Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 26 أيلول 2021   الساعة 02:03:50
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
وزير الصحة يتفقّد سير حملة التطعيم الوطنية ضد فيروس كورونا في دمشق
دام برس : دام برس | وزير الصحة يتفقّد سير حملة التطعيم الوطنية ضد فيروس كورونا في دمشق

دام برس-فرح العمار :
قام وزير الصحة الدكتور حسن الغباش اليوم بجولة علر عدد من مراكز إعطاء اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وذلك لتفقد سير حملة التطعيم الوطنية ضد فيروس كورونا في دمشق، حيث رافقه في الجولة عدداً من المدراء المركزيين في الوزارة.
شملت الجولة زيارة مركز أبي ذر الغفاري في المزة ومركز ضاحية الأسد ومركز مشفى الطوارئ في صالة الفيحاء
وفي تصريح لوزير الصحة الدكتور حسن الغباش قال:" كل من هو مقيم على أراضي الجمهورية العربية السورية يملك إقامة يعامل معاملة المواطن السوري، بالنسبة لموضوع التطعيم يتم معاملتهم نفس معاملة المواطن السوري ومجاني تماماً أما بالنسبة للجرعة الدائمة التي تم المطالبة بها ببعض دول المقصد لأنواع معينة من اللقاحات لا سيما للطلاب تم الإستماع إلى تلك الأراء لا سيما أنه تم الإجتماع قبل ٢٤ ساعة مع المدراء المختصيين ومجموعة من الأشخاص الذي أخدوا اللقاحات وهذه اللقاحات لم يعترف عليها في بلد المقصد وهو موضوع يعتبر سياسي واقتصادي بإمتياز وليس موضوع طبي فيمكن إضافة جرعة ثالثة للأنواع التي تقبل في هذه الدول".
وأضاف الوزير:" تم بحث الموضوع وسيتم السماح به من يوم غد أو بعد غد لإعطاء جرعة ثالثة في حال كان أخذ الجرعتين الأساسيات وضمن المدة الطبية المسموح بها.
وأشار السيد الوزير إلى أنه:" أثناء الجولة لمتابعة التلقيح في محافظة دمشق وريف دمشق هناك اقبال شديد على تلقي اللقاح من المواطنين وتم متابعة الخدمات المقدمة من قبل وزارة الصحة للمواطنين في موضوع التطعيم، اللقاحات متوفرة في جميع المراكز المعنية بهذا الأمر، وتم الإطلاع على سلسلة التبربد وطريقة حفظ اللقاح حتى يقدم اللقاح بشكل صحيح وضمن شروط الحفظ والإعطاء النموذجية كما في جميع دول العالم الحقيقة".
وبين الوزير أن:" وزارة الصحة في سورية استطاعت أن تخطي خطوات جيدة جداً بموضوع التطعيم علماً أن الإقبال في البداية كان متواضع نسبياً ولكن تم إطلاق حملة تلقيح من الخامس من الشهر الجاري وحتى السادس عشر منه، تم بها الخروج عن المنصة بشكل جزئي حيث يتم التسجيل على المنصة ولكن في المراكز نفسها وتم الطلب من كل من يريد أن يتلقى اللقاح أن يبادر بالذهاب إلى أقرب مركز صحي أو مستوصف حيث لدينا على جميع أراضي الجمهورية العربية السورية (٢١٠) نقطة تلقيح فيها (٤١) مشفى والباقي عبارة عن مستوصفات ومراكز تلقيح ولدينا فرقة جوالة وخاصة في المحافظات الشمالية والشمالية الشرقية أو الأماكن التي يصعب الوصول إليها"
وأوضح الدكتور حسن أنه:" أثناء الجولة تبين أن الأقبال كثيف من قبل المواطنين ومتزايد، واللقاحات المتوفرة من أنواع متعددة وهي ما تم استلامه من قبل وزارة الصحة سواء الروسي أو الصيني أو البريطاني أو لقاح فايزر بكميات قليلة، حيث تم إعطاءها بشكل منسق ومرتب للمواطنين وندعو جميع المواطنين للإسراع بالذهاب إلى مراكز اللقاح وتلقي اللقاح المتوفر كما يحصل في جميع دول العالم".
وأكد الدكتور الغباش أنه:" في سورية تم تجاوز ٨٠ ألف شخص ملقح والأن بدأنا بتلقيح الكادر التدريسي كونه تم إفتتاح المدارس والكثير من الفئات العاملة التي هي على احتكاك مع المواطنين بشكل مكثف".
موضحاً أن الحملة مستمرة حتى السادس عشر من الشهر الجاري وبعدها سيتم إعادة دراسة الامور بشكل سريع لمعرفة إذا سيتم الإستمرار بهذه الحملة الواسعة أو العودة إلى ضبط الأمور مرة أخرى برسائل عبر المنصة، علماً أن كل الأشخاص الذين اعتدوا على التسجيل على المنصة كانت تصلهم الرسائل بشكل محدد بالمركز أما في فترة الحملة أصبحت الرسائل التوجه إلى أقرب مركز يتوفر فيه اللقاح. وتم الإثبات عالمياً أن استخدام اللقاح والالتزام بالإجراءات الاحترازية هي الحل الوحيد لهذا المرض.
وعن الشكاوي التي استمع لها الوزير خلال الجولة قال لدام برس : بالعموم الأمور جميعها بالرغم من الشكاوي كانت تسير بشكل سلس ومقبول، الضغط كان من المواطنين المسافرين وهذا الأمر سبب ضغط على الوزارة إلا أنها استطاعت تجاوزه بخدمة المواطن المشكلة أن بلد المقصد في بعض الأحيان تطلب نوع معين من اللقاحات ولا تعترف على أنواع أخرى وهو المسبب الأول للضغط بسبب فترة الإقامات للمواطنين التي قد تنتهي والسبب مادي بشكل أساسي لأخذ اللقاح من أجل الأ يصبح عند المواطنين في دول المقصد حجر على حسابهم الخاص، علماً أن اللقاح متوفر منذ فترة ليست بقليلة ولم يبادروا هم بأخذ اللقاح إلا عندما فرضت دول المقصد عليهم أخذ بعض اللقاحات المعينة فتخلوى عن موضوع الإشاعات وأتوى بشكل طوعي لأخذ اللقاح كونهم لا يستطيعون العودة إلى تلك البلاد لممارسة أعمالهم ونشاطهم الدراسي خارج القطر إلا بوجود هذه اللقاحات وهذا الأمر هو ما سبب الضغط على الوزارة أم المواطنين المقيمين في البلد مرت الأمور معهم بشكل هادئ وبسيط.
بدوره الدكتور ياسين نعنوس مدير صحة ريف دمشق قال في تصريح له:" بالنسبة للقاح يعتبر حجر الزاوية بإيقاف هذا الفيروس من الإنتشار لذلك ندعو جميع المواطنين لأخذ اللقاح كونه يجب أن يشمل أكبر عدد ممكن من المواطنين لذلك تم إطلاق حملة وطنية من قبل وزارة الصحة منذ الأحد الماضي الخامس من الشهر الجاري والتي سيستمر حتى السادس عشر منه أي لمدة إحدى عشرة يوماً، هدفها استقطاب أكبر عدد ممكن من المواطنين لأخذ اللقاح وبالفعل في مديرة صحة ريف دمشق كان هناك ٣٥ مركز لإعطاء اللقاح منها ٩ مشافي إضافة لوجود ٦٥ فرقة جولة بالتالي عدد العناصر المشاركة في الحملة ٤٠٨ عناصر إضافة إلى ٣٢ مشرفاً وتأمين جميع الأمور اللوجستية من أجل تسريع وتحسين إعطاء اللقاحات".


بدوره الدكتور ياسين نعنوس مدير صحة ريف دمشق قال في تصريح له:" بالنسبة للقاح يعتبر حجر الزاوية بإيقاف هذا الفيروس من الإنتشار لذلك ندعو جميع المواطنين لأخذ اللقاح كونه يجب أن يشمل أكبر عدد ممكن من المواطنين لذلك تم إطلاق حملة وطنية من قبل وزارة الصحة منذ الأحد الماضي الخامس من الشهر الجاري والتي سيستمر حتى السادس عشر منه أي لمدة إحدى عشرة يوماً، هدفها استقطاب أكبر عدد ممكن من المواطنين لأخذ اللقاح وبالفعل في مديرة صحة ريف دمشق كان هناك ٣٥ مركز لإعطاء اللقاح منها ٩ مشافي إضافة لوجود ٦٥ فرقة جولة بالتالي عدد العناصر المشاركة في الحملة ٤٠٨ عناصر إضافة إلى ٣٢ مشرفاً وتأمين جميع الأمور اللوجستية من أجل تسريع وتحسين إعطاء اللقاحات".
وأضاف مدير صحة ريف دمشق:" عملياً جميع اللقاحات متوفرة وهناك إقبال كبير على جميع المراكز وكان للفرق الجوالة دور كبير في التوعية وهناك حالياً ٦٥ ألف ملقح إلى هذا اليوم خلال فترة الأسبوع الماضي فقط كان هناك ١٢ ألف ملقح فكان هناك دور كبير بهذه الحملة في الإقبال الشديد لأخذاللقاح، اللقاح سيستمر ولا بد دائماً من التوعية وهي على كاهل الكادر الطبي من جهة والإعلام من جهة أخرى".

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz