Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 18 أيلول 2021   الساعة 16:55:38
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
مرفأ اللاذقية 63 عاماً من العطاء .... بوابة عبور وموقع استراتجي شرق البحر المتوسط
دام برس : دام برس | مرفأ اللاذقية 63 عاماً من العطاء .... بوابة عبور وموقع استراتجي شرق البحر المتوسط

دام برس - بلال سليطين :

يتمتع مرفأ اللاذقية بموقع استراتيجي شرق البحر المتوسط، هذا الموقع هيأه ليكون بوابة عبور ليلعب دوراً هاماً كمرفأ شحن وترانزيت اقليمي لخطوط التجارة البحرية من الأمريكيتين وأوروبا وشمال إفريقيا باتجاه العراق وإيران ودول الخليج العربي وكذلك دول الاتحاد السوفييتي.

يعود تأسيس شركة مرفأ اللاذقية إلى تاريخ /12/2/1950/ كقطاع مشترك يتبع وزارة الاقتصاد كان ذلك بموجب المرسوم رقم /28/ وأوكل إليها إنشاء واستثمار المرفأ البحري في اللاذقية وأصبحت تتبع وزارة النقل في الجمهورية العربية السورية في العام /1974/ وتحولت إلى شركة عامة /كقطاع عام/ بموجب القانون /17/ لعام /1982/.

بدئ بإقامة منشآت المرفأ على مرحلتين ابتداء من العام /1954/ وانتهاء بالعام /1958/ بحسب مدير مرفأ اللاذقية الدكتور "حاتم المحمودي" الذي تحدث لدام برس عن أهم المرافق والبنى التحتية في المرفأ، قائلاً:«يمتلك المرفأ العديد من المرافق العامة والبنى التحتية الهامة في مقدمتها /15/ رصيفاً آمنا ًبطول /3200/ م، مع غاطس يتراوح بين /8/ إلى /13،30/ م، لاستقبال سفن الحاويات والرورو والبضائع العامة والدوكمة والبضائع السائلة وسفن الركاب».

ويضيف "المحمودي":«مساحة الحوض المائي للمرفأ /135/ هكتاراً محمياً عن طريق حاجز أمواج رئيسي بطول /3166/ وحماية شاطئية بطول /1500/ م.

وتبلغ المساحة البرية للمرفأ /150/ هكتاراً منها /12،5/ هكتار مستخدمة كمستودعات مغلقة بالإضافة إلى وجود صومعة حبوب سعة /35000/ طنا ومستودع تبريد سعة /1500/ طن.

هذا وتشغل محطة حاويات اللاذقية الجهة الشمالية من المرفأ وتضم حوالي /5/ أرصفة بطول /800/ م وعمق /11،8إلى13،3)م، وخلفها مساحة برية بحدود /70/ هكتار.

كما أن المرفأ يمتلك سكة حديدية متميزة بطول /34/ كم وتغطي كافة أرجاء المنطقة المرفئية».

أهم الأبنية في المرفأ هي "صالة الركاب، صالة تخليص البضائع (النافذة الواحدة)، مبنى الخدمات الطبية، المجمع العمالي، مبنى الدفاع المدني، مدرسة النقل البحري، ومجمعين مجهزين بورشات كاملة لصيانة وإصلاح الآليات"، بالإضافة للمخبر الآلي.

يقوم المرفأ بتقديم العديد من الخدمات المشجعة بحسب "المحمودي" الذي قال:«إن هدفنا الأساسي هو تحقيق الكفاءة العالية والجودة في الخدمات التي نقدمها للزبائن وهي مسؤولية جميع موظفي المرفأ الذين يعملون كفريق واحد لتحقيق هذا الهدف.

حيث تقوم شركة مرفأ اللاذقية بتقديم مجموعة من الخدمات للمتعاملين فالنشاط الأساسي الذي يزاوله المرفأ هو استقبال سفن البضائع والقيام بعمليات الشحن والتفريغ والخزن للبضائع وما يتفرع عنها من خدمات الرسو والتلبيس والإرشاد والقطر، بالإضافة إلى مجموعة من الخدمات الإضافية مثل تزويد السفن بالمياه العذبة ووجود ورشة لإصلاح وصيانة القاطرات البحرية.

كما أن المرفأ يقدم خدمة جديدة تتعلق بإجراء التحاليل اللازمة للبضائع التي تحتاج ذلك بعد انطلاق عمل المخبر المركزي للمرفأ واعتماده.

وتساهم شركة المرفأ في خدمة الاقتصاد الوطني والتجارة الخارجية لسوريا وخدمة الترانزيت العربي والدولي».

مرفأ اللاذقية اليوم مقبل على مشروع جديد لتوسيعه وقد حدثنا عنه الدكتور "محمودي" قائلاً:«غايتنا من التوسع أن يكون المرفأ قادراً على استيعاب مليون ونصف حاوية إضافةً إلى سعة المرفأ الحالية /1/ مليون حاوية فتصبح الاستطاعة الكاملة /2،5/ مليون حاوية.

بالإضافة لذلك فإنه سيصبح لدينا رصيف بطول /750/ م، بغاطس /17/ م ، وآخر بطول /700/ م، وغاطس /15/ م، ورصيف مقابل له بطول /600/ م، وغاطس /15/ م، وبذلك يكون التوسع يؤمن غواطس بين /15/ إلى /17/ م، وأرصفة جديدة بطول حوالي /2000/ م، ونكون قد اختصرنا مساحة تصل إلى /80/ هكتاراً.

وهذا التوسع يتيح لمرفأ اللاذقية استقبال سفن كبيرة تصل حمولتها إلى أكثر من /100/ ألف طن وسفن حاويات تصل حمولتها إلى /9/ آلاف حاوية نمطية /TEU/ وبالتالي استقبال /2،5/ مليون حاوية في العام /2020/ وكمية بضائع إجمالية تصل إلى /20/ مليون طن».

حوض المرفأ القديم لن يبق على حاله وإنما سيتحول إلى واجهة بحرية سياحية، ويقول "المحمودي":«بعد التوسع سنقوم بإعادة تأهيل الحوض القديم للمرفأ بهدف إيجاد مجموعة من الوظائف والاستخدامات الحضرية الترفيهية والاستجمامية، واتاحة فرصة استثمار بعض الوظائف والاستخدامات المحدثة، كخلق بيئة عمرانية في منطقة الحوض القديم تساهم في إعادة جزء من الواجهة البحرية المفقودة إلى مدينة اللاذقية وإحياء الحياة الحضرية الشاطئية، وتوفير الراحة والتأثيرات البصرية الايجابية من خلال تصميم عناصر وفراغات المشروع بشكل جاذب ومتكامل مع إعادة جزء من الذاكرة التاريخية لمدينة "اللاذقية"».

جدير بالذكر أن الرياح السائدة في منطقة المرفأ هي رياح "شمالية شرقية، وشمالية غربية" والمعدل الوسطي لهطول الأمطار فيه سنوياً حوالي /775/ ملم، بينما يتراوح "المد والجزر"بين الناقص "40، والزائد 40"سم.
 

الوسوم (Tags)

اللاذقية   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz