Warning: session_start(): open(/var/cpanel/php/sessions/ea-php56/sess_j9ov550doa1m0tsqg883k59980, O_RDWR) failed: No space left on device (28) in /home/dampress/public_html/include.php on line 2

Warning: session_start(): Cannot send session cache limiter - headers already sent (output started at /home/dampress/public_html/include.php:2) in /home/dampress/public_html/include.php on line 2

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/dampress/public_html/include.php:2) in /home/dampress/public_html/include.php on line 93
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأربعاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 23 أيار 2024   الساعة 20:42:41
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأربعاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأربعاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس - متابعة - محسن جامع :

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الأربعاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك......:  دمشق: ما تروج له بعض المحطات المغرضة عن انفجار كبير في دمشق عار عن الصحة والأصوات التي سمعت بدمشق ناتجة عن استهداف الجيش السوري للمسلحين في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

حلب: إخلاء مدينة حلب تماماً من جميع مقرات داعش بحسب المرصد السوري المعارض بعد اشتباكات عنيفة مع ميليشيات جيش المجاهدين التي تضم ألوية تابعة للحر خلال الأيام الأربعة الماضية .

الرقة :داعش تلقي القبض على معاذ المجبل قائد كتيبة ابو الحسنين التابعة لجيش أهل السنة والجماعة وأبو العبد قائد كتيبة أسامة بن زيد وتقوم بتصفيتهم عند دوار حزيمة.

حلب : مقتل 20 مسلحاً من داعش في الإشتباكات الدائرة مع الجبهة الإسلامية في حريتان شمال حلب

ريف دمشق- داريا: أنباء عن سيطرة شبه كاملة لقوات الجيـش السوري على مدينة داريا وذلك في عملية عسكرية اتسمت بالدقة والتخطيط المسبق صباح اليوم.

حالة عدد من الطرق في ريف دمشق: الاتستراد الدولي ( ضاحية الاسد - حرستا - القابون) يشهد حركة طبيعية مع حالة ترقب مستمرة لدى العابرين عبره، وذلك بعد حالة القنص التي شهدها يوم الامس.
* طريق ( عدرا - المتحلق_الشمالي) حركة لا بأس بها مع كثافة للشاحنات المارة عبره الى العاصمة دمشق.
* طريق (ضاحية الاسد -  معربا - جبل قاسيون) يشهد حركة اعتيادية مع كثافة مرورية على الفرعين (معربا) و(جبل قاسيون)، كما لوحظ ازدحام في اكثر من منطقة.
* كافة الطرق المارة من برزة او محيطها مغلقة حتى تاريخه، مع استمرار عمليات التأهيل لعدة محاور في المنطقة.

دير الزور: الجيش يستهدف تجمعات للمسلحين في قرية الشميطية والخريطة ويدمر 5 سيارات مزودة برشاشات ثقيلة .... واشتباكات قرب جامع المفتي بين وحدات الجيش والمسلحين أدى لمقتل عدد من المسلحين

 حمص : مسلحون يعتدون على سيارة مدنية على طريق الناصرة - المشتاية بريف تلكلخ ما أدى لسقوط المواطن فادي متى وإصابة آخرليلة امس

 حمص : وحدات من الجيش قضت على مجموعات إرهابية في أحياء جورة الشياح والقرابيص وباب هود والقصور وقريتي الخالدية والغاصبية ودمرت أدوات إجرامهم

إحباط محاولة مجموعات إرهابية الاعتداء على أهالي قريتي الحصوية قرب الدار الكبيرة وقرية أبو العلايا في ناحية جب الجراح بالريف الشرقي لحمص وإيقاع غالبية أفرادها بين قتيل ومصاب

وحدة من الجيش اشتبكت مع إرهابيين حاولوا الاعتداء على إحدى النقاط العسكرية في محيط بلدة تلبيسة وأوقعت معظمهم قتلى

وحدة من الجيش دمرت تجمعات للإرهابيين بما فيها من أسلحة وذخيرة في مزارع الشيخ ابراهيم الحكيم وقرب جامع المحمود بريف مدينة الرستن

اختطاف إسلاميتين ‏بلجيكيتين من معسكر لـ"داعش" في ‏سوريا : خطف مجهولون امرأتين إسلاميتين من بلجيكا في سوريا، وفق ما ذكرته قناة RTBF البلجيكية الثلاثاء، استنادا إلى والدة إحداهما دون الكشف عن عمرهما وسبب وجودهما في سوريا.

وأشارت القناة إلى أن الامرأتين اختطفتا من معسكر لمسلحي "الدولة الإسلامية في العراق والشام" داعش.

وتشير وسائل إعلام بلجيكية إلى أن مجموعات إسلامية راديكالية تعمل بنشاط في ‏بلجيكا لتجنيد الشباب، بما في ذلك الفتيات

ريف دمشق- خان الشيح : اشتباكات عنيفة تدور منذ ساعات الصباح بين الجيش السوري و مجموعات مسلحة حيث تحاول هذه المجموعات اقتحام بلدة دروشا من جهة القصور والجيش قام برد عنيف على محاولة الاقتحام وأنباء عن خسائر كبيرة في صفوف المسلحين

 ريف دمشق - ضاحية الأسد: سقوط أربع قذائف هاون في الجزيرة ب 3 وأسفرت عن إصابة ثلاثة مواطنين بجروح بالإضافة لأضرار مادية .

ريف دمشق - حرستا: استشهاد مواطن وأصابة ثلاثة آخرين برصاص إرهابي قناص مقابل مبنى الموارد المائية على أوتستراد حرستا 

داعش ترتكب أكبر مجزرة بحق اعلاميي وناشطي المعارضة في حلب

نقل نشطاء على صفحات فيسبوك أن الدولة السلامية في العراق والشام “داعش” قامت بإعدام جماعي لأكثر من خمسين معتقلاً في المقر الرئيسي لتنظيم الدولة في حلب، بينهم ناشطو حلب الاعلاميين المختطفين. -ووثق اتحاد الاعلاميين اختطاف أكثر من 20 ناشطاً اعلامياً خلال الشهرين الأخيرين من السنة الماضية.

ومن الأسماء التي تم نشرها بحسب النشطاء: ” قتيبة ابو يونس – امين ابو محمد من مكتب شدا الحرية ،سلطان الشامي ،محمد قرانية (جبهة النصرة)”.

ونقل النشطاء عن -شهود عيان تأكيدهم إعدام جميع المعتقلين بينهم نساء ، وتم جلب نظارة أحد الناشطين الذين تم اعداهم، اضافة الى جثة آخر تمكنت “جبهة النصرة” من سحبه بحسب قولهم.
وقال الصحفي أحمد العقدة عضو “رابطة الصحفيين السوريين” المعارضة وعضو اتحاد اعلاميي حلب أنه عرف أربعة اسماء من بين الجثث حتى هذه اللحظة لإعلاميين كانوا قد خطفوا من مكتب قناة (شدا الحرية) بحي الكلاسة يوم 26 كانون أول/ديسمبر 2013 وهم:
قتيبة ابو يونس – أمين ابو محمد، سلطان الشامي، ومحمد قرانية وهو اعلامي جبهة النصرة صدف وجوده مع إعلاميي قناة (شدا الحرية) في مكتبهم بحلب ولقبه “سيف الله”. اضافة لثلاثة اسماء اخرى لإعلاميين اعتقلوا من المكتب ولم تعثر على جثثهم بعد.

ديلي تلغراف البريطانية: داعش التي تضم مئات البريطانيين أساءت للجميع وخاصة المدنيين

نشرت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية اليوم تحليلا اعتبرت فيه أن "الهجوم المنسق من المتمردين السوريين على الجماعات الموالية للقاعدة في شمال البلاد، يعد خطوة طال انتظارها" .

الصحيفة البريطانية أوضحت أن "تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام "داعش" الذي تضم مئات البريطانيين وغيرهم من الجهاديين، أساء للجميع تقريباً وعلى الأخص المدنيين نتيجة إلى العديد من العوامل ومنها حظر التدخين والتورط في معارك مع قادة إسلاميين آخرين لا سيما حادثة قطع رأس أحد هؤلاء القادة عن طريق الخطأ"، وتابعت الصحيفة بالقول "داعش تعد خطرا كبيرا على هؤلاء المتمردين"، موضحة أنه "في حال تمكن المتمردين السوريين من القضاء على داعش، فإن ذلك سيكون بمثابة مكافآة كبيرة لهم، لا سيما أن بزوغ نجم داعش أرخى بظلاله سلباً على قوات المعارضة السورية داخل البلاد" .

ولفتت الصحيفة في تحليلها الى أن "السعودية ودول الخليج الأخرى التي تدعم المعارضة السورية عمدت إلى إرسال عدد أقل من الأسلحة الثقيلة التي تحتاجها داعش"، مبيّنة ان "جماعة أحرار الشام التي تحارب تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام، تعد من أهم جماعات التمرد في شمال سورية، وهذه الجماعة ليست صديقة للغرب على الرغم من قيام بريطانيا والولايات المتحدة ببعض المبادرات المترددة نحوهم

 

أنباء عن اختطاف فتاتين بلجيكيتين في سورية

بعد تداول أنباء عن اختطاف فتاتين بلجيكيتين متواجدتين في سورية، وكذلك عن مقتل رجل ذهب للقتال قبل أشهر هناك ، أوضحت وزارة الخارجية البلجيكية في بيان أنها "لم نتلق أي معلومات بشأن هذه الحالات"

لكن مصادر من عائلات الأشخاص المعنيين أكدت أنها تلقت أنباء "متضاربة"، وقالت "تلقينا في البداية معلومات أنه تم قتل الفتاتين، ثم أنباء أخرى أنهما ما تزالان على قيد الحياة وقد تم اختطافهما"، وفق المصادر نفسها.

أما بالنسبة للرجل، ويبلغ من العمر 33 عاماً، فقد توجه إلى سورية قبل أشهر للقتال إلى جانب تنظيم "داعش" وقد تم الإعلان عن خبر مقتله في الوقت ذاته

 

حرب داعش تكشف المستور.. «السعودي يقتل السعودي» في سوريا

عادت بعض الأسماء والمفردات إلى الواجهة في سوريا مع موجة الاقتتال الجديدة بين فصائل المعارضة السورية وحلفائها المرتزقة القادمين من كافة أصقاع الأرض، الشيشاني والكويتي والسعودي، العرعور والعجمي، كلهم حضروا على خطوط التماس الإعلامية والعسكرية، وفي الوقت الذي تصدّى أحمد العرعور وشافي العجمي لمهمّة الدفاع عن الحرب التي تخوضها الجبهة الإسلامية بقيادة زهران علوش، ضد داعش، كان لما يسمى «المهاجرين» من الكويتيين والسعوديين والشيشان والأوزبك موقف مخالف، تمثّل بوقوفهم خلف «الدولة»، أما الناشطون السعوديون، خاصةً على تويتر، فقد ضاعوا بين الفريقين، إلا أنّ ما اتفقوا عليه كان جملةً واحدة «السعودي يقتل السعودي»، في سوريا.

فمناصرو داعش يتهمون «الجبهة الإسلامية» صنيعة المخابرات السعودية، التي تحتجز بدورها الدعاة والمشايخ والمجاهدين في سجونها، بتنفيذ أجندةٍ أميركية – سعودية تستهدف المهاجرين (أنصار داعش) وبشكلٍ خاص السعوديين والخليجيين منهم، وآخرهم كان أبو عبد العزيز القطري الذي اختفت آثاره في جبل الزاوية بريف إدلب السوري.

انتهت المهل الزمنية وبدأ تنفيذ التهديدات، أول التهديدات المنفذة كانت انسحاب مقاتلي «داعش» من محور بلدة «عياش» في مواجهة الجيش السوري، وثانيها انطلاق عمليات الانتحاريين ضد الجبهة الإسلامية وحلفائها من الصحوات (كما يطلق عليهم أنصار داعش)، الأول كان تفجير انتحاري نفسه بحزامٍ ناسف عند دوار الشعار في مدينة حلب والثاني بتفجير سيارةٍ مفخخة عند حاجزٍ للجيش الحر في بلدة دركوش بريف إدلب، فيما هدّدت داعش معلني الحرب عليها بأكثر من ١٠٠ انتحاري جاهزين لتفجير مراكزهم ومقراتهم، أما آخر التهديدات التي بدأ تنفيذها فهو الهجوم المضاد الذي أعلنت عنه الدولة، وبدأت به في الرقة في محاولةٍ منها لاستعادة زمام المبادرة بعدما قامت الفصائل بشنّ هجومٍ أدى إلى حصار مقاتلي داعش داخل مبنى المحافظة الذي تدور حوله اشتباكاتٌ عنيفةٌ تُستخدم فيها كافة أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، بما فيها سلاح الدبابات، والانتحاريين، حيث سُمع مساءً دويّ انفجارٍ ضخمٍ قيل أنه عمليةٌ انتحاريةٌ لأحد عناصر داعش، لم يُعرف تفاصيلها بعد.

«داعش» التي بدأت منذ الأمس حملةً إعلاميةً مضادةً لتلك التي يشنها عليها أنصار الجبهة الإسلامية وحلفاؤها، اتهمت الجبهة الإسلامية وحلفاءها، بالتحوّل إلى صحواتٍ سوريةٍ تنفذ أوامر أمريكية – سعودية واضحة بالقضاء عليها بالتزامن مع الحملة الأمنية والعسكرية التي يشنها الجيش العراقي ضدها في الأنبار.

آخر أخبار الميدان، وبالتحديد في حلب وريفها، كانت إعلان «داعش» انضمام القائد الشيشاني «عمر» ومجموعاته المقاتلة إليها وانتقاله إلى مسكنة للدفاع عنها، بعدما صدّ عناصر داعش هجوم الجبهة الإسلامية وبالتحديد لواء الإسلام وأحرار الشام، على مراكزها في مسكنة.

حيث أعلن أبو دجانة الكويتي أمير منطقة مسكنة في ما تسميه داعش «ولاية حلب» أنّ عناصره يسيطرون بالكامل على منطقة مسكنة، وأنه تمّ إفشال كافة محاولات الاقتحام وصدّ الهجمات. واتّهم الكويتي عناصر لواء الإسلام وأحرار الشام بالاعتداء على مقاتلي داعش على محور معمل السكر، واعتقالهم على حواجزهم، ومشاركة الكتائب العلمانية (الجيش الحر) في القتال الى جانبهم. وأكد أبو دجانة وصول عمر الشيشاني الى مسكنة لمساندتهم، معلناً سقوط ١٧ قتيلاً لداعش، ٦ منهم في معمل السكر و١١ آخرين على أحد حواجز الجبهة. وعرض موقع وكالة الأنباء المناصر لداعش مشاهدَ مسجّلةً للتعزيزات القادمة من الشرقية لمساندة مقاتلي الدولة في حلب، فيما أكد حساب ناشط باسم «الدولة» على تويتر بدء معركة استعادة المواقع التي خسرتها، واستطاعتها استعادة السيطرة على حوالي خمسين بالمئة منها. كما اتهمت داعش كل من الجبهة الإسلامية وأحرار الشام بتجميع بقايا من أسمتهم «السُراق» والعصابات أمثال جمال معروف وحسن جزرة وخالد حياني وقاسم سعد الدين وعلي بلو، في ما سمي «جبهة ثوار سوريا» و«جيش المجاهدين» وهم الذين بينهم وبين داعش ثأرٌ كبيرٌ لقيامهم بوقف ارتكاباتهم وسرقاتهم على حدّ وصف أحد ناشطيها على تويتر.
ونقلت الوكالات العالمية صورة للمشهد الدامي في مناطق سيطرة وصراع المعارضة السورية، ولخّصت «الواشنطن بوست» الموقف بقولها «المتمردون السوريون يحاصرون المقاتلين المرتبطين بتنظيم القاعدة في الرقة». ونقلت الصحيفة أنّ «المسلّحين المرتبطين بتنظيم القاعدة محاصرون في معقلهم في الرّقة، واصفةً خطوة الفصائل بالتصعيد الخطير في وتيرة المعركة التي تسببت في إضعاف المتطرفين وطردهم من سلسلة من البلدات والقرى في سوريا. وأوضحت أنه تمّ الإفراج عن عشرات السجناء، بعد طرد مقاتلي “داعش” من العديد من المباني في الرقة.

كما احتدمت الاشتباكات حول مبنى المحافظة، مقرّ المجموعة في المدينة. واضطرّت المجموعات التابعة لتنظيم القاعدة بالقيام بسلسلةٍ من الانسحابات على مدى الأيام الأربعة الماضية، منذ أن بدأ الاسلاميون والجماعات المتمردة الأخرى محاولة منسّقة بينهم للإطاحة بتوابع القاعدة من شمال سوريا. ويأتي الهجوم قبل أسابيع من مؤتمر السلام المقرّر في جنيف، لتعزيز العلاقات العامة للمتمردين المحاصرين قبل الاجتماع.

وبعد قيامها بعمليات تقشعر لها الأبدان على أرض المعركة السورية في أيار من العام الماضي، كالاعدام علناً في الساحة الرئيسية للرقة، وسّعت داعش بسرعة نفوذها وسط الفوضى في المناطق التي يسيطر عليها المتمردون. لكن داعش التي يقدّر عدد مقاتليها بـ 6000 مقاتل، اضطرّت على الانسحاب من عدة قرى وبلدات في محافظات حلب وإدلب الاسبوع الماضي. وادّعى المتمرّدون طرد داعش أيضاً من مكتبين لقواعدها في الرقة يوم الاثنين، وتحرير السجناء. وقال أحد الرجال الذي مان ضمن مجموعةٍ تضمّ 20 سجيناً على الأقل، قد احتُجزوا من قبل داعش، في شريطٍ مسجّلٍ نُشر على الانترنت الاثنين: “كان الوضع يشبه غوانتانامو”.

تُخاض المعارك ضد المتطرفين بواسطة مجموعة متشابكة من جماعاتٍ متنافسةٍ على المصالح المحلية. وقد شنّت الهجوم «جبهة ثوار سوريا»، والتي شكّلت حديثاً «جيش المهاجرين»، وكلاهما يتبع للمجلس العسكري الأعلى المدعوم من الغرب، على الرغم من افتقارها إلى القيادة والسيطرة. وقد انضمّ إليهم مقاتلون من الجبهة الإسلامية، وهي تجمّع قوي من وحدات المتمردين الاسلاميين التي تشكلت أواخر العام الماضي. وقال العميد محمد عبود، ممثل المجلس العسكري الأعلى للجبهة الشرقية، التي تضم الرقة، إنّه يتوقع أن تستغرق عمليّة طرد المتشددين المرتبطين بتنظيم القاعدة من المدينة مدة أسبوعٍ على الأقل. وأصاف أن 20 متمرداً على الاقل قد قُتلوا منذ اندلاع القتال في الرقة ليلة الاحد، مع استحالة استرداد عدد من الجثث بسبب نيران القناصة. وقدّر أنّ نحو 70 مقاتلاً من داعش قد قُتلوا. وأظهرت أشرطة الفيديو المتشددين يرتدون ملابس سوداء، ويتمدّدون قتلى في الشوارع.

الأمم المتحدة توقف إحصاء ضحايا الأزمة السورية

أعلن مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أنه توقف عن تحديث عدد قتلى الأزمة السورية بعد أن أحصى 100،000 ضحية على الأقل في أواخر تموز الماضي.

حيث عزا روبرت كولفيل، المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة للمفوض السامي لحقوق الإنسان، عدم توفر أرقام جديدة عن الضحايا إلى افتقار المنظمة للمصادر على أرض الواقع في سورية إضافة إلى عدم قدرتها على التحقق من "مصدر المواد" من قبل جهات موثوقة .

وقال كولفيل للصحفيين اليوم الثلاثاء في جنيف أن "عدد القتلى الذي قدرته الأمم المتحدة قد تم بناء على جهود شاملة للتحقق من الأرقام المختلفة المقدمة من مجموعة متنوعة من المصادر"، مشدداً أنه "في الوقت الحاضر نحن لا نقوم بتحديث تلك الأرقام

الوسوم (Tags)

إدلب   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   فرجك ورحمتك وخلاصك يارب ياالللله
خلصنا يارب من البلاء وانهار الدماءء يارب كفانا دماء يارب حسبي الله ونعم الوكيل
صباح سورية  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2024
Powered by Ten-neT.biz

Warning: Unknown: open(/var/cpanel/php/sessions/ea-php56/sess_j9ov550doa1m0tsqg883k59980, O_RDWR) failed: No space left on device (28) in Unknown on line 0

Warning: Unknown: Failed to write session data (files). Please verify that the current setting of session.save_path is correct (/var/cpanel/php/sessions/ea-php56) in Unknown on line 0