Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 25 أيلول 2021   الساعة 15:18:58
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
اختتام فعاليات الحملة الانتخابية سوا للمرشح الدكتور بشار الأسد ...الشعب السوري مصمم على ممارسة حقه الدستوري

دام برس - لجين اسماعيل :
أقيم اليوم في صالة الفيحاء الرياضية في دمشق ختام الفعاليات للحملة الانتخابية سوا للمرشح الدكتور بشار الأسد ، بحضور وجهاء دمشق و ممثلين عن حزب البعث العربي الاشتراكي و مدراء المؤسسات العامة و الاتحاد العام النسائي ، و اتحاد العمال  و ممثلين عن أحياء دمشق .
افتتح الحفل بالنشيد الوطني للجمهورية العربية السورية و الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهدائنا البواسل الذين نتوجّه لهم برسالة شكر و احترام  ، تضمن الحفل  كلمات و مداخلات من الأشخاص الذين تم اختيارهم لتمثيل منطقتهم  ، و أغانٍ وطنية وفقرات شعرية .
و من هذا المنبر تم توجيه رسائل عدة لسورية شعباً وجيشاً و قائداً دون أن نغفل أبناء الوطن الحبيب في الخارج الذين قدّموا للعالم صورة أبهرتهم و عرّفتهم بالشعب السوري و حبّه لوطنه  .


و أكّد الأستاذ مصطفى طبيخ في كلمة عن أهالي المزة  و كفرسوسة و التي وجهها للسادة الحضور على أن الانتخابات ستستحق منا نحن كشعب سوري كلّ الحب والتقدير ،وتابع في يوم الثالث من حزيران سنمضي بخطىً سابقة خالصة الهوية مؤكدين لسيادته الوقوف إلى جانبه  .
أما بالنسبة لأهالي الميدان فقد أكّدوا على ولائهم ، ففي خضمّ ما عايشته في هذه الأزمة آثروا عدم الرضوخ و الانصياع للفتنة ، و فقد أثبت أهالي الميدان انهم أكبر من جميع الرهانات التي طالتها .
فكانت صامدة مندمجة بالعمل المؤسساتي  معلنة موقفاً وطنياً يتوافق مع ضرورة التصدي و المقاومة .
فكل من تحدّث من هذا المنبر أشار إلى  الحالة الوطنية الاستثنائية التي تعيشها سورية ،  و أشاد بعراقة سورية  فمن دمشق التي كشفت قصتها وثباتها فقد حسمت قرارها  في اختيار مرشحها .
و من جانبه ذكرت رمزية قاسم أنه و قبل أيام على الانتخابات الرئاسية و العرس الديمقراطي كل جماهير سورية من معلمين وحرفيين و فلاحين وطلاب جاؤوا ليشاركوا في هذا العرس الوطني و ليعبّروا عن المرشح الذي يرون فيه الأمان و الضمان و الاستقرار لسيادة سورية .


و وداد الخير من الفرقة الحزبية رأت بأن الانتخاب حقٌّ وواجب على كل مواطن سوري ، و له حرية اختيار  المرشح الذي يريد ، فالمهم هو مشاركته في هذه العملية الديمقراطية .

 


و بدورها أكدت على أهمية التوعية  ، التوعية لكبر المؤامرة ، و توعية لنهج السيّد الرئيس ، و توعية لسورية التاريخ والمقاومة .
في حين ذكر جمال القادري أمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي بأنه سيجعل من يوم الاستحقاق عرساً وطنياً لنثبت من خلاله أن الشعب لسوري عصيٌّ على الضغوط و المؤامرات و التهديدات ، فالجماهير قد حسمت قرارها في الثالث من حزيران  " نعم لرمز الكرامة والصمود " .
و في لقائنا لأحد وجهاء دمشق أكد على دورهم كوجهاء في هذه المرحلة الاستحقاقية  بتوجيه الشعب و توعيتهم للتوجه إلى صناديق الاقتراع  ليعبّروا عن رأيهم في هذا اليوم العظيم  .


و رأى بأن الشعب السوري عليه أن ينتفض انتفاضة محبة و انتماء و وفاء ، و يقف وقفة عزٍّ إلى جانب حامي  دربه ومسيرته   و الناهض بسورية من جديد نحو الأمن والأمان .
و الدكتور خلدون الخاني أشار إلى أن سورية في هذه الأيام تخطو نحو مستقبل واعد متصل بأبنائه الشرفاء ، فحراك هؤلاء الشرفاء سيكتب له الانتصار إن اقترن بالفكر و العقيدة .


و أضاف اليوم تواجدت الناس قبل ساعتين من بدء الاحتفال  لتعبر عن لهفتها و محبتها للوطن سورية ، فقد نشأنا على التمسك بمواقفنا الوطنية و القومية .
و الانتخابات بأعلى مستوياتها كما وصفها الدكتور الجاني ناهيك عن أنها خيار سيادي يقرره الشعب  ، و معركة صمود و دفاع ، و تطلعات لإعادة البناء و الإعمار و نشر الأمن و الأمان .
ووجه كلمة للسوريين أن يكونوا يداً واحدة و لحمة وطنية بذلك ستركع لهم الدنيا ، و سيكون السلام معمّاً للأرض .
حفظ الله سورية أبجدية الوطن والكرامة و الإنسان .

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz