Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 06 كانون أول 2021   الساعة 23:51:18
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
وزير العدل في ورشة للعمل : تعديل جزء من القوانين حتى لا يكون تمييز بين المرأة و الرجل أو أي مظهر يشجع على العنف الأسري

دام برس:
أقيم اليوم ورشة عمل بالتعاون بين اليونيسيف والهيئة السورية لشؤون الأسرة ، وذلك في مبنى وزارة العدل بحضور وزير العدل  الدكتور نجم الأحمد وطلاب المعهد القضائي .
تضمنت الورشة مناقشة و حوار مع طلاب المعهد القضائي بكل شفافية و صدق لتوضيح وجهات النظر ،حيث دارت النقاشات حول القوانين المتعلقة باتفاقية حقوق الطفل ، و دراسة كل مادة و وضع النقاط حولها و الجدير بالذكر هو أن الورشة تستمر لمدة ثلاثة أيام .
و تحدث وزير العدل خلال كلمة وجهها للطلاب عن أهمية انعقاد هذه الورشة اليوم لبحث أمور تتعلق بحقوق و المرأة و الطفل ، مركزا على الفترة التي نعيشها في ظل النزاعات المسلحة ، مضيفا بأن اللجنة اليوم قد أنجزت أعمالها فيما يتعلق بتعديل جزء من القوانين ، حتى لا يكون تمييز بين المرأة و الرجل أو أي مظهر يشجع على العنف الأسري .
و ذكر في تصريح له أن الورشة مهمة تتناول مواضيع متداولة في كثير من الأحيان ، تتناول موضوع الهجمة الإرهابية التي تتعرض لها البلاد .
و أضاف : الهدف هو بيان و تعريف للمنظمات الدولية و اليونيسيف ليس فقط بما يملكوه من معطيات ،إنما ليعاينوا هذه المعطيات على أرض الواقع ،  موضحا بان المرأة اليوم تتعرض للعنف على يد العصابات المسلحة كما ظهرت لدى تلك الجماعات مصطلحات تمتّ للبربرية و الهمجية.
مؤكداً على التعاون الجدي بين جميع عناصر القانون و المجتمع الدولي لوضع حدٍّ لما ترتكبه  تلك الجماعات ، كما يشير إلى تبوّأ المرأة لمراكز مرموقة في المجتمع السوري ، و يلفت إلى أن الورشة تقام مع القضاة و المتدربين في المعهد ليكونوا على إطلاع على الاتفاقات الدولية التي اتفقت الجمهورية العربية السورية عليها .
و يتابع : أن الإرهاب الدولي المنتظم الذي تعرضت له سورية وُثِّقت جرائمه بالأدلة والصور ، منوّها إلى أن تلك الوثائق ستوضع بيد جميع السفارات و الشعب السوري ليكونوا على معرة بها ، و ما تبقّى سيتم توثيقه ، فالسعي و الغاية هي محاربة الإرهاب بكافة الوسائل القانونية .


و بدورها هديل الأسمر رئيسة الهيئة السورية لشؤون الأسرة و السكان التي تؤكد بأن هذه الهيئة تقوم بنشاطها الاعتيادي الشهري برفع الوعي تجاه الاتفاقيات التي وقعت عليها وصادقت الجمهورية العربية السورية ، خاصة اتفاقية حقوق الطفل والمرأة و المعاقين، مشيرة إلى أن الفئة المستهدفة طلاب المعهد العالي للقضاء .
و توضح بأن مضمون الورشة تناول الاتفاقيات بشكل معمّق و مناقشتها ، خاصة في ضوء دراستهم و خلفيتهم العلمية و العملية ، مع الإضاءة إلى أماكن وجود التعارض بين الاتفاقية و بعض المواد التي لا تزال موجودة في القوانين السورية التي تحتاج إلى مواءمة ، و عن دور اليونيسيف تؤكد أنه دورٌ داعمٌ متابع لهذا العمل في ظل استعداد و استحقاق لرفع التقرير الخامس للجمهورية العربية السورية للجنة حقوق الطفل بجنيف في شهر نيسان المقبل عام 2015 .
و تلفت إلى عمل الجهورية العربية السورية المميز خاصة في الفترة قبل الأزمة في مجال تنفيذ اتفاقيات حقوق الطفل ، لكن و مع وجود الأزمة و الإرهاب على الأراضي السورية أصبحنا بحاجة إلى تعزيز ما يتم إجراؤه من تدابير و تشريعات لضمان حماية الأطفال و تنفيذ حقوقهم .


مركّزة على أن الورشة تأتي في إطار رفع الوعي و النقاش و تداول المعلومات لدى طلاب معهد القضاء .
أما عميد المعهد العالي للقضاء آمنة الشمّاط تتحدث عن الفائدة التي يتم التخلص إليها على مستوى المعهد القضائي ، لأن هؤلاء الطلاب و بعد فترة وجيزة سيجدوا أنفسهم ضمن حياتهم العملية مستلمين محاكم و دوائر قضائية .
و أكدت على أهمية مباشرة العمل بالنسبة لهؤلاء الطلاب حتى يكونوا بصورة القوانين الحديثة ، و سياسة الدولة بتعديل القوانين و إزالة التمييز ضد المرأة ، و العنف الممارس ضد الأطفال و مكافحة مثل هذه الظواهر .
وتمّ فتح باب الحوار و النقاش و الأسئلة بكل شفافية في سبيل معرفة وجهات النظر لأنه يترتب على إدارة المعهد أن تكون على معرفة بأفكارهم حتى يتم توجيههم التوجيه الصحيح لأنهم سيستلموا حقوق الناس بعد أشهر قليلة. .

الوسوم (Tags)

وزير   ,   العدل   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz