Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 18 أيلول 2021   الساعة 01:55:50
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
اتحاد الغرف الزراعية : الأزمة أدت الى تصدع أحزمة الحليب .. ومطلوب حزمة تنشيط لقطاع الانتاج الحيواني
دام برس : دام برس | اتحاد الغرف الزراعية : الأزمة أدت الى تصدع أحزمة الحليب .. ومطلوب حزمة تنشيط لقطاع الانتاج الحيواني

دام برس - غصوب عبود :

قال المهندس عبد الرحمن قرنفلة المستشار الفني في اتحاد الغرف الزراعية السورية ، أن الأهداف التنموية في قطاع انتاج الغذاء ووصول عتبة الأمن الغذائي التي عملت الحكومات السورية المتعاقبة على تحقيقها ، أصبحت مهددة بالتدهور الشديد وبهامش كبير ، إذا ما ظلت وتيرة العنف السائدة على ماهي عليه الآن حيث أكدت سنتان ونيف من عمر الأزمة السورية أن الصراع المتصاعد في البلاد أعاق تنفيذ مشاريع تنموية حيوية ، وهدد الحياة والبيئة  في كثير من مفاصلهما ، وقضى على الآمال بضخ استثمارات جديدة تساهم في خلق تنمية اقتصادية واجتماعية وبيئية للسكان .

وكان العنف الذي اندلع في البلاد مطلع عام 2011 وراء اعاقة وصول مستلزمات الإنتاج الى حقول المزارعين في كثير من الحالات وتعثر جني وجمع وحصاد الثمار و المحاصيل والحد من تدفق المنتجات والسلع الزراعية والغذائية الى اسواق الإستهلاك ومصانع الصناعات الغذائية ، لاسيما وان المناطق الريفية المسؤولة عن امداد المدن بالأغذية تقع في قلب الصراع حيث المساحات الزراعية المنتجة ومصانع الصناعات الغذائية والأعلاف والأدوية البيطرية وطرق النقل وسكك الحديد ومستودعات واردات البلاد من المواد الغذائية .

وأضاف المهندس قرنفلة : لقد أدت اعمال العنف في الأرياف القريبة من دمشق وحمص وحلب وغيرها الى تصدع واسع في احزمة انتاج الحليب المحيطة بتلك المدن حيث تشكل الأبقار عمادها الرئيسي ، ونجم عن ذلك انخفا ض حاد في حجم امداد المدن بالحليب ومشتقاته وباللحوم وارتفاع غير مسبوق بأسعارها ، وانتشار ظواهر الغش والتدليس في المنتجات اللبنية المطروحة في الأسواق المحلية فضلاً عن تراجع معنوي في اعداد الثروة الحيوانية التي تعرضت للذبح نتيجة الإنخفا ض الكبير في المتاح لها من الأعلاف بفعل ضعف القدرة على ايصال المواد العلفية الى مناطق انتشار الثروة الحيوانية وكذلك نقل مستلزمات زراعة وانتاج الأعلاف ويقدر بعض المهتمين انخفاض اعداد الأبقار في غوطة دمشق بنحو 70 % عما كانت عليه مطلع 2011.

لقد اثبتت الأزمة أن تاثيرها تجاوز الأضرار المباشرة التي لحقت باقتصاد الوطن لتستهدف حياة المواطنين ومصادر معيشتهم وممتلكاتهم وتطال الثروة الحيوانية ومنتجاتها ، وكذلك لتدمر مقومات الأمن الغذائي  الذي تم بنائه عبر عقود من الزمن . وهذا يستلزم رسم الإستراتيجيات والخطط اللازمة لوضع حزمة تنشيط لقطاع الثروة الحيوانية يرتكز على تحسين استثمار مصادر علفية غير تقليدية في تغذية الحيوان ، ووضع خطط لإستيراد ابقار عالية الإدرار لصالح المربين لإعادة ترميم ما قضت عليه تداعيات الأزمة التي ستنتهي قريباً . ورفع كفاءة صندوق التأمين على الماشية لدى اتحاد الغرف الزراعية السورية من خلال تحفيز المربين على الإشتراك بالصندوق بما يضمن زيادة اعداد القطيع لاسيما في ظل ارتفاع تكاليف واسعار الأبقار الحلوب حيث تصل تكاليف استيراد البقرة الواحدة الى / 400 / الف ليرة سورية . وتشكيل اتحاد نوعي لمربي الأبقار الحلوب يقوم برعاية القطاع وتوفير الخدمات لأعضائه .

 

الوسوم (Tags)

دمشق   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz