Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 28 تشرين ثاني 2020   الساعة 13:55:54
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
كواليس الجامعة العربية أمس : الزيبار للفيصل : ماذا تريد بالضبط من سورية ؟ يجيب . التدويل

دام برس – متابعة اياد الجاجة
قالت مصادر مطلعة في الجامعة العربية إن ما صدر عن الاجتماع الأخير ليس قراراً ملزماً ، وهو عبارة عن تقدير موقف معاد بالطبع لان الأكثرية ليست ودودة تجاه الرئيس الأسد،وأوضحت انه في الليلة الماضية احتدم النقاش وطال لأكثر من أربع ساعات، مشيرة الى أن الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي اتخذ خطوات إيجابية، بينما كانت السعودية متشددة في موقفها واضطر وزير خارجيتها الأمير سعود الفيصل الى التراجع ومعه الشيخ حمد، وحتى الوزير التونسي عن التدخل الأجنبي، فضلا عن مصر والعراق والجزائر والسودان وسلطنة عمان. وتابعت تراجع حمد ومن معه عن فكرة إرسال قوات عربية الى سوريا وعن الذهاب الى مجلس الأمن، واستطاع العربي إعادة الاعتبار الى الدور العربي وأصر على إيفاد مبعوث خاص الى دمشق. وأشارت المصادر الى ان "الوزير السوداني كان عنيفا في الدفاع عن الدابي وتقريره الذي اتهمه البعض بأنه غير محايد". وقال "إنكم أوفدتموهم والآن تشككون بهم. الانتهاكات بمعظمها من طرف الجماعات المسلحة". وقالت المصادر ان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري سأل الفيصل: ماذا تريد بالضبط؟ ورد الوزير السعودي: نريد نقل الملف الى مجلس الأمن. ودافع زيباري عن تقرير المراقبين وسأل الفيصل: بعثة المراقبين تتكون من 160 عنصرا تقريبا، فهل كلهم يقولون كذبا؟ وأوضحت المصادر انه "في النهاية تم زيادة صلاحيات المراقبين وأعدادهم والامكانات المالية (5 ملايين دولار)". في وقت نقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن مصدر مسؤول قوله إن "سوريا ترفض القرارات الصادرة عن مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري بشأن سوريا خارج إطار خطة العمل العربية والبروتوكول الموقع مع الجامعة العربية، وتعدها انتهاكاً لسيادتها الوطنية وتدخلاً سافراً في شؤونها الداخلية وخرقاً فاضحاً للأهداف التي أنشئت الجامعة العربية من أجلها وللمادة الثامنة من ميثاقها".المواجهة العربية، وخاصة الخليجية، مع النظام السوري باتت ظاهرة للعيان ومحسومة سواء قام الرئيس السوري بشار الأسد بإصلاحات أم لا، والهدف هو "الخطر الإيراني"، وليست سوريا سوى مرحلة في اتجاه تقويض هذا النفوذ، بعد مرحلة أولى تمثلت بسحب ورقة حماس، كما يقول أحد الدبلوماسيين الذين حضروا الاجتماعات، مشيرا الى أن "الهدف في سوريا لا يكمن البتّة في حماية أرواح المدنيين وفي الحفاظ على حقوق الإنسان، وبالتالي فإن ما قاله وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم للمجتمعين من أنه يفكّر بآخرته ناصحا «إخوانه» المجتمعين بالتفكير مليا بنظرائهم المسلمين الذين يقتلهم «النظام » لم يقنع أحدا من الوزراء العارفين بخفايا الأمور". ماذا في تفاصيل اجتماع الأحد الماضي؟ «عاصف» هو التوصيف الذي أعطاه أكثر من دبلوماسي في القاهرة لاجتماعات اللجنة الوزارية المصغرة التي استبقت اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي انعقد في مقر جامعة الدول العربية في القاهرة متأخرا ساعتين عن موعده الأصلي. في اجتماع اللجنة الوزارية الذي انعقد في فندق «الفور سيزنز» تلبد الجوّ بين المشاركين، إذ كانت بعض الدول ومنها قطر والسعودية معترضة بشدة على استمرار أعمال العنف تحت أنظار لجنة المراقبين العربية مفضلة نقل الملف الى مجلس الأمن الدولي، لكن دولا مثل عمان حاولت ترطيب الأجواء ومنح مهلة أكبر للنظام لمعالجة ما يحصل. وفيما التزم المصريون الصمت في تعبير عن رغبة ضمنية بعدم السير بخيار إسقاط النظام السوري وبالتالي تشجيع الذهاب الى تسوية سياسة، فإن الخليجيين بدوا محكومين بسقف قرار سياسي يرفض المهادنة ويريد المضي بالمعركة مع النظام السوري للنهاية، في اطار «المعركة الأكبر» المفتوحة مع ايران، على حد تعبير دبلوماسي عربي شارك في الاجتماعات. هذا الجو المتناقض والملبّد الذي ساد في اللجنة الوزارية انتقل بعد الظهر الى اجتماع وزراء الخارجية العرب الذين فوجئوا بمسودّة أولى توزّع عليهم وصفها أحد الدبلوماسيين الحاضرين بأنها «كانت قاسية ومليئة بالأخطاء الإجرائية ومخالفة لميثاق جامعة الدول العربية». ومن الأخطاء نصّ المسودة على طلب جامعة الدول العربية تكليف نائب الرئيس السوري بمهام رئيس الجمهورية! فتمّ لفت النظر الى أن هذا الأمر يشكل خرقا لسيادة الدول ولا يحق لمنظمة إقليمية أن تتدخل في الشؤون الداخلية لدولة ما. ولفت الانتباه الى هذه النقطة أيضا وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور الذي اعتبر أنه «توجد دساتير في الدول يجب احترامها»، فما كان من رئيس الجلسة رئيس وزراء قطر ووزير خارجيتها الشيخ حمد بن جاسم إلا ان التفت بغضب صوب الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية أحمد بن حلي وسأله: «يا بن حلّي إيه الشغل ده؟». وتوالى التوتر بعد اعتراض الدابي على تجاهل تقريره الذي تبين أنه لم يذكر البتة في مسودة القرار الأولى التي ما لبثت أن عدّلت ثلاث مرات. في المرة الأولى، صححت أخطاء كتابية في الصياغة. في المرة الثانية، عدّلت الديباجة كليا لتضمنها مخالفة إجرائية إذ احتوت على تعدّ صارخ على السيادة السورية وهو أمر مخالف لميثاق جامعة الدول العربية، أما في المرة الثالثة، فقد تمت إضافة موضوع تمويل بعثة المراقبين «حفاظا على ماء الوجه لأن النقاش كان في مكان آخر، فالمجتمعون كانوا يتداولون عمليا في الخطة السياسية المقبلة في مواجهة النظام السوري بغض النظر عن مضمون التقرير» بحسب الدبلوماسي العربي الذي حضر الإجتماعات. وانقسم المجتمعون الى دول تصر على نقل القضية السورية لمناقشتها في مجلس الأمن الدولي وفي مقدمها قطر والسعودية، ودول أخرى هي دول «الربيع العربي» التي تريد إكمال هذا « الربيع» في دمشق، ودول ثالثة تنطلق من المصالح الوطنية والقومية مثل العراق ولبنان والجزائر والسودان. وبعد أن قدم المشاركون ملاحظاتهم على المسودة الأولى وخصوصا لجهة خرقها للسيادة الوطنية لدولة مستقلة وعدم تطرقها نهائيا الى موضوع المراقبين، اعترض وزير الخارجية السوداني على ضرب المجتمعين للتقرير عرض الحائط، كذلك برز اعتراض على طلب حمد بن جاسم «طلب الدعم الدولي» واعتبر بعض الوزراء أن ذلك يعني تدويل الأزمة السورية، فأجاب حمد بالنفي مشيرا الى أنه يعني «الدعم المعنوي». فلفت بعض الوزراء ومنهم الوزير اللبناني عدنان منصور الى ضرورة التوضيح «بعدم التدخل الخارجي المباشر». ولفت الانتباه في النقاش وجود اتجاه خليجي قوي صوب خيار مجلس الأمن الدولي، ودار نقاش حول كيفية طلب الحوار في ما تتجه بعض الجهات الى تمويل تسليح المعارضة بحجة الدفاع عن النفس. وظهر جليا في اجتماع الأحد حنق وزير الخارجية سعود الفيصل على خطاب الرئيس بشار الأسد الأخير الذي تحدث فيه عن «المستعربين» فأشار في مداخلته الى أن «البعض لا يعطي اعتبارا للعمر». وأشار الدبلوماسي نفسه الى أن «النموذج السوري مختلف كليا عن النموذج الليبي، فالأسد لا يسيطر على مناطق من دون أخرى ولا يستخدم الطائرات وبالتالي يصعب اللجوء الى حظر جوي أما بالنسبة الى الممرات الإنسانية فهي تحتاج الى تجمعات بشرية ضخمة هي ليست موجودة لأن الأكثرية الشعبية التي تطالب بالإصلاحات هي صامتة ولا تقوم بالتظاهر فيما المتظاهرون هم فقط مؤيدو النظام ومعارضوه وهم لا يزالون قلّة». وأضاف أن «المخطط يكمن بإفقاد النظام شرعيته وجعله معزولا وتهميش الرئيس الأسد قبل البدء بأي حوار جدي، تماما كما حصل عندما تم تحييد الرئيس المصري حسني مبارك وبدء الحوار مع الجيش مباشرة. إلا أن الأمر مختلف في سوريا لأن الجيش يحمي النظام».
ونقل بيان لوزارة الخارجية الروسية عن نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف تأكيده، خلال لقاء مع السفير السوري لدى روسيا رياض حداد، "أهمية مواصلة عمل مراقبي الجامعة في سوريا"، مشيرا إلى أن نشاطهم يقضي بالمساعدة على تحقيق الاستقرار في البلاد وبدء حوار وطني شامل بأسرع ما يمكن لإيجاد سبل مناسبة للخروج من الأزمة السياسية الداخلية. وقالت وزارة الخارجية الروسية، في بيان، ان موسكو "تؤيد مواصلة الجامعة العربية جهودها من أجل التسوية في سوريا سلميا ومن دون تدخل أجنبي، وفي ظل احترام سيادة هذا البلد. ومن الضروري أن تعرض الحكومة السورية من جانبها وكل تنظيمات المعارضة من جانبها أيضا، عمليا الاستعداد للتوصل الى قرارات سورية عامة لتسريع العمليات الديموقراطية في البلد. ولا يجوز السماح بانحدار الوضع إلى نزاع مسلح واسع، وحتى الحرب الاهلية على خلفية طائفية اثنية. وموسكو على قناعة بأن لهذا عواقب مأساوية بالنسبة لسوريا والمنطقة كلها".

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   امير الخيانة
حميدون والقطرميز رقم 12 نتمنى على القيادة السورية ان تأخذ بعين الاعتبار ما قاله حميدون بخصوص تأليف دستور للبلاد على ان تكون جميع مواد الدستور هي مقتطفات من دساتير مجلس الخراب الخليجي تبا لك ايها الحمر الوضيع يبدو انك فقدت ذاكرتك (مع انك لا تملك مادية رمادية في دماغك) ومع ذلك سنرد لك تلك الذاكرة بارسال باخرة قطارميز رقم (12 ) نعم 12 ايها الوغد لتعود لك ذاكرتك وتعلم من هي سورية من هو الشعب السوري من هو القائد بشار
سوري  
  0000-00-00 00:00:00   الاحترام وعدد الاسنان في الفم
ان الاحترام والوقار لايكون على عدد الاسنان والانياب في بوزك ياكلب يكون بالموقف والشرف والسياده مع الاشاره الى ان الحمير تعمر كثيرا جدا واحد الجيران يروي انه ورث حمار عن جد جده فهل يجب اعتبار عمر الحمار الجواب برسم الهزاز
SYRIEN  
  0000-00-00 00:00:00   ثورة الحمير
بعد مشاهدة ريبورتاج قناة الدنيا الكريمه لاحظنا ان الاغلبيه الساحقه من بغال وحمير الثوره هم رعاة غنم على هؤلاء تراهن ايها الكلب الخسيس الغليون ؟؟؟؟؟؟ مدعومين بدبر العرعور
SYRIEN  
  0000-00-00 00:00:00   جديد جديد نوكيا
اول نسخ من الخليوي الجديد وصلت لخدام وغليون والاسعد والعرعور اداء الهاتف جيد ولكن الرائحه حقيره ولكن هذا مستواكم ياسفله
SYRIEN  
  0000-00-00 00:00:00   جديد نوكيا
هاتف خليوي جديد من شركة نوكيا عسر عليه في صحراء السعوديه ويعود للعصور الجاهليه على شكل صنم لاصوت ولاصوره انما رجاج تشعر به على بعد 100م انه الخارج من دبر ابولهب سعدون الهزاز بدك تتحمل الريحه يامعتر
SYRIEN  
  0000-00-00 00:00:00   غريب
يقول وزير الخارجية السعودي أن «البعض لا يعطي اعتبارا للعمر». غريب والله إذا كنت أنت وقيادكم قد هرمتم ولم تعودوا تدركون ما تفلون، فهل تريد من فخامةالرئيس بشار - ومراعاة لهرمكم- ان يقبل بتدمير سورية؟
د. غسان  
  0000-00-00 00:00:00   وا أسفاه
انهم لا يستطيعون ان يروا دولة عربية ذات سياده ولا يمكنهم ان يتقبلوا قائدا عربيا يمتلك القرار ويملي دون ان يملى عليه لهذا حاربوا عبدالناصر في مصر ومصدق في ايران وصدام في العراق وهاهم لا يستطيعون تحمل وجود الرئيس بشار فأسفي على هذه الامة ..........
عربي قومي اردني  
  0000-00-00 00:00:00   كفاكم عواء..
كفاكم عواء يا حكام الخليج يا اتباع الصهاينة انتم تنفذون كل ماتريده منكم الصهيونية العالمية وها أنتم ترضون بذلك لضمائركم و لشعوبكم ويلكم من الله..
دارين  
  0000-00-00 00:00:00   انصاف رجال..
ذات مرة وصفهم السيد الرئيس بأنصاف الرجال ومنذ ذلك اليوم وهم يحاولون ان يثبتوا لأنفسهم عكس ذلك فقامو بهذه الهجمة المسعورة على سورية ولكنهم أثبتوا بأنهم مجرد حشرات وحيوانات لا تشبه البشر حتى..
عبد الرحمن.  
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz