Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 26 أيار 2022   الساعة 19:56:33
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
المكتب الفرعي لاتحاد الصحفيين في اللاذقية وطرطوس يقيم معرضاً سنوياً خاصاً للتصوير الضوئي

دام برس

أقام اتحاد الصحفيين في اللاذقية و طرطوس معرضا خاصاً للتصوير الضوئي في دار الأسد للثقافة , والذي يعتبر الأول في اللاذقية , افتتح المعرض نقيب الصحفيين داؤود عباس وأمين فرع الحزب الدكتور محمد شريتح وعضو قيادة فرع الحزب ورئيس الإعداد الثقافي والإعلام حسن حبيب بالإضافة إلى وجود بعض المشاركين في المعرض والإعلاميين والصحفيين, ضم المعرض خمسون لوحة لسبعة مشاركين من اللاذقية وطرطوس وهم قيس محجازي - جون شكور- اليان شكور- عبدو نبيعة - بسام محمود - حسين الاطرش- محمد ستيته , وأبرز المعرض أهمية الصورة في الإعلام المرئي والمكتوب بما تضيفه من جذب ومصداقية للنص الصحفي , والتقى دام برس مع بعض الحضور والمشاركين في المعرض وكان التالي :
صرح نقيب الصحفيين داؤود عباس أن المكتب الفرعي لاتحاد الصحفيين في اللاذقية وطرطوس أراد أن يطوي شراع هذا العام مع عمل جديد لم يتطرق إليه سابقا في فرع الاتحاد,وأكد على أهمية التصوير الضوئي للعمل المهني الصحفي كأداة للتوضيح والجذب "فكتابة ألف كلمة تعادل الكثير من الأحيان صورة واحدة "ولذلك ينبغي على من يعمل بالصحافة أن يتمكن من أدواته وخاصة الصورة , فالصورة تمتلك عامل الجذب والتوثيق لما يكتبه الصحفي , لذا ينبغي على المحرر بالإضافة إلى المصورين أن يتمكنوا في التعامل مع عدسة الكاميرا وكيفية أخذ الصورة ومراعاة الفراغات في كادر الصورة وصولاً إلى صحفي مصور متمكن من التصوير , وتابع نقيب الصحفيين عباس "لذا أردنا أن نجمع باقة من المصورين من محافظتي اللاذقية وطرطوس في هذا المعرض , وسنسعى جاهدين ليكون لدى فرعنا معرضين معرض الربيع والشتاء ,ونسعى لعمل ورشة عمل حول فن العمل الصحفي وكيفية التعامل مع الصورة ووكيفية التعامل مع الكاميرا من أخذ زاوية الصورة والاهتمام بالظل والشكل المناسب الذي يخدم الفكرة .
وأكد مدير مكتب صحيفة تشرين في اللاذقية عاطف عفيف أن الصورة هي رسالة ونقل للواقع وتوثيق للحظة معينة تستحق الوقوف عندها, وأضاف أن المسؤولية تقع على المصور لينقل هذه اللحظة كما تراه عدسته للأخرين , وبالتالي اللقطة لا تتكرر حتى لو حاول المصور إعادة التقاطها , فالصورة من وجهة نظر عفيف أنها تستطيع أن تغير من نظرة الأخرين بما تحمله من قيم تخدم المقال الصحفي في الجريدة , وأكد أن في معظم الأحيان صورة واحدة يمكن أن تنقل واقع الحدث خاصة بما نعيشه الآن في هذه الأزمة .
وأوضح لنا الفنان التشكيلي والمشرف عن المعرض اياد ناصر أن هذا المعرض الأول للصحفيين في التصوير الضوئي ,الذي سيتابع سنويا ساعين لاستقطاب المصوريين المميزين في محافظتي اللاذقية وطرطوس , حيث شارك سبع مصورين محترفين تتراوح أعمالهم بين الطبيعة الريفية والساحلية من تصويرالبحر والنهر وانعكاسات الاشجار على الماء وهنا يبرز تميز الفنان من خلال عدسته ,
وتابع الفنان ناصر قوله "إن هناك تقصير من الإعلام في تسليط الضوء على هذه المعارض , والمصور في النهاية يقدم رسالة إنسانية من خلال فنه سواء كانت الصورة تبرز ملامح عجوز أو معاناة طفل أو شحاذ أو حتى مناظر جمالية من الطبيعة فهي تعتبر أعمال توثيقية تستحق الاهتمام والمتابعة .
وكان من المشاركين المصور جون شكور الذي شارك بثلاث لوحات , والذي عمل في التصوير الضوئي منذ عام 1983,وحصل على دبلوم في التصوير الضوئي من معهد المأمون بدمشق ,وكانت له مشاركات في عدة معارض فردية وجماعية منها محلية وعربية مثل عجمان ولبنان , وأكد شكور على أهمية الصورة والتي تعتبر لغية العين عوضا عن الكلام ,وإن هناك مشكلة يجب مداراتها في التعامل مع التصوير الضوئي لأن مازال الناس ينظرون للصورة الفنية أي ((صورة اللقطة )) على أنها مجرد صورة مهنية ولا يعتبرونها لوحة كلوحات الفن التشكيلي , فهي لم تأخذ مكانها بعد رغم وجود مصورين على مستوى عالمي في سوريا وخارج سوريا , وتابع شكور أن لتعلم التصوير السنيمائي والتلفزيوني لابد من دراسة التصوير الضوئي في السنتين الأوليتين في الجامعة لأنه يعتبر أساس الفيديو, وتميزت لوحات الفنان شكور بالإبداع والشرح المطلق لما تعيشه البلاد من مفارقات التي تشبه أوضاعنا كصورة النهر التي تقابلها أرض مشققة .
وأيضا من مشاركين طرطوس المصور محمد ستيته , الذي شارك بعشرين لوحة من التصوير الضوئي تبرز جمال الطبيعة الجبلية والساحلية في اللاذقية وطرطوس,وأبدى المصور ستيته يأسه من الإعلام بسبب إهماله لمعارض التصوير الضوئي وخاصة أنها تعتبر جزء من الإعلام لأن الصورة توثق الحدث , وتابع أنه افتتح معرض في المركز الثقافي الروسي في عام 2008 الى أنه لم يغطى إعلاميا, كما أضاف ستيته أنه عمل كمراسل حربي في لبنان عام 2006, وكان هدفه من  التصوير الضوئي توثيق التاريخ في معاركنا مع اسرائيل , وأكد المصور ستيته أن التصوير الضوئي فن كالفن التشكيلي او الكاريكاتوري ولكن لكل منها تقنية, وربما تقنية التصوير الضوئي لم تصل بعد الى الناس , ويعتبر ستيته التصوير الضوئي نظرة تشكلية بعدسة المصور كأنها عملية رسم بالعدسة وتلوين بالمائي وعلى المصور أن لا يترك مساحات فارغة إن لم تكن تخدم موضوع الصورة .
زين المركز الثقافي مؤخرا بمعرض خاص للصحفيين في فن التصوير الضوئي مختتما عامه  ليشهد سلسلة من المعارض في الأعوام القادمة, ليبرز أهمية الصورة بما تقدمه في الإعلام المرئي والمكتوب من توثيق الحدث والتاريخ , والتي تعبر عن مصداقية الوقائع ووسيلة جذب لبصر القارىء في قراءة الخبر, كما أنها وسيلة جمالية ترسم لوحة تشكيلة من خلال لقطة الكاميرا التي تميزها عدسة المصور المبدع دون التلاعب بالصورة وتحديث من خلال برامج الفوتوشوب .

تغريد سامي يازجي


 

الوسوم (Tags)

اللاذقية   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2022
Powered by Ten-neT.biz