجماعات الاسلامية التي تقاتل الجيش السوري في ضواحي دمشق، خسرت نحو 800 من قواتها خلال اشتباكاتٍ عنيفة والتي أسفرت عن تحرير المليحة وفشلت الجماعات الإرهابية عن إبلاغ عائلات المسلحين القتلى عن وفاة أقاربهم أو عن سحب جثث قواتها.

حالياً يتقدم الجيش السوري على محور جوبر – زملكا – عين ترما كما فرض سيطرته على عدرا العمالية و عدرا البلد مما جعل معقل زهران علوش في دوما تحت التهديد المباشر للقوات السورية المتقدمة.

ما يزيد المأساة لدى المسلحين، هو تقهقر قواهم في المناطق الشمالية من الغوطة عقب تقدم الجيش السوري وسيطرته على “عدرا العمالية” و “عدرا البلد”. التقدم هذا وضع الجيش السوري على تماس مباشر مع قرى الغوطة الشمالية بالاضافة إلى معقلهم في “دوما”.
ما فاقم المآسي عليهم، هو تقدم الجيش السوري وسيطرته على “تل صوران” و “مزارع الريحان” على تخوم “تل الكردي” الفاصل مع دوما،حيث بات الجيش السوري يبعد 13 كلم فقط عن المعقل.

التقدم هذا أتاح للجيش تهديد عمق المسلحين بشكل مباشر، وفرض على قادتهم عقد إجتماع قيادي كان عاصفاً، بالاضافة إلى إنشغال المسلحين بإعداد الخطط لمواجهة تقدم الجيش السوري، في ظل خلافات عميقة في صفوفهم حول من المسؤول عن ما يحصل من إنهيار في صفوفهم.

الإنهيارات في صفوف المسلحين مرشحة للارتفاع، في ظل تقدم الجيش السوري، خصوصاً ما يجري في محاور “جوبر” التي بدأ فيها المسلحون يخسرون مواقعهم شيئاً فشيئاً ويتقهقرون تحت ضربات الجيش.

جوبر عيونها خضر، فماذا بعد جوبر

عمر معربوني

عندما تبدأ الجماعات المسلّحة بتبادل الاتّهامات بالتخاذل والخيانة والمعركة محتدمة في جبهة أو موقع، فهذا يعني أنّ هذا الموقع بات قريباً من النهاية.
وهذا ما جرى منذ البارحة بخصوص حي جوبر الدمشقي الذي شكّل عقدةً كبيرة في مسار المعارك بين الجيش العربي السوري والجماعات المسلّحة.
منذ قليل رفع الجيش العربي السوري العلم السوري على مسجد غزوة بدر وهي النقطة التي تشكّل موقع الدفاع الأقوى في الحي، وقبل أيام تمكّن الجيش السوري من السيطرة على دوّار زملكا وهي الخطوة الأهم في مسار المعركة والتي تتجاوز بأهميتها تحرير جوبر.
خلال الأيام الماضية من هذا الأسبوع بدأت وتيرة تقدّم وحدات الجيش السوري في الحي تتسارع خصوصاً بعد تحرير برج فتينة الذي يعتبر أعلى الأبنية في جوبر.

والبارحة سيطر الجيش السوري على أكبر وأخطر الأنفاق التي تصل جوبر بزملكا والذي كان يُستخدم في التواصل ونقل الإمداد والمقاتلين ما بين جوبر وإمتدادات الغوطة الشرقية.
كما سبق إنهيار دفاعات المسلحين في جوبر تحرير كامل منطقة الدخانيّة التي ثبّت الجيش السوري فيها نقاط ارتكاز، لتندفع وحداته بإتجاه وادي عين ترما الذي سيطرت على مساحات كبيرة منه وباتت على مشارف المنطقة السكانية في عين ترما، وحدات الجيش السوري ستُكمل طريقها الى عين ترما لتلتقي مع وحدات أخرى ستنطلق من دوّار زملكا بإتجاه المناطق السكنية في زملكا لتحقّق السيطرة على وادي عين ترما وعين ترما وزملكا في آنٍ واحد، وهي خطواتٌ قد لا تستغرق طويلاً بعد الإنهيارين الكبيرين للجماعات المسلّحة في جوبر والدخانية.

الأنفاق التي شكّلت قاعدة الإرتكاز الأساسية في العمليات العسكرية للمسلحين، يبدو أنّ الجيش السوري أصبح يمتلك خبرة كبيرة في التعاطي معها وإكتشافها والإستيلاء عليها أحياناً وتدميرها أحياناً أخرى، ما يُجير المسلحين على القتال والتنقل بشكلٍ مكشوف ويسهّل على الجيش السوري استهدافهم والقضاء عليهم.
الإعلان عن تحرير جوبر بشكلٍ رسمي لن يتأخر ولكن يمكننا القول إنّ جوبر باتت في قبضة الجيش السوري بشكلٍ كامل ونهائي، فوصول وحدات الجيش الى مسجد غزوة بدر يعني أنّ ما تبقى من جوبر هو كناية عن جيوب لن تستطيع الإستمرار في القتال إلّا إذا قرّرت الإنتحار، وهو أحد أمرين ينتظر من تبقى من المسلحين، الموت أو الإستسلام.
في النتائج الإيجابية المباشرة لتحرير جوبر والدخانية، فإنّ الضغط على قلب العاصمة من خلال قذائف الهاون سيخف كثيراً ليحّل مكانه ربما صواريخ الغراد التي سيوفرها جيش الإسلام والجماعات المسلحة للمعركة الفاصلة في دوما.
في قلب دوما وما تبقى من الغوطة الشرقية ملامح انفجار داخلي بين جيش الإسلام بقيادة زهران علوش وباقي الجماعات المسلّحة على خلفية التنكيل الذي قامت به أجهزة أمن زهران علوش بمسلحين من الجماعات الأخرى انسحبوا تحت ضغط هجمات الجيش السوري بعد معارك عدرا، وجرى إتهامهم بالتخاذل، وإستعراض المسألة هدفه التأشير على قضية قد تشكّل ثغرة كبيرة في القدرات الدفاعية للجماعات المسلّحة عند بدء معركة دوما ما سيساهم في تعجيل تحرير دوما.

ممّا لا شكّ فيه أنّ معركة دوما أصبحت على الأبواب وأنّ ما يجري على الجبهات الغربية للمسلحين في وادي عين ترما وزملكا سيؤدي بلا شك الى تهاوٍ سريع للمسلحين وستكون الإندفاعة القادمة باتجاه عربين وحرستا وفي أكثر من اتّجاه هجوم.
الخلافات التي تسود صفوف الجماعات المسلّحة كان سببها المباشر إنتقاد الجماعات لقائد جيش الإسلام زهران علوش لأساليب القيادة والتكتيكات التي لم تعد مجدية في مواجهة تقدّم الجيش السوري، مقابل تمسك علوش بوجهة نظره وآرائه حول المسألة وإعتبار السبب الرئيسي للإنهيارات هو الخيانة وليس أي شيء آخر.
وقد نشهد في دوما وحرستا وما تبقى من الغوطة الشرقية صراعات مسلّحة كبيرة بين علوش وباقي الجماعات ستكون بمثابة عامل مساعد لإنهاء المعركة في الغوطة الشرقية.
إن ما تحقّق اليوم وقبله بأيام في جوبر والدخانية وووادي عين ترما يؤشر الى قرب إنتهاء معركة الغوطة الشرقية والتي بانتهائها سيتمكّن الجيش السوري من تحشيد قواته في جبهات أخرى تحتاج بعض الجهد لتأمين طوق الحماية الكامل للعاصمة دمشق.
فانتهاء المعارك في الغوطة الشرقية سيحقّق للعاصمة أعلى مستوى من الأمان المباشر ولكنه سيبقيها تحت الضغط غير المباشر من ثلاثة مناطق تستلزم إقحام عدد كبير من وحدات الجيش السوري، وأعني بهذه المناطق جبهات جرود القلمون وجبهة القنيطرة وجبهة درعا.

وإن كانت معركة جرود القلمون لا تشكّل خطراً كبيراً على العاصمة دمشق فإنّ بقاء المسلحين في الجرود يستنزف قدرات الوحدات العسكرية للجيش السوري ويبقي عدداً كبيراً منها في حالة الجهوزية والمواجهة، وهذا ما يعني إيجاد الحلول اللازمة والسريعة لإنهاء وجود المسلحين في الجرود.
ومن هنا يأتي التعجيل في حسم معركة الغوطة الشرقية ضرورةً لمجابهة الأخطار التي تنطلق من الجهة الجنوبية في القنيطرة ودرعا حيث يحتاج الجيش السوري هناك الى مزيدٍ من القوات لتثبيت مواقعه والبدء بإنهاء الجماعات المنتشرة في الارياف، وهي وإن كانت منعزلة عن بعضها إلّا أنّها تشكل أيضاً عامل استنزاف للقدرات البشرية في الجيش السوري.

مع إنتهاء معركة دوما التي لن تتأخر كثيراً سينتقل الجيش السوري الى مرحلة يستطيع من خلالها تنفيذ عمليات اكتساح للعديد من مواقع انتشار الجماعات المسلّحة في القلمون وريف درعا وريف القنيطرة.
إذاً جوبر الآن عيونها خضر وهي تعود الى كنف الدولة السورية، فمتى تخضرّ عيون دوما ورفيقاتها حرستا وما تبقى من البلدات في الغوطة الشرقية؟
إنّه التدبير الذي سيغيّر كثيراً من خارطة توزع السيطرة ليس في الغوطة الشرقية فحسب بل في المنطقة الجنوبية برمتها.
ضابط سابق (خريج الأكاديمية العسكرية السوفياتية)
سلاب نيوز


محاور الصراع التقت في كوباني المنكوبة.. من سيخرج منتصراً

تشير الأنباء الواردة من عين عرب إلى أن تداخل مناطق السيطرة و القتال في مدينة عين عرب السورية أو "كوباني"، تعكس شراسة غير مسبوقة في تاريخ القتال الكردي للحفاظ على بقاءه.

فالأكراد الذين تعرضوا لآلة القتل التركية في شمال العراق، ومناطق شتى من تركيا و بالتنسيق ما بين حكومات تركية عدة و جهات كردية داخل الإقليم الذي تصب مصلحة رئاسته الممثلة بـ مسعود بارزاني في تصفية أي قوة كردية سواه، لتكون الدولة الكردية التي يطمح لها الأكراد في حال نشوءها تحت سيطرته المباشرة، وعلى ذلك التقت مصالح بعض الكرد مع أردوغان في تصفية وحدات حماية الشعب الكردية التي تنظر إليها أنقرة على إنها بؤرة لقوة عسكرية كردية محتملة التطور.

المعلومات الخاصة الواردة من كوباني تؤكد أن نحو خمسة آلاف مدني كردي محاصرون في القسم الذي ما يزال تحت سيطرة وحدات الحماية الشعبية – وهو القسم الأكبر-، فيما وقعت المدينة منذ عشر أيام كاملة تحت حصار من كل الجهات بعد أن أغلقت تركيا حدودها بوجه النازحين و الحالات الاسعافية التي تنقل من المدينة، ومع تردي الوضع الإنساني فيها نتيجة قلة الماء و الغذاء و ندرة الأدوية في المدينة المترافق بانقطاع التيار الكهربائي، ومع ترجيحات أمريكا و أنقرة بأن المدينة ستسقط قريباً بيد عناصر داعش، يبقى المتطوعين من أكراد تركيا يقفون على الشريط الحدودي في محاولة لانتهاز فرصة للدخول للمدينة للإنخراط في صفوف المقاتلين الأكراد الذين بدأت قدراتهم العسكرية تنحسر بسبب قلة الذخيرة و قطع تركيا لأي محاولة إمداد من داخل أراضيها.

و تشير مصادر أهلية إلى أن ما تتحدث عنه وسائل الإعلام من سيطرة تنظيم داعش على أكثر من 40 في المئة من المدينة غير دقيقة، فالمناطق التي اخترقها داعش عبر المفخخات و العمليات الانتحارية مازالت مناطق اشتباك و تتداخل خطوط السيطرة فيها، و فيما يقف مقاتلو داعش على بعد مئات من المناطق القديمة من المدينة، فإنهم عاجزون من الدخول من جهات أخرى، وبعد عدة هجمات ليلية يوم أمس، قتل نحو خمسين مقاتلاً من داعش، وتؤكد المصادر إن أعداد الشهداء من وحدات حماية الشعب و من تطوع إلى جانبهم من نساء و شيوخ لحمل السلاح قليلة، ولم تتجاوز ليل أمس عشر شهداء.

العمليات العسكرية التي تحدث في كوباني حملت السياسة العالمية للكشف عن نواياها، فأمريكا على سبيل المثال و التي حملت شعاراتها الإنسانية و جاءت بطائرات تحالفها إلى سوريا و العراق لمحاربة داعش، تعتبر مدينة كوباني خارج استراتيجيتها تارة، و تستخدم المدينة كورقة ضغط على الحكومة التركية المتورطة بما يحدث في "كوباني"، لمساومتها على فتح قواعدها العسكرية أمام قوات التحالف الذي تريد أمريكا من خلاله العودة إلى المنطقة بزخم يسمح بتقسيمها وفق المزاج الأمريكي، لكن هذا لا يعني أن رئيس تركيا رجب طيب أردوغان يرفض هذا التقسيم، لكنه يريد ضمانات بأن لا تتحول مناطق من تركيا إلى جزء من الدولة الكردية التي ستمنح لمسعود بارزاني، و على اعتبار إن حالة التنسيق عالية بين أنقرة و أربيل، فإن أردوغان يشتطر القضاء على قوة أعداءه من الأكراد المتمثلة بحزب العمال الكردستاني في شمال العراق، ووحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا، و لا يرى (السلطان التركي) ضيراً من السماح لداعش بارتكاب مذبحة بحق الكرد في سبيل ضمان ذلك.

و بالعودة إلى تطلعات البيت الأبيض في هدم الدولة السورية من الداخل، فإن واشنطن تريد من تركيا أن تنخرط في التحالف الأمريكي لمحاربة داعش، وبالتالي تصبح القوات الأمريكية في الحدود الشمالية مكملة حالة من الطوق الكامل على سوريا، ففي الجنوب يمكن لأمريكا أن تضع قواتها البرّية في الأردن بسلاسة قرارات المملكة التي لا حول لها و لا قوة أمام الرغبات الأمريكية، خاصة و إن شبح داعش ( الصنيعة الأمريكية) في أراضيه بات حاضراً، و لا تغيب عن صورة الطوق على سوريا الجهة الجنوبية الغربية من حدودها، حيث الكيان الإسرائيلي يدعم ميلشيا جبهة النصرة محولاً أياها إلى خط هجوم أول ضد الجيش العربي السوري في حين يقوم جيش الاحتلال بحشد قواته في الخطوط الخلفية.

لكن أردوغان يماطل بالسماح لقوات التحالف الأمريكي باستخدام أراضي تركيا لضرب داعش، وفي الأمر قضيتين، الأولى تتمحور في كسب المزيد من الوقت لمنح داعش الفرصة اللازمة لتصفية أكراد عين العرب و وضع مدينة عفرين على الخارطة الميدانية لتنظيم داعش، و من جهة أخرى يساوم أردوغان على المنطقة العازلة ليتمكن من خلق البديل التركي القطري لداعش، فالبحث عن استمرارية التدفق النفطي المسروق من المقدرات السورية و العراقية مهم في حسابات السلطنة الأردوغانية وفق المنظور الإخواني الذي يتمسك به رئيس تركيا و حكومته، ويضاف إليه أن الجانب التركي يستفيد من تجارة "الرقيق" التي يمارسها التنظيم عبر بيع الأطفال السوريين، كما إن معلومات محلة غير مؤكدة تحدثت عن بيع عدد من النساء السوريات و العراقيات من أقليات طائفية داخل الحدود التركية لصالح مافيا الرقيق الأبيض التي تدير شبكات الدعارة في المدن السياحية الكبرى في العالم.

من جهة أخرى فـ لأردوغان مخاوف من انقلاب المعسكرات التي فتحت لتنظيم داعش في الأراضي التركية عليه و على أحلامه السلطوية، و في هذه النقطة يبرز سؤال حول جدية الرغبة الأمريكية في تدمير داعش، خاصة و إنه صنع التنظيم لتقسيم المنطقة، وكيف تنظر أمريكا في حساباتها إلى الجهاديين الناجين من الموت في حال تفكك التنظيم، فالغرب لن يقوى على تحمل ارتداد هؤلاء إلى الدول المصدرة للإرهاب، فما هي الحلول التي يمكن أن تطرحها أمريكا لمواجهة هذه المسألة، أليس من الأجدى لأمريكا التي بدأت حربها على التنظيم أن توجد شخصية جديدة في مكان ما تدعو لقاعدة جهاد أخرى تستقطب الجهاديين الذين سيقون على قيد الحياة..؟.

التقاء المحاور المتناقضة في "كوباني"، يضع المدينة الكردية في واجهة الحدث السياسي، وحولها إلى سلعة إعلامية يرّوج من خلالها الإعلام الأمريكي و الخليجي للرؤى السياسية الأمريكية، وعلى غرار مناطق سوريا أخرى كـ "باباعمرو – حمص القديمة – الغوطة الشرقية – القصير"، و وسط هذا الضجيج الإعلامي يسأل البعض عن دور الحكومة السورية فيما يجري، لماذا غابت القوات السورية عن العمليات في مناطق عين عرب..؟.

النظر إلى الخريطة التي ينتشر من خلالها تنظيم داعش في المنطقة فإن القوات السورية في طريقها البرّي إلى المدينة التي يمكن وصفها بالمنكوبة، يتطلب عملية عسكرية طويلة الأمد بسبب تمدد الميليشيات الإرهابية التي نشرتها تركيا في مناطق شمال سوريا و دعمتها، فالطريق إلى عين عرب يتطلب تطهير ريف حلب الشرقي كله، انطلاقاً من ريف حماة الشمالي، و بالحديث عن العمليات الجوية للجيش العربي السوري فإن سبب غيابها هو الدفاعات الجوية التركية التي تستهدف سلاح الجو داخل الأجواء السورية بحجة خرقه لمجال تركيا الجوي، فما بالك بمدينة يمكن القول إن جزءاً منها ضمن الأراضي التركية و أي عملية جوية سوريا ستطلب الدخول و لو لمسافة قصيرة في الأجواء التركية، وهو أمر تواجه انقرة بدفاعتها الجوية خاصة و إنها تطالب بفرض منطقة حظر جوي في شمال سوريا، أمام عملية استخدام المروحيات العسكرية السورية فهي عملية انتحار من قبل أي طيار يذهب بمروحيته إلى المدينة التي تنتشر فيها عناصر داعش المزودة بمضادات جوية تمكنه من إسقاط الطيران المروحي، وهي المضادات التي زودت بها الميليشيات المتعددة في سوريا لمواجهة سلاح الجو السوري، إضافة لما سيطر عليه التنظيم من أسلحة ونقلها من القواعد العسكرية في سوريا و العراق إلى تخوم عين العرب "كوباني".

الحديث عن أي عملية عسكرية في سوريا يتطلب تنسيق دولي، وبما إن التحالف الأمريكي يقوم باستهداف داعش في سوريا، فالسؤال يجب أن يكون لماذا لا تؤثر الأسلحة الأمريكية المتطورة قادرة على صد الهجوم الداعشي، خاصة و إن قوات الحماية الشعبية الكردية في المدينة قادرة على دعم الهجوم الجوي برّيا، مع التذكير هنا إن هذه الوحدات أبدت استعدادها للتعاون مع التحالف في حال جديته.

و الجواب على مثل هذا السؤال يأتي من الطروحات الامريكية الرسمية و غير الرسمية منها، فالمعاهد التي تعتمدها الإدارة الأمريكية لكي تبدأ بالترويج لأي فكرة تريدها، تبحث في دراستها عن تشكيل ميليشيا جديدة في سوريا تكون على عقيدة أمريكية لإسقاط الحكومة السورية و السيطرة على البلاد.

حلفاء سوريا الذين يراقبون الحدث في المدينة المنكوبة "كوباني"، يبحثون عن صيغة توافقية لإيجاد عمل جدي لانقاذ سكان المدينة من الذبح و السبي، طهران طرحت المساعدة حال طلب الحكومة السورية بشكل رسمي منها ذلك، بينما روسيا ترفض أن تحول واشنطن المدينة بدماء مدنييه إلى ورقة من الاوراق التي تلعب بها أمريكا في تأزيم الوضع إنسانيا ً لإظهار الدولة السورية بمظهر العاجز أمام داعش، ويبقى الحدث العسكرية و الأزمة الإنسانية في مدينة "كوباني"، حدث تلتقي فيه محاور الصراع في المنطقة على وجه الخصوص و العالم عموماً، ويمكن اعتبار تجربة "كوباني" هي نقطة الفصل في وضع المناطق العازلة على الخارطة أو عدمه.

فإن سقطت فذلك يعني إن منطقة عازلة وضعت بفعل الأمر الواقع في شمال سوريا و يبدأ الحديث عن نقطة سوريا محتملة في الجنوب الغربي من سوريا، ربما تكون من القرى "الدرزية" في منطقة الجولان السوري الذي تنتشر فيه جبهة النصرة بدعم إسرائيلي.

أما إن لم تسقط، وهذا هو المرجح باحتمال دخول محور المقاومة بزخم عسكري محتمل قريب في المنطقة، فهذا يأتي بأن المنطقة العازلة لن تكون حاضرة، فطهران حذرت أنقرة من الحديث عن المناطق العازلة، و لربما يتشكل سريعاً عن تحالف دولي آخر ضد داعش يعمل بشكل عسكري يضم سوريا و إيران و روسيا و الصين، ليكون الهجوم الجوي من قبل الطائرات الروسية و الإيرانية محرجاً لتركيا، فإما أن تقبل أنقرة بسقوط مشروعها بأقامة منطقة عازلة انطلاقاً من "كوباني"، أو أن تدخل في مواجهة عسكرية مع روسيا و إيران في حال تعرضها لمقاتلات هكذا تحالف.. فهل سيكون..؟، سؤال ربما تجيب عليه الساعات القليلة القادمة.

عربي برس - محمودعبداللطيف

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   كلشي بوقتو حلو
.كلشي بوقتو حلو..وبظن وجود تحالف رباعي روسي صيني ايراني سوري...سيأتي بالوقت المناسب ليحبط كل من تطاول واراد لسوريا الهوان
جعفر ريا  
  0000-00-00 00:00:00   ما اجمل وجود مثل هذا التحالف
ما اجمل وجود مثل هذا التحالف الصادق روسيا ايران سوريا الصين...يجتمعوا ضد العالم..وبإذن الله النصر مؤكد..
محي الدين  
  0000-00-00 00:00:00   انشالله يصير هناك تحالف روسي-صيني-سوري-ايراني.
انشالله يصير هناك تحالف روسي-صيني-سوري-ايراني..من اليوم..وتفشيل اي مخطط صهيوامريكي..خليجي تركي على ارضنا
كميت عدرا  
  0000-00-00 00:00:00   بإذن الله وبهمة الجيش وقائدنا رح يفشلوا
بإذن الله وبهمة الجيش وقائدنا رح يفشلوا بتحقيق حلم منطقة عازلة بسوريا...ماتعودنا عالهوان..سوريا للسوريين وبس وبكل شبر ارض فيها النا وبس
ديمة عثمان  
  0000-00-00 00:00:00   اي طبعا رح يكون في سقوط للمنطقة العازلة.
اي طبعا رح يكون في سقوط للمنطقة العازلة...لان من سابع المستحيلات نسمح لهالمرتزقة بتحقيق هالغاية الشيطانية..فشروا
تيم علوش  
  0000-00-00 00:00:00   الله لايوفقكم ولايخليكم بحياتكم تتفقوا
الله لايوفقكم ولايخليكم بحياتكم تتفقوا..انشالله عالجحيم...يارب اخفي اثرهم من سوريا..بكفي اللي صار لهلا
وائل غنوم  
  0000-00-00 00:00:00   زاد الله خلافاتكم
ممكن الشيء الوحيد اللي هو لمصلحة سوريا هو هالخلافات بين المسلحين..طبعا وتقدم جيشنا البطل..لهيك..زاد الله خلافاتكم وشتت بين صفوفكم الى حين الزوال..آمين
توفيق المولى  
  0000-00-00 00:00:00   انهيار في صفوف المسلحين.
انهيار في صفوف المسلحين...خبر منعش..انشالله دوم مايتفقوا..فليلحق الله بكم الخزي والعار والضعف
بتول علي  
  0000-00-00 00:00:00   الله يحميك ياجيشنا
الله يحميك ياجيشنا..يومياً وفي هذا الجزء من اخبار دام برس يذكر عن بطولاتك وتقدمك في المناطق لنصرتها وعودتها لأهلها ..حماكم الله جميعا
زينب جديد  
  0000-00-00 00:00:00   مناطق سورية داقوا ويدوقون العذاب منذ بداية الأزمة...
درعا-حلب-ادلب-حمص-ريف دمشق-الحسكة....الخ كلكم مناطق سورية داقوا ويدوقون العذاب منذ بداية الأزمة...ليكون الله معكوم ويهون عليكم المصيبة ويشفي لكم جراحكم
سالم حسن  
  0000-00-00 00:00:00   رجاء
السادة الأكارم أسرة الموقع الرجاء أن تشاهدون كيف هم أبناء سورية في المغترب ينشدون لها بوطنية ومحبة وأن تضعوا مقطع اليوتوب على موقعكم وه لشقيقتان سوريتان -
رجاء  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz