Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 02 شباط 2023   الساعة 22:26:25
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
في ختام مبادرة رفع المستوى التعليمي لأطفال مركز إيواء الجنديرية .. الأطفال لمدرسيهم تعو لعنا كل يوم

دام برس -خاص  - بلال سليطين :

"تعو لعنا كل يوم" بهذه العبارة العفوية ودع الأطفال مدرسيهم في مركز إيواء الجنديرية ، بعد أن اختتموا مبادرتهم التطوعية لتقوية الأطفال بالمنهاج المدرسي خلال فترة عطلة الربيع.

استمرت المبادرة لحوالي /15/ يوماً وكانت أشبه بمدرسة متكاملة من الصف الأول وحتى الثالث الثانوي وضمت أكثر من /50/ طالباً، وسعى في بدايتها المدرسون المتطوعون لتقييم احتياجات الأطفال من الناحية التعليمية وأين يكمن الضعف ومن ثم انتقلوا إلى مرحلة الثانية وهي سد النقص وتقوية الأطفال بالمواد التي تبين ضعفهم فيها من خلال أسلوب تعليمي أكاديمي تفوح منه العاطفة والرغبة بالعطاء وتقديم المعلومة لهؤلاء الأطفال.

المبادرة أطلقها مجموعة من المتطوعين أطلقوا على أنفسهم اسم "أخضر"، وبتعاونهم استطاعوا النهوض بالمدرسة المصغرة وتأمين كافة احتياجات الطلبة من الناحية التعليمية، كما أنهم ركزوا كثيراً على الجانب النفسي وجعلوها أشبه بمبادرة تعليمية ودعم نفسي، حيث أقاموا خلالها نشاطات ترفيهية للأطفال إلى جانب المادة التعليمية.

تضمنت المدرسة تقديم مجموعة من المواد العينية للأطفال وذويهم، حيث وزع عليهم حصة مدرسية متكاملة (حقيبة، دفاتر، أقلام، تلوين ...)، بالإضافة إلى تقديم "حذاء" لكل طفل وملابس، وفي الختام وزع عليهم قصص علمية وثقافية وكذلك قصص تلوين للأعمار الصغيرة.

المدرسة التطوعية قامت على جهود أهلية خالصة كما أنها تعرضت لمعوقات في البداية، حيث طالبت مديرة الشؤون الاجتماعية في اللاذقية المتطوعين بأن يحصلوا على موافقة الوزيرة لكي تسمح لهم بتنفيذ المبادرة الأمر الذي يستهلك وقتا وججهدا كبيرين، لكن تدخل محافظ اللاذقية وتعاونه سهل المهمة، حيث قدم السيد المحافظ التسهيلات الإدارية وأعطى الموافقة على المبادرة، ووجه مديرة الشؤون للتعاون مع المتطوعين، إلا أن الأخيرة لم تكلف نفسها عناء زيارة المدرسة.

أطفال مركز إيواء الجنديرية كانوا قد نجوا مع ذويهم من الهجوم الإرهابي الذي استهدف ريف اللاذقية بتاريخ /4/8/2013/ وراح ضحيته حوالي /200/ شهيد وشهيدة، وأكثر من /200/ مخطتف، مما خلف واقعاً نفسياً سيئاً لدى هؤلاء الأطفال وجعلهم بحاجة لعشرات المبادرات فيما يتعلق بالدعم النفسي.

وتقول السيدة "أم زهراء" أن ابنتها كانت متفوقة وتحفظ الكثير من المعلومات إلا أن مستواها تراجع نتيجة الظروف الصعبة التي مرت بها وما شاهدته من عنف وسمعته من رصاص وقذائف، لكنها تحسنت خلال هذه المبادرة وأصبح لديها حافز أكبر على التعليم واستعادت الكثير من معلوماتها، لذلك نتمنى أن تستمر المبادرة وتشمل كل أيام العطل.

القائمون على المدرسة أكدوا استعدادهم للاستمرار بالمبادرة بحيث تكون يوم السبت من كل أسبوع حتى نهاية العام الدراسي، وأشاروا إلى أنهم سيقدمون طلباً للسيد المحافظ للموافقة على الاستمرار بالعمل.

جدير بالذكر أن الأطفال ملتحقون بالمدارس الحكومية وهم يذهبون إليها بشكل شبه يومي وينتظمون في الصفوف، لكن صعوبة واقعهم والظروف التي مروا بها أدت إلى تراجع مستواهم في بعض المواد مما استدعى القيام بمبادرة المدرسة المصغرة لدعمهم بالمنهاج التعليمي الحكومي.

 

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2023
Powered by Ten-neT.biz