Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 25 أيلول 2021   الساعة 11:23:55
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الجمعة كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الجمعة كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الجمعة 26 - 9 - 2014  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك .. القنيطرة :وحدات من الجيش العربي السوري تحبط محاولة إرهابيين التسلل من بلدة مسحرة باتجاه بلدة جبا بالتزامن مع تدمير عربتين لهم بالقرب من دوار نبع الصخر وإيقاع أعداد منهم قتلى ومصابين.
رويترز : التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة شن غارات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في دير الزور السورية فجر اليوم الجمعة.
ريف درعا الشرقي : وحدات من الجيش العربي السوري  بالتعاون مع الأهالي تدمر أوكاراً لتنظيم داعش الإرهابي جنوب بلدة كحيل وتوقع عشرات الإرهابيين قتلى ومصابين وتدمر عدداً كبيراً من العربات ومستودعات الذخيرة.
ريف حمص الشرقي:  أوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أعدادا من الارهابيين قتلى ومصابين في قرية عب الغجر وخليج كيسين بالرستن وحوش حجو وتل ابو السناسل وفي قرى رحوم والسلطانية وشرق أبو العلايا ودمرت عربة بمن فيها في قرية عين حسين الجنوبي.
درعا : وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع الأهالي دمرت أوكارا لتنظيم داعش الإرهابي جنوب بلدة كحيل بريف درعا الشرقي موقعة عشرات الإرهابيين قتلى ومصابين إضافة إلى تدمير عدد كبير من العربات ومستودعات الذخيرة فيما استهدفت وحدات أخرى من الجيش تجمعا للإرهابيين في قرية دير العدس بريف درعا وأوقعت عددا منهم قتلى ومصابين كما قضت على عدد آخر في محيط الجمرك القديم بدرعا البلد.

ريف دمش: الجيش السوري يحبط هجوماً كبيراً للمسلحين على بلدتي الجبة وعسال الورد في جرود القلمون بريف دمشق
حيث قام الجيش بتفجير عدة عبوات ناسفة أوقعت في صفوف المسلحين إصابات مؤكدة فيما استهدفت المدفعية المجموعات المهاجمة.
ريف دمشق :اشتباكات عنيفة داخل الدخانية يخوضها ابطال جيشنا و دفاعنا الوطني ضد عصابات الاجرام تتزامن مع محاولة تسلل لمجموعات ارهابية من جهة و ادي عين ترما .... بمحاولة مؤازرة الارهابيين المحاصرين في الداخل و رشاشات الجيش الثقيلة و سلاح المدفعية و الصواريخ يتكفل بارسالهم الى حورياتهم بتذاكر ذهاب بدون عودة على متن الخطوط الجوية السريعة للجيش العربي السوري.
اللاذقية :وحدات من جيشنا الباسل أردت أعدادا من الارهابيين قتلى ومصابين ودمرت لهم سيارات محملة بالذخيرة والوقود ومدفعا عيار 23 مم باستهداف تجمعاتهم وأوكارهم فى كل من قرى الشميسة والقصب وكدين وكبانة وارا في ريف اللاذقية الشمالي

ومن الارهابيين القتلى راغب جحجاح ومحمود دغمة ومنصور معروف وماجد ال رشيد وخالد صفواني ومنذر الشامي وعبد الله طواس وأحمد سليمان ومصطفى حسواني

«بعثيات الرقة» تشاركن في ضرب «داعش» المنكفئ

ساد الهدوء الحذر أجواء محافظتي الرقة ودير الزور يوم أمس بعد يوم من الغارات الجوية والضربات الصاروخية التي شنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ضد معاقل "الدولة الإسلامية – داعش" والتي شهدت سقوط ضحايا مدنيين في الرقة وديرالزور وتل أبيض.

يأتي ذلك فيما شهدت مدينة الرقة انتشار محدود لعناصر التنظيم ونصبها حواجز لتفتيش المارة، كما قام التنظيم بتأجيل الدوام في المدارس إلى ما بعد عيد الأضحى حيث قام باتخاذ المدارس المزودة بأقبية كمقرات ومشافٍ ميدانية، فيما قام باخلاء المباني الحكومية في وقت سابق واحتلت عائلات التنظيم بيوتاً كان أهلها هجرها بسبب الأحداث التي شهدتها المدينة، كما يتخذ عناصر التنظيم المنتشرين في أرجاء المدينة الجوامع مقرات لهم يبيتون فيها.

وقام التنظيم بإعدام أحد أمرائها المكنّى "أبو ذر" وهو مسؤول التسليح في التنظيم بتهمة محاولة الانشقاق حيث نفذ الحكم بحقه في مزرعة بمنطقة الكسرات في الرقة، إلى ذلك أيضاً أشارت معلومات متقاطعة أن التنظيم بدأ ينسحب من محيط عين العرب الحدودية شمال محافظة حلب، حيث أفاد شهود أن عدة حافلات وسيارات تابعة للتنظيم جائت أمس من عين العرب إلى الرقة.

لكن هذا الهدوء لم يستمر طويلاً حتى هزت مدينة الرقة انفجارين قويين حوالي الساعة 8 مساءً اعتقد الناس أنها بداية غارة جديدة لقوات التحالف، ليتبين فيما بعد أن عبوتين انفجرت الأولى بالقرب من مبنى الكنيسة الذي احتله عناصر "داعش" واتخذوه "مركزاً دعوياً" فيما انفجرت الأخرى بالقرب من قصر الضيافة، والعملية استهدفت شاشات العرض التي نصبها التنظيم لبث أفلام ترويجية عن عملياته في العراق وسوريا.

ونشرت "كتائب الشهيدة حميدة طاهر" التابعة لكتائب البعث العاملة في مدينة الرقة بياناً مصوراً، أعلنت فيه مسؤوليتها عن تفجير العبواتين، الذي قامت "رفيقات في الكتائب بعملية زرع العبوات وتفجيرها" بحسب ما أكده مصدر من الكتائب لـ"عاجل"، كما أعلنت في البيان "البدء في العمليات ضد تنظيم (داعش) الإرهابي" داعين أهالي الرقة تجنب التواجد بالقرب من مقرات التنظيم أو تجمعاته، وأضاف المصدر أن "هذا التكتيك الجديد الذي تتبعه الكتائب جاء تماشياً مع الأوضاع الأمنية الخطيرة في المدينة، حيث تعتبر عمليات التنقل والرصد من قبل مقاتلات كتائب الشهيدة حميدة طاهر أكثر سهولة وأماناً".

وفي وقت متأخر من مساء يوم أمس شهدت سماء الرقة تحليق لطيران استطلاع، كذلك سجل ناشطون تحليق لطيران فوق عين عيسى في الريف الشمالي للمحافظة، وبالتزامن مع ذلك سجلت عدة غارات جوية على منطقة العكيرشي في ريف الرقة الشرقي، يليها مباشرةً غارات على منطقة عين عيسى.

وذكرت وكالة سانا أمس، استهداف قوات التحالف الدولية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية بصواريخ توماهوك مراكز وتجمعات لتنظيم "الدولة الإسلامية – داعش" في منطقتي دوار مركدة وغريبة وأبو فاس جنوب الحسكة.

ونقلت الوكالة عن مصادر أهليه أنه تم استهداف موقع للتنظيم ومستودعات ذخيرة له في منطقة صوامع تل حميس وقرية مثلوثة بريف القامشلي.
عاجل

في لعبة الصبر والقضم .. الجيش السوري في "العمالية" يلوّح منها لجوبر

ماهر خليل
عادت مدينة "عدرا العمالية" أمس الثلاثاء إلى الواجهة من جديد، لكن هذه المرة ليس من بوابة مطالبة الحكومة السورية بالتحرك لتحرير المخطوفين من أيدي ميليشيات "لواء الإسلام" الذين سيطروا عليها منذ عام تقريباً، بل عادت من بوابة بدء دخول طلائع مشاة الجيش العربي السوري إليها محررة، فبالوقت الذي ينشغل فيه العالم بمراقبة السماء السورية وعدّ الطائرات الأميركية وغاراتها، كان الجيش السوري يخطط لما بعد "عدرا البلد و جوبر والغوطة الشرقية والدّخانية"، .. على مايبدو أن "مخطوفو عدرا العمالية" لم يفارقوا خرائطه الميدانية وحلوله الأنجع في تحريرهم دون خدش أياً منهم .. هكذا تقول الأنباء مبدئياً. تزامن ذلك مع كمين محكم لإحدى ميليشيات القلمون المتسللة باتجاه بلدة الجبّة قادمة من جرود عرسال قتل فيه وجرح العشرات لم توضح تفاصيله حتى اللحظة.

تقاطعت المعلومات القادمة من شمال العاصمة السورية من مراسل عربي برس في ريف دمشق، ومصدر عربي برس في مدينة دوما، حيث أكد المصدرين سقوط عدرا العمالية بيد الجيش السوري بعملية خاصّة جداً نفذتها إحدى الوحدات المتخصصة بالمهام الخاصة أمس، وبحسب مصدر عربي برس في دوما، نقل عن أحد القادة الميدانيين التابعين للواء الإسلام تأكيده مباغتة الجيش العربي السوري للمسلحين في عدرا العمالية بعد عملية إشغال "احترافية" في عدرا البلد، حيث استطاعت إحدى وحدات المهام الخاصة وبعد انتهائها من حفر نفق باتجاه عمق عدرا العمالية، من التسلل مساء أمس إلى عمق المدينة ومفاجأة المسلحين بعد خروج القوة الخاصة من بينهم لتلقي عليهم قنابل ومن ثم تختفي في عمق النفق، لتعود مرة أخرى وتظهر بالتزامن مع بدء عملية برية للجيش السوري باتجاه عمق المدينة الأسيرة تكللت بالنجاح والسيطرة التامة .. ليبقى مصير "المخطوفين مجهولاً حتّى اللحظة".

مصدر عربي برس في دوما أكد لنا أمس عن سقوط 24 قتيل من لواء الإسلام في العملية الخاصة التي نفذتها إحدى وحدات الجيش، مشيراً إلى أنه لاحظ منذ أول أمس وحتى مساء أمس دخول سيارات "شاحنة مغلقة بشوادر" إلى عمق مدينة دوما، وأنه بعد سؤاله عنها لأحد أفراد الميليشيا قال له "المقاتل" أنها تحوي "مدنيين" من عدرا العمالية، لكن المصدر لم يؤكد ماقاله مقاتل "لواء الإسلام" ولم ينفيه، مرجحاً قيام الميليشيا بنقل المخطوفين إلى دوما ليكونوا دروعاً بشرية تحمي المدينة من ضربات الجيش السوري إن حاول دخولها، وأنها بحسب المقاتل ذاته جاءت رداً على الغارات التي قام بها سلاح الجو السوري على تجمعات ومقار ميليشيا لواء الإسلام في المدينة.

ووصف المصدر حالة التخبط التي يعيشها أفراد ميليشيا "لواء الإسلام" في مدينة دوما، وسط أنباء عن خسارة هذا التنظيم لآخر معاقله في جوبر بعد إحكام السيطرة من قبل الجيش السوري على معظمها باعتراف عناصر التنظيم نفسه، بالإضافة إلى بدء الانسحاب من جوبر باتجاه عمق دوما في محاولة منهم لتأمين ما أمكن منها قبيل بدء وحدات الجيش السوري التفكير بدخول المدينة بعد سقوط عدرا "البلد والعمالية"، وقطع خطوط الإمداد من جهة "عدرا الصناعية" والضمير والقلمون "سابقاً"، مع اقتراب إغلاق ملف "جوبر" بشكل كامل خلال أيام قليلة جداً....

في لعبة الصبر .. نستطيع القول أن الجيش السوري انتصر على "أيّوب" وأسقط ميليشيات أهم معاقل ريف دمشق بالضربة القاضية، وفي لعبة القضم، نستطيع القول أيضاً أن الجيش السوري سيذكره التاريخ كثيراً من بوابة تكتيكاته التي تواءمت مع الجبهات المشتعلة واستطاع "قضمها" تتالياً بحسب الأهمية والاستراتيجية وهذا ماراهن عليه منذ بدء الحراك المسلّح في البلاد .. وفي حسابات الربح والخسارة، نستطيع القول أن الجيش السوري ومنذ أربع سنوات تقريباً حصد جوائز عديدة في الصبر ومن ثم الانتقال للدفاع وبعدها للهجوم والحسم، وأن خسارته لمعركة في هذه الحرب لاتعني أبداً خسارة الحرب ... لذا نجح هو في أغلب معاركه تاركاً معركة أو اثنتين أحياناً كفخ يجذب عدوّه من خلالها إلى الخسارة في حربه.
عربي برس

روبرت فيسك: الولايات المتحدة أصبحت حليفة للأسد مثل روسيا و ايران و حزب الله

قالت صحيفة “إندبندنت” البريطانية في عددها الصادر الاربعاء إن الغارات التي يشنها التحالف الدولي على مواقع تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا تمثل دعماً لنظام بشار الأسد وعاملاً مهماً من أجل بقائه على قيد الحياة، مشيرة إلى أن الدعم الذي يتلقاه حالياً لا يمكن أن يحصل عليه من أي مكان آخر.
وبحسب مقال روبرت فيسك المنشور في الصحيفة الأربعاء، فإن “القنابل والصواريخ الأمريكية التي تتساقط على شرق وشمال سوريا تجعل من الولايات المتحدة حليفاً لنظام الأسد، لتنضم بذلك إلى كل من روسيا والصين وإيران وحزب الله”، حيث أصبحت كل هذه القوى إلى جانب الأردن ودول خليجية غنية تدعم بقاء نظام الأسد.
ويقول فيسك إن أكبر قوة موجودة في العالم حالياً -الولايات المتحدة- والتي كانت العام الماضي تريد أن تشن غارات على نظام الأسد أصبحت الآن تقصف ألد أعداء هذا النظام، كما أن الصواريخ الأمريكية تنهمر على الخط الأمامي لألد أعداء إيران وحزب الله أيضاً.
ويشبه فيسك ما يجري في سوريا حالياً والتحالف الأمريكي مع النظام بحكم الأمر الواقع، برئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل الذي وجد نفسه فجأة في العام 1941 حليفاً للحكومة النازية في ألمانيا.
من ناحية ثانية، يؤكد فيسك في مقاله أن قصف مواقع لجبهة النصرة في ريف إدلب ومناطق أخرى بشمال سوريا يؤكد أن لدى البنتاغون أهدافاً في سوريا تتجاوز تنظيم “الدولة الاسلامية”، وأن تنظيم الدولة الإسلامية ليس وحده المستهدف من هذا التحالف الدولي.
وينتهي فيسك إلى التساؤل: “لماذا لم تقصف القوات الأمريكية كلاً من العدوين؛ داعش ونظام الأسد، بعد أن قررت تسليح وتدريب ما أسمتها المعارضة المعتدلة؟ ولماذا الآن يتم ضرب (الدولة الاسلامية) دون أن يتعرض النظام السوري لأية ضربات؟”.

اماراتية تشارك في قصف "داعش" بسوريا وعائلتها تتبرأ منها

أعلنت عائلة المنصوري الإماراتية، تبرؤها من ابنتها "مريم" بسبب مشاركتها "التحالف الدولي" بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية في "ضرب أهداف مدنية داخل الأراضي السورية".

وقالت عائلة المنصوري في بيان لها نشرته مواقع اخبارية عربية: "نحن أبناء عائلة المنصوري في دولة الإمارات العربية المتحدة نعلن للملأ براءتنا من المدعوة مريم المنصوري وكل من يشارك في العدوان الدولي الغاشم على الشعب السوري الشقيق، وعلى رأسهم الابنة العاقة مريم المنصوري".

وفي الوقت الذي أدانت العائلة فيه قيام ابنتها بالمشاركة في الغارات الجوية، أعلنت دعمها وتأييدها لما وصفته بـ"الثورة السورية".

وكانت المواقع الخليجية والأمريكية أشادت بـ "مريم" حيث قالت مجلة "بزنس انسايدر" الأميركية عن "مريم" بأنها "شاركت ضمن التحالف الدولي على داعش وكانت ضمن من قصفوا معاقل التنظيم بثبات وقوة ودقة ومهارة".

يذكر أن مريم المنصوري تعمل طيارة في جيش الإمارات، والذي شارك مع عدة دول عربية وغربية في قصف مواقع "داعش" في عدد من المدن والبلدات السورية.

مفتاح الغوطة الشرقية.. الآن بيد الجيش السوري

خليل موسى
بوابة جديدة في غوطة دمشق الشرقية تفتح على مصراعيها، وذلك بعد سيطرة الجيش السوري بشكل كامل على منطقة عدرا العمالية، ومتابعته باتجاه صدر المكان، أي عدرا البلد، فلا يحتاج الطريق إلى هناك اكثر من يومين وربما أقل من ذلك، ليتم التجول في الغوطة بشكل أكثر تسارعا وإن كانت شراسة متوقعة في المعارك ستطغى على الموقف.

العملية العسكرية الواسعة التي بدأها الجيش منذ فترة على جميع محاور الغوطة الشرقية ردفتها عملية فاجأت المسلحين بقوتها وتسارعها. المحور الذي على ما يبدو لم يوضع بالحسابات الصحيحة لدى ما يسمى "جيش الاسلام"، فالجيش السوري دخل عدرا العمالية وسيطر عليها وفكك ما كان من مفخخات خلفها المسلحون الذين انقسموا بعد العملية بين قتلى وجرحى، وهاربين باتجاه ما تبقى من مناطق في عدرا البلد، والتي هي الهدف القريب للجيش السوري.

ضابط ميداني خلال جولة موقع المنار في عدرا العمالية حدثنا عن اهمية المكان، حيث يوجد إطلالة قريبة تبعد حوالي 750 مترا فقط عن الطريق الدولي الواصلة دمشق بمحافظة حمص، وبالتالي تعرضه للقنص، من قبل المسلحين الذين كانوا يتحصنون في مبنى من الاسمنت "مسبق الصنع" يطل مباشرة على الطريق، وها هو الطريق الآن أصبح آمنا، من هذه الجهة.

يقول الضابط لموقع المنار "قمنا بوضع خطة محكمة ونفذناها بدقة". ومن خلال شرح الضابط، فإن العملية العسكرية هذه، أحبطت نية المسلحين التي كانوا من خلالها ينوون وصل عدرا البلد بالعمالية، ولكن الانفاق التي جهزها "جيش الاسلام" لهذا الغرض، لم تعد تصلح للاستخدام المعدّة من اجله بعد تصرف الجيش السوري بها.

في السياق نفسه يضيف الضابط، "ضربات نارية محكمة وانتشار محكم أيضا للمشاة، مكّن الجيش من تسهيل مهمته في إنجاح العملية، والتي تم قطع طرق الإمداد من خلالها على المسلحين في المنطقة".

حوالي 150 ألف مواطن طردهم المسلحون من عدرا العمالية، يستعدون الآن للعودة بعد انهاء وحدات الهندسة في الجيش تمشيط المباني والطرقات والأنفاق، وإبطال مفعول ما تبقى من أثر المسلحين من مفخخات، وما يزيد الطمأنينة على الأهالي بعد عودتهم هو السيطرة التي يستعيدها الجيش تباعا في عدرا البلد وفرض حصار محكم على المكان – حسب الضابط الذي رافقنا في الجولة.

إذاً.. دوما وما تبقى من بلدات في الغوطة الشرقية أصبحت الآن كما لو انها غرفاً سيدخلها الجيش السوري، بعد إحكام السيطرة الكاملة خلال الساعات القادمة على عدرا البلد، ولكن وحسب مراقبين وخبراء عسكريين يرجح ان يكون دخول دوما هو الأشرس لأنها آخر وأهم معاقل "جيش الإسلام" في الغوطة شرقي العاصمة دمشق.
المنار

من الذي سيستفيد من توجيه الضربات لـ«داعش» و«النصرة» في سورية؟

حميدي العبدالله

يتساءل كثيرون بعد بدء الولايات المتحدة وحلفائها الخليجيين والأردن بشنّ غارات على مواقع «داعش» و«النصرة» عن الجهة التي سوف تستفيد من توجيه هذه الضربات.

من الناحية الافتراضية هناك ثلاث جهات مرشحة للاستفادة من توجيه هذه الضربات، وهي الولايات المتحدة والدول المشاركة معها في شنّ الغارات، وتنظيمات المعارضة المتعاونة مع الولايات المتحدة وحلفائها، والدولة السورية. لمعرفة من هي الجهة التي سوف تستفيد من الضربات أكثر من غيرها لا بدّ من ملاحظة الآتي:

الولايات المتحدة والدول المشاركة في توجيه الضربات لـ«داعش» والنصرة، لا تستطيع أن تستولي على المواقع التي تسيطر عليها هذه التنظيمات المنتمية إلى تنظيم «القاعدة» والمصنّفة كمنظمات إرهابية تبعاً لقرارات مجلس الأمن، لأنّ الولايات المتحدة تؤكد أنها لن ترسل قوات برية إلى سورية، وبديهي أنّ قطر والبحرين والسعودية والأردن، وهي الدول التي تشارك في الغارات على تنظيمات «داعش» و«النصرة» ليس لديها القدرة لإرسال قوات برية، وبالتالي لن تترك «داعش» و«النصرة»، مواقعها الحالية لمجرّد توجيه ضربات جوية وستتكيّف مع هذه الضربات كما تكيّفت مع ضربات سلاح الجوّ السوري.

تراهن الولايات المتحدة والدول المشاركة لها في الغارات الجوية أن تؤدّي الغارات إلى إضعاف «داعش» و«النصرة» على نحو يسمح للمعارضة المرتبطة بالغرب لتكون هي القوة البرية التي تزيح هذين التنظيمين وتسيطر على المواقع التي يحتلانها الآن، لكن ليس لدى هذه التنظيمات القدرة على ذلك، لأنّ الضربات الجوية لا تؤثر كثيراً على قدرات «داعش» و«النصرة» في القتال الالتحامي، ولدى مقاتلي هذين التنظيمين دوافع تجعلهما أكثر قدرة على الصمود وصدّ أيّ هجمات للمعارضة المرتبطة بالغرب المتهمة بالخيانة الوطنية.

الجيش السوري وحده الذي برهن في الفترة السابقة أنه قادر على توجيه ضربات إلى جميع التنظيمات الإرهابية المسلحة مجتمعة، بما في ذلك «النصرة» و«داعش» و«أحرار الشام» وعشرات بل مئات التنظيمات الأخرى المسلحة، وتمكن من إزاحتها عن أكثر من 70 من المناطق التي سيطرت عليها، والجيش السوري اليوم وحده الذي يستطيع أن يستفيد من توجيه الضربات ضدّ «داعش» و«النصرة»، لأنه المجهّز والأقدر عدداً وعدةً على القيام بذلك.

بعد ذلك، هل تعمد واشنطن وحلفاؤها إلى توجيه غاراتها ضدّ مواقع الجيش السوري لمنعه من الاستفادة من هذه الغارات واستعادة السيطرة على المناطق التي تتحصّن فيها التنظيمات الإرهابية؟ دون هذا السيناريو الحرب الشاملة، إذ إنّ سورية لن تترك من قبل حلفائها، ولا سيما إيران. كما لم تكتف الدول الحليفة لسورية وفي مقدمتها طهران وموسكو وبكين بالتحذير من خرق السيادة السورية، وتجاهل التنسيق والتعاون معها، بل جرى تعزيز ذلك بإرسال شحنات جديدة من الأسلحة التي تمكّن سورية من مواجهة كلّ السيناريوات.
البناء

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-09-26 10:09:11   خربت
الخطا المقصود هو ان تصر على تنفيذعمل ما هو خطا وانت تعلم انه خطا وهذا يالتالي يعتبر جريمة أما الخطأ غير المقصود فهو تنفيذك لامر ماتعتبر انه جيد وتكتشف انه خطا وفي الحالتين هو خطا يلحق ضرر بمن حولك
ابو احمد  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz