Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 22 أيلول 2021   الساعة 18:13:34
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت 27 - 9 - 2014  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك .. حماة : وحدات من الجيش والقوات المسلحة تقضي على أعداد من الإرهابيين وتصيب آخرين وتدمر عدداً من الآليات وراجمة صواريخ لدى استهدافها تجمعاتهم في مورك وكفر زيتا واللطامنة والمصافنة .

حلب: وحدة من عناصر الجيش العربي السوري بمؤازرة قوات الدفاع المحلي تصدت لهجوم شنه مسلحون متشددون باتجاه قريتي عسان وعين عسان جنوب حلب من جهة الصفيرة وكفرابيش

المصدر: شارك سلاح المدفعية في الجيش العربي السوري في عملية صد الهجوم ما أدى إلى مقتل 4 مسلحين وتدمير 3 سيارات مزودة برشاشات ثقيلة


حلب: مقتل التكفيري ( عروة الخرساني ) الملقب بـ " خالد الروسي " من تكفيريي«داعش» المتوحشين ونشرَ لنفسه عدّة صور يحمل فيها رؤوساً مقطوعة. وقتل في أثناء دخوله إلى بيت مفخخ في محيط مدينة (عين العرب) بريف حلب الشمالي ، حيثُ انفجرَ البيت بهِ وأحاله إلى اشلاء .
إدلب : وحدات من الجيش والقوات المسلحة تقضي على العديد من الإرهابيين وتصيب آخرين وتدمر لهم أربع آليات مزودة برشاشات متوسطة باستهداف أوكارهم في التمانعة والصياد والهبيط وحفسرجة ومعرة النعمان وسكيك وتلعاس .

  اللاذقية : وحدات من الجيش العربي السوري توقع عدداً من الإرهابيين قتلى ومصابين خلال استهدافها أوكارهم عند مفرق قرية الشاكرية .
ريف دمشق : وحدات من الجيش والقوات المسلحة تقضي على أعداد كبيرة من الارهابيين وتصيب اخرين فى جرود عرسال بالقلمون.

  مصادر : مقتل 25 إرهابياً من مايسمى تنظيم داعش في عملية لوحدات حماية الشعب الكردي في قرية ايدقيه جنوب عين العرب.
مصدر عسكري: وحدة من الجيش والقوات المسلحة توقع إرهابيين قتلى ومصابين باستهداف تجمعهم قرب بلدة النيرب في ريف إدلب وتدمر لهم سيارة بيك آب مزودة برشاش ثقيل.

السعودية توزع 700 أالف دولار لـ7 أعضاء من "الائتلاف الوطني"
علمت "زمان الوصل" أن المملكة العربية السعودية سلمت عددا من أعضاء "الائتلاف الوطني" 100 ألف دولار لكل واحد، في آخر زيارة لهم للملكة... ما مجموعه 700 ألف، وبحسب معلومات "زمان الوصل" فإن الأعضاء السبعة هم رئيس الائتلاف هادي البحرة ومحمد قداح ونذير الحكيم وسالم المسلط وكومان حسين وأحمد سيد يوسف وخالد الناصر

السعودية تمنع رئيس المجلس العسكري في إدلب من تأدية الحج وتسحب جواز سفره
احتجزت السلطات السعودية في مطار جدة أثناء ذهابه لتأدية فريضة الحج، رئيس المجلس العسكري بإدلب العقيد "عفيف سليمان" قبل أن تعيده إلى تركيا، وأشار العقيد "سليمان إلى أن سلطات المطار سألته: "كيف تكون قائدا لمجلس عسكري، وتملك جوازا للسفر.. سنقوم بإعادة الجواز إلى مصدره في حلب، وقم بأخذه من هناك"، كاشفا عن أن الجواز كان عليه تأشيرة دخول من القنصلية السعودية في استنبول، ولم يسلم له قبل السفر، وقد وصل إلى تركيا دون ورقة ثبوتية

أخبار الآن ترصد انتشار مسلحي داعش في الرقة بعد إختفائهم لأيام
قال مراسل أخبار الآن في الرقة إن تنظيم داعش بدأ بإعادة تسيير دوريات أمنية له في المدينة وذلك بعد إختفاءه لعده أيام، عقب بدء التحالف الدولي بضرب مقرات التنظيم في سوريا. كما قام عناصر التنظيم بنقل عائلاتهم الى الأحياء السكنية وذلك بعد قصف قوات التحالف لعدد كبير من مقراتهم.

توجه روسي ـ سوري يستعيد المبادرة في وجه «التحالف»
كررت روسيا، يوم أمس، انتقادها للغارات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد مواقع تنظيم "داعش" في سورية، مؤكدة أن أي عمل دولي لمكافحة الإرهاب يجب أن يلتزم القانون الدولي وأن يكون بموافقة دمشق. وعلى هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، للصحافيين «نعتقد أن أي عمل دولي يتضمن استخدام القوة ضد التهديدات الإرهابية يجب أن يجري وفقا للقانون الدولي». وأضاف أن هناك حاجة إلى إذن الدولة التي يجرى فيها هذا العمل، في إشارة إلى سورية، لافتاً إلى أنه «من المهم جدا مثل هذا التعاون مع السلطات السورية».
وتلاقى الموقف الروسي مع موقف سوري أعلنه وزير الخارجية، وليد المعلم، في نيويورك، حيث رأى، في حديث لقناة «الميادين»، أن «الغارات لا تستطيع القضاء على "داعش" ولا بد من التنسيق معنا»، موضحاً «نحن قلنا إننا مع أي جهد يصب في مكافحة الإرهاب في إطار قرار مجلس الأمن 2170، أما تنسيق عملياتي فلا يوجد». وتابع في شق آخر أن «تركيا تدرب وتسلح وتدخل الإرهابيين إلى سورية»، مشيراً إلى أن هناك «ترابطا بين كلام تركيا وإسرائيل عن إقامة منطقة عازلة».
• أكد وزير الخارجية الروسي على ضرورة إشراك الرئيس بشار الأسد في الحرب على الإرهاب، وقال رداً على «الحياة» في مؤتمر صحافي أمس: «من يقول إن بقاء الأسد هو المسؤول عن توسع تنظيم "داعش" إنما هو مخطئ، لأن احتلال العراق وتغيير النظام فيه أديا إلى استبعاد السنة فيه عن مواقع السلطة، فيما نرى ما يجري في ليبيا أيضاً حيث أدى التدخل العسكري الخارجي إلى الوضع الذي نراه اليوم حيث تسيطر المجموعات الإرهابية على مناطق إنتاج النفط وبيعه». وقال لافروف: «لا أرى أي صلة بين بقاء الأسد ومسألة موافقته على بيان جنيف ١ وانتشار الإرهاب». وتابع إن العملية السياسية في سورية «يجب أن تضم جميع الأطراف ولا تحمل المسألة مسؤولية التوصل إلى حل على مصير شخص واحد»، مشككاً في مدى تمثيل الائتلاف السوري المعارض للمعارضة السورية. كما اعتبر أن استبعاد إيران عن العملية السياسية في سورية «سيبقى العملية غير منتجة».
• أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن سياسة بلاده بعدم التدخل عسكرياً في سورية قد تشهد تطوراً بمرور الوقت، لكن لا توجد خطط لذلك في الوقت الحالي. وأضاف أن «فرنسا زودت المعارضة السورية المعتدلة بالسلاح، ويمكن أن تمدها بالمزيد».
• دعا الرئيس العراقي، فؤاد معصوم، خلال خطابه يوم أمس أمام الجمعية العامة، المجتمع الدولي إلى الوقوف إلى جانب بلاده في الحرب على تنظيم «داعش»، مشيراً إلى أن «داعش أصبح عابراً للدول والقارات، ونؤكد أن القضاء عليه لا يكون إلا بتحقيق جبهة عالمية موحدة متعاونة لتجفيف جميع منابعه المعرفية والمالية والتنظيمية والعسكرية».

مصادر تنفي سيطرة "الدولة" على "عين العرب"
نفت مصادر في مدينة عين العرب (كوباني) ذات الغالبية الكردية ما تناوله عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حول سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على المدينة، وقال "حنيفي سليمان" قائد كتيبة "نسور كوباني" لـ"زمان الوصل" إنّ الأوضاع في المدينة شبه هادئة اليوم، تخللتها أصوات قذائف مع أول المساء

مصدر عسكري: وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية والأهالي الشرفاء تحكم سيطرتها على مدينة عدرا البلد وعدرا الجديدة في ريف دمشق وتقضي على أعداد كبيرة من الإرهابيين وتقوم وحدات الهندسة بتمشيط المدينة وإزالة الالغام والمفخخات.

ريف دمشق: مقتل القيادي في جيش الإسلام الإرهابي محمد المبارك المعروف بـ أبو حسن خلال الإشتباكات مع الجيش العربي السوري في عدرا البلد.

300 مطلوب من دمشق وريفها وحمص وإدلب وحلب يسلمون أنفسهم إلى الجهات المختصة لتسوية أوضاعهم.
درعا: وحدات من الجيش العربي السوري تحبط محاولة تسلل إرهابيين الى بلدة عتمان من الجهة الغربية وتقضي على عدد منهم وتصيب آخرين.
حمص : وحدات من الجيش العربي السوري تحبط محاولتي تسلل إرهابيين من بلدة المشيرفة الجنوبية إلى بلدة أم السرج القبلي ومن جبل الشومرية الى بلدة تل ورد وتوقع بينهم قتلى ومصابين

ريف دمشق: طيران الجيش السوري يستهدف موقعين لارهابيي جبهة النصرة قرب الذبداني مخلفاً قتلى ومصابين بصفوف الارهابيين.

ريف دمشق: الجيش العربي السوري يحرز تقدماً كبيراً في عدرا البلد ويقطع طريقها الرئيس ويسيطر على أبنية عدة.
عـيـن تـرمـا : عمليات مركزة في وادي عين ترما والى الشرق من بلدة حمورية اسفرت عن ايقاع العديد من المسلحين قتلى معظمهم مرتزقة من جنسيات غير سورية من بينهم العراقيان لوءى بيجاوى و عدى شنشان واليمنى عبد الهادي الردمان.
ريف دمشق: استهدفت وحدات من قواتنا المسلحة مسلحين في عمق الغوطة الشرقية تحديدا بالقرب من مزارع الطباخ وفى مزارع بلدتي الزمانية والبلالية واردت بينهم قتلى ودمرت ما لديهم من اسلحة وذخيرة.

الرقة : وصل عدد غارات طيران ما يسمى التحالف لحد هذه اللحظة 14 غارة ومن المواقع التي استهدفت مطار الطبقة العسكري ومغسكر الطلائع والفرقة 17 وحاجز المقص ومبنى المحافظة ومنطقة الكرين.
الرقة : انفجارات متتالية في مستودعات الذخيرة التابعة لداعش بمعسكر الطلائع.
حلب : أول غارة لطائرات التحالف على منبج  بريف حلب الشرقي التي تعتبر من أكبر معاقل التنظيم في سوريا. والطيران يحلق فوق تل أبيض ومعدان.
الرقة : ارتفاع عدد الغارات الجوية من طيران التحالف الدولي على أطراف مدينة الطبقة إلى 25 غارة جوية استهدفت منطقة الكرين غربي مدينة الطبقة ومطار الطبقة العسكري جنوبي مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي وأصوات سيارات الإسعاف تسمع في شوارع المدينة مع استمرار انقطاع للتيار الكهربائي عن عدة مناطق في مدينة الطبقة

لخداع التحالف الدولي.. «داعش» ينشر قوات «مانيكان» في الرقة

كشفت مصادر أهلية محلية بمحافظة الرقة أن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" لجأ مؤخراً إلى ما يُعرف بـ "المانيكانات" كأداة للتمويه والخديعة في مواجهة الضربات الجوية والصاروخية التي تنفذها مقاتلات التحالف الدولي الذي تتزعمه واشنطن ضد مواقع لـ"داعش" في مدينة الرقة وضواحيها.

صحيفة "القدس العربي" ذكرت أن تلك المصادر كشفت أن "داعش" يستعمل أكثر من مئة وخمسين مانيكان جرى توزيعهم على عدد من المواقع الوهمية للتنظيم، وذلك بعد أن تم إلباس تلك المجسمات زياً يُشبه الزي العام الذي يرتديه عادة مقاتلو "داعش" وهو جلباب يكسو الجسم وتحته بنطال.

وقالت المصادر أن تنظيم "داعش" كان قد صادر خلال فترة سيطرته على مدينة الرقة العشرات من المانكانات التي يستخدمها عادة أصحاب محال الألبسة في أسواق المدينة وأضاف عليها عدد من المانيكانات التي قام بعض عناصر التنظيم بتصنيعها من البلاستيك والخشب بطرائق بدائية، لكنها في مجمل الأحوال تبدو شبيهة عن بعد وعبر الصور التي تلتقطها الأقمار الصناعية وطائرات التجسس بالجسد البشري بحيث جرى توزيعها يما يوحي بوجود عناصر حراسة من تنظيم "داعش" لمواقع تَظهر وكأنها مقرات قيادة.

هل سيسرق التحالف الأمريكي النصر من سورية ..؟

محمود عبد اللطيف
يحاول الإعلام الخليجي تحويل الكيانات التي يمثلها إلى دول قادرة على التأثير في مجريات المنطقة خارج إطار تمويل المجموعات الإرهابية و تنفيذ الرغبات الأمريكية، و يذهب هذا الإعلام نحو الترويج لفكرة ضرب منشآت نفطية في سوريا يسيطر عليها تنظيم داعش، وهي ممثلة بـ مصافٍ نفطية في المناطق التي ينتشر فيها التنظيم الإرهابي، و يشاركه في ذلك الإعلام الغربي الذي يصدر فكرة استهداف أهم مصادر التمويل بالنسبة لداعش من قبل قوات التحالف الأمريكي.

الواقع يقول إن في سوريا مصافتي نفط هما مصفاة حمص و مصفاة بانياس، و بناءاً على معلومات خاصة بعربي برس من المنطقة فإن ما تم استهدافه حقيقة هي مجموعة من الحرقات البدائية التي عمل التنظيم على إنشائها في مناطق من البوكمال في الريف الشرقي لدير الزور، و منطقة الشدادي في الريف الجنوبي لمحافظة الحسكة، و انتاج هذه الحرقات مخصص للبيع في الأسواق الداخلية من قبل بعض امراء التنظيم، وهذا يأتي من ضمن الهبات التي يمنحها أبو بكر البغدادي لـ "ولاته" في المناطق التي أسميت ولايات، وهذا يذّكر بـ "نظام الإقطاع" الذي كان يعتمد خلال الفترتين الأموية و العباسية في العالم العربي، و بذلك يذهب الخليفة المزعوم إلى ممارسة أفعال تدلل على إنه فعلاً خليفة. النافذ في الأمر وبحسب المعلومات التي حصل عليها عربي برس من مصادر أهلية متعددة في مناطق ريف دير الزور و الحسكة فإن الصهاريج التي يتم نقل النفط فيها ما زالت مستمرة بنقل النفط من الحقول النفطية إلى ما بعد الحدود ليصار لتسليمها إلى تجار أتراك في مناطق من شمال الموصل العراقية بالقرب من الحدود و تنتهي هناك مسؤولية عناصر التنظيم عن تأمين الشحنات التي يتراوح سعر البرميل فيها ما بين 25-50 دولار، بحسب كمية و طبيعة الشحنة.

 

في شق آخر من محاولات الإعلام الخليجي في محاولة لتصدير فكرة إن الدول الخليجية ( تضحي ) في سبيل خلاص البشرية من تنظيم داعش، تأتي التقارير الإعلامية التي تركز على حياة ضباط سلاح الجو في كل الدول العربية المشاركة خاصة في السعودية و الإمارات، فإن كانت الأولى تتحدث عن تعرض طياروها إلى تهديدات من قبل تنظيم داعش بعد كشفها عن هويتهم، فإن الثانية تروج لتبرئ عائلة الرائد في سلاح الجو الإمارتي مريم المنصوري، من تصرفات ابنتهم التي ضحت بكل ما في حياتها مقابل الحرب على داعش، هذا اللعب القذر بحياة أفراد المؤسسة العسكرية في سبيل إظهار أن هذه الكيانات تناصب تنظيم داعش العداء و لا تدعمه، لكن واقع الأزمة السورية يؤكد عكس ذلك.

كما يغفل الإعلام الغربي و الخليجي عمداً، الطلعات الجوية التي ينفذها الطيران العربي السوري والتي كان بالأمس القريب يركز عليها لـيتهم الدولة السورية باستهداف المدنيين، في حين إن السياسية التي تتبعها الكيانات الخليجية التي تدار بواسطة المخابرات الأمريكية، أن تركز على إن الطلعات الجوية السورية شبه معدومة، وبأن الحكومة السورية عاجزة عن مواجهة داعش، لذا جاء التحالف ليمحو هذا التنظيم من على وجه الأرض، لكن الواقع يقول إن الطيران السوري كثف طلعاته منذ بدء العمليات العسكرية التي ينفذها سلاح الجو الأمريكي و يزعم أنه مترافق بطائرات عربية، و للطلعات السورية مهمتين، الأولى تكمن في تأمين وحدات الجيش العربي السوري على الأرض من أي استهداف تحت ذريعة الخطأ من قبل طائرات التحالف، بحيث يكون الطيران السوري جاهز للاشتباك جوياً مع طائرات التحالف إن تجاوزت حدود العمليات التي أشارت وسائل صحفية في وقت سابق أن الحكومة السورية تتبلغ بتوقيتها و مكانها من الحكومة الأمريكية، عبر السفير الروسي في دمشق، ليصار إلى الموافقة السورية عليها. فيما تتركز المهمة الثانية في استهداف داعش و سواه من الميليشيات في سوريا و تأمين تقدم القوات السورية لاستعادة السيطرة على مناطق عدة، فالجيش العربي السوري استعاد السيطرة على مناطق عدة في الغوطة الشرقية على سبيل المثال و وضع دوما تحت طوق محكم تمهيداً لاستعادة السيطرة عليها و القضاء على ميليشيا "جيش الإسلام" التي يقودها زهران علوش. و فيما يتم يقوم الإعلام الخليجي بالحديث عن إن العمليات التي يقوم بها التحالف بعيدة عن أي تنسيق مع دمشق، فإن الأخيرة تدرك تماماً بأن ما كان لطائرة أمريكية أو أياً كان جنسيتها أن تمر في أجوائها دون الموافقة، و من المؤكد إنها تمتلك الأدلة على ما تقوله، غير إن صمتها على كذب الأمريكيين و الخليجيين يأتي من باب أن لا ضير من مراقبة أعداءها يصفون بعضهم، و لا بد من الإشارة هنا إلى أن معلومات صحفية تحدثت عن تبادل معلوماتي بين طيارو سوريا و التحالف في الجو قبل لحظة الانقضاض على الهدف، و هذا إذ يستند على شيء فيستند على القاعدة المعلوماتية الكبيرة التي تمتلكها دمشق من خلال صراعها الطويل مع داعش و غيرها من الميليشيات في سوريا. في المحصلة، إن مجمل محاولات الإدارة الأمريكية و من معها من خليجيين لا يمكن أن تحول ساقية الحقيقة إلى أرضها البور، فالرحم العقيم لدول النفط لن ينجب إلا الإرهاب طالما يعتمد آل سعود و غيرهم من الخليجيين العقيدة الوهابية رسمياً و يدعموها في بلدانهم، و طالما يمول النفط العربي قتل العرب على يد أمريكية تارة و تارة إسرائيلية، ويبقى لـ سوريا أن تصنع نصرها.
عربي برس

كواليس الحرب ضد “داعش”.. ماذا قال الملك السعودي للأميركيين؟

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن أشهرًا من الاجتماعات الأميركية مع قيادات سعودية وإماراتية وبحرينية وقطرية أعقبت قرار الضربات العسكرية في سوريا والتي انطلقت أول الأسبوع. أبرزها كان في 11 أيلول الفائت وفي قمة وزير الخارجية الأميركي جون كيري مع الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز والذي قال فيه بالحرف: “سندعمكم بكل ما تحتاجون اليه”.

الدعم السعودي لم يكن غير مشروطًا، وسبقه مفاوضات ماراثونية قادها في واشنطن السفير السعودي عادل الجبير وفي المنطقة الجنرال الأميركي من القيادة الوسطى لويد أستن. الموافقة السعودية والتي رأت فيها واشنطن “حلقة الوصل” لضمان الدعم العربي والانطلاق بالعمليات، جاءت بعد نيل الرياض تعهدًا أميركيًا بتدريب وتسليح المعارضة السورية المعتدلة، وفي العراق بعد تنحي نوري المالكي. الاجتماعات بدأت بعد سقوط الموصل وتسارعت بشقها العسكري في آب الفائت وحين بدأ الجانبان وضع خطط واضحة لتدريب المعارضة السورية.

اجتماع 11 أيلول الذي حمل الموافقة السعودية لكيري، أراده الملك أن يكون موسعًا، وحضره أركان الحكم والأمير بندر بن سلطان لإظهار مدى “التماسك والوحدة” في الصف السعودي. وتسارعت التحركات بعد إعدام داعش للصحافيين الأميركيين إلى حين الانتهاء من رص التحالف وخطاب أوباما أمام القيادة الوسطى في 17 أيلول.

الشروط السعودية طلبت تنحي المالكي أولًا قبل أي تعاون في العراق وهو ما وافق وتوصل إليه أوباما بعد اجتماعات مطولة مع مستشاريه. وتعهدت السعودية بالمقابل وبحسب الصحيفة البدء تدريجيًا بتقديم دعم عربي لبغداد ودحر داعش بالتوسط مع القبائل وإمكانية إعادة فتح السفارة السعودية في العراق. أما في سوريا فالانخراط الأميركي العسكري لدعم المعارضة السورية وفي مخيمات تدريبية في السعودية وهو ما طلبته الولايات المتحدة، كان بندًا أساسيًا لكل من السعودية والإمارات قبل الالتزام بدعم الضربات. وسادت عدة خلافات المفاوضات حول الضربات بينها طلب خليجي بأن تستهدف قوات الرئيس السوري بشار الأسد خلال مواجهته المعارضة المعتدلة. وفيما لمح وزير الدفاع تشاك هاغل إلى هذا الأمر في أحد جلسات الاستماع أمام الكونغرس ليس هناك التزام نهائي به بحسب الصحيفة.

الدول الخليجية دفعت بقوة باتجاه الضربات وكانت التعليمات “اقبلوا بكل ما يطلبونه” ولتفادي أي تراجع من اوباما كما حصل في العام 2013 وبعد الهجوم الكيماوي. المفاوضات منحت الأميركي غطاء عربيًا وليس قوة عسكرية بحسب المسؤولين، ومنحت الدول العربية التزامًا أميركيًا بتقوية المعارضة وانخراطًا عسكريًا تأمل بتوجيهه لفرض حل سياسي في سوريا.

الإعلام الحربي الأميركي: الحرب «الجميلة» على سورية والعراق

عامر نعيم الياس

الشهر الماضي، ومنذ بداية التدخّل العسكري الأميركي في العراق لأسباب «إنسانية»، بدأت وزارة الدفاع الأميركية بنشر مقاطع فيديو على «يوتيوب»، تُظهر مناطق تنظيم ما يسمى «داعش» المستهدفة. لكن ومع إعلان أوباما عن التحالف الدولي وتوسيع نطاق العمليات ليشمل سورية، لوحظ في وسائل التواصل الاجتماعي كما في المواقع الإلكترونية للصحافة الغربية، بثّ مقاطع يومية مصوّرة عن الغارات التي استهدفت مراكز لتنظيم «داعش» وجماعتَيْ «خراسان» و«النصرة» في أراضي الجمهورية العربية السورية. فيما بدا بعضه قريباً إلى البثّ المباشر للعمليات الحربية وبفارق زمنيّ ضئيل عن موعد استهداف المواقع المحدّدة. فما هدف وزارة الدفاع الأميركية من وراء ذلك؟ لماذا زُوّدت الطائرات الحربية الأميركية بكاميرات لتصوير عمليات القصف الجوّي؟ هل للأمر علاقة بالمخاوف من تواجد الصحافيين على الأرض السورية، أم أنّ للأمر أهدافاً أخرى؟

المؤكد أن ساحة المعركة في سورية فيها من عوامل الخطورة والتجارب الحيّة ما يساهم بشكل مباشر في انخفاض عدد الصحافيين العاملين على الأرض لتغطية الحدث، لكن هذا لم يمنع خلال السنوات الأربع الماضية الإعلام الغربي المرئي والمسموع والمقروء، من الزجّ بجيشٍ من المراسلين للفبركة ولتقديم ما يجب تقديمه للرأي العام الغربي. هنا، وعند هذه النقطة تحديداً، وفي مواجهة الإخفاقات الإعلامية الواضحة للإعلام الغربي والعربي في سورية، وفي ضوء المتغيّرات السريعة والقرارات الأسرع، كان لا بدّ من إيجاد طريقة جديدة تلفت النظر إلى الحرب في سورية، تسمح بتجاوز الإخفاقات الإعلامية التي وقع بها الإعلام المعادي لسورية من ناحية، ومن ناحية أخرى، تقدّم حرباً نظيفة للرأي العام الغربي أولاً، وللرأي العام العربي المؤيد لواشنطن ثانياً، وتساهم في شطب أيّ ضغط في المدى المنظور على الإدارة الأميركية، سواء كان إنسانياً أو سياسياً، يتعلق بنسب تحقيق أهداف الحرب الجديدة على الإرهاب.

إذاً، نحن في مواجهة مشهد إعلامي يقوم على عدد قليل من الصحافيين، وبالتالي من التقارير والمعلومات والتوصيف، مقابل كمٍّ كبيرٍ من مقاطع الفيديو المصوّرة المنتقاة بعناية فائقة والتي تبثّ لحظياً للرأي العام عبر مواقع التواصل الاجتماعي. هنا تقول صحيفة «ليبيراسيون» في مقال لمراسلتها في واشنطن: «الحرب الجديدة في العراق وسورية هي بالتأكيد نموذج البنتاغون للتواصل: عدد قليل جداً من الصحافيين على الأرض بسببب المخاوف الأمنية الغربية، لكن كاميرات الجيش والنشر عبر الإنترنت تبثّ شعوراً بالشفافية الكاملة للحرب». هذه الشفافية ناتجة من البث اليومي والمتعدّد والمتنوّع لمقاطع الفيديو المختلفة المختارة بدقة والتي لا تظهر أيّ أثر للدماء أو استهداف للمدنيين، فقط يتم استهداف كتل إسمنتية كأهداف مفترضة ومراكز للمجموعات المسلّحة. وتنقل «ليبيراسيون» عن سكوت ألتوس وهو أستاذ في جامعة إيلينوي قوله: «لقد أصبحت مقاطع الفيديو هذه مألوفة بالنسبة إلى تغطية الحملات العسكرية الأميركية، وهي لا تثير أيّ جدل داخل الولايات المتحدة، فقد بُثّت فيديووات مماثلة من قبل القيادة المركزية الأميركية أثناء اجتياح أفغانستان».

العامل الإنساني ليس وحده الهام في المعادلة الأميركية الإعلامية لإعلام حرب البنتاغون، بل يتعدّاه إلى الجانب «الجمالي» و«الاحترافي» الذي يطبع المقاطع المصوّرة والتي تظهر صورة واضحة لأهداف تبدو برّاقة من الجوّ، وهو أمر قد يثير إعجاب البعض على اعتبار أن الصورة جميلة، إذ تختم «ليبيراسيون» بالقول: «إن أشرطة الفيديو في العراق وسورية والتي أرسلت من قبل القيادة المركزية الأميركية على موقع «يوتيوب»، تُظهر التعليقات الواردة فيها حماسةً ملحوظةً للصورة، أحدهم قال تعليقاً على قصف أميركي في العراق لأحد مواقع الدولة الإسلامية: ما هذا الجمال!، إعجاباً منه بتصميم الموقع المستهدف».

هو الإعلام الحربي للبنتاغون يطلّ بحرب «شفّافة ونظيفة» على سورية والعراق، فيما أوباما يتحدّث عن صراع الخير والشر، وحروب الديمقراطيين الجدد تستقي شرعيتها من الحرب على البرابرة الذين يعيشون خارج إطار المجتمع الإنساني والشرعية الدولية. هو تكامل الصورة والفكر والقوة، فيما مواقع التواصل الاجتماعي والإعلام المرئي في دولنا مشغولة بالتسابق على بثّ صور القصف «الجميل».
البناء

وفق معطيات الميدان.. الأسد قاد بلاده نحو النصر

الأحداث العسكرية الأخيرة في سوريا حافلة بالمتغيرات، خلع العالم عن نفسه دعم الإرهاب و ذهب إلى الجبهة في الأراضي السورية ليواجه الإرهاب، وتحت هذا العنوان العريض تتمسك أمريكا بكذبة عدم التنسيق مع دمشق، و الأخيرة تسكت من باب الاستفادة الأكبر، فاعدائها يصفون بعضهم على الارض، و المواقف تتبدل لتحلق الطائرات الأمريكية ومن معها فوق السماء السورية

مستهدفة ذات التنظيمات التي عملت دول الخليج على دعمها لأكثر من ثلاث سنوات. البنتاغون الأمريكي تحدث عن عمليات بمشاركة عربية اليوم في مناطق سوريا مستهدفاً 12 مصفاة نفطية في سوريا، و بإن عشر من المقاتلات الـست عشرة هي مقاتلات عربية، ولا تنظر الإدارة الأمريكية إلى حجم الخسائر البشرية في صفوف المدنيين في المناطق التي تستهدفها، و تتهم الجيش السوري بعدم التقدم نحو المناطق التي يتواجد فيها التنظيمات الإرهابية، لكن معطيات الأرض تظهر عكس ذلك تماماً. معلومات صحفية تحدثت عن تبادل المعلومات بين طياري الجيش العربي السوري و طياري التحالف الذي تقوده أمريكا أثناء التحليق وقبل لحظة الانقضاض، وهذا يفضي إلى أن الطلعات الجوية الحربية السورية المكثفة خلال الأيام الأخيرة، ومنذ بدء التحالف تحديداً تأتي في مهمتين، الأولى تتركز على استهداف الميلشيات ومقراتها منطلقة من مطارات سورية عدة، منها على سبيل المثال مطار الحسكة الذي تحول جزء منه إلى قاعدة عسكرية، فيما المهمة الثانية تتركز في حماية الوحدات العسكرية السورية من أي محاولة استهداف من قبل القوات الأمريكية أو من معها، و قوات التحالف تدرك تماماً إن هذا هو الدور الأساس للطلعات السورية المكثفة التي تترافق و وتوقيت عمليات التحالف، في سوريا تتلقى كافة المعلومات قبل أن تبدء أي عملية في أجوائها عبر السفير الروسي بدمشق، هذا ما يثبت أن واشنطن تقوم بأخذ موافقة سوريا على العملية لا مجرد إعلامها.

يأتي ذلك مع تقدم سلاح المشاة في الجيش العربي السوري ليستعيد مناطق هامة من نواح استراتيجية في المعركة كـ عدرا البلد و عدرا العمالية التي أعلن عن استعادة السيطرة عليهما اليوم بعد عملية مفاجئة بالنسبة للمسلحين، و إن كانت جبهة النصرة و ميليشيا جيش الإسلام قد انسحبوا إلى دوما التي باتت تحت الطوق و قطع طرق الإمداد عنها، فإن القوات السورية تتمدد في ريف حماة الشمالي نحو محافظة إدلب، في حين أن جبهة المنطقة الشرقية التي وسعتها القوات السورية على أشدها في مناطق محافظة الحسكة مستهدفة معسكرات لتدريب المقاتلين و مخازن للأسلحة تابعة لداعش.

الإعلام الغربي و الناطق بالعربية يحاول إن يسرق منجزات الجيش العربي السوري في حرب خاضها لمدة طويلة ضد الميليشيات في سوريا، و تؤكد الملعومات الخاصة الواردة من مدينة الرقة أن تنظيم داعش يتحصن بين المدنيين، و ينصب دفاعاته الجوية في مناطقهم محولاً أياهم إلى دروع بشرية، و أكدت المصادر الأهلية المتعددة أن خسائر التنظيم نتيجة غارات التحالف لا تقارن بخسائره التي تنتج عن ضربات الجيش العربي السوري، فالأخير يدرك تماماً إن لا حل إلا بيده ويعرف أين يضرب فـ يوجع. خارطة الهرب بالنسبة لداعش تأتي وفق محاور عدة باتجاهين، الأول نحو تركيا عبر معابر الحدود الشرعية و غير الشرعية، وهذا ما تم فعلاً بحسب المعلومات الخاصة من الرقة السورية و ريف إدلب الشمالي، فالميليشيات عمدت إلى إخلاء كامل أسرها من الرقة، في حين أنها اتخذت من المناطق الجبلية في ريف محافظة إدلب الشمالي مقرات مؤقتة لها، وسط حالة من الرفض الشعبي لبقائهم بينهم، وذلك بعد وقوع عدد كبير من الشهداء و الإصابات الخطرة، فيما تتجه عناصر التنظيم إلى الداخل العراقي، هرباً من الضربات المركزة في شرق دير الزور و مصادر أهلية أكدت ان التنظيم قام بحفر خنادق و ملاجئ في المناطق الزراعية، و بعمق كبير خشية من الضربات الجوية الأمريكية، وتحصن خارج مقراته الاعتيادية، فيما يمنع المدنيين من مغادرة مدن البوكمال، والميادين متخذاً منهم دروعاً بشرية. في المحصلة.. تقدم الجيش و عكس دمشق لارتياحها لسير العمليات العسكرية الخاصة بها، وتقدم قواتها لاتمام عملية درع العاصمة أولاً ، و تأمين مناطق الريف الشمالي لحماة و قطع عملية التمدد باتجاه المناطق الداخلية و تأمين مدينة الحسكة، و استعادة أجزاء كبيرة من ريفها، بالإضافة إلى إسناد عملية صد تمدد داعش في منطقة عين عرب شمال حلب، كلها أمور تعكس ارتياح دمشق الكبير عسكرياً، فيما تقتصر رؤية دمشق إلى التحالف على إنه باب لقيام الدول الداعمة للإرهاب بالانقلاب على نفسها، وهذا يضفي على المرحلة القادمة المزيد من المتحولات السياسية التي بدأت من أوباما نفسه الذي قال أن الحل في سوريا هو حل سياسي بحت، و لا يستغرب إن لحقه كل من الملك السعودي و الأمير القطري ليتبعها سيل من الغرب بهذا الخصوص. وبهذا يكون الرئيس السوري بشار الأسد قد قاد بلاده عبر سياسية داخلية متماسكة سياسياً واقتصادياً و عسكرياً، و بجملة من التحالفات القوية خارجياً أهمها روسيا و الصين و إيران، ومرّ بها من على حافة الهاوية، نحو نصر مجلجل على عالم قادته أمريكا بغباء مطلق.

عربي برس

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-09-27 04:09:25   والله
والله ساءت الحال والاحوال...وماصفي بايدينا غير ندعي..يارب تجيرنا..الله ينصرنا
حبيب عبدالله  
  2014-09-27 04:09:12   انشالله تفرج
انشالله تفرج...مابقى يهمنا غير هيك..شو ماكانت الوسائل..لان مليناوفتنا بالحيط من التناقض الغريب
رامي العبد  
  2014-09-27 03:09:53   ليش
لو انا برا سوريا وعم شوف واسمع هالاخبار والتحليل السوري للواقع...بستغرب..ليش المعرفة اذا لم تستخدم او يستفاد منها..وشو المطلوب مننا بعد ماعرفنا حقيقة التحالف الدولي الامريكي..ندونو لينذكر بتاريخنا؟؟؟؟؟؟
فاديا عجيب  
  2014-09-27 03:09:32   عذرا سوريا
عذرا سوريا....فهناك مايدعو للذعر..هناك من يخون ونحن نراه ونكتفي بالصمت ..ونكتفي بالضحك على أنفسنا بكلمات يزعم اعلاننا على تهدئة النفوس وتغيير سياق تحليلها..من اخباره..عذرا فلا نعلم موكبك الى أين سيسير
اليسار عبود  
  2014-09-27 03:09:08   ؟؟؟؟؟
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟عرفنا شوبدا امريكا ..ليش لنخليا تابع؟شو ناطرين؟
الياس عبيد  
  2014-09-27 03:09:51   الله لايوفقون
الله لايوفقون لو قواد حرب مو هيك...عم يقدرو يضيعو امريكا او حتى مايخلوا تحقق اهدافا من القصف عليون..شو هاد..عنجد سوريا جبارة كل هاد وماقدرت داعش وغيرا تنهار
زينب علي  
  2014-09-27 03:09:20   الله يحمي
الله يحمي هالوكن وقائد هالوكن وجيش بلادي المغوار
أمل ديوب  
  2014-09-27 03:09:19   انشالله
انشالله ترتاح عدرا من هالكابوس..الله ينصرها وينصر سوريا
لينا مجدي  
  2014-09-27 03:09:23   الله يوفقك
الله يوفقك ويحميك وينصرك ياجيشنا
ناديا دياب  
  2014-09-27 03:09:35   الله يحميك
الله يحميك يارئيسنا الغالي ياابن الغالي....الله يحميك وين مارحت وينصرك
نورس برهوم  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz