Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 22 أيلول 2021   الساعة 14:17:49
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
الدكتورة عطية : ضرورة وضع استراتيجيات في الدولة التي تحوي في جزء منها شقاً استراتيجياً إعلامياً
دام برس : دام برس | الدكتورة عطية : ضرورة وضع استراتيجيات في الدولة التي تحوي في جزء منها شقاً استراتيجياً إعلامياً

دام برس - لجين اسماعيل :
لأن الإعلاميين هم الصوت الناطق و مرآة الشعب ،و لأن الحرب التي تعرضت لها سورية طالت كل شبر و جزء فيها ، حتى إعلاميا .
فنحن اليوم بصدد الحديث عن الحرب الإعلامية التي تعرضت لها سورية في الفترة التي تصدرت فيها الثقافة الأمريكية  ، لكن يبقى السؤال ؟!!! لماذا كان الشرق الأوسط  ؟ليأتي الجواب بوجود قرار للدفاع عن اسرائيل ووضع اليد على النفط و الهيمنة على الموقع الاستراتيجي و اجتثاث الحركات الثورية .
حيث أقيمت يوم أمس ندوة حوارية بحضور الكاتبة و الإعلامية الدكتورة حياة الحويك عطية في نادي المراسلين الشباب لتدور الجلسة  حول محور الحرب الإعلامية على سورية و دور الإعلام في هذه المرحلة الراهنة .
فقد قدمت طروحات و أفكار تتعلق بدراسة استرتيجات  عمل فيها خبراء و علماء ، فالاستراتيجيات لا توضع بغمضة عين ، و أشارىت إلى أنه من عام 1948 تم الإعداد إعلاميا لما بعد الحرب حيث يكمن في وجوه متعددة .
و أكدت الدكتورة عطية على أننا نعيش الحرب التي لم تتوقف يوما منذ فترة انتهاء الاحتلال العثماني حتى هذا اليوم إلا أنها في كل مرة تتركز في جزء جغرافي و تشير إلى دور الإعلام خلال الحرب الذي لا يقل أهمية عن سلاح العسكر ، فالإعلام يرتبط تطوره بالانتخابات الديمقراطية الحقيقية و بالحرب .
نوّهت إلى ضرورة وضع استراتيجيات في الدولة التي تحوي في جزء منها شقا استراتيجيا إعلاميا ،كما تعمل على وضع استرتيجية وطنية عالمية ، فخلال المعركة نلعب على عدة محاور و ركزت هنا على الحرب النفسية التي يتلخص دور الإعلام فيها برفع معنويات الشعب الحضن الداعم للجيش ، بالإضافة إلى كسر معنويات العدو و محاربة حواضن العداء ، كما قالت بتسليط الضوء على تقديم الإعلام لبرامج محايدة بدون خطاب مباشر .
كما و تضمنت هذه الورشة حوارات و مناقشات و أسئلة من قبل بعض الصحفيين الشباب في النادي دارت حول الاستراتيجيات و الإجراءات  ، الإعلام و السياسة   ، و اتجاه الحراك ناهيكم عن   المراحل التي مرت بها الحرب الإعلامية على سورية وتضاؤل دور المثقفين  ، كما طالت كتاباتها بعضا من الحديث  .
فقالت الدكتورة الحويك بوجود قصور في الاستراتيجيات العربية لمواجهة الاستراتيجيات الغربية و من الطبيعي في كل مجتمع ظهور الحراك الشعبي للمطالبة بالتطوير و التغيير و الإصلاح متأسفة على تحوله إلى حراك مدمر بفعل التدخلات الأجنبية إضافة لعناصر التفجير المحلية .
وعن مراحل الإعلام تؤكد أنه في بداية الحراك كان هناك اضطراب و بالمقابل شهدنا ارتقاء في الأداء خاصة في تكذيب المقاطع المفبركة ، و أكثر ما يكسر الإعلام هو موضوع المصداقية  .
و أشارت إلى موضوع الانتماء فلا طريق له إلا بالحرية و المصلحة الوطنية ، و وصفت الإعلام بالحر لكن تحكمه ضوابط بما يفتح باب المناقشة .
و عبرت عن أن المثقف قاصر عن الدور الذي يتوجب عليه كثقافة وطنية ، أما في كتاباتها  فهي متأثرة تأثيرا فكريا قوميا  ،  و لم تكتب الحويك كلمات بإيحاء خارجي .
و عن القاسم المشترك  الذي يدافع من أجله السوريون توضح بأنه  بقاء سورية الكبرى ، فالمستهدف سورية الدولة الوطن التاريخ ، وسورية النبض القومي المناضل .
من جانبها مديرة نادي المراسلين الشباب ميساء نعامة  أوضحت الغاية من النادي المتمثل بتوعية الشباب ، فاستكمالا لهذه الغاية و بالتنسيق مع المجلس الوطني للإعلام استثمروا وجود الدكتورة حياة الحويك التي تتمتع بفكر عروبي ،قومي إعلامي متطور للقيام بالجلسة الحوارية النقاشية .
مضيفة بأن في ذلك توعية و توسيع أفق الشباب ليروا المشهد بالكامل خاصة و ان الدكتورة الحويك لا ترَ المشهد من داخل الأرض السورية ، و إنما تراقبه من الخارج مما يعطي مصداقية حيث ترى الأمور كما يتوجب عليها رؤيتها .
و نوهت إلى أننا نحن كإعلام سوري ربما كنا منفعلين و متفاعلين مع الحدث بطريقة عاطفية عقلانية أما بالنسبة للدكتورة حياة فإنها تصفه بطريقة إعلامية صرفة تراقب تطور الحرب الإعلامية  مذكرة بالمراحل التي مر بها الإعلام السوري من مرحلة الانتعاش مرورا بالفتور فالاستسهال بالعمل الإعلامي .
و من هذا المنطلق تقول ميساء : " نتفاعل مع الشباب ليطلعوا على رؤى و أفكار ، و ليشهدوا رؤية المواطن العربي للأزمة السورية بمنطلق موضوعي و قومي عروبي .
أما الدكتور نبيل طعمة  أشار إلى أننا نتداعى  لهذه الندوات و إجراء الحوارات المطولة المبسطة القريبة بذهنيتها فيما نتعرض له خلال مسيرة الأزمة التي استمرت لسنوات ، فما حصد في هذه الأزمة يجب أن يتجه لتقييم الوعي .
و تابع مضيفا بأن السوريين أقوى بالوعي المستحضر لديهم في لحظات ربما غابت عن البعض ، فقد كشف عمليات المخطط الخفي الذي أريد به اغتيال الجغرافية الإنسان المواطن السوري الوطن ، لنعود إلى بعضنا بقوة إيماننا و محبتنا لهذه الجغرافية و أهدافنا و ما حملته سورية من شعارات جسدت فكرها التنويري و المقاومة العربية ، التاريخ العربي ، الإسقاطات المستمرة و الدائمة على  الذاكرة .
و يعقب أنه  بهذه العمليات التذكيرية يحضر دور الإعلام ليغرد بهذه المفردات و المصطلحات و ضرورة إعادة تفعيل المصطلحات النوعية و الاستراتيجية .
فقد رأى بأن هذه الورشات التي تقام تستهدف الفكر ، الوعي ، شرح المبادئ و الترابط و التجانس ضمن المجتمع السوري بمثلثية نوعية التي لولا ثباتها و ثبات الجيش العربي السوري و قيادته الحكيمة و شعبه النوعي الذي تجذّر بقوة في هذه الجغرافية و حافظ عليها ، فلا ضير إن خرجت بعض  اللبنات من هذا البناء الاستراتيجي .
و أضاف الدكتور طعمة أن ما نقوم به يعد تجسيدا حياً لما نريد أن نصل إليه بدءا من الآن ، فالانتقال إلى الأمام يكون بالوعي و نقل حقائق الأمور و تضافر الجميع ، كما يمثل الإعلام الشاشة و الإدارة الخفية التي تظهر الحقيقة .
ففي هذا يقول بأنه تجسيد ملحمي لهذه الرابطة السورية الحافظة القوة ، العروبة و الإسلام  ، و القومية العربية و المقاومة ضد أشكال الاستعمار .

الوسوم (Tags)

سورية   ,   الحرب   ,   الشباب   ,   الدكتورة   ,   الإعلام   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-07-03 09:07:23   الخزي و العار
الخزي و العار لهم عملاء لاسرائيل الذين باعوا انفسهم من اجل عشرات الملايين من الدولارات
رؤوف المصري  
  2014-07-03 09:07:24   العرب العربان
العرب انفسهم اتفقوا على تدمير سوريا الحصن الحصين سوريا التي ان سقطت لا قدر الله ستسقط كل الدول العربية
محمد مسوكر  
  2014-07-03 09:07:54   لانها سوريا
لانها سوريا و ليست الصومال و ليست سوريا هنا سوريا ارض المحبة و السلام ارض الانتصارات ارضنا المقداسة لا تلفظ الاوساخ فهي تلفظهم
عمر الحوا  
  2014-07-03 09:07:43   باختصار
بوعي شعبنا و صمود جيشنا افشلنا كل مخططاتهم التامرية
نوفة المؤذن  
  2014-07-03 09:07:31   حاربونا
احاربونا اعلاميا و سياسيا و اقتصاديا و فكريا و و لكنهم " فشلوا " من كل الاتجاهات لاننا على حق و لان الحق يعلى و لا يعلو عليه
تغريد عمري  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz