Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 23 تشرين أول 2021   الساعة 01:15:31
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
مظاهرات في دوما ضد الدواعشة ..نادوا باغلاق الطريق أمام هؤلاء الأغراب ..وفي حلب حركة أحرار الشام تتربص بداعش التي قتلت احد عناصرها الجرحى بحجة عدم وقوعه في أيدي الجيش السوري
دام برس : دام برس | مظاهرات في دوما ضد الدواعشة ..نادوا باغلاق الطريق أمام هؤلاء الأغراب ..وفي حلب حركة أحرار الشام تتربص بداعش التي قتلت احد عناصرها الجرحى بحجة عدم وقوعه في أيدي الجيش السوري

دام برس:

ابن "دوما" الذي اعتقل مع طاقم "سكاي نيوز".. "زياد الحمصي" 25 يومابيد "داعش" والتهمة "إنه لا يعترف" ؟! زياد الحمصي مصور فوتوغرافي لة صور ومشاركات ضد الدولة السورية

منذ مايقارب ثلاثة أشهر تكبد زياد الحمصي العناء ورأى الموت بعينيه مرات عديدة متجسدا في طريق خروجه من الغوطة الشرقية مرورا بالصحراء وطرق البادية باتجاه تركيا.

طريق الموت

هذا الطريق الذي يسميه الجميع طريق الموت، إذ ليس المشي لأكثر من30 كيلومترا هو العناء الأكبر، فهناك القناصة التابعين للجيش العربي السوري تترصد العابرين خلسة ، وتزرع الطريق بالكمائن و قتلت المئات من الغرباء من عرب واجانب دخلوا الاراضي السورية تهريبا .

تحدى زياد الحمصي كل ذلك للخروج ونجا في محاولة منه للوصول إلى الحدود التركية والتنسيق مع بعض الجهات لتوفير الدعم للغوطة الشرقية

أدى مهمته وتعرض لعدد من خيبات الأمل في تركيا وواجه النكوص بالوعودمن قبل من خرج للقائهم طالبا دعمهم ولكنه حاول وحاول، وأخيرا كان لابد لهمن العودة إلى مدينته دوما هناك

، أما طريق العودة الوحيد فهو طريق الموت الذي عبره في المرةالأولى..حملته المجازفة فالتحق بقافلة عائدة إلى الغوطة، تحمل روح من فيهاعلى أكفهم، ولربما تحمل معها العيون الراصدة أيضا، وهو ما سهّل اعتقال من فيها جميعا.

وكان من ضمنها طاقم صحفيين سوريين يعملون مع "سكاي نيوز"أوقفهم بعض عناصر "داعش" في شمال سوريا وكحال جميع الإعلامين الذي يقعون في أيدي "داعش" تم سوقهم للتحقيق معهم أرادت"داعش" منهم معلومات وتفاصيل عن شخصيات معينة مطلوبة لديها وكان ذلك ادعائهم لسبب الاعتقال.

يرد أتباع "داعش" وعناصرها داخل ريف دمشق على كل من يسألهم عن"زياد الحمصي" ويطالبهم به بأنه عنيد ولا يعترف؟

خرجت المظاهرات في مدينة دوما تطالب بإطلاق سراح أحد أبنائها "زياد الحمصي" من بين يدي "الدواعشة" ونادى الأهالي ضمن ما نادوا به أن يغلق الجيش الحر من أبناء المدينة الطريق أمام هؤلاء الأغراب ويمنعوهم من التغلغل في الغوطة الشرقية، كما أطلقت عشرات الدعوات على "فيسبوك" لإطلاق سراح "زياد الحمصي" ابن دوما

وأكد هؤلاء بأنهم يمتلكون من الالتزام الديني الوسطي ما يمنع فكرا مغلقا كالفكر الذي تدعو وتروج له "داعش" وقد غيرت وجهها وأطلقت لحيتها زورا.

ومن جهة اخرى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" يقتل احد مقاتلي حركة أحرار الشام في حلب،

وفي بيان وقعه عمر القحطاني (أبو بكر) الذي يشغل منصب المسؤولالشرعي لداعش، دعا من سماهم الأفاضل إلى "ضبط النفس وتقوى الله فيمثل هذه المشكلات، التي هي مثار فتنة وثغرٌ يلج منه أصحاب الدسائسوالنفاق".

وانتقل "القحطاني" بعد هذه المقدمة إلى لب الموضوع، شارحا: في منطقة يقال لها نقيرين في ثغر من ثغور حلب يرابط فيه مجاهدو الدولة وحركة الأحرار في ساحة معقدة أصيب أخونا محمد فارس بهدم، فهرع إليه إخوانه لإسعافه، وهم يعرفونه لأنه من بلدهم (رتيان) وذلك مع مجموعة منالجرحى.

يقول إخوانه الذين معه: أثناء انتشاله ظن "محمد" وقوعه فيأيدي الجيش السوري، فطلب منهم قتله وتخليصه

واعتبر القحطاني أن هذا " أمرٌ يكثر وقوعه في ساحات الحروب وفي مواطن الجهاد كما يعرف ذلك أهله، وختم: أذكر نفسي وإخواني ونفسي بتقوى الله وإلجام أهل الفتنة ولاحول ولاقوة إلا بالله.

من جهة اخرى

اخيرا أصيب قائد لواء التوحيد عبد القادر صالح قائد اليوم جراء استهداف سيارته من قبل الطيران العربي السوري بحسب مراقبين، قرب مدرسة المشاة..

مركز شتات

الوسوم (Tags)

حلب   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz