Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 28 أيلول 2021   الساعة 03:10:03
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الاثنين 4 - 4 - 2016  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ... حمص: وحدة من الجيش والقوات المسلحة تقضي على مجموعة إرهابية مما يسمى حركة أحرار الشام الإسلامية في قرية دير فول بريف حمص الشمالي

‏حلب‬: استشهاد شخصين وإصابة 3 آخرين بجروح جراء اعتداء التنظيمات الإرهابية بقذائف صاروخية على حي حلب الجديدة

حلب: الجيش السوري يدمر مصنعاً ضخماً للمتفجرات جهزه إرهابيو تنظيم داعش كان داخل صومعة كبيرة للحبوب في ريف حلب الجنوبي .. وتشير الشظايا وبقايا المتفجرات التي تم العثور عليها في الموقع إلى أن المصنع كان ينتج كذلك العبوات الناسفة والقذائف

دير الزور:وحدات من الجيش والقوات المسلحة تحبط هجوماً لمجموعات إرهابية تابعة لتنظيم داعش على مطار دير الزور العسكري من الجهة الشرقية

حمص: سلاح الجو في الجيش العربي السوري يستهدف تجمعات وفلول إرهابيي تنظيم داعش المدرج على لائحة الارهاب الدولية في محيط مدينة القريتين وريف تدمر الشرقي

حمص : سلاح الجو في الجيش العربي السوري يدمر مقرات وآليات لتنظيم داعش الإرهابي في محيط مدينة ‫‏القريتين‬ ومزارع شرق تدمر وشمال تدمر وخنيفيس والصوانة الشرقية بريف ‫‏حمص‬.

دمشق تشير إلى المتورطين بسرقة النفط السوري

في رسالة موجهة إلى السكرتير العام للأمم المتحدة، أوردت سوريا أسماء أكثر من 88 شخصا يرتبطون بمنظمات إرهابية ومن بينها داعش وجبهة النصرة ولهم علاقة بسرقة النفط والغاز.

وجاء في الرسالة التي أرسلها نائب مندوب سوريا في الأمم المتحدة منذر منذر إلى بان كي مون، أن 44 شخصا لهم علاقة بسرقة النفط من حقول التيم وعمر والتنك وأزرق وغيرها ومن بينهم خالد حسون العبيد. وذكرت الوثيقة أن العبيد يملك محطات لتكرير النفط الخام جلبها من تركيا. وهناك أيضا  24 شخصا من ضمنهم احد زعماء داعش المعروفين، وهو من دير الزور، واسمه أمير أحمد متعب الرفدان. وهؤلاء يسرقون النفط من شركة "دير الزور للنفط".

ويبلغ العدد الإجمالي للضالعين في سرقة النفط من حقلي تشرين والجبسة 38 شخصا. ولهؤلاء أيضا علاقة بسرقة الغاز من آبار مؤسسة " كونوكو" ومشروعي "الثورة  " و" دير" (65 بئرا). وسردت الرسالة أسماء المذكورين كاملة.

ولفت منذر الانتباه الى ما نشرته " غارديان" في يوليو/تموز 2015، مع دلائل تثبت وجود علاقة أعمال بين داعش والقيادة التركية. وأن الأخيرة قامت بشراء النفط من داعش.

وفي يوم 28 يوليو/تموز 2015، نشر موقع " سورية الآن" مقالة للصحفي الفرنسي تيري ميسان، ذكر فيها أنه تم استئناف تصدير النقط السوري ويجري ذلك ليس عن طريق شركة النقل التابعة للملياردير الأذربيجاني موباريز قربا أوفلو إنما عن طريق شركة "BMZ Group" التي يملكها بلال اردوغان.

وفي الأسبوع الماضي، تم نشر رسالة المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، التي أكد فيها ان أنقرة تعد مورد السلاح الرئيس للمسلحين في سوريا، وتشرف مؤسسة الاستخبارات الوطنية التركية على ذلك.

المصدر: تاس

إدلب : مقتل الإرهابي القيادي في جبهة النصرة و20 آخرين بغارة نفذتها طائرات التحالف الدولي على مواقع الجبهة في محافظة إدلب ..والقيادي هو رضوان نموس والملقب بـ أبو فراس السوري ويعتقد بأن نجله كان من بين القتلى
الرقة : طيران التحالف الدولي ينفّذ عدة غارات جوية استهدف بعض مواقع تنظيم داعش منها مقر تابع لما يسمى بـ شرطة الحسبة في شارع الوادي وسط المدينة  فيما استهدفت غارة أخرى ساحة قصر المحافظ سابقاً ما أدى لانفجار سيارات تابعة للتنظيم وسقوط العديد من القتلى والجرحى بين عناصر التنظيم إثر الغارات

دير الزور : مقتل 5 مسلحين من تنظيم داعش إثر إطلاق النار عليهم من قبل مسلحين مجهولين في مدينة القورية بريف دير الزور الجنوبي الشرقي
الرقة : اعتقلت "وحدات الحماية الكردية" 9 أشخاص في قرية عين العروس جنوب مدينة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي بتهمة "التعامل مع تنظيم داعش".
درعا : أعلن "التجمع الأول" التابع لـ "الجبهة الجنوبية" - "الجيش الحر" مقتل أحد مسؤوليه النقيب المنشق محمد عثمان الحصري خلال الاشتباكات مع "حركة المثنى" و"لواء شهداء اليرموك المرتبطَين بتنظيم داعش على جبهة مساكن جلين في ريف درعا.
إدلب: أطلق مسلحون مجهولون النار على أحد المسؤولين في "لواء الإيمان" التابع لـ "حركة أحرار الشام" المدعو "أبو حمزة عنكير" تلاه إلقاء قنبلة يدوية باتجاهه في بلدة الهبيط بريف ادلب، دون ورود أنباء عن إصابته.
ريف دمشق : انفجرت عبوة ناسفة في أحد مقرات "قوات أحمد العبدو" في مدينة الضمير في القلمون الشرقي بريف دمشق، واتهمت تنسيقيات المسلحين "لواء حصن الإسلام" و "لواء الصديق" المرتبطَين بتنظيم داعش بالوقوف خلف عملية التفجير.

وسائل إعلام غربية تؤكد استخدام «داعش» للكيماوي في سورية والعراق

أكدت وسائل إعلام غربية أن تنظيم داعش المدرج على اللائحة الدولية للتنظيمات الإرهابية استخدم بالفعل أسلحة كيميائية بما في ذلك غاز الخردل في سورية والعراق وبثت صوراً لطائرات أميركية وهي تقصف مختبر داعش الكيميائي في الحرم الجامعي لجامعة الموصل، في وقت تستمر الضائقة المادية المحيطة بالتنظيم، حيث، أصبح المقاتلون الجدد في داعش في العراق وسورية يحصلون على رواتب أقل بمرتين مما كانوا يتقاضونه في السابق.

وظهرت صور جديدة لطائرات أميركية وهي تقصف جامعة الموصل، إذ شنت الطائرات أكثر من عشر ضربات في الأسابيع الأخيرة، مستهدفة منشآت للتنظيم في الحرم الجامعي، ومن أحد الأهداف المهمة كان مختبر داعش الكيميائي.

وذكر الموقع الإلكتروني لقناة «سي إن إن» بالعربية: إن «داعش استخدم بالفعل أسلحة كيميائية بما في ذلك غاز الخردل في سورية والعراق، ولا شك في أن هؤلاء الرجال المجانين سيستخدمون قنبلة نووية لقتل عدد أكبر من الأبرياء في حال حصلوا على واحدة».

وقال ضابط أميركي بارز في فريق مكافحة المتفجرات: إن «بعض المواد الكيميائية التي يتم التعامل معها تتضمن مواد على غرار تلك التي استخدمت في هجمات بروكسل، رغم أن مسؤولين أميركيين لا يستطيعون تأكيد ذلك». واستقطب داعش مقاتلين أجانب لتعليمهم كيفية صنع القنابل، والذين قد يعودون إلى الغرب بعد ذلك.

كل ذلك دفع الولايات المتحدة إلى التركيز على تدمير أسلحة التنظيم المتطورة. وأشار الضابط إلى أن «هذا أمر يركز عليه يومياً، خصوصاً حول مدينة الموصل، حيث إننا نعرف أن لديهم شبكة لتهريب المواد، في محاولة لإنتاج الأسلحة الكيميائية».

ومع إغلاق الجامعة منذ فترة طويلة، فإن الاستخبارات الأميركية تعتقد أن معظم مواد الأسلحة الكيميائية تتمحور حول الكلور والكبريت والخردل. ومع قصف المقاتلات الأميركية، فإن اعتقال الولايات المتحدة لخبير الأسلحة الكيميائية في داعش عزز جهود جمع المعلومات الاستخبارية. وأوضح الضابط، أنه «كلما زادت عملياتنا حصلنا على معلومات أكثر. وكلما زاد عدد عملائنا الاستخباراتيين في الخارج حصلنا على معلومات أكثر».

وحسب (CNN)، نشر داعش، صوراً قال: إنها «لإنشاء قسم البحث الجنائي» في دولته المزعومة في محاولة يظهر أنها تأتي لإظهار قوة الأسس التي تقوم عليها ما يصفها بـ«الخلافة» رغم الخسائر الكبيرة التي تكبدها والتي تصل إلى فقدان 40 في المئة من المساحات التي كان يسيطر عليها قبل عام في العراق، حسب تصريحات رسمية لمسؤولين أميركيين.

وكالات

وزير الدفاع التركي الأسبق: الجيش العربي السوري يدافع عن كل العالم

قال بارلاس دوغو وزير الدفاع التركي الأسبق في حكومة مسعود يلماز، إن حل الازمة في سورية يكمن في “إغلاق الحدود لمنع تدفق الإرهابيين إلى الداخل السوري ودعم الحكومة السورية للقضاء على الإرهابيين الذين أتوا إلى سورية من مختلف أنحاء العالم بمساعدة دول عالمية وإقليمية والذهاب إلى انتخابات تشريعية”.
وأضاف دوغو في حوار مع التلفزيون السوري إن ما يقوم به “الجيش العربي السوري هو بمثابة الدفاع عن كل العالم لأن الإرهاب لا حدود له.. والانتصارات التي حققها في الآونة الأخيرة باستعادة مدينة تدمر خير دليل على أنه الجهة الوحيدة التي يعول عليها في مكافحة الإرهاب والأمل الوحيد لمنطقتنا”.

وقال دوغو إن “حزب العدالة والتنمية أخطأ جدا في سياسته تجاه سورية بفتحه الحدود أمام تدفق الإرهابيين إلى سورية ودعمهم بالمأوى والسلاح وهذا أمر لا يقبله العقل ولا الضمير ولتصحيح هذه الأخطاء لا بد من دعم الحكومات المركزية وتقويتها بشكل لا محدود بهدف القضاء على الإرهاب الذي بدأ يرتد إلى الداخل التركي فالإرهاب كالعقرب سيلدغ صاحبه بالنهاية”.

وأضاف دوغو: “لا خيار أمام حزب العدالة التنمية بعد اليوم سوى أن يعمل على تصحيح ما اقترفت يداه فهو الذي ساق تركيا إلى هذا المستنقع ورأينا تداعياته من خلال العمليات الإرهابية في اسطنبول وأنقرة” مؤكدا أن “خروج تركيا من المستنقع لا يكون إلا بالتراجع عن سياساتها العدائية والعمل على بناء علاقات جيدة مع جيرانها”.

ووصف دوغو حزب العدالة والتنمية بـ “أداة لتطبيق سياسات الغرب في الشرق الأوسط” وقال: “نحن كشعوب المنطقة لسنا مجبرين على تحمل هذه السياسة وعلينا الوقوف صفا واحدا ضد حكومات منطقتنا العميلة للغرب وهذا ما حدث عندما نزل مئات الآلاف من الشعب التركي إلى الساحات في عموم تركيا لمطالبة الحكومة بالتوقف عن مصادرة الحريات وعدم تحويل تركيا لأداة بيد الغرب”.


مدلجي: لا نية لزيادة الضرائب على الأجور

نفى معاون وزير المالية جمال مدلجي وجود أي دراسة أو توجه لدى الحكومة لزيادة الضرائب على الرواتب والأجور الخاصة بالعاملين في الدولة والقطاع العام، مؤكداً أن توجه الوزارة ينصب نحو دعم العاملين في الدولة وتخفيف العبء عن المواطنين من ذوي الدخل المحدود.

وعن تعديل المرسوم التشريعي رقم 51 المتضمن تعديل قانون ضريبة الدخل بيّن مدلجي لـ«الوطن» أن التعديل في مراحله الأخيرة ومن المتوقع الانتهاء منه خلال أسبوعين وإحالته إلى الجهات الوصائية لإقراره أصولاً، نافياً أن تكون إستراتيجية الوزارة الحصول على دخل مقطوع من منشآت الإطعام.

وفيما يتعلق بقانون الفوترة الذي أعادته رئاسة الحكومة إلى وزارة المالية لاستكمال التعليمات التنفيذية الخاصة بالمشروع، أكد مدلجي أنه تم الانتهاء من إجراء المطلوب بالتعاون مع وزارة العدل، ويتم وضع الرتوشات النهائية واستدراك الملاحظات على الصياغة، ليتم إعادة إرساله إلى الجهات الوصائية لإقراره أصولاً.

وأوضح مدلجي أن نظام الفوترة شامل وواسع، وأن الظرف العام والحالي يستدعي تطبيقه، مبيناً أن خطة الوزارة في تطبيقه تمتد على ثلاث سنوات، يبدأ من المستوردين والصناعيين، وضبط عملية الاستيراد وإنتاج القطاع الصناعي، وصولاً إلى تطبيقه على مكلفي الأرباح، وفي مراحله الأخيرة يطبق على مكلفي الدخل المقطوع.

وكشف مدلجي أن الوزارة سترفع مشروع قانون البيوع إلى مجلس الوزراء ثانية يوم الاثنين بعد الانتهاء من تدارك الملاحظات التي وضعها المجلس أول مرة.

محمد راكان مصطفى

80 بالمئة من أعضاء المجلس السابقين رشحوا أنفسهم لدورة ثانية … معظم المرشحين اعتمدوا على صفحات الفيسبوك للتواصل مع المواطنين

أكدت مصادر متابعة لملف الانتخابات أن نسبة 80 بالمئة من الأعضاء السابقين رشحوا أنفسهم إلى دورة ثانية لمجلس الشعب مشيرة إلى أن معظم المرشحين يعتمدون حالياً على صفحات التواصل الاجتماعي الفيسبوك للتواصل مع أكبر عدد ممكن من الناخبين كما أنه يوفر الكثير من الأموال في حملاتهم الانتخابية باعتبار أنها مجانية.

وبينت المصادر أن التكلفة المادية للحملات الانتخابية من صور ولافتات بلغت مئات الملايين مشيرة إلى أن هناك عدداً لا بأس به من المرشحين لم يعلنوا عن حملاتهم الانتخابية.

ولفتت المصادر إلى أن المرشحين يحاولون الاشتراك في صفحات التواصل الاجتماعي التي تضم أكبر عدد من المشتركين أو الأكثر متابعة لدى الشارع السوري لإطلاق شعاراتهم باعتبار أن قانون الانتخابات لم يعتبرها من ضمن وسائل الإعلام التي لا يجوز الإعلان فيها عن اسم أي مرشح سواء كان إعلاناً مأجوراً أو غير ذلك.

ولفتت المصادر إلى أن عدداً كبيراً من المرشحين أطلقوا شعارات عبر صفحاتهم الفيسبوكية حتى إن بعضهم نشط خلال هذه الفترة بشكل كبير علماً أنهم سابقاً لم يكونوا من رواد هذه الصفحات.

وأوضحت المصادر أن حملات الانتخابات أظهرت نسبة كبيرة من الشباب الذين لم تتجاوز أعمارهم 30 عاماً ما اعتبرته ظاهرة إيجابية في العملية الانتخابية لم تشهدها الدورات السابقة للمجلس مؤكدة أن وجود العنصر الشبابي في المجلس يساهم بشكل كبير في إيصال صوت الشباب إلى تحت قبة المجلس وخصوصاً أن الكثير من الشباب يعاني من مشاكل على مستويات عدة وأهمها ارتفاع نسبة البطالة بشكل ملحوظ وخاصة في ظل هذه الأزمة.

ولوحظ أن بعض المرشحين أضافوا إلى لوحاتهم أرقام هواتفهم ليتواصل معهم المرشحون كما أطلق العديد منهم شعارات منها «شرف الوطن أغلى مني ومنك» كما أطلق بعضهم شعارات عامة تدعو المواطنين إلى الثقة بهم.

وشهدت الحملات الانتخابية خلال الأيام الماضية حراكاً كبيراً فامتلأت شوارع دمشق باللافتات والصور حتى إن بعض المرشحين لم يجدوا مكاناً لهم في الأمكنة المخصصة للحملات الانتخابية فوضعوا صورهم فوق صور مرشحين آخرين.

وسيغلق باب الانسحاب للمرشحين يوم 6 من الشهر الجاري وفق ما حدده القانون كما أنه سيبت بتحديد المراكز الانتخابية بشكل نهائي قبل أسبوع من إجراء الانتخابات المقررة في 13 من الشهر الجاري.

محمد منار حميجو

مفاجآت دمشق تربك الخصوم..

ردود الأفعال الدولية حيال مفاجآت دمشق (الميدانية والسياسية) تتسم بالارتباك والتخبط، فتحرير تدمر- الذي جرى مباشرة بعد سحب معظم القوات الروسية- قوبل بترحيب أميركي مقتضب، وخرس بريطاني فرنسي مطبق، واهتمام من بان كي مون واليونسكو وستين منظمة دولية أخرى متخصصة بترميم الآثار!!

والحقيقة أن مفاجأة تدمر أبرزت أهمية دور الجيش العربي السوري كقوة وحيدة تحارب الإرهاب نيابة عن العالم كله، وأظهرت عجز وتقصير التحالف الستيني الذي أُحرج مرتين: الأولى عندما وقف متفرجاً على مواكب «داعش» وهي تقتحم المدينة الأثرية العزيزة على قلب العالم قبل عشرة أشهر.. والثانية حين تحررت من دون مشاركة من تباكوا عليها في واشنطن وباريس ولندن!!

ولا شك أن مرونة الرئيس الأسد في طرح (الانتخابات الرئاسية المبكرة) زاد من إحراج الحكومات الغربية، فهذه المرونة لم تأت «استجابة للضغوط الدولية» ولا تعبّر «عن روح انهزامية لدى النظام» – وفق تفسيرات الإعلام السعودي- بل أتت في إطار الانفتاح على أي اقتراح ديمقراطي حقيقي تؤيده الإرادة الشعبية.

«فالأزمة» بالنظر إلى شقها السياسي الداخلي في خواتيمها، إذ لا تأجيل للانتخابات البرلمانية، والمصالحات الوطنية تتسع، والظروف مهيأة لبدء معالجة الوضع الاقتصادي، والحرب على الإرهاب تُستكمل بمسار تصاعدي يدفع بالتنظيمات الإرهابية للانتقال إلى ساحات أخرى («داعش» يخطط لإعلان ولادة «أجنحته المسلحة» في الخليج العربي).

والموقف الروسي يتطور، فالرئيس بوتين قرر الاحتفاظ بالقواعد البحرية في سورية حفاظاً على مصالح بلاده كونه ينظر إلى الملف السوري من منظور «حركات التمرد في الشيشان وداغستان وطاجكستان» وفق تعبير الكاتب البريطاني (ديفيد هيرست).

وموسكو أعلنت تأييدها لحكومة الوحدة الوطنية وهي لن تتخلى عن حليفها المنتصر أو «ترحيله بالتفاهم مع الأميركيين إلى دولة ثالثة» كما تشيع تقارير إعلامية سعودية، فحتى الخارجية الأميركية نفت الأمر، ووزير الخارجية الروسي لافروف وصفه بالمزاعم التي تنمّ «عن قلب للحقائق ومساع لطرح المرجو كأنه واقع»، واعتبره محاولة أميركية جديدة تستهدف:«التأثير على الرأي العام الدولي والتضليل والحصول على تنازلات جديدة انتهاكاً للاتفاقات التي تم التوصل إليها في وقت سابق»!!

والعلامة الفارقة في المشهد الراهن أن الجيش العربي السوري أصبح بعد خمس سنوات من الحرب حاجة «للمجتمع الدولي» على قاعدة أن سورية تمثل «بوابة مكافحة الإرهاب»، وكجزء من هذه الحقيقة من الضروري التوقف عند لقاء (الجعفري – موغيريني) بجنيف أواخر الشهر المنصرم.

فاللقاء أتى بطلب عاجل من ممثلة الاتحاد الأوروبي على خلفية اعتداءات بروكسل الأخيرة، ووفق تصريحات المندوب السوري ثمة مساع أوروبية تبذل على خط التطبيع السياسي:«قادم لكنه مشروط بإحراز تقدم سياسي في الحوار.. وليس لديهم مانع بعودة الأمور إلى سابق عهدها وفتح سفاراتهم في دمشق».

وتأسيساً على هذه القراءة، ألقى الرئيس الأسد مفاجأته الجديدة أي:(الانتخابات المبكرة) متطرقاً إلى دور الغرب في الحصار الاقتصادي الخانق الذي تعانيه سورية، وبهذا المعنى نجح بتسجيل عدة أهداف: فمجرد القبول بمناقشة الفكرة أعطى إشارة واضحة على ثقة (النظام) بكون الانتخابات لا تشكل مشكلة لديه إطلاقاً.

وفي الوقت نفسه، وضع جدية القادة الغربيين على المحك أمام شعوبهم، كيف لا وقد دعاهم للاحتكام إلى منطق «الديمقراطية» الذي لطالما تلاعبوا به وتغنوا بشعاراته بمنتهى الانتهازية والنفاق لتبرير تدخلاتهم في الشأن السوري؟!!

باسمة حامد

 

الوسوم (Tags)

حلب   ,   درعا   ,   ريف دمشق   ,   حمص   ,   الرقة   ,   داعش   ,   حماة   ,   ريف اللاذقية   ,   تنظيم القاعدة   ,   الجيش العربي السوري   ,   تنظيم داعش   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz