Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 20 كانون ثاني 2021   الساعة 14:19:15
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
تصريحات ترامب حول استهداف الرئيس الأسد تدل على نظام قطاع طرق يمتهنون الجريمة للوصول إلى مآربهم
دام برس : دام برس | تصريحات ترامب حول استهداف الرئيس الأسد تدل على نظام قطاع طرق يمتهنون الجريمة للوصول إلى مآربهم

دام برس :

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن تصريحات رأس الإدارة الأمريكية حول استهداف السيد الرئيس بشار الأسد تؤكد أن هذه الإدارة تمثل دولة مارقة وخارجة عن القانون وتنتهج نفس أساليب التنظيمات الإرهابية بالقتل والتصفيات دون اعتبار لأي ضوابط أو قواعد في سبيل تحقيق مصالحها.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريح لـ سانا اليوم إن تصريحات رأس الإدارة الأمريكية حول استهداف السيد الرئيس بشار الأسد تبين بوضوح المستوى الذي انحدر إليه التفكير والسلوك السياسي الأرعن للإدارة الأمريكية ولا تدل إلا على نظام قطاع طرق يمتهنون الجريمة للوصول إلى مآربهم.

وأضاف المصدر إن اعتراف ترامب بمثل هذه الخطوة يؤكد أن الإدارة الأمريكية هي دولة مارقة وخارجة عن القانون وتنتهج نفس أساليب التنظيمات الإرهابية بالقتل والتصفيات دون الأخذ بعين الاعتبار أي ضوابط أو قواعد قانونية أو إنسانية أو أخلاقية في سبيل تحقيق مصالحها في المنطقة.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2020-09-17 21:27:41   النهاية إذا ؟
بغض النظر عما يفكر به المنافقين من غير العرب فإن نهايتهم أصبحت قاب قوصين وأقصد إسرائيل وأمريكا وتركيا. يا أخي إن لم يستخدم أحد النووي على كوكب الأرض فسقوط نجم من السماء أو ثلاث مذنبات بحجم كل قارة سيدمر القارة بما فيها. رب المجد يقول إصبروا وصبرنا ولم نظلم أحدا رغم فساد الكثير وحسدهم وحقدهم ولكن النفاق هو أبشع خطيئة وصلت لأذني رب الجنود بما تسببته من سفك دماء البشر وزادت بشدة هذه الأيام لأن الكل يستخدم النفاق ليطلب مجدا من الآخر وقليل جدا هم اللذين يطلبون مجد الله. والكتاب المقدس يقول تطلبون النجد بعضكم من بعض وأما المجد السماوي فلا أحد يطلبه. فاللذي يرغب بالقتل لينال مجدا سيسحق هو ومن معه. أين مجد فرعون ؟ ولكن حتى اللذين يتباهون بمجد فرعون سيسحقون سحقا. سوريا ورئيسها تحملوا المجد وتحمل المجد المقصود به أننا نريد البساطة وبدون مديح وتعظيم كفرعون. ورغم بساطة حياتنا والظلم فمازال هناك من يمجد نفسه من بعض الطوائف. الله لايرضى بالتعظيم والتمجيد ةخصوصا عندما تثور مجموعة شريرة كداعش وتقتل لنيل المجد أو عندما يثور شعب لإسقاط النظام ليأخذ مجدا لنفسه فيحرق الأخضر واليابس. طلب المجد دفع البعض لإحتلال البلد ومدنه وسرقة ثوراته فلا يتوقع هؤلاء أن مجدهم سيزيد ويستمر والأيام القادمة ستثبت ذلك والرب سيحفظ سوريا ورئيسها الدكتور بشار وشعبها وجبشها . الله كريم.
نوفل  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz