Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 27 تشرين أول 2021   الساعة 16:13:22
رئاسة مجلس الوزراء تذكر بموعد بدء العمل بالتوقيت الشتوي اعتباراً من يوم الجمعة الواقع في الـ 29 من تشرين الأول الجاري حيث يتم تأخير الساعة 60 دقيقة عند الساعة الـ 12 منتصف ليل الخميس  Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
انطلاق فعاليات معرض سيلا الدولي التصديري للصناعات الجلدية بمشاركة نحو 100 شركة
دام برس : دام برس | انطلاق فعاليات معرض سيلا الدولي التصديري للصناعات الجلدية بمشاركة نحو 100 شركة

دام برس_فرح العمار :
بمشاركة نحو 100 شركة سورية وعربية وأجنبية انطلق مساء أمس في مدينة المعارض بدمشق معرض سيلا الدولي التصديري للأحذية والمنتجات الجلدية ومستلزمات الإنتاج الذي ينظمه الاتحاد العربي للصناعات الجلدية بالتعاون مع اتحادي غرف الصناعة والتجارة ووزارة الصناعة.
ويتضمن المعرض آخر ما توصل إليه المشاركون من أحدث موديلات وتصاميم الصناعيين والحرفين والمنتجين من الأحذية والحقائب والستر الجلدية وغيرها من المنتجات.
وفي تصريح لوزير الصناعة المهندس زياد الصباغ أكد أن معرض سيلا من العلامات الفارقة في الصناعات الجلدية في سورية ويعاد إلى ألقه في أكثر من دورة بعد سنوات من الحرب وفي كل دورة من دورات معرض سيلا نجد الجديد في الصناعات الجلدية وهذا إن دل على شيء يدل على جودة المنتج السوري وقدرة الصناعي السوري على إظهار ابداعاته حتى فيما بعد الحرب وخلالها".
وأشار الوزير صباغ إلى الدعم الحكومي المقدم لهذه الصناعة من خلال القروض وصندوق دعم الفائدة في أكثر من مجال يقدم الدعم للصناعيين في القطاع الخاص بكل أطيافه وكل القطاعات".
وبين الوزير أن الوزارة مستعدة لتذليل أي صعوبات تواجه المشاركيين في المعارض السورية ومنها معرض سيلا سواء كانت مع أي جهة من جهات الدولة، منوهاً إلى وجود تقييم لكل المعارض التي تقام في كل دورة من دوراتها واستخلاص النتائج والعبر لتقييمها إذا كان هناك محفزات يمكن تقديمها من قبل الجهات الحكومية سنكون جاهزين لتقديمها".


بدوره محمد كزارة الأمين العام للاتحاد العربي للصناعات الجلدية وعضو اتحاد غرف التجارة السورية قال في تصريح له :" معرض سيلا الدولي لتصدير الأحذية بدورته ال١٢ هو أحد المعارض التخصصية ااتي نقيمها بشكل دائم كإتحاد عربية واتحاد غرف التجارة والصناعة، معتبراً أن هذا المعرض أصبح موسماً اعتادت عليه كل الدول العربية بوجود دورتين في الصيف والشتاء، وهذا المعرض لتصدير المنتجات الجلدية لكل الوطن العربي حيث تم دعوت ٤٥٠ رجل أعمال من العراق ولبنان والأردن وفلسطين ومصر واليمن وحالياً موجودين بدمشق وسيكون هناك تبادل ما بين المنتجين والمصنعين السوريين والعرب ورغم كل الظروف التي تواجهها سورية والحصار سوف نثبت للعالم أن منتجاتنا صامدة ومناضلة وسنعيد التصدير وحصتنا في الاسواق الخارجية كما كانت قبل الأزمة السورية من خلال هذه المعارض التخصصية".


بدوره سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق أكد أن معرض سيلا للجلديات والأحذية هو معرض مهم جداً تشارك فيه أكثر من ١٠٠ شركة وهناك زائرون من مختلف الدول العربية والصديقة وهناك مشاركة لافتة من قبل السفير الليبي في المعرض الذي يريد نقل التجربة الصناعية السورية إلى ليبيا وكذلك السفير الجزائري الذين أبدو اعجابهم بالصناعة السورية والتطور الذي وصلت إليه، وهذا فخر للسوريين وللصناعيين أنهم استطاعوا رغم العقوبات الاقتصادية والحرب الكونية على سورية أن يصدروا للخارج ويحققوا الإكتفاء الذات محلياً، مؤكداً دعمه للصناعيين الذين يعملون بجد رغم كل الظروف وأن هناك حركة استثمارات جديدة في هذا القطاع الذي ندعمه في غرفة الصناعة بقوة من أجل أن تنتشر وخاصة أن كثير من الجلود التي يصنعونها هي إنتاج سوري ويصدرون جلود البقر إلى الخارج، منوهاً إلى أنه سيعمل مع المعنيين في هذا المعرض على تذليل المعوقات لديهم وزيادة الصادرات لمنتجاتهم".


أبو الهدى اللحام رئيس اتحاد غرف التجارة أشار إلى تطور الصناعة الجلدية وبمواصفاتها وأسعارها وجودتها وحصلت على حصة في الأسواق العربية نتيجة تحقيقها لشروط المنافسة، وهناك طلب على الصناعة الجلدية السورية في الداخل وتوقف استيراد الاحذية من الخارج وهناك تنوع في صناعة الجلديات والاحذية".
وأكد على إبدائه بعض الملاحظات على بعض الاحذية وطلب تعديلها من المشاركيين الصناعيين والتركيز على الجودة ليتم الحصول على أسواق أكثر خاصة أن صادرات هذا القطاع كبيرة وتعتمد بنسبة كبيرة على تشغيل أيدي عاملة، إضافةً إلى وجود مستلزمات الإنتاج في السوق الداخلية ولا نحتاج إلا لبعض المواد استيراداً وحققنا نسبة ٨٠% من الاكتفاء الذاتي من هذه الصناعة".
عامر الحموي نائب رئيس اتحاد غرف التجارة و رئيس غرفة تجارة حلب أكد أن المعارض والمهرجانات التي تقام في سورية جميعها هامة لإعادة تفعيل عجلة الإقتصاد السورية ونحن اليوم بحاجة انسيابية السلع في الأسواق السورية الداخلية ومن ثم إعادة فتح أسواق التصدير وخاصة الدول العربية والمجاورة كالعراق والأردن والدول الأخرى كالأسواق الليبية واليمنية وسيكون هناك بادرة خير من هذا المعرض كون جميع الزوار الذين زارو هذا المعرض سابقاً عادوا اليوم ومعهم عدة زوار أخرين أو بداية عمل جديدو بمبالغ أكبر عما سبق وسوف تزدهر هذه الصناعة في سورية كما كانت قبل الأزمة وسيكون لنا حصة في سوق التصدير قريباً.
أسامة مصطفى خازن اتحاد غرف التجارة ورئيس غرفة تجارة ريف دمشق أكد أهمية هذا المعرض بوجود مشاركة كبيرة من قبل الشركات محلية وعربية مختصة بصناعة الجلديات ومستلزماتها وخاصة بالتصدير منوهاً إلى تحقيق المعرض السابق للجلديات نتائج رائعة بإنجاز عقود تصديرية".
وبين أن الصناعة السورية رائدة في مختلف المجالات و تتطور يوماً بعد يوم وأثبتت موجوديتها في الأسواق الخارجية بأسعارها وجودتها المنافستيين وأن نجاح المعرض هو استمرار للنجاحات السابقة في الصناعة السورية والاقتصاد السورية هو اقتصاد قوي ومستثمريه هم في مجال الصناعة الداعمة للاقتصاد السوري".


علي السبع الشمري رئيس الوفد العراقي المتواجد في معرض سيلا أكد على مشاركتهم بكل المعارض التي تقام في سورية ومنها هذا المعرض وأن الوفد العراقي من أكبر الوفود المشاركة في المعارض السورية ولدى التجار العراقيين رغبة كبيرة بإستيراد المنتجات السورية ومنها الأحذية".
وأشار إلى أن الوفود العراقية والعربية جاءت لدعم الإقتصاد السوري والصناعة السورية بكافة منتجاتها إلا أن هناك تحديات يواجهها الوفد العراقي وكل الوفود العربية القادمة لسورية وهو عدم وجود تسهيلات وخاصة تحليل ال pcr الذي يتقاضون عليه ١٠٥ دولار للعراقيين بينما للسوريين ١٢٦ ألف أملاً أن تعاملنا الحكومة السورية كسوريين مطالباً الحكومة السورية يدعم الصناعي السوري والتجار العراقيين مبينا أن عدد التجار العراقيين يزيد عن ١٥٠ تاجر يالنسبة للألبسة يكون نحو ١٠٠٠ تاجر".


من جانبه نصر ذيابات رئيس المكتب الإقليمي في الأردن وممثل الوفد الأردني أمل أن تكون مشاركته بداية لتحسن في التجارة البينية بين الأردن وسورية مبيناً أن عدد الشركات الأردنية نحو ٨٩ شركة مشاركة وصل منها اليوم ٧٠ وغداً يكتمل العدد منوهاً أن هناك تحديد في الأصناف المصدرة للأردن وقد طلبنا من الحكومتين الأردنية والسورية ليكون عدد المنتجات أكبر وفتح الحدود مبيناً أن الأردن هي نقطة عبور للمنتجات السورية للخليج إلا أن الحرب في سورية حدت من تصدير المنتجات أملاً من كل الدول العربية المشاركة والوقوف إلى جانب سورية.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz