Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 25 أيلول 2021   الساعة 14:13:03
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأربعاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأربعاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأربعاء 16 - 7 - 2014  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك : الحسكة :دمرت وحدة من الجيش والقوات المسلحة وكرا للمجموعات الارهابية المسلحة في منطقة الكرامة جنوب مدينة الحسكة

وذكر مصدر في المحافظة اليوم ان العملية ادت الى مقتل إرهابي وإصابة عدد آخر وتدمير سيارتين مزودتين برشاشين ثقيلين.
ادلب : وحدات الهندسة في الجيش والقوات المسلحة فككت ثلاث عبوات ناسفة يتراوح وزن الواحدة منها بين /15/و/20/ كيلوغراما على تقاطع طريق الرامي نحلة اورم الجوز بريف المحافظة.
حلب: مسلحون مجهولون يغتالون"القائد العسكري للفرقة السادسة عشر في ما يسمى الجيش الحر" المدعو "صافي اللوك" في باشكوي بريف حلب الشمالي.

ادلب : استهدفت وحدات من الجيش والقوات المسلحة اوكار الارهابيين في الحامدية ووادي الضيف و في كل من كفروما وتل منغ ودير الغربي ومعرة النعمان ومعرشورين وجرجناز ومعرشمارين وكفر نجد والبارة وبزابور وكفر لاتا شمال مطار ابو الضهور والبراغيتي بريف ادلب واوقعت العديد منهم قتلى ومصابين.

دمشق: سقوط 4 قذائف على منطقة الشعلان بدمشق ما أدى لاستشهاد 4 وإصابة 22 آخرين.
دمشق : سقوط قذيفة هاون على باص نقل داخلي في ساحة الأمويين أسفرت عن استشهاد مدني و إصابة 5 آخرين.

حماه :اشتباكات عنيفة بين وحدات من الجيش العربي السوري مع مجموعات تكفيرية حاولت قطع الأُوتستراد الدولي بعد جسر صوران ومن جهة البويضة ولحايا ما يسفر عن مقتل أعداد من المسلحين وإصابة آخرين.
حماة : الجيش العربي السوري اقتحم بلده مورك بريف حماه من محاور ثلاث و يسيطر على الحارة الغربية فيها

حماة:  الاشتباكات عنيفة بين الجيش السوري ومسلحي النصرة في مورك و تتركز الاشتباكات على الجبهة الشرقية والجنوبية مع مشاركة سلاح الجو

لأن أرواح المواطنين ليست رخيصة .. ولأن الفرح بالانتصار نعبر عنه بمسؤولية وليس بالاستهتار.

فعلى الجميع أن يعلن حبه وتأييده للوطن والقائد بالتحلي بالاخلاق والمسؤولية .. و الإمتناع عن إطلاق النار قبل وبعد أداء السيد الرئيس للقسم الدستوري.

ومن يخالف ذلك فهو سيعبر عن اخلاقه السيئة وسيعرض نفسه للمساءلة القانونيـة.

هــــام :وجب التنويه بخصوص اللواء 61 بريف درعا ..

كل ما يُنشر عن سيطرة المسلحين على اللواء غير صحيح ..

اولا اللواء لاينتشر في بقعة واحدة ... حيث يوجد في الشيخ سعد سرية النقل بالاضافة لمعسكر الاغرار ..بينما تتوزع باقي الكتائب التابعة للواء على بقعة جغرافية واسعة وصولا للحدود مع الجولان المحتل.

حيث يصبح من غير الممكن السيطرة عليه.

مقتل 13 مسلحاً في الرقة، و"ستة إلا ربع" تحت سيطرة "داعش"
في الرقة ، قتل 13 مسلحاً من جنسيات غير سورية جراء استهداف سيارتين لمسلحي تنظيم "داعش".

مصادر إعلامية بمدينة دير الزور ذكرت أن تنظيم "داعش" سيطر دون قتال على أحياء عدة كان المسلحون يسيطرون عليها منذ أكثر من عامين، وبعد أن وصل التنظيم إلى شارع "ستة إلا ربع" الذي كان يعد مركز تجمع وقيادة "جبهة النصرة" و"أحرار الشام" في المدينة.

ويعد شارع "ستة إلا ربع" أحد أشهر شوارع وأسواق دير الزور التجارية ومعلماً من معالمها.

ريف حماة الشمالي : ذكرت مصادر عسكرية أن تعزيزات عسكرية ضخمة للجيش السوري وصلت إلى مدينة مورك شمال حماة بهدف التحضير لعمليات واسعة على الاتوستراد الدولي خلال الساعات المقبلة

في حين استهدف الجيش تجمعات للمسلحين في بلدة زور الحيصة وناحية عقيربات وحمادي عمر مما أدى إلى مقتل عدد منهم

زهران علوش يتحسّس رأسه.. وصول أحد أشرس أمراء «داعش» لقيادة العمليات العسكرية

تتجه المعارك في الغوطة الشرقية لدمشق إلى التصاعد مع وصول قائد ميداني كبير من “داعش” على المنطقة لقتال “جيش الاسلام” في وقت تقدمت فيه الاخيرة لتحقق سيطرة كاملة على مزارع “مسرابا”.

وعلمت “الحدث نيوز” من مصادر مطلعة على نشاط التنظيمات الجهادية في سوريا، انّ “جيش الاسلام” تمكن من تطهير كامل مزارع “مسرابا” وقتل عدد كبير من المسلحين خصوصاً في الجهة المحاذية لـ “ودما” والتي كانت “داعش” تحشد هناك لاقتحام المدينة.

ويعاني “داعش” تمزقاً في جبهات الغوطة وتشتتاً في إدارة المعركة، حيث باتت عناصره منتشرة ومبعثرة على سائر جبهات القرى العليا في المنطقة وتفتقد إلى القيادة، بينما تنتقل من منطقة إلى اخرى هرباً من نيران “جيش الاسلام” الذي حشد جميع قواته في المنطقة لقتال التنظيم.

وبعد كل هذه السقطات وغياب التنظيم العسكري وبهدف إعادة تجميع القوى وإلتقاط الانفاس وإعادة الإعتبار لقوة “داعش” العسكرية، علمت “الحدث نيوز” عن قدوم أحد أبرز القيادات الميدانية العسكرية للتنظيم لقيادة العمليات العسكرية والمبادرة بالهجوم على جيش الاسلام وإستعادة القرى منه وطرده خارجها.

وقالت مصادر انّ القيادي الميداني “أبو أيمن العراقي” الذي كان يشغل منصب أمير “الدولة الاسلامية” في الساحل السوري وإنسحب إلى إدلب قبل أشهر قد وصل بالفعل إلى إحدى مناطق ريف دمشق الخاضعة لسيطرة داعش لقيادة العمليات العسكرية ضد “جيش الاسلام” حيث بات موجوداً على رأس عمله وغرفة العمليات.

وتمت مبايعته كـ “أمير لريف دمشق” من قبل عناصر التنظيم بالاجماع.

وعلمت “الحدث نيوز” انّ “أبو أيمن”شخص معروف بحدته وهو ذو طابع عصبي ومتعصب جداً، كما أنه يعتبر من أكثر قيادات “داعش” تشدداً في مجال تحقيق مشروع “الدولة الاسلامية” وهو فور وصوله توعد بـ “تشتيت جيش الردة (الاسلام) وقطع رأسه زهران علوش وسط دوما وتقديمه للخليفة (البغدادي)”.
 

معركة جرود القلمون: تقليص رقعة التسليح والقضاء على الارهابيين في المخابئ

ما زالت التطورات الميدانية في جرود القلمون، والتي كانت عملية مباغتة وهجوم استباقي نفذه الجيش السوري، ضمن خطته العسكرية لفصل جرود القلمون السورية عن جرود سلسلة جبال لبنان الشرقية، والتي تشكل حلقة في استراتيجية الجيش السوري لايقاف تدفق الامداد العسكري للمجموعات المسلحة وقطع طرق تنقل المسلحين، والتي امتدت نتائجها من انتصار القصير حتى معارك القلمون.

وعبر هذه الاستراتيجية سيطر الجيش على عدة تلال استراتيجية، وهاجم تجمعات المسلحين في كل من المعابر الغير شرعية في سلسلة جبال لبنان الشرقية وهم "الزمراني ، ميرا ، مارطبيا ، الحمرة ، الروميات" في القلمون بمشاركة وحدات الاسناد الناري ما ادى لتدمير العديد من الأليات العسكرية والمقرات ووقوع العشرات من القتلى والجرحى، فيما تتواصل العملية العسكرية المشتركة بين الجيشين السوري واللبناني على مناطق الثغور والجرود بين سوريا ولبنان في منطقة الجرود.

صد الهجمات

إن الابرز في عمليات الجرود الجبلية في القلمون بريف دمشق، هو الانتقال من مرحلة صد الهجمات التي كانت تنفذها المجموعات المسلحة على سهول رنكوس والمناطق المحيطة بعسال الورد، إلى حال الهجوم تبعاً للتطورات الميدانية، ضمن تكتيك "هجمات الاعياء" التي ينفذها الجيش السوري والتي تمنحه حدا كبيرا من حرية العمل والمبادرة، في انسجام واضح بين الوحدات المقاتلة، ما جعل أي انتكاسة للمجموعات المسلحة في أي محور قتال، تكون قاتلة وغير قابلة للمعالجة، بالإضافة الى ذلك، تميزت الوحدات المقاتلة في الجرود الجبلية بالمرونة الفائقة و سرعة التكيف والتنوع والتجديد بالتكتيكات العسكرية و بالبعد عن التقيد بالصيغ العسكرية الكلاسيكية، ما يجعل المجموعات المسلحة في ضبابية عاجزة، لا تملك أي تنبؤ بحركة الجيش او الهجوم القادم.
تكتيكات عسكرية

اما من الناحية العملية، فإن اسلوب وحدات الجيش السوري العاملة في القلمون يرتكز على مفاهيم عسكرية محددة، وأهمها تأمين مساحات جغرافية والانسجام بين المقاتل ومحيطه، ومن ثم توسيع دائرة التهديد العسكري لكل المجموعات المسلحة المنتشرة في مساحة 70 كم طولا و20 كم عرضا على سلسلة جبال لبنان وما حولها، واستخدام دوائر نقل الحركة والانتقال كبقعة زيت التي تتغلغل عبر المساحات الجغرافية الوعرة والصعبة، لشل حركة المجموعات المسلحة وارباكها، حيث يتم الاعتماد يعتمد على منع وجود حد فاصل بين جنوده والمجموعات المسلحة ، مستخدماً الاسلوب العسكري الذي يقضي بأنه أينما وجد العدو تكون الجبهة، وهذا ما يسمى في العلم العسكري بالعمل الزئبقي، والتحرك بصورة تربك الخصم و تجبره على نشر اكبر قدر من طاقته و تشتيتها، وهذا ما خلق مشكلة تواجد وانتشار للمسلحين في جرود عسال الورد والتلال المواجهة لعرسال اللبنانية وصولاً إلى حدود بلدة حام و معربون، والتي تزداد تدريجياً، وبعد الهجوم الذي يأتي كضربة سيف قاطعة، ما يمنع لتلك المجموعات بتأمين ملجأ لها. وهذا ما دفع المجموعات المسلحة الى طلب تعزيز من المسلحين الفارين الى لبنان، ما يجعلهم هدفاً سهلاً للجيش السوري في حال تحركهم.

إن نجاح الجيش السوري في استراتيجية الانهاك المتحرك التي استخدمها في كل الجرود الجبلية في القلمون بريف دمشق الشمالي، جعلت حوالي 3000 مسلحا منتشرين بشكل عشوائي في المناطق الجرودية بين سوريا ولبنان مشتتين وبدون ملجأ، ما يمنح الجيش السوري فرصة لانزال اكبر قدر من الخسائر في صفوفهم بالاضافة الى الارضي والجبال والكهوف التي يتم تنظيفها وتأمينها.

ويجب الاشارة هنا، ان من اهم الانجازات في جرود القلمون ومنطقة القلمون بشكل عام، تقليص رقعة التسليح في تلك المناطق ووصول الامدادات العسكرية، وتنامي الاستجابة الشعبية لرفض وجود المجموعات المسلحة، لتعمل وحدات الجيش براحة اكبر، وكالنار المتدحرجة البطيئة، التي امتدت لتطال كل الكهوف والجرود الجبلية في تلك المنطقة.
العهد

لأول مرة: الجيش السوري على خط مواجهة مباشر مع داعش في دير الزور

عبدلله سليمان علي

للمرة الأولى منذ بداية الأزمة السورية ترتسم خطوط تماس ساخنة بين الجيش السوري من جهة وبين "الدولة الإسلامية في العراق والشام" - "داعش" من جهة ثانية.
وجاء هذا التطور بعد سيطرة "الدولة الإسلامية" على أحياء مدينة دير الزور، التي انسحبت منها "جبهة النصرة" و"أحرار الشام" أمس، في خطوة متوقعة بعد الانهيار الذي أصاب قواتهما في أرياف المدينة الأسبوع الماضي.
وكان "داعش" أحكم سيطرته على جميع مدن وبلدات ريف دير الزور، نتيجة بيعات سرية وتسويات مع بعض الكتائب حصل عليها تباعاً، ومكّنته من توفير الكثير من الذخائر والأسلحة التي كان يفترض أن يستهلكها لولا ذلك.
وقد تسبّبت هذه البيعات والتسويات بانهيار معنويات مسلحي الفصائل الأخرى الذين أدركوا أنه لا أفق لحربهم مع "داعش"، خصوصاً بعد فرار قادة وأمراء "جبهة النصرة" من الشحيل، التي شكل سقوطها ضربة قاصمة لتحالف زعيم "النصرة" أبو محمد الجولاني - "الصحوات".
وإضافة إلى انهيار المعنويات شكّل الحصار الذي فرضه "داعش" على مدينة دير الزور، وقطعه خطوط الإمداد كافة عن الكتائب المتواجدة في أحيائها، عاملاً مهماً تسبب في تسريع استسلام هذه الفصائل، لا سيما أن "الدولة الإسلامية" استغل الحصار ليرسل وفوداً إلى قادة هذه الفصائل للتفاوض معها حول شروط الاستلام والتسليم.
وبينما تواردت الأنباء عن مبايعات حصل عليها "داعش" من كتائب داخل المدينة، كانت فصائل وكتائب عدة أخرى متأثرةً بأحداث العراق وريف دير الزور، تقرر النأي بنفسها عن الصراع واعتزال القتال الذي لا ناقة لها فيه ولا جمل، ولم تكن لتخوضه لولا هيمنة "الهيئة الشرعية" التي كانت تتولى بالأمس توزيع الحصص من الغنائم وحقول النفط وأصبح قادتها اليوم بين قتيل أو هارب. وآخر هذه الكتائب كانت "كتائب محمد" التابعة إلى "جبهة الأصالة والتنمية" التي أصدرت أمس بياناً أعلنت فيه اعتزالها قتال "الدولة الإسلامية"، متبرئة من الجبهة التي كانت تنتمي إليها ومن انحرافها عن منهجها.
جميع هذه الظروف والعوامل، وضعت مَن تبقى من قادة "جبهة النصرة" و"أحرار الشام" أمام حقيقة لا مفر منها، وهي أن الوقت ينفد ولا سبيل للبقاء في المدينة أكثر من ذلك، لذلك تم اتخاذ قرار إخلاء مقارهم ومراكزهم كافة في المدينة والانسحاب باتجاه أي منطقة تكون آمنة لهم.
وكان صباح أمس على ما يبدو الموعد المقرر لتنفيذ القرار، حيث باشر عناصر "أحرار الشام" و"جبهة النصرة" بإخلاء مقارهم، في الوقت الذي كان فيه رتل عسكري تابع لـ "الدولة الإسلامية" يدخل المدينة عبر جسر السياسية، كي يستلم المقار التي تخليها له الفصائل. وكان رفع راية التنظيم فوق المقر الرئيسي لـ "جبهة النصرة" إيذاناً بأن المدينة أصبحت ضمن قائمة "ولاياته"، وليسيطر بذلك على ثاني مركز محافظة بعد الرقة، كما وصف الحدث "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، لكن مع وجود فارق هو أن الجيش السوري ما زال يسيطر على أحياء ضمن مدينة دير الزور بينما ليس له أي تواجد في مركز مدينة الرقة.
وخلافاً لكثير من وسائل الإعلام التي ذكرت أن السيطرة على دير الزور جاءت كنتيجة لمقتل "أمير جبهة النصرة" في دير الزور صفوان الحنت (أبو حازم البلد)، فإن الوقائع الميدانية تؤكد أن مقتل الحنت من عدمه لم يكن ليؤثر على مجريات الأحداث، وسقوط المدينة بين يدي "داعش". وكل ما في الأمر أن عملية الهروب التي جرى التخطيط لها لإخراج الحنت من المدينة تعرضت إلى فشل ذريع، حيث كشف عناصر "داعش" الخدعة وتمكنوا من إلقاء القبض على الحنت وهو متنكر بزيّ امرأة على مقعد متحرك للمعوقين، ليصار إلى قتله بعد ذلك. وبيّنت الصور التي نشرت له أنه كان حليق الذقن ويرتدي بالفعل ثياب امرأة.
وقد أدّى مقتل الحنت إلى إثارة موجة غضب في صفوف عناصر "جبهة النصرة" في دير الزور، الذين حملوا الجولاني وقادة "النصرة" مسؤولية مقتله، لأنهم هربوا ناجين بأنفسهم وتاركين الحنت وحيداً في مواجهة "الخوارج".
ورغم سيطرة "داعش" على معظم مدينة دير الزور، إلا أن الجيش السوري ما زال يسيطر على أجزاء من المدينة. فهو يسيطر على غالبية أحياء الصناعة والجورة والقصور (خلافاً لما ذكره "المرصد" من سيطرة "داعش" على كامل هذه الأحياء)، وكذلك حي الرشدية وبعض أحياء الحويقة والموظفين والجبيلة. وغالبية هذه الأحياء كانت تشهد اشتباكات مستمرة بين الجيش السوري وبين "جبهة النصرة" وحلفائها طوال الفترة الماضية.
ومن المتوقع أن تنتقل هذه الاشتباكات إلى "داعش" الذي حلّ مكان هذه الفصائل، الأمر الذي يفتح الحرب السورية على مشهد جديد وربما حبكة شديدة التعقيد، نتيجة الترابط بين الأحداث في شرق سوريا وفي غرب العراق، الأمر الذي يستلزم أن تكون مواجهة "داعش" فعالة على طرفي الحدود.

السفير

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz