Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 16 أيلول 2021   الساعة 22:22:57
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم السبت 21- 6- 2014  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك :  ريف دمشق :أردت وحدة من الجيش ارهابيين قتلى ومصابين ودمرت اوكارا بما فيها من اسلحة وذخيرة وارهابيين في جبال البتراء قرب بلدة الرحيبة بالريف الشمالى الشرقى لدمشق.

ريف دمشق :القضاء على /علاء ياسمين/ متزعم مجموعة ارهابية و/محمد دقو/ و/ ابراهيم محمد سليمان/ في سهول رنكوس الغربية على الحدود السورية اللبنانية.

ريف دمشق: في سهل الزبداني تم تنفيذ عدة عمليات اسفرت عن مقتل العديد من الارهابيين معظمهم من جنسيات غير سورية منهم الليبي /فرحاني قشلون.
ريف دمشق :أردت وحدة من الجيش ارهابيين قتلى ومصابين في مزارع كرم الرصاص وعالية بمنطقة دوما.
ريف دمشق : وحدة من ابطال الجيش قضت على تجمع للارهابيين فى محيط جامع على بن ابى طالب في حي جوبر مما يسمى /لواء درع العاصمة / بينهم مرتزقة من جنسيات غير سورية منهم التونسى /الزاهد بوحسن/ ويلقب /ابو قتيبة/ ومتزعم مجموعة ارهابية مسلحة يلقب ب/أبو احمد الديرانى/ ودمرت ما بحوزتهم من اسلحة وذخيرة.

علمت شام إف إم من مصادر خاصة أنه تم أخيراً توقيع اتفاق تسوية في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق يوم السبت، وفي اجتماع ضم 15 شخصية من ممثلين عن الحكومة السورية ومنظمة التحرير الفلسطينية وتحالف الفصائل الفلسطينية ومن الفصائل المسلحة المختلفة داخل المخيم جرى التوقيع على اتفاقية بأحد عشر بنداً أهمها: وقف إطلاق النار، وفتح المداخل الرئيسية للمخيم، إخلاء المسلحين الأجانب وبقاء المسلحين المحليين مع تشكيلهم قوة أمنية وضمان عدم وجود أسلحة ثقيلة في الداخل وبنود أخرى ويكون الضامن الوحيد لهذا الاتفاق الدولة السورية ... مصادر شام إف إم أكدت أن وقف إطلاق النار دخل حيز التنفيذ الآن في حين من المقرر البدء بسريان الاتفاق ابتداء من الساعة الثانية عشرة ظهر يوم غد الأحد.

اللاذقية: منذ لحظات سُجل سقوط قذيفتين صاروخيتين على أطراف منطقة سقوبين ولا معلومات عن اصابات .
دمشق : سقوط قذيفتي هاون على سوق الحميدية بدمشق والأضرار اقتصرت على الماديات.
درعا : استهدفت وحدات من الجيش مجموعة ارهابية مسلحة بحي المنشية بدرعا البلد وأخرى متمركزة باحدى كتل الابنية ببلدة عتمان وقضت على معظم أفرادهما.
حمص  : قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على أعداد كبيرة
من الارهابيين خلال استهداف تجمعاتهم فى بساتين حي الوعر واوقعت ارهابيين قتلى و مصابين غرب الملعب البلدى وقرب قصر الشركسي
بالرستن بريف حمص والسمعليل وبرج قاعي وفي الصوانة بريف تدمر.
درعا : أحبطت وحدة من الجيش محاولة ارهابيين التسلل من اتجاه حارة البجابجة بدرعا البلد الى احدى المناطق الامنة وأوقعت في صفوفهم قتلى ومصابين

الحسكة : استشهاد ثلاثة مواطنين وأصيب آخرون بينهم أطفال في تفجير إرهابي بسيارة مفخخة يقودها انتحاري عند دوار سوق الهال بالحسكة.
دمشق : سقوط خمس قذائف هاون أطلقتها المجموعات الإرهابية قبل قليل في باب توما ومحيطها.
حماة : الجيش العربي السوري يستهدف المجموعات الإرهابية في مدينة كفرزيتا في ريف حماة

  حلب : استهداف مستودع للأسلحة تابع للعصابات الإرهابية في قرية دير جمال بالريف الشمالي لمدينة حلب من قبِل طيران الجيش العربي السوري .

دمشق : أنباء عن تسوية جديدة في القابون تقضي بتسوية أوضاع المسلحين ودخول الجيش إلى كامل المنطقة تم توقيعها أمس ومن المفترض أن يتم تنفيذها اليوم

ريف دمشق : حصيلة العملية العسكرية المشتركة بين الجيشين السوري واللبناني السيطرة الكاملة على بلدة الطفيل الواقعة على الجانب السوري من سلسلة جبال القلمون

الجيشان نجحا في بعثرة حوالي 2000 مسلح بالجرود بشكل يضعف من قوتهم إلى حد كبير

العملية العسكرية المشتركة مستمرة حتى "طرد آخر مسلح من تلك المنطقة

 

حلب : أنباء عن دخول عدد من حافلات النقل إلى حي الانصاري لأستكمال عملية المصالحة .. ومصادر تؤكد أن أحياء سيف الدوله و صلاح الدين و الأنصاري إلى حضن الوطن اليوم .

المدير التنفيذي لشركة إيكوكيم يان ليوسونين : وصول شحنة من المواد الكيميائية السورية على متن السفينة النرويجية إلى فنلندا حيث ستقوم شركة ايكوكيم بتدميرها.
حماة: وحدة من الجيش العربي السوري استهدفت مجموعة مسلحة حاولت التسلل غرب قرية تل حلبي بريف حماه الشمالي وقضت على 48 إرهابياً وصادرت أسلحتهم

حلب: وحدات من الجيش والقوات المسلحة أحبطت محاولة مجموعة إرهابية التسلل من قرية عزيزة باتجاه المناطق الآمنة في ريف حلب وقضت على العديد من أفرادها

حلب:  الطيران الحربي استهدف مستودعا للذخيرة تابع للمسلحين في بلدة دير جمال في الريف الحلبي واصوات الانفجارات مسموعة في كامل الريف الشمالي.

 ريف دمشق: السيطرة على بلدة الطفيل تمت بعد سلسلة عمليات استهدفت فلول المسلحين في جرود القلمون ..

وقد كانت خط امداد هام للمسلحين في تلك المنطقة ..مع تسجيل استسلام عدد كبير من مسلحي مايسمى "جبهة النصرة والكتيبة الخضراء"
ومازالت العمليات العسكرية مستمرة في جرود القلمون

حلب: وحدات من الجيش والقوات المسلحة أحبطت محاولة مجموعة إرهابية التسلل من قرية عزيزة باتجاه المناطق الآمنة في ريف حلب وقضت على العديد من أفرادها

ريف درعا: وحدات من الجيش أردت إرهابيين قتلى وأصابت آخرين خلال استهداف تجمعات وأوكار الإرهابيين في بلدة الكرك الشرقي بريف درعا الشرقي وشمال شرق مزرعة الغزلان وغرب بلدة عتمان بريف درعا الشمالي.

حمص: وحدات من الجيش أردت إرهابيين قتلى وأصابت آخرين خلال استهداف تجمعات وأوكار الإرهابيين في بلدة الكرك الشرقي بريف درعا الشرقي وشمال شرق مزرعة الغزلان وغرب بلدة عتمان بريف درعا الشمالي.

حمص : اشتباكات عنيفة بين الجيش ومسلحي النصرة على تلة "أبو السلاسل"، جنوب أم شرشوح، والتي سيطر عليها الجيش فجر أمس.

حماة: وحدة من الجيش العربي السوري استهدفت مجموعة مسلحة حاولت التسلل غرب قرية تل حلبي بريف حماه الشمالي وقضت على 48 إرهابياً وصادرت أسلحتهم

الأكراد ينتخبون رئيساً لـ «مقاطعة الحسكة»

أيهم مرعي

الحسكة | خطت «الإدارة الذاتية الديمقراطية» في المناطق ذات الغالبية الكردية خطوة إضافية نحو تثبيت حكمها وإدارتها لتلك المناطق، إذ أعلن «المجلس التشريعي» لهذه الإدارة في «مقاطعة الجزيرة» (أعلن عن ولادتها في 21/ 1/ 2014 في المناطق التي تسيطر عليها «وحدات حماية الشعب») عن فتح باب الترشح لمنصب «حاكم المقاطعة»، وذلك خلال جلسة عقدت أمس في مدينة عامودا، شمال محافظة الحسكة، وتستمر عشرة أيام.

وتُعتبر هذه الخطوة تطوراً لافتاً في واقع محافظة الحسكة، حيث تشهد الحدود الشرقية والجنوبية والغربية للمحافظة معارك بين القوات الكردية وتنظيم «داعش» الذي حوّل المحافظة إلى مستودع لتخزين للأسلحة والغنائم القادمة من العراق.
في السياق ذاته، عزت مصادر مطلعة هذه الخطوة إلى «فشل الإدارة المؤقتة في الحصول على اعتراف بكيانها من الدولة السورية رغم مغازلتها لها من خلال التصريحات الدبلوماسية ما قبل الانتخابات الرئاسية».
وأفادت مصادر «الأخبار» عن لقاء جمع رئيس المكتب التنفيذي لمقاطعة الجزيرة أكرم حسو ومحافظ الحسكة محمد زعّال العلي في مكتب الأخير، قبل الانتخابات الرئاسية بعشرة أيام. وأبدى حسو، حينها، «الاستعداد لوضع صناديق انتخابية في مناطق سيطرتهم وحمايتها لكسب ودّ الدولة ومحاولة للاعتراف بهم ككيان موجود على الأرض»، تضيف المصادر.
ثمّ جاءت زيارة وزير الدفاع السوري العماد فهد الفريج أخيراً لمحافظة الحسكة، وتصريحه بأنه «لا تفريط بسنتمر واحد من الأرض السورية، وتحديداً الحسكة»، لتكون الرسالة واضحة، برفض الدولة التغيير في خارطة سوريا الجغرافية والسياسية.
تزامنت هذه الرسالة مع اتهام وسائل إعلام وسياسيين أكراد، من بينهم قياديون في حزب الاتحاد الديمقراطي، الدولة السورية بأنها «تقوم بتقوية «داعش» وتأليبه على مناطق سيطرة «وحدات حماية الشعب» التي تمثل القوة العسكرية لـ«مقاطعة الجزيرة» لتغيير المعادلات على الأرض».
وربما جاء الرد الكردي بمحاولة فرض واقع سياسي من خلال خطوة انتخاب «حاكم المقاطعة».
وقال «رئيس المجلس التشريعي لمقاطعة الجزيرة»، حكم خلو، لـ«الأخبار»، إن «هذه الخطوة هي من ضمن سلسلة الخطوات التشريعية التي يتخذها المجلس بهدف إنجاز مشروع الإدارة الذاتية المؤقتة، وإنجاز خطوات العقد الاجتماعي، وجاءت لاستكمال تغطية الفراغ الأمني والسياسي والخدمي الذي تشهده مناطق المقاطعة مؤقتاً ريثما يعرف اتجاه مستقبل سوريا».
ويرفض خلو اعتبار البعض هذه الخطوة انفصالاً، مؤكداً أن «العقد الاجتماعي يؤكد على وحدة سوريا أرضاً وشعباً، إلا أن نظام المقاطعات والإدارة الذاتية هو الحل المناسب للأزمة السورية».
وبحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي «للمجلس التشريعي لمقاطعة الجزيرة»، «يتم تقديم طلبات الترشيح إلى المحكمة الدستورية العليا للمقاطعة في مقرها الكائن في الحي الغربي في مدينة قامشلو في المركز الحقوقي لروج آفا».
وحدد البيان الشروط الواجب توافرها من أجل الترشح إلى منصب الحاكم، وهي: «أن يكون مُتمّاً 35 سنة، وأن يكون سورياً من مواطني المناطق التابعة للمقاطعة، ويتمتع بحقوقه المدنية وغير محكوم بجرم شائن ولو ردّ إليه اعتباره».
وعلى وقع هذه الخطوة، تداولت مواقع كردية بياناً نسبته إلى «لواء الفاتحين» التابع لتنظيم «داعش» يعلن فيه «قرب معركة الصفر لفتح ولاية البركة، وتحديداً مدينة القامشلي، والقصاص من الأكراد والكفار المسيحيين والدفاع الوثني (كما سمّاهم)، وتخليص المدينة من النظام النصيري وأتباعه».

:

تراجع حدة المعارك في القلمون والجيش يعتمد القصف البعيد : أفادت مراسلة الميادين في دمشق عن عودة الهدوء إلى جرود منطقة القلمون، بعد المعارك التي كانت قد جرت هناك بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة.

وكانت المجموعات التي فرت قبل أشهر من المعارك في مدينة يبرود والبلدات المحيطة بها، قامت بهجوم على سهل رنكوس انطلاقاً من الجرود الجبلية الحدودية بين لبنان وسوريا..

وقالت مراسلة الميادين إن وتيرة المعارك هدأت نسبياً في القلمون، ولكن مع استمرار الجيش السوري بضرب تجمعات المسلحين عند توفر إحداثيات لذلك، كما أوضحت المصادر العسكرية أن هذه الأعمال الحربية تزداد وتيرتها ليلاً، بسبب تكرار المحاولات من قبل المسلحين للتسلل باتجاه بلدات القلمون.

وتحدثت مراسلة الميادين عن لجوء الجيش السوري إلى أسلوب الرمايات البعيدة والمكثفة لمواقع المسلحين، وعدم حدوث مواجهة مباشرة إلا في حالات التسلل التي يقوم بها المسلحون.وفي حمص افاد مراسل الميادين عن انفجار سيارة مفخخة في حي عكرمة بحمص أسفر عن 14 شهيداً وأكثر من 32 جريحاً.

إلى ذلك فقد قالت وكالة سانا السورية للأنباء إن وحدات الجيش السوري واصلت عملياتها ضد المسلحين في حلب وريفها، حيث "قضت على أعداد منهم في أحياء هنانو ومعارة الأرتيق وبني زيد وبستان القصر والكلاسة في حلب، كما استهدفت آليات وتجمعات للمسلحين في تل جبين والحاضر وعبطين والملاح والكاستيلو وحندرات وعندان ومارع والطامورة والأتارب واعزاز وبابيص والشويحنة بريف حلب".

كما نقلت عن مصدر عسكري عثور وحدات الجيش على مدافع هاون وعدد كبير من القذائف المتنوعة والعبوات الناسفة ومواد لتصنيع المتفجرات في منطقة نبع المر في ريف اللاذقية الشمالي.

مصادر:  المعارضة السورية يزداد تعقيداً ابتداء بفقدانها السيطرة على الجغرافية تدريجياً، وكان آخر الهزائم في كسب التي استعادها الجيش السوري بالكامل أمام أنظار الجيش التركي الذي ساند دخول مسلحي المعارضة إليها وانتهاء بتقدم الأحداث في العراق كأولوية للقوى الإقليمية والدولية على حساب الملف السوري، مروراً بالانتخابات الرئاسية السورية التي فاز فيها الرئيس السوري بشار الأسد لسبع سنوات دون أن يكون هناك أي ردة فعل فاعلة للمعارضين الدوليين لهذه الانتخابات.
وفي كلام لافت لقناة "سورية الحرة" التي تضع على شاشتها شعار "الجيش الحر" قالت القناة عبر مقدمها، أن الداعمين للمعارضة بدؤوا بالهروب تباعاً من مسؤولية دعم المعارضة عدا المملكة العربية السعودية التي لاتزال يدها ممدودة في الدعم الكامل، وشن مقدم برنامج على القناة كان يتلقى اتصالات من مشاركين على الهواء هجوما عنيفا على نبيل العربي، وقال برأيي هذا لا نبيل ولا عربي، في جملة تتطابق مع ما يقوله الاعلام السوري الرسمي.
وعبرت القناة عن يأس المعارضة السورية من الداعمين، وقالت انهم يهربون من الملف السوري نتيجة ضغط من الولايات المتحدة الأمريكية التي لا تريد أن يصل الدعم للمعارضة.

اتحاد الديمقراطيين السوريين المعارض يوصي بسحب الثقة من أمينه العام ميشيل كيلو

أصدر "اتحاد الديمقراطيين السوريين" المكون الأساسي في "الائتلاف" المعارض بياناً رسمياً أوصى فيه بسحب الثقة من الأمين العام للاتحاد ميشيل كيلو واثنين من أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد.
واتهم البيان ميشيل كيلو وسمير سعيفان ومازن حقي بالتكتل والشللية، وممارسة التعطيل والمماطلة والإقصاء.
وأضاف البيان "بأن الكيلو وعضوي المكتب التنفيذي تصرفوا مع الاتحاد وكأنه شركة لهم، يديرونها وفق ما يرغبون، فأحدهم هو المسؤول المالي، وهو الوحيد الذي بيده الأموال، ولا أحد يعرف أو يضطلع على كيفية صرفه للأموال، وما هو المبلغ الذي بحوزته، وصرفوا كيفما أرادوا مئات آلاف الدولارات من تبرعات رجال أعمال سوريين.
وختم البيان بالقول إن "الموقعين على هذا البيان، الذين يشكلون غالية أعضاء مجلس الأمانة للاتحاد، قرروا سحب الثقة من ميشيل كيلو، وتجميد عضويته، وكذلك تجميد عضوية سمير سعيفان ومازن حقي، وذلك بعد أن خرجوا عن تقاليد هيئات اتحاد الديمقراطيين، ولم يلتزموا بما نصت عليه وثائقه، وبالتالي، باتوا لا يمثلون إلا أنفسهم".

إطلاق سراح مصور دنماركي خُطف في سوريا

أطلق سراح مصور دنماركي يعمل لحسابه بعد خطفه في سوريا لمدة 13 شهراً، بحسب ما أعلنته الحكومة الدنماركية.

وأشارت عائلة المصور دانييل راي اوتوسين (البالغ من العمر 25 عاماً) إلى ان ابنها كان خطف في سوريا في 17 ايار 2013 عندما سافر إليها لتغطية الحرب والوقوف على الظروف الحياتية للمدنيين وخصوصا الاطفال.

إدلب: وحدات أخرى استهدفت تجمعات الإرهابيين وأوكارهم في بشلامون وعين الباردة والطيبات ومعر بليت وكفر روما وبليد وقضت على عدد منهم. 

ريف دمشق:  لقضاء على العديد من الإرهابيين في عملية لوحدة من الجيش في مزارع النشابية بعمق الغوطة الشرقية في الوقت ذاته أردت وحدة ثانية من جيشنا الباسل إرهابيين آخرين قتلى ومصابين في مزارع كرم الرصاص وعالية بمنطقة دوما في حين تم تدمير وكر بما فيه من أسلحة وذخيرة في مزارع الشيفونية.

حلب : الجيش العربي السوري يستهدف تجمعات الإرهابيين في بلدة كفرحمرة في ريف حلب.
ريف دمشق : الجيش العربي السوري يستهدف المجموعات الإرهابية في بساتين الزور الواقعة بين بلدتي المليحة وكفر بطنا.
درعا : الجيش العربي السوري يستهدف مقرات الإرهابيين في بلدة ناحتة في ريف درعا.
ريف دمشق : الجيش العربي السوري يستهدف المجموعات الإرهابية فى مزارع كرم الرصاص وعالية بمنطقة دوما.
ريف دمشق : الجيش العربي السوري يستهدف تجمعات الإرهابيين بين برج فتينة وبرج المعلمين في حي جوبر.
حماة : الجيش العربي السوري يستهدف المجموعات الإرهابية في مدينة مورك في ريف حماة .

الغوطة الشرقية... حرب بين «داعش» و«جــيش الإسلام»

«داعش» البدء بعمليات ضد «المرتدين والمحاربين» من «الحر» في ريف حلب الشرقي (أ ف ب) بدأت حرب الاغتيالات أمس بين تنظيم «داعش» و«جيش الاسلام» في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية. فبعد مرور أكثر من أسبوع من التوتّر والإشكالات بين التنظيمين، شنّ «داعش» أمس هجوماً على حاجز لـ«جيش الإسلام» في منطقة الأشعري وقتل وأسر عدداً من أفراده
ليث الخطيب

ريف دمشق - الحرب بين «الإخوة» حطّت رحالها رسمياً أمس في الغوطة الشرقية لدمشق بين «داعش» الذي يخوض الحرب على جبهات عدة ضد الجماعات المعارضة، و«جيش الاسلام» (من أبرز مكونات «الجبهة الاسلامية). وأصدر «جيش الاسلام» أمس بياناً رأى فيه أن «داعش» أعلن الحرب على «أهل السنّة في الغوطة الشرقية»، إثر اغتياله القاضي الأول السابق لـ«داعش» المدعو أنس قويدر، أبو همام، الذي انشق عنه، وأعلن «توبته» التي «سُجّلت أصولاً» لدى «الهيئة الشرعية للجبهة الإسلامية».

ويشير البيان إلى أنّ «الجبهة الإسلامية» كانت قد أمّنت الحماية للقاضي المنشق، بعد «إعلانه التوبة»، وأن «داعش» تمكّن من اغتياله مع والدته، عند قيامه بزيارتها في زملكا من دون مرافقة عناصر الحماية له، بطلب منه. وعدّ بيان «جيش الإسلام» تلك الحادثة «شنّاً لحرب الاغتيالات على المسلمين السنّة في هذه البقعة المباركة (الغوطة الشرقية)»، وعليه فإن «كلاب أهل النار (داعش) سيدفعون الثمن باهظاً في هذه الحرب التي بدأوا بشنّها».
وفي المقابل، وفي ردّ سريع لـ«داعش» على التهديدات، شنّ عناصر التنظيم هجوماً على حاجز لـ«جيش الإسلام» في منطقة الأشعري في الغوطة الشرقية، وقتلوا أحد أفراده وأسروا ثمانية آخرين، ليؤكّد «داعش» ما ذهب إليه «جيش الإسلام» في بيانه، بأن الحرب بين التنظيمات «الجهادية» تمدّدت إلى الغوطة الشرقية. ويذكر أن عدد مسلّحي «داعش» في ريف دمشق يقارب 800 مقاتل، بحسب المصادر الميدانية، يتوزّعون بين عمق الغوطة الشرقية ومناطق في الريف الجنوبي، كمخيّم اليرموك والحجر الأسود، ويتلقّون دعمهم من الشمال السوري، حيث يسيطر«داعش» على محافظة الرقة وأجزاء من ريف حلب الشمالي والشرقي، وفي مناطق متعدّدة من محافظة دير الزور الشرقية.
وفي بلدة بيت سحم، في الريف الجنوبي، سلّم 55 مسلّحاً من منطقة ببيلا أنفسهم إلى الجيش السوري. وفي الوقت ذاته، تسلّلت مجموعة مسلّحة إلى منطقة التسليم وأطلقت النار باتجاه المسلّحين الراغبين في تسوية أوضاعهم ولجنة المصالحة، ما أدى إلى إصابة أحد أعضاء لجنة المصالحة. واندلعت اشتباكات عنيفة ليلاً بين «جبهة النصرة» وفصائل «الحر» على خلفية اغتيال قائد أركان «لواء حطين» إثر تسوية ببيلا.
إلى ذلك، أحبطت وحدات من الجيش محاولة تسلل لمسلحي «جيش الإسلام» على محور جوبر ــ العباسيين. المخطط هدف إلى تفجير مبنى للجيش يعقبه هجوم بهدف فتح ثغرة في الطوق الذي يفرضه العساكر، بغرض التسلل إلى داخل العاصمة دمشق.
مصدر ميداني في العاصمة أكد لـ«الأخبار» أنّ أعداد قتلى «جيش الإسلام» تجاوزت «100 إضافة إلى عشرات الجرحى». يذكر أن محاولة التسلل ليست الأولى من نوعها على محور جوبر، الواقع شمال دمشق والذي يغص بأنفاق المسلحين، إذ إنها المحاولة الثانية خلال الشهر الحالي، بعد تفخيخ مبنى وإحباط هجوم مماثل الأسبوع الفائت.
في موازاة ذلك، تشهد جرود منطقة القلمون، في الريف الشمالي لدمشق، اشتباكات متقطّعة بين الجيش والمجموعات المسلّحة التي فرّت إلى تلك الجرود بعد سيطرة الجيش على مدن وبلدات القلمون.
مصدر ميداني قال لـ«الأخبار» إنّ البلدات المحاذية لمناطق الاشتباكات، كرنكوس ورأس المعرّة، «تشهد هدوءاً تاماً، فيما تتواصل العمليات التي يشارك فيها سلاح الجو بنحو كثيف، في المزارع المكشوفة والجرود المجاورة لتلك البلدات، ما أدى إلى مقتل العديد من المسلّحين، وجرح العشرات».
34 شهيداً في حماه
وفي ريف حماه، هزّ تفجير بلدة الحرة في منطقة الغاب بسيارة مفخّخة، ما أدى إلى استشهاد 34 مدنياً وجرح نحو 50 آخرين. وتبنّت «الجبهة الإسلامية» التفجير، ونشرت على مواقع تابعة للتنظيم أنها استهدفت «شبيحة الجيش».
وفي دير الزور، تمكّن «داعش»، أمس، من السيطرة على بلدة البوليل جنوبي شرقي ريف المحافظة، وأجزاء واسعة من منطقة الموحسن المجاورة. كذلك اغتال «داعش» زعيم «لواء محمّد» التابع «لألوية أحفاد الرسول» حسن الحافظ، بعد أن ألقى القبض عليه وعلى مرافقه في البوليل.
وفي حلب، تراجعت حدة المعارك التي يخوضها الجيش في المدينة وريفها، وتركز أعنفها غربي سجن حلب المركزي وجنوبي جبل عزان في الريف الجنوبي. وصدّت وحدات من الجيش هجومين للمسلحين على نقاط عسكرية قرب السجن المركزي وقرية البريج، وأوقعت ما لا يقل عن 14 قتيلاً في صفوفهم، وفق مصدر عسكري. من جهتها، أعلنت «غرفة عمليات أهل الشام» مقتل أربعة من مسلحيها على جبهة الجوية ــ الزهراء، وثلاثة آخرين في قصف على منطقة آسيا غربي حريتان.
من جهة أخرى، أصدرت «الغرفة المشتركة لأهل الشام» بياناً أكدت فيه عدم اشتراكها في غرفة العمليات الجديدة التي أنشأتها 13 جماعة مسلحة باسم «غرفة عمليات الجنوب» لوقف تقدم قوات الجيش في قرى جنوب حلب، في وقت وجه فيه ناشطون الاتهامات لـ«جبهة ثوار سوريا» بالاستيلاء على مخازن سلاح وذخائر في العامرية كانت مخصصة لجبهة جنوب حلب، ما تسبب بخسارة المعارك. وفي السياق، أصدر «داعش» قراراً بالبدء بعمليات عسكرية ضد «المرتدين والمحاربين» من «الحر» في كل من أخترين وتركمان بارح ودوديان والجكة في ريف حلب الشرقي. كذلك طلب التنظيم من أهالي تلك القرى مغادرة قراهم خلال مدة أقصاها 48 ساعة للبدء بعملياته العسكرية.

الأخبار

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-06-21 02:06:56   اهم
و داعش ستتولى حكم امارات سورية الاسلامية ... شعوب عربية في سورية تتمنى اليوم حكم الشريعة ( ذبح وقطع رؤوس و حرق و تفجير و شنق و حفلات اغتصاب جماعية ) بدلاً من مسلسلات رمضان المملة ..
الرقاوي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz