Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 29 تشرين ثاني 2020   الساعة 15:49:12
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
حقائق حول تحرير حتيتة التركمان وأسرار تكشف للمرة الأولى
دام برس : دام برس | حقائق حول تحرير حتيتة التركمان وأسرار تكشف للمرة الأولى

دام برس - متابعة : اياد الجاجة

في اليوم الثالث من العملية العسكرية التي أطلقها الجيش العربي السوري لاستعادة السيطرة على بلدة “حتيتة التركمان” في الغوطة الشرقية، كانت آثار القصف الجوي والمدفعي الكثيف طوال اليومين الماضيين على مقرات المسلحين وتحصيناتهم قد بدأت تظهر بشكل جلي وواضح عبر انهيار معنويات قسم من هؤلاء المسلحين ولاسيما أولئك المنتمين إلى كتائب ما يسمى الجيش الحر.

حيث كشف مصدر ميداني لوكالة أنباء “آسيا” أن القسم الأكبر من مسلحي الجيش الحر انسحبوا من بلدة حتيتة التركمان ومحيطها، ولم يبق إلا مسلحو داعش وجيش الاسلام.

ونظراً للفراغ الذي أحدثه انسحاب مسلحي الجيش الحر من جهة، ولعدم وجود ثقة بين داعش وبين جيش الاسلام من جهة ثانية، فليست المرة الأولى التي توجه فيها إلى جيش الاسلام تهمة التخاذل والانسحاب، وكان ثمة خوف حقيقي من قبل داعش أن يقوم جيش الاسلام بانسحاب مفاجئ على غرار الجيش الحر، ولا يبقى سوى مقاتليها تحت ضربات الجيش العربي السوري الذي يضيق من دائرة الحصار على البلدة مع مرور كل ساعة.

لذلك بحسب مصدر جهادي مطلع، طلب أمير داعش في حتيتة التركمان لقاء قائد جيش الاسلام في المنطقة، وتم اللقاء في أجواء من عدم الثقة وعدم الارتياح، لأن كل طرف يريد أن يستكشف حقيقة نوايا الطرف الآخر وهل ثمة خديعة أم لا، لكن الظروف الميدانية اضطرت الطرفين على الاجتماع ومحاولة التنسيق مع بعضهما.

يضيف المصدر الجهادي بأن أمير داعش لمس عدم حماسة قائد جيش الاسلام في متابعة الدفاع عن حتيتة التركمان وأنه يفضل الانسحاب كما فعلت كتائب عصابات الجيش الحر، ومع ذلك حاول إقناعه بإمكانية البقاء ومواجهة هجوم الجيش السوري.

وقد انفضّ الاجتماع بين الطرفين على صدى مطالبات حثيثة من قائد جيش الاسلام في المعركة بأنه إذا قررت داعش الانسحاب فعليها إخبار جيش الاسلام بالأمر قبل مدة كافية.

كان الجيش العربي السوري في هذه الأثناء يحقق تقدماً ملحوظاً، فقد سيطر على ثكنة الدفاع الجوي الاستراتيجية التي كانت بيد الجماعات المسلحة، وسط خسائر كبيرة لحقت بهذه الجماعات، حيث سقط عدد كبير من القتلى من بينهم قائد كتيبة أبو هريرة “سليم عجينة أبو أحمد”، والإعلامي البارز في دولة داعش “أبو عياض الشامي”.

بحسب المصدر، كان المفترض أن يرابط جيش الاسلام في نفس مواقعه ويحاول صد هجوم الجيشالعربي  السوري مع عناصر داعش، لكن ما حدث هو أن عناصر جيش الاسلام انسحبوا من مواقعهم تاركين عناصر داعش وحدهم في وسط الحصار الذي فرضه الجيش السوري على البلدة.

وقد سمح هذا الانسحاب، مع إحكام الحصار وشدة القصف حيث أغار الطيران الحربي ستة مرات متوالية على البلدة في ظرف ساعات كل ذلك أدى لتحرير المنطقة بشكل كامل.

نتائج المعركة الميدانية : كانت حصيلة المعركة قتل مايزيد عن 100 مسلح يتبعون لمايسمى “جيش الإسلام” وجرح وإلقاء القبض على 200 آخرين ومصادرة أسلحتهم بالكامل من رشاشات وقواذف آر بي جي وقناصات وتم ضبط عشرات العبوات الناسفة بالإضافة لتدمير أنفاق متوسطة الطول يستخدمها المسلحون .

نتيجة المعركة الإستراتيجية : قطع آخر منفذ بين الغوطة الشرقية وجنوب دمشق وبين الغوطة الشرقية والغوطة الغربية من جهة طريق المطار وتأمين مطار دمشق الدولي وطريقه بالكامل.

وحول نتائج المعركة الميدانية أكدت المصادر أن حصيلة المعركة كانت قتل مايزيد عن 100 مسلح يتبعون لمايسمى “جيش الإسلام” وجرح وإلقاء القبض على 200 آخرين ومصادرة أسلحتهم بالكامل من رشاشات وقواذف آر بي جي وقناصات وتم ضبط عشرات العبوات الناسفة بالإضافة لتدمير أنفاق متوسطة الطول يستخدمها المسلحون .

وفي نتيجة المعركة الإستراتيجية تم قطع آخر منفذ بين الغوطة الشرقية وجنوب دمشق وبين الغوطة الشرقية والغوطة الغربية من جهة طريق المطار وتأمين مطار دمشق الدولي وطريقه بالكامل.

أنباء أسيا

الوسوم (Tags)

الجيش   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz