Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 07 آذار 2021   الساعة 16:00:37
دام برس : http://alsham-univ.sy/
بهدف تعزيز روح الانتماء الوطني وإعادة الفرح إلى الأطفال النازحين .. انطلاق فعاليات مهرجان منحبك سورية للطفولة في المدينة الجامعية بحلب
دام برس : دام برس | بهدف تعزيز روح الانتماء الوطني وإعادة الفرح إلى الأطفال النازحين .. انطلاق فعاليات مهرجان منحبك سورية للطفولة في المدينة الجامعية بحلب

دام برس:

انطلقت ظهر اليوم الثلاثاء على أرض ملعب المدينة الجامعية في حلب، فعاليات مهرجان الطفولة "منحبك سورية" الذي أقامته مجموعة شباب الصمود والتصدي برعاية فرع جامعة حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي وبالتعاون مع فرع جامعة حلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية.

وشهد المهرجان مشاركة أكثر من /3000/ طفل من أطفال العائلات المقيمة في المدينة الجامعية بحلب ممن تضرروا جراء الأحداث المؤسفة التي تعيشها مدينة حلب، حيث تضمنت الفعاليات عروضاً ترفيهية ومسابقات ثقافية وموسيقية أعدهّا وأخرجها الفنان غسان مكانسي، حيث تم تقديم جوائز رمزية للأطفال الفائزين، كما تخلل المهرجان وصلة موسيقية من الأغاني الوطنية والتراث الحلبي قدمها الفنان صفوان العابد.

وبيّن الدكتور عبد القادر حريري أمين فرع جامعة حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي بأن الهدف من المهرجان كان إعادة الروح إلى جيل الأطفال وإخراجهم من أجواء الإرهاب الذي عانت منه مدينة حلب والذي أخرجهم من منازلهم وحرمهم من الاستمتاع بطفولتهم تحت وطأة إجرامهم، مشيراً إلى ضرورة القيام بكل ما من شأنه تعزيز وترسيخ حب الوطن بين صفوف الجيل الناشئة للحفاظ عليها وضمان متابعتها للحياة وفق المنهج السليم والقويم الذي يبذل الإرهابيون التكفيريون كل ما في وسعهم لتدميره والقضاء عليه.

من جانبها أوضحت ريم يوسف رئيس مجلس إدارة مجموعة شباب الصمود والتصدي في حلب، بأن الفعالية هدفت إلى تعزيز القيم والمبادئ الوطنية بطريقة "التعلم باللعب" وكسر حاجز الفزع والخوف في قلوبهم، مشيرةً إلى أن هذا اليوم هو يوم فرح للأطفال غايته انتشالهم من أجواء الإرهاب الذي أرغمتهم المجموعات المسلحة على العيش فيه، كما بيّنت يوسف بأن توجه المهرجان إلى الأطفال النازحين في المدينة الجامعية كونهم من أكثر الشرائح المتضررة من الإرهاب في المجتمع الحلبي.

وأشادت ناريمان محمد عضو مكتب فرع جامعة حلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية، بالتعاون الكبير الذي أبداه أهالي الأطفال المشاركين والذي أسهم بشكل كبير في إنجاح المهرجان، منوّهةً بأن المهرجان حقق هدفه في إدخال السعادة والسرور إلى قلوب الآلاف من الأطفال النازحين في المدينة الجامعية، معربة عن تمنياتها بإقامة المزيد من الفعاليات المشابهة في المستقبل القريب.

كما عبّر عدد من الأطفال المشاركين عن سعادتهم بالمشاركة في المهرجان، آملين بإقامة المزيد من تلك المهرجانات في المستقبل.

ورأى عدد من أهالي الأطفال المشاركين بأنه من الضروري تعميم تجربة المهرجان على باقي المحافظات وإقامة المزيد منها في حلب نظراً لحاجة جيل الأطفال إلى مثل تلك الفعاليات لإعادة إحياء روح الطفولة ورسم البسمة في عيونهم من جديد.

يُشار إلى أن المهرجان شهد مشاركة رسمية واسعة تمثلت في أمين وأعضاء قيادة فرع الجامعة للحزب ورئيس جامعة حلب الدكتور محمود دهان، ومدير أوقاف حلب الدكتور عبد القادر الشهابي، إلى جانب العديد من المعنيين والكوادر الإدارية في جامعة حلب، كما يُعتبر المهرجان الأول من نوعه الذي تشهده مدينة حلب منذ عدة أعوام.

المكتب الإعلامي- فرع جامعة حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي

 

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   ايد وحدة
لازم نكون ايد وحدة لنحمي وطنا
احمد حسن  
  0000-00-00 00:00:00   جميل
فعالية رائعة
مازن عسكري  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz