Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 13 نيسان 2021   الساعة 03:15:40
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
بمشاركة 64 شركة .. مهرجان التسوق (أهلاً رمضان) مستمر في مدينة المعارض بحمص
دام برس : دام برس | بمشاركة 64 شركة .. مهرجان التسوق (أهلاً رمضان) مستمر في مدينة المعارض بحمص

دام برس_حمص_عمار ابراهيم :
يستمر مهرجان التسوق " اهلا رمضان" لليوم الخامس على ارض مدينة المعارض بحي الوعر في حمص ، المعرض الذي تقيمه غرفة التجارة بمشاركة عدد من الشركات المحلية والوطنية والفعاليات الاقتصادية .
تتنوع الاقسام والاجنحة في المعرض من المنظفات والمفروشات والمنتجات الطبيعية  وإن كان معظمها الصناعات الغذائية التي استقطبت العدد الاكبر من الزائرين بحسومات تصل ل 30 بالمئة وتقديم جوائز يومية .
وفي لقاء مع دام برس  تحدث السيد فراس موصلي منظم المعرض  ورئيس شركة موصلي لتنظيم المؤتمرات عن المهرجان وقال : " إن الهدف الرئيسي من اقامة المعرض هو تخفيف العبء عن المواطن ، لذلك فإن الشركات ال 64 المشاركة والمصنعة معنا قامت بتخفيض اسعارها إضافة للسحوبات اليومية التي تصل لمئة جائزة ، المعرض متنوع شامل لكل ما تطلبه الاسرة من كهربائيات وغذائيات و مفروشات ، كما أننا قدمنا تسهيلات كبيرة  للشركات القادمةمن  المحافظات حيث قمنا بتأمين حجوزات فندقية لهم وبأسعار رمزية ، إضافة لتأمين النقل بدعم من المحافظ وبرعاية غرفة التجارة التي نوجه الشكر لها وللجهات المعنية ولكل القائمين الذين ساهموا  بنجاح المعرض ، لاحظنا الاقبال الكثيف من المواطنين وعملنا على تأمين النقل من ساحة المحافظة للمعرض ذهابا وايابا ، يفتتح المهرجان أبوابه  من ال11 صباحا و حتى 9 مساء ، ونخطط مستقبلا  لتنسيق معرض مفروشات متخصص حيث أن هدفنا  هو تقديم الخدمات للمواطن والأهم من هذا كله هو المصداقية مع المواطن والمشاركين معا" .


كما جالت كاميرا على اقسام المعرض والتقت بعدد من المشاركين كان منهم الانسة رنا نجار وكيلة شركة جوماني  في حمص وحماه التي قالت :"الهدف من المشاركة  هو دعم الناس، نبيع المواد  بأسعار التكلفة دون ارباح ، يقدم جناحنا المواد غذائية والبقوليات  التي نبيعها دون ربح كبير ودون أجور النقل،  اقبال المواطنين كبير والناس تتسوق بكثرة  كما نهدف لدعم السوق الوطني ، لدينا معرض قادم في دمشق وحلب ووكيل لشركتنا في طرطوس كما اننا مستعدون للمشاركة في كل المعارض التي ندعا اليها" .


اما وسام الحريري  وهو منتج للعسل قال :" إن مناحلنا منتشرة بكل الجمهورية العربية السورية الا ان اغلبها  في القلمون وسهل الغاب والحفة  ، ربحنا قليل بسيط سعار لتتناسب مع وضع المواطن ،  لكننا وبصراحة نعاني من عدد كبير من الصعوبات فلا احد يقدم لنا  المساعدة  اضافة لوجود العسل ذو الجودة السيئة في السوق والذي يباع بسعر رخيص ، اقبال المواطنين ضعيف حيث ان العسل اصبح من المواد  لذوي الدخل العالي ومن الرفاهيات".


كما تحدثت السيدة سوزان نكدلي المشاركة عن قسم الاعمال اليدوية وقالت : " اعمالي تعتمد على اسلاك نحاس والاحجار والكريستال ، الاقبال جيد جدا من المواطنين ، يوجد حركة شرائية لكن معظمها يتجه للغذائيات التي تهم المواطن اكثر بمناسبة قرب شهر رمضان المبارك".

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz